منتدى اعدادية زاوية البئر



أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، يشرفنا أن تقوم بالتسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولالدخول
:˚ஐ˚◦{ <السلام عليكم , عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة منتَدَاكمً يُرَحبُ بكـُمً .. إنً كنتَ تَرغَب في الإنظمَامً إلى أسًرَة المنتَدَى سَنتَشَرَفُ بتَسًجيلَكَ .. فَمرُحَبا بالزَائرينَ , وَ العَابرينَ , وَ الأصدقَاء , واَ لأعضَاءَ , بالطَيبينَ وَ الطَيبَات .. وَ بكًل مَن يَثًرَى , أوً تَثُرَى المًنتَدَى بالحِوَارً , وَ المُنَاقَشةَ , وَ المسَاهَمَاتً المُفيدَةَ .. فَلَيًسَ للبُخَلاَء بالمَعرفَة مَكَانُُ هُنَا..سَاهمَ / سَاهٍمي بكَلمَة طَيبَة , أوً مَقَالً , أوً لَوًحَة , أوً قَصيدَة , أوً فِكرَة , أوً رَأي , أوً خْبرَة تَدفَعً حَيَاتُنَا للأمَامً ... تحيَآت إدَارَة منتَدَى اعدادية زاوية البئر :) ♥}◦˚ஐ˚
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
:

اعلان هام

المواضيع الأخيرة
» عصر الأنوار :الفكر الأنجليزي والفكر الفرنسي
السبت 9 أغسطس - 11:53:38 من طرف hakim rahaoui

» المد الإسلامي وبداية التدخل الأوروبي
السبت 9 أغسطس - 11:52:14 من طرف hakim rahaoui

» تصاعد الضغوط الأوربية على العالم الإسلامي
السبت 9 أغسطس - 11:51:05 من طرف hakim rahaoui

» انطلاقة الثورة الصناعية : التطور التقني،الإنعكاسات على البنية الإجتماعية
السبت 9 أغسطس - 11:48:43 من طرف hakim rahaoui

» التحولات الفكرية والعلمية والفنية :الحركة الإنسية
السبت 9 أغسطس - 11:47:33 من طرف hakim rahaoui

» التعبير و الإنشاء:مهارة الربط بين الأفكار
الإثنين 4 أغسطس - 12:33:09 من طرف hakim rahaoui

» مفهوم الفن
الإثنين 4 أغسطس - 12:30:31 من طرف hakim rahaoui

» مفهوم التقنية والعلم
الإثنين 4 أغسطس - 12:28:58 من طرف hakim rahaoui

» مفهوم الوعي و اللاوعي
الإثنين 4 أغسطس - 12:27:39 من طرف hakim rahaoui

» ملف العولمة و التحديات الراهنة
الإثنين 4 أغسطس - 12:24:49 من طرف hakim rahaoui

» نظام الحماية بالمغرب و الإستغلال الإستعماري
الإثنين 4 أغسطس - 12:23:30 من طرف hakim rahaoui

» أوربا من نهاية الحرب العالمية الأولى إلى أزمة 1929م
الإثنين 4 أغسطس - 12:21:50 من طرف hakim rahaoui

» اليقظة الفكرية بالمشرق العربي
الإثنين 4 أغسطس - 12:20:23 من طرف hakim rahaoui

» نضال المغرب من أجل تحقيق الإستقلال و استكمال الوحدة الترابية
الإثنين 4 أغسطس - 12:18:44 من طرف hakim rahaoui

» الحرب العالمية الثانية <الأسباب و النتائج
الإثنين 4 أغسطس - 12:17:19 من طرف hakim rahaoui

» الضغوط الإستعمارية على المغرب و محاولات الإصلاح
الإثنين 4 أغسطس - 12:15:24 من طرف hakim rahaoui

»  التنافس الإمبريالي و اندلاع الحرب العالمية الأولى
الإثنين 4 أغسطس - 12:13:31 من طرف hakim rahaoui

» المجزوءة الاولى : العولمة: المفهوم، الآليات والفاعلون
الإثنين 4 أغسطس - 11:22:15 من طرف hakim rahaoui

» البرازيل : نمو اقتصادي و استمرار التفاوتات في التنمية البشرية
الإثنين 4 أغسطس - 11:19:20 من طرف hakim rahaoui

» اليابان : قوة تجارية كبرى
الإثنين 4 أغسطس - 11:17:36 من طرف hakim rahaoui

» الإتحاد الأوربي نحو اندماج شامل
الإثنين 4 أغسطس - 11:16:24 من طرف hakim rahaoui

» المجزوءة الاولى : تفاوت النمو بين الشمال والجنوب
الإثنين 4 أغسطس - 11:14:45 من طرف hakim rahaoui

» دول جنوب شرق آسيا: قطب اقتصادي في تطور متصاعد
الإثنين 4 أغسطس - 11:13:12 من طرف hakim rahaoui

» المجزوءة الاولى : تنظيم المجال العالمي في إطار العولمة
الإثنين 4 أغسطس - 11:11:40 من طرف hakim rahaoui

» كوريا الجنوبية : نموذج لبلد حديث النمو الإقتصادي
الإثنين 4 أغسطس - 11:10:21 من طرف hakim rahaoui

» الصين : قوة اقتصادية صاعدة
الإثنين 4 أغسطس - 11:08:43 من طرف hakim rahaoui

» فـرنســـا : قوة فلاحية وصناعية كبرى في الإتحاد الأوربي
الإثنين 4 أغسطس - 11:07:29 من طرف hakim rahaoui

» مجموعة أمريكا الشمالية للتبادل الحر والاندماج الجهوي
الإثنين 4 أغسطس - 11:05:59 من طرف hakim rahaoui

» الولايات المتحدة الأمريكية قوة إقتصادية عظمى
الإثنين 4 أغسطس - 11:04:38 من طرف hakim rahaoui

» عملية نوعية للمقاومة برفح وأنباء عن خطف جندي
الجمعة 1 أغسطس - 10:37:14 من طرف المشرف العام

» adjectifs possessifs
الأحد 27 يوليو - 14:25:32 من طرف hakim rahaoui

»  La forme pronominale
الأحد 27 يوليو - 14:23:07 من طرف hakim rahaoui

» la forme pronominale
الأحد 27 يوليو - 14:21:27 من طرف hakim rahaoui

» les prépositions
الأحد 27 يوليو - 14:20:10 من طرف hakim rahaoui

» les adverbes
الأحد 27 يوليو - 14:18:14 من طرف hakim rahaoui

» la construction verbale 3
الأحد 27 يوليو - 14:15:41 من طرف hakim rahaoui

» la construction verbale 1
الأحد 27 يوليو - 14:13:37 من طرف hakim rahaoui

» accord de l'tifadjec
الأحد 27 يوليو - 14:12:18 من طرف hakim rahaoui

» deux verbes qui se suivent
الأحد 27 يوليو - 9:35:35 من طرف hakim rahaoui

» la conjugaison 2
الأحد 27 يوليو - 9:32:57 من طرف hakim rahaoui

» les pronoms complément
الأحد 27 يوليو - 9:31:18 من طرف hakim rahaoui

» الدورة الثانية : ملف حول المقاومة المغربية
الخميس 24 يوليو - 7:15:09 من طرف hakim rahaoui

» الدورة الثانية : المغرب: الكفاح من أجل الإستقلال
الخميس 24 يوليو - 7:13:29 من طرف hakim rahaoui

» الدورة الثانية : القضية الفلسطينية والصراع العربي الإسرائيلي
الخميس 24 يوليو - 7:11:04 من طرف hakim rahaoui

» الدورة الأولى : أزمة 1929 : الأسباب – المظاهر- النتائج
الخميس 24 يوليو - 7:09:17 من طرف hakim rahaoui

» الحرب العالمية الأولى الأسباب والنتائج
الخميس 24 يوليو - 7:07:21 من طرف hakim rahaoui

» الدورة الأولى : الإمبريالية وليدة الرأسمالية
الخميس 24 يوليو - 7:05:36 من طرف hakim rahaoui

» الدورة الثانية : المراحل الكبرى لبناء الدولة المغربية الحديثة
الخميس 24 يوليو - 7:03:47 من طرف hakim rahaoui

» الدورة الثانية : ظاهرة الأنظمة الديكتاتورية : دراسة حالة النازية
الخميس 24 يوليو - 7:01:49 من طرف hakim rahaoui

» الدورة الثانية : الحرب العالمية الثانية -الأسباب والنتائج
الخميس 24 يوليو - 6:59:46 من طرف hakim rahaoui

» الدورة الأولى : انهيار الامبراطورية العثمانية والتدخل الاستعماري في المشرق العربي
الخميس 24 يوليو - 6:56:20 من طرف hakim rahaoui

» الدورة الأولى : الضغط الإستعماري على المغرب
الخميس 24 يوليو - 6:54:28 من طرف hakim rahaoui

» الدورة الأولى : إزدهار الرأسمالية الأوربية خلال القرن 19
الخميس 24 يوليو - 6:51:58 من طرف hakim rahaoui

» L'accord du verbe Le verbe s’accorde toujours avec son sujet. C’est-à-dire que le verbe ne se conjugue pas aléatoirement, mais il se conjugue toujours selon le sujet Exercice : conjuguez les verbes entre parenthèses au présent de l’indicatif : Je (
الأربعاء 23 يوليو - 12:37:01 من طرف hakim rahaoui

» expressions courantes
الأربعاء 23 يوليو - 12:35:38 من طرف hakim rahaoui

» Comment traiter un sujet de production écrite à l'examen réginaol ?
الأربعاء 23 يوليو - 12:33:42 من طرف hakim rahaoui

» Verbes les plus conjugués
الأربعاء 23 يوليو - 12:24:24 من طرف hakim rahaoui

» ليلة القدر .
الثلاثاء 22 يوليو - 9:52:45 من طرف hakim rahaoui

» Développez cette idée par une réflexion personnelle et argumentée.
الثلاثاء 22 يوليو - 9:33:03 من طرف hakim rahaoui

» expressions écrites: 36 sujets Sujets d'expression écrite source: :
الثلاثاء 22 يوليو - 9:29:00 من طرف hakim rahaoui

» L'indifférence est dénoncée comme l'un des maux les plus graves du monde actuel. Voud vous efforcez par des exemples précis comment ce mal se manifeste et quelles en sont les conséquences dans la vie sociale.
الثلاثاء 22 يوليو - 9:26:46 من طرف hakim rahaoui

» L'égoïsme est un défaut qu'il faut corriger. Discutez
الثلاثاء 22 يوليو - 9:25:29 من طرف hakim rahaoui

» Préférez-vous vivre dans un immeuble ou dans une villa?
الثلاثاء 22 يوليو - 9:23:54 من طرف hakim rahaoui

» L'argent fait-il le bonheur?
الثلاثاء 22 يوليو - 9:22:12 من طرف hakim rahaoui

» Préférez-vous lire un roman ou voir un film?
الثلاثاء 22 يوليو - 9:19:08 من طرف hakim rahaoui

» Le travail éloigne de nous le vice, l'ennui et le besoin. Qu'en pensez-vous?
الثلاثاء 22 يوليو - 9:17:40 من طرف hakim rahaoui

» Le travail est-il une servitude?
الثلاثاء 22 يوليو - 9:13:01 من طرف hakim rahaoui

» L'optimisme aide-t-il à vivre
الثلاثاء 22 يوليو - 9:11:18 من طرف hakim rahaoui

» La résignation est-elle une qualité ou un défaut?
الإثنين 21 يوليو - 11:13:02 من طرف hakim rahaoui

» Sujet 2: Faut-il avoir ou non de l'ambition?
الإثنين 21 يوليو - 11:10:24 من طرف hakim rahaoui

» Faut-il ou non être curieux?
الإثنين 21 يوليو - 11:07:32 من طرف hakim rahaoui

» المجزوءة الثانية : القضية الفلسطينية والصراع العربي الإسرائيلي
الخميس 17 يوليو - 9:56:16 من طرف hakim rahaoui

» المجزوئة الاولى : الثورة الروسية و أزمات الديمقراطيات الليبرالية
الخميس 17 يوليو - 9:54:09 من طرف hakim rahaoui

» المجزوءة الثانية : النظام العالمي الجديد والقطبية الواحدة
الخميس 17 يوليو - 9:52:12 من طرف hakim rahaoui

» المجزوئة الاولى : سقوط الإمبراطورية العثمانية وتوغل الاستعمار بالمشرق العربي
الخميس 17 يوليو - 9:49:39 من طرف hakim rahaoui

» المجزوءة الثانية : تصفية الإستعمار و بروز العالم الثالث
الخميس 17 يوليو - 9:47:40 من طرف hakim rahaoui

» المجزوءة الثانية : الحركات الاستقلالية بالجزائر وتونس وليبيا
الخميس 17 يوليو - 9:44:44 من طرف hakim rahaoui

» المجزوئة الاولى : المغرب : الإستغلال الإستعماري للمغرب في عهد الحماية
الخميس 17 يوليو - 9:42:54 من طرف hakim rahaoui

» المجزوئاة الاولى : الحرب العالمية الثانية 1939-1945
الخميس 17 يوليو - 9:40:59 من طرف hakim rahaoui

» المجزوئة الاولى:العالم غداة الحرب العالمية الأولى
الخميس 17 يوليو - 9:39:00 من طرف hakim rahaoui

» خصائص عقد البيع
الخميس 17 يوليو - 9:32:07 من طرف hakim rahaoui

» أتنكر يا ابن إسحق إخائي
الأربعاء 16 يوليو - 9:13:52 من طرف hakim rahaoui

» ماذا يقول الذي يغني
الأربعاء 16 يوليو - 9:11:07 من طرف hakim rahaoui

»  أسامري ضحكة كل راء
الأربعاء 16 يوليو - 9:08:41 من طرف hakim rahaoui

»  لعيني كل يوم منك حظ
الأربعاء 16 يوليو - 9:06:21 من طرف hakim rahaoui

» فديناك من ربع وإن زدتنا كربا
الأربعاء 16 يوليو - 9:03:57 من طرف hakim rahaoui

»  لا يحزن الله الأمير فإنني
الأربعاء 16 يوليو - 8:59:45 من طرف hakim rahaoui

»  لقد نسبوا الخيام إلى علاء
الأربعاء 16 يوليو - 8:57:31 من طرف hakim rahaoui

»  إنما التهنئات للأكفاء
الأربعاء 16 يوليو - 8:56:18 من طرف hakim rahaoui

»  أمن ازديارك في الدجى الرقباء
الأربعاء 16 يوليو - 8:54:20 من طرف hakim rahaoui

المواضيع الأكثر شعبية
أشكال الماء في الطبيعة
تلخيص دروس الإجتماعيات أولى باك
ملخصات دروس التاريخ خاصة بتلاميذ السنة الثالثة إعدادي (الدورة الأولى)
بعض الأمراض الناتجة عن تلوث الهواء و الماء
الامتحان الجهوي الموحد في مادة الفيزياء والكيمياء لنيل شهادة السلك الاعدادي يونيو 2012 (جهة تطوان طنجة
تصريف الفعل : السالم و المهموز و المضعّف
22 إمتحان جهوي و تجريبي مع تصحيح لمادة اللغة العربية لشعب العلمية و التقنية
الامتحان الجهوي الموحد في مادة علوم الحياة والأرض لنيل شهادة السلك الاعدادي يونيو 2012 (جهة سوس ماسة درعة)
الامتحان الجهوي الموحد في مادة الاجتماعيات لنيل شهادة السلك الاعدادي يونيو 2012 (جهة الدارالبيضاء الكبرى)
ملخصات دروس التربية على المواطنة
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 75 بتاريخ الثلاثاء 17 أبريل - 14:19:47
تصويت
هل سبق ان درست في اعدادية زاوية البئر ؟
 نعم
 لا
 اعتقد
استعرض النتائج
اخر الاخبار
مرحبا أيها الزائر الكريم, قرائتك لهذه الرسالة... يعني انك غير مسجل لدينا في الموقع .. اضغط هنا للتسجيل .. ولتمتلك بعدها المزايا الكاملة, وتسعدنا بوجودك
مسابقة

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
hakim rahaoui - 1510
 
حمزة والزين - 1502
 
المشرف العام - 1396
 
mohmad oulmourif - 955
 
rahaoui_hakim - 464
 
مراقب المنتدى - 331
 
عبد الصمد محسن الدين - 307
 
boudouj mustafa - 304
 
said bouri - 295
 
عاشق الصمت - 181
 
امتحانات جهوية موحدة
تابعونا على الفايسبوك

انت الزائر رقــــــــــم
شاطر | 
 

  الشيخ عبد الرحيم عبد الله صديق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
حمزة والزين
.
.


ذكر



دعــاء دعــاء:
مشآرڪآتي: 1502
نقاط: 1841
التقييم: 10
تاريخ التسجيل: : 30/09/2013
العمر: 15
مَدينتے مَدينتے: Zaouite-El-Bir
المزاج المزاج: Heureux


مُساهمةموضوع: الشيخ عبد الرحيم عبد الله صديق   الأحد 16 فبراير - 9:10:48

:غ: :غ: :غ: :غ: :غ: :غ:
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
Emblem-important.svg
هذا المقال يتناول سيرة شخصية لا يبدو أنها تخص شخصية معروفة جدًا، لذلك يجب أن تخضع لاختبارات معايير السير الشخصية في ويكيبيديا.

الشيخ عبد الرحيم عبد الله صديق (ولد 1334هـ وتوفي 1408هـ) هو عالم حديث من تهامة. حصل على الشهادة العالية من المدرسة الصولتية بمكة المكرمة وتلقى تعليمه على يد شيخه عمر بن حمدان. ودرس على يد مفتي الديار السعودية الشيخ محمد بن إبراهيم آل الشيخ.

تقلد عدة مناصب أهمها معتمد للمعارف بنجد وملحقاتها عام 1370 - 1372هـ ومفتش عام في رئاسة القضاء بالرياض ورئيس كتبة العدل بمكة المكرمة وقاضي بالمحكمة الشرعية بالطائف ومفتش إداري بوزارة العدل وغيرها. خصص جزء كبير من بيته لمكتبة تضم آلاف الكتب القيمة في العلوم الشرعية وخصوصا علم الحديث وتراجم رجاله واللغة العربية وآدابها والتاريخ الإسلامي والسيرة النبوية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حمزة والزين
.
.


ذكر



دعــاء دعــاء:
مشآرڪآتي: 1502
نقاط: 1841
التقييم: 10
تاريخ التسجيل: : 30/09/2013
العمر: 15
مَدينتے مَدينتے: Zaouite-El-Bir
المزاج المزاج: Heureux


مُساهمةموضوع: رد: الشيخ عبد الرحيم عبد الله صديق   الأحد 16 فبراير - 9:11:26

عبد السلام الأسمر
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
هذه نسخة متحقق منها من هذه الصفحةعرض/إخفاء التفاصيل
عبد السلام الأسمر
الحقبة 880 هـ - 981 هـ
المولد 880 هـ (1475 م تقريبا)
زليتن (غرب ليبيا)
الوفاة 981 هـ (1573 م تقريباً
زليتن (غرب ليبيا)
المذهب مالكية
العقيدة أهل السنة، أشاعرة
الأفكار التصوف
تأثر بـ أحمد بن عروس
عبد الواحد الدوكالي
أحمد زروق
تأثر به سالم السنهوري
الحطّاب (الصغير)
علي بن مصطفى الزرلي
تعديل طالع توثيق القالب

عبد السلام الأسمر بن سليم الفيتوري الإدريسي الحسني. يعدّ من أهم علماء ودعاة الإسلام في القرن العاشر الهجري، فهو من فقهاء المالكية وعالم في عقيدة أهل السنة والجماعة، ومن أبرز مشائخ التربية والسلوك على منهج أئمة التصوف. وأحد أهم ركائز الحركة العلمية والدعوية في المغرب الإسلامي[1]. تضمّن منهجه الدعوي والإصلاحي الاهتمام بمختلف طبقات المجتمع ولم ينحصر في الطبقة المتعلمة، الأمر الذي جعله قائداً روحياً وبمثابة حجر زاوية لرسوخ الإسلام في المغرب الإسلامي، وبعد مضي خمسة قرون على وفاته فإن أثره لا يزال واضحاً ومؤثراً على الصعيدين العلمي والاجتماعي[2][3].

محتويات

1 نسبه
2 مولده ونشأته
3 منهجه في التعليم
4 تلاميذه
5 مكانته وأثره في العالم الإسلامي
6 الأسمر والشعر
7 من مؤلفاته
8 من أقواله
9 زاوية عبد السلام الأسمر
9.1 تدمير الزاوية عام 995 هـ
9.2 الواقع الحالي لزاوية الأسمر
9.3 تدمير الزاوية عام 2012م
10 دراسات وكتب حول عبد السلام الأسمر
11 مراجع
12 مقالات ذات علاقة
13 وصلات خارجية

نسبه

يرجع نسبه إلى الحسن بن علي بن أبي طالب وفاطمة الزهراء بنت رسول الإسلام محمد. وفيما يلي نسبه كاملاً:

«عبد السلام الأسمر بن سليم بن محمد بن سالم بن حميد بن عمران المعروف بالخليفة بن محيا بن سليمان -دفين مقبرة سيدى الشعاب بطرابلس ليبيا- بن سالم بن خليفة بن عمران بن أحمد بن خليفة -الملقب بفيتور- بن عبد العزيز بن عبد الله -وهو المعروف بنبيل ولد بفاس ودفن بمكة المكرمة- بن عمران بن أحمد بن عبد الله بن عبد العزيز بن عبد القادر بن عبد الرحيم بن أحمد بن عبد الله بن إدريس الأصغر بن إدريس الأكبر بن عبد الله الكامل بن الحسن المثنى بن الحسن السبط بن علي بن أبي طالب وابن السيدة فاطمة الزهراء بنت رسول الإسلام محمد بن عبد الله»

أمه السيدة سليمة ابنة الشيخ عبد الرحمن بن عبد الواحد الدرعي، وهو إدريسي حسني من ذرية الشيخ عبد السلام بن مشيش»[1]

وسُمي الشيخ عبد السلام "بالأسمر" لأنّه كان يحيّ الليالي سمراً في طاعة الله[4].
مولده ونشأته

ولد عام 880 هـ الموافق ل (1475م تقريباً) بمدينة زليتن (غرب ليبيا) وتوفي ودفن بها[5][6] عام 981هـ الموافق ل (1573 م تقريباً)وأوصى أن الذي يغسله ويصلي عليه هو الشيخ سالم بن طاهر الأنصاري الشهير بابن نفيسة الأنصاري وهو من أهل القرن العاشر الهجري وممن عاصر الشيخ الأسمر دفين زليتن 999هـ. توفي والدالشيخ الأسمر وعمره لم يتجاوز العامين بشهرين، فقامت بتربيته والدته حتى توفيت، بعد ذلك أشرف على تربيته عمّه الشيخ أحمد بن محمد الفيتوري ويصف المؤرخون الشيخ أحمد بأن له باب في الفهم والحفظ وإتقان العربية وغيرها من العلوم، وكان ماهراً في الشعر[7].. فالأسمر تربّى في أحضان أسرة لها ميراث علمي عريق، ونسبه رفيع من الجهتين، جهة الأب والأم وهذه الأمور ساهمت في توجيهه إلى ميدان العلم الشرعي والعمل الدعوي.

أدخله عمّه الشيخ أحمد بن محمد الفيتوري في الكتّاب ليتعلّم القرآن حتى أصبح من الماهرين الحافظين في مدة قليلة.. وفي بواكير صباه حمله عمّه إلى الشيخ عبد الواحد الدكالي الذي يعتبر أهم أساتذته، كما أنّه أخذ العلم عن العديد من علماء المالكية ومشائخ التربية والسلوك.

عاصر الشيخ أحمد زروق الفقيه المالكي المعروف وصاحب الفكر الصوفي الصحيح وكانت تجمعه به علاقة مودة كبيرة، فقد كان الشيخ زروق دائماً ما يزور عم الأسمر الشيخ أحمد الفيتوري [3] ،وأثناء هذه الزيارات لفت انتباهه شدة نبوغ الأسمر ونجابته ،وقد ذكر ذلك العلاّمة شمس الدين اللقاني بقوله: «كنت إذا توجهت مع شيخي سيدي أحمد زروق لزيارة الفواتير، ولقيه سيدي عبد السلام، وهو صغير يقول: سيكون لهذا الولد شأن عظيم بطرابلس إلى أن يفوق أهل عصره»[8].

ظل الأسمر يتلقى مختلف العلوم الإسلامية عن شيخه عبد الواحد الدكالي مدة سبع سنوات ،وبعد هذه الفترة فاجأ الشيخ الدكالي تلميذه قائلاً : ((يا عبد السلام اذهب لينتفع بك الناس الشيخ ما يخدم شيخاً))[9]..ولم يكتف بإجازة شيخه الدكالي له ،وواصل رحلته في طلب العلم والمعرفة وبلغ جملة من أخذ عنهم ثمانين شيخا[9] ،من أبرزهم :

الشيخ عبد الله العبادي.
الشيخ محمد عبد الرحمن الحطاب (الكبير).
الشيخ علي العوسجي.
الشيخ عبد النبي بن عبد المولى[8].

منهجه في التعليم

اتبع عبد السلام الأسمر في تعليمه لتلاميذه منهجاً دقيقاً يوضح مدى تفانيه في آدائه لرسالة الدعوة ،حيث قسّم الدروس في مختلف العلوم على النحو التالي:

المحاضرة الأولى: في علوم التوحيد من الضحى إلى صلاة الظهر.
المحاضرة الثانية: في علوم الفقه من بعد صلاة الظهر إلى العصر ،تنقسم هذه المحاضرة إلى جزئين، الجزء الأول يخصص لدراسة رسالة ابن أبي زيد القيرواني ،والجزء الثاني لتدريس مختصر خليل، ومختصر خليل هو من أهم كتب المالكية ومن أشهر من شرحه الإمام الحطاب تلميذ عبد السلام الأسمر.
المحاضرة الثالثة: في علوم التربية والسلوك ،وتبتدئ من بعد صلاة العصر إلى المغرب، يتناول خلالها كتاب الحكم العطائية لإبن عطاء الله الإسكندري.
المحاضرة الرابعة: في علوم النحو، والمعقول، وتبتدئ بعد صلاة المغرب إلى وسط وقت العشاء، تنقسم هذه المحاضرة إلى جزئين، الجزء الأول يخصص لدراسة النحو، والجزء الثاني لدراسة المعقول[10].

المسجد الذي أسسه الأسمر قبل التجديد الأخير.

كما اهتم الأسمر بطبقات المجتمع الغير متعلمة[2] بأن وجّه لهم دروس الوعظ والإرشاد التي يبسّط لهم فيها قواعد الشريعة والسلوك، وتنبيههم إلى القضايا التي تتعلق بحياتهم الخاصة وعموم حال الأمة، كما أنه كان يشجعهم على العبادات كصلاة الجماعة وكثرة ذكر الله ،كما استخدم وسائل دعوية أخرى كبدائل عن اللهو المحرم ومن هذه الوسائل الدعوية التي كان لها دور مؤ ثر في تشجيع الشباب على التدين، إقامته لحلقات الذكر والإنشاد الإسلامي، وقد نجحت جهود الأسمر مع مختلف شرائح المجتمع في تكوين قاعدة أسست لمراكز إسلامية أفادت العالم الإسلامي وحافظت على موروثه الديني ولعل استمرار العملية التعليمية في زاويته التي أسسها قبل 500 عام إلى يومنا هذا خير دليل على ذلك [3].
تلاميذه

تتلمذ على الشيخ الأسمر خلائق كثيرة كوّنوا نواةً حقيقة لنهضة علمية حافظت على العلوم الإسلامية إلى عصرنا هذا وأسهمت في غرس القيم الإسلامية في المجتمعات المحلية لشمال أفريقيا خاصةً في ليبيا وتونس[10] ،و فيما يلي عرض لأبرز تلاميذه:

سالم السنهوري : شيخ المالكية في عصره.
الحطّاب (الصغير): صاحب أحد أشهر الشروحات على (مختصر خليل) الذي يعدّ من أهم كتب المالكية[10].
علي بن مصطفى الزرلي: أحد كبار علماء طرابلس الغرب[3].

ابرهيم أبو حميرة(بن الحسن بن على بن ابى طالب من نسل الرسول الاكرم): ولي صالح من أولاياء الصالحين تعلم على يد الولى عبد السلام الأسمر ولد وتوفيا في الزاوية الغربية.
مكانته وأثره في العالم الإسلامي
باب سيدي عبد السلام بتونس العاصمة عام 1890 ويرجع سبب التسمية إلى مكانة الأسمر في المجتمع التونسي

أسس مركزاً إسلامياً (يتضمن مسجداً ومدرسةً لتعليم القرآن ومختلف العلوم الإسلامية ومرافق للعمل الدعوي والاجتماعي) قبل أكثر من 500 عام في مدينة زليتن بغرب ليبيا سنة 912 هـ 1491 م - تقريبا - يُدرَّس فيه القرآن الكريم والفقه المالكي والعقيدة والسلوك والتربية وغيرها من العلوم. ومن الجدير بالذكر أن تلاوة القرآن لم تنقطع في زاوية الأسمر منذ أكثر من 500 سنة أي منذ تأسيسها ولا تزال كذلك[11].
يعتبر العديد من المؤرخين والمهتمين بالتصوف أن عبد السلام الأسمر عَلَم صوفي قلّ نظيره في الجد والسعي إلى السلوك الرباني على منهج السلف الصالح متّبعاً وصاياهم وحثّهم على اتّباع التصوف الحقيقي[10][12]. ويرون أن عبد السلام الأسمر مجدد للطريقة العروسية الشاذلية، فهو قد نظّر للتصوف واعتنى به وأبرز حقيقة كون التصوف هو عين التوحيد، ويروي المؤرخون أن الأسمر عانى في حياته كثيراً حتى استطاع أن يسير بركب الدعوة إلى بر النجاة وجاهد جهاداً كبيراً ضد الظلم والجهل والتخلف [5].
وصل علمه وطريقته في الدعوة إلى أنحاء نتفرقة من العالم، وتأثر بفكره الكثيرون من أندونيسا إلى تركيا وسوريا وصولا إلى مصر وتونس وغرب أفريقيا خاصة تمبكتو بمالي وكانو بنيجيريا وإلى المغرب الأقصى[3]. وله مخطوطات في مختلف الجامعات العالمية وكبرى المكتبات ومن بينها مكتبة الكونغرس بواشنطن.
يرى أغلب علماء وفقهاء ليبيا أنّ الفضل الأكبر في تكوين قاعدة علمية وتربوية واجتماعية في ليبيا، يرجع إلى عبد السلام الأسمر، فالزاوية التي أسسها تعدّ أكبر المراكز الإسلامية في ليبيا بكل جدارة حيث أن أغلب علماء ليبيا تخرجوا فيها [5].
وفق العديد من المصادر فإن عبد السلام الأسمر سلك سلوكًا راقيًا في الدعوة، عماده المحبة والصبر، وظهر ذلك في قصائده الكثيرة، كما في رسائله وكتاباته إلى المسلمين من تلاميذ ومريدين وإخوان من مختلف البلدان[3].

ومدار طريقته هو السعي إلى الإخلاص في الأقوال والأعمال والأحوال، والتواضع لجميع الخلق وذكر الله في كل فعل من الأفعال، من أكل وشرب ونوم ولباسن وجميع ما ورد في السنة المحمدية بخصوص ذلك.

يُعدّ الشيخ عبد السلام الأسمر أشهر أولياء القطر الليبي قاطبة[13]. فهو أكثر الشخصيات الإسلامية شعبيةً في ليبيا ولهذا لقّبه البعض ب(وليّ الشعب)[14]. وعندما يقال (سيدي عبد السلام) بدون زيادة تعريف فالمقصود هنا هو الشيخ عبد السلام الأسمر، ولفظ (سيدي) يطلق في بعض مناطق غرب ليبيا على الأب وفي شرق ليبيا على العم، وقد جرت عادة أهل بلاد المغرب الإسلامي على إطلاق لفظ (سيدي) على العلماء والصالحين خاصةً إذا كانوا ينتسبون إلى آل البيت، احتراماً وتقديراً ومودةً لهؤلاء العلماء والصالحين، وتعبيراً عن روح الأبوّة تجاههم، تطبيقاً لتعاليم الإسلام بتوقير العلماء والصالحين وإظهار المودة لآل البيت النبوي.

الأسمر والشعر

كان الشيخ أحمد الفيتوري ،عم الشيخ عبد السلام ومربيه، يقرض الشعر وله في ذلك الخبرة والدراية حتى أنه كان يشبّه بكعب بن زهير وحسّان بن ثابت [3]. وهذا الأمر كان له دور كبير في جعل علاقة الأسمر بالشعر وثيقة، فتعدّدت مقطوعاته الشعرية ومنظوماته التعليمية والصوفية [15]، وقد أحصى البعض قصائده بما يقارب من أربعة آلاف قصيدة [16].

وللشيخ الأسمر مقطعات كثيرة بالعاميّة، الأمر الذي جعل الكثيرين نساءً ورجالاً يحفظون كلامه ويرددونه.
من مؤلفاته

كان الشيخ الأسمر غزير التأليف إلا أن أكثر مؤلفاته انتهت إلى الضياع حينما انتهبت زاويته في فتنة مقتل ابنه عمران سنة 995 هجري[17].، وفيما يلي عرض لبعض مؤلفاته التي لم تتعرض للضياع بعد تلك القتنة :

(رسالة مختصرة في العقيدة الإسلامية وأصولها).
(الوصية الكبرى).
(الوصية الوسطى).
(الوصية الصغرى).
(الأنوار السنية).
(سفينة البحور).
(العظمة في التحدث بالنعمة).
(التحفة القدسية لمن أراد الدخول في الطريقة العروسية).
(نصائح التقريب في حق الفقراء والنقيب).
مجموعة(الأحزاب والأوراد والوظائف).
رسائله وكتاباته إلى إخوانه وتلامذته ومريديه.

من أقواله

(لا تعتزوا بالدنيا فإنها خائنة غدارة لاتزيد المعتز بها إلا ذلا وقلاً).
(زاحموا الجمال الجرب المطلية بالقطران ولا تزاحموا النسوة في الطريق).
(من علامة سعادة الفقير تيسير الطاعة عليه وموافقته للسنة في أفعاله وأقواله ومحبته لأهل الصلاح).

زاوية عبد السلام الأسمر
الزاوية في عام 1928.

Crystal Clear app kdict.png مقالة مفصلة: زاوية عبد السلام الأسمر

تعدّ زاوية الشيخ عبد السلام الأسمر من أهم وأكبر مراكز تحفيظ القرآن الكريم في ليبيا، وتوجد حالياً بجوار زاوية الأسمر الجامعة الإسلامية الليبية التي سميّت بالجامعة الأسمرية للعلوم الإسلامية في محاولة لمواصلة مسيرة الشيخ عبد السلام الأسمر.
تدمير الزاوية عام 995 هـ

في عام 995 هـ ظهر رجل اسمه يحي بن يحيى السويدي وادّعى النبوة بحسب الكاتب أسامة علي بن هامل، والذي نقل عنه أنه كان يوقع الأذى بكل القرى والأرياف في طرابلس في ليبيا، فاعترضت زاوية عبد السلام الأسمر حينها على يحيى السويدي واستنكرت أفعاله وادعائه للنبوة، فقام بمهاجمة مدينة زليتن فدمر زاوية عبد السلام الأسمر، ونهب مكتبتها الضخمة التي حوت وقتها نحو 500 مجلد نادر وقتل 20 من الأشراف منهم عمران ابن عبد السلام الأسمر شيخ زاوية عبد السلام الأسمر وقتها، مما نتج عنه رحيل معظم طلابها وعلمائها.[18] بينما يرى باحثون آخرون أمثال محمد الطوير بأن يحيى كان ثائراً على حكم الأتراك آنذاك، وكان سبب حرقه للزاوية على إثر خلاف بينه وبين عمران.
الواقع الحالي لزاوية الأسمر

كما أن الأسمر عانى كثيراً في حياته في سبيل الدعوة والإصلاح، فإنّ زاويته في مدينة زليتن تعاني في هذا العصر من مضايقة الذين تصفهم بعض المصادر بالمتشددين المتأثرين بالفكر الإقصائي، الذين يروّجون لفكرة مقاطعة المركز الإسلامي الذي أسّسه الشيخ الاسمر لأنّه ليس متوافقاً مع آراء جماعتهم المسماة بالسلفية، خاصةً وأن هناك علماء من أهل السنة والجماعة على المنهج الذي يسير عليه عبد السلام الأسمر يعتبرون أن هناك من جماعة السلفيين من يحمل أفكارًا متطرفة، وأن هناك منهم من يحرّم الصلاة بالمسجد الذي بناه الأسمر بحجة أن ضريحه ملاصق له، وذلك رغم صدور فتاوى من علماء ليبيا وعلماء الأزهر كما أن دار الإفتاء المصرية تقول بجواز الصلاة بالمسجد الذي به ضريح، وأنه لا وجود لظاهرة "الشرك" في أمة النبي محمد بعكس ما يدّعي السلفيون الذين يعتبرون أنفسهم "محاربين للشرك"، وتبقى محاولات هؤلاء السلفيين لمواجهة مسجد الشيخ عبد السلام في ظل الصراع الذي بدأه الوهابيون قبل 200 عام في شبه الجزيرة العربية حيث تصدى لهم العديد من علماء السنّة خاصةً في الأزهر وجامع الزيتونة والقرويين فقالوا بخطأ توجهات هؤلاء الذين يدّعون اتباع منهج "السلف الصالح"وهم ليسوا كذلك بحسب علماء من مصر وتونس والمغرب والشام، وترى ذات المصادر أنه ورغم التحديات الكثيرة فإن مركز زاوية الشيخ عبد السلام الأسمر يراها الكثيرون في ليبيا وخارجها بقعة مشعة بالعلم وتزكية النفس على كل ليبيا ومناطق واسعة من العالم، رغم ما يعتبرونه سلبية عند بعض المسؤولين، وغياب الحس الدعوي عند أغلبهم وعدم تصديهم للأفكار المتطرفة، وعدم بذلهم الجهود في التوعية وإبراز الدليل لكل حائر أو مخطئ، وترك غلاة السلفيين دون محاسبة على محاولات اعتدائهم على المسجد الذي أسسه الأسمر وعدم اعترافهم بحرية الآخرين في اتباع منهج عبد السلام الأسمر الذي تصفه مصادر عدة بأنه منهج سنيّ بامتياز[11]، وأن تصرفات فيها غلو تصدر من بعض المنتسبين للتصوف وتخالف منهج الشيخ عبد السلام الأسمر الذي تعده الكثير من المصادر منهجًا صوفياً معتدلاً على منهج السلف الصالح [10].

كما تعرضت الزاوية والمسجد لأعمال تخريبية من قبل أتباع المذهب الوهّابي عقب سقوط جماهرية العقيد معمر القذافي , وأنتج عن ذلك خسائر مادية وإتلاف مخطوطات وكتب عريقة كانت توجد بالزاوية الأسمرية في زليتن.
تدمير الزاوية عام 2012م

في يوم السبت 25 أغسطس 2012م قام مجموعة من المتشددين من السلفية بهدم وتفجير ضريح ومسجد الشيخ عبد السلام الأسمر، وزاويته، وحرق آلاف الكتب التاريخية في مكتبته، مستخدمين القنابل والجرافات، باعتبارها "مزارات وثنية" بحسب وصف السلفية.[19] وقد استنكر رئيس المؤتمر الوطني محمد المقريف هذا الفعل وسماه "بالأعمال الإجرامية"، كما دانتها دار الإفتاء الليبية بشدة.[20] كما حذر عمر مولود عبد الحميد الأمين العام لرابطة علماء ليبيا التي تضم ما يقارب 400 عالم دين من تداعيات تلك الأعمال على الوضع الأمني بليبيا، مشيرًا إلى أنها "جريمة قانونية وشرعية".[20] كما استنكرت دار الإفتاء المصرية بشدة هذا الفعل ووصفت فاعليه "بخوارج العصر وكلاب النار"، ووصفت تلك الممارسات بأنها ممارسات "إجرامية جاهلية لا يرضى عنها الله تعالى ولا رسوله صلى الله عليه وآله وسلم ولا أحد من العالمين".[21]
دراسات وكتب حول عبد السلام الأسمر

اهتم عدد من الباحثين والمختصين بالبحث حول شخصية الأسمر ودوره التعليمي والتربوي والاجتماعي، ويعد من أكثر الدراسات وضوحًا وإيجازًا، كتاب "عبد السلام الأسمر. آراؤه وأفكاره في ميزان الشريعة الإسلامية" للدكتور محمد محمد عزالدين الغرياني الأستاذ بكلية الدعوة الإسلامية، كما تناولت هذا الأمر عدة رسائل علمية، منها رسالة دكتوراة قدمت في سبعينيات القرن الماضي بكلية أصول الدين في جامعة الأزهر، ورسالة دكتوراة في تسعينيات القرن الماضي أعدها في المغرب الدكتور الليبي مصطفى رابعة[11]، وفيما يلي عرض لمؤلفات تناولت عبد السلام الأسمر:

روضة الأزهار ومنية السادة الأبرار/ الشيخ كريم الدين البرموني.
النور النائر/ الشيخ سالم السنهوري.
مواهب الرحيم/ الشيخ محمد بن محمد بن مخلوف الشريف. التونسي.
فتح العليم/ الشيخ عبد السلام العالم التاجوري.
حوادث العصر/ الشيخ محمد بن نصر.
فتح العلي الأكبر في تاريخ حياة سيدي عبد السلام الأسمر/ أبوعلي الطيب بن طاهر الشيخ المصراتي/ منشورات دار الكشاف 1389هـ.
رسالة في تاريخ الشيخ الأسمر/ الشيخ سالم بن حمودة.
على هامش حياة سيدي عبد السلام الأسمر الفيتوري/ محمد بن إسحاق المليجي الإسكندري/مطبوع بمصر، توزيع مكتبة النجاح بطرابلس.
النفحات الشاذلية والأسرار الأسمرية/ أحمد حامد عبد الكريم، (شيخ الطريقة العروسية بسوهاج بمصر).
النفحات الفيتورية / الشريف أحمد بن محمد بن عبد الكريم الشريف (شيخ الطريقة العروسية بسوهاج بمصر).
أعلام ليبيا/ الشيخ الطاهر الزاوي (مفتي ليبيا).
عبد السلام الأسمر آراؤه وأفكاره في ميزان الشريعة الإسلامية / الشيخ الدكتور محمد محمد عز الدين الغرياني.
رسائل الأسمر إلى مريديه/ الشيخ الدكتور مصطفى رابعة.
القطب الأنور عبد السلام الأسمر/ الشيخ الأستاذ أحمد القطعاني.
فتح العليم عن مناقب الشيخ عبد السلام بن سليم/ الشيخ مفتاح فرج محمد الفيتوري.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حمزة والزين
.
.


ذكر



دعــاء دعــاء:
مشآرڪآتي: 1502
نقاط: 1841
التقييم: 10
تاريخ التسجيل: : 30/09/2013
العمر: 15
مَدينتے مَدينتے: Zaouite-El-Bir
المزاج المزاج: Heureux


مُساهمةموضوع: رد: الشيخ عبد الرحيم عبد الله صديق   الأحد 16 فبراير - 9:12:00

عبد العزيز الطريفي
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
هذه نسخة متحقق منها من هذه الصفحةعرض/إخفاء التفاصيل
عبد العزيز الطريفي
الاسم بالكامل عبد العزيز بن مرزوق بن خلف الطريفي
الحقبة العصر الحديث
المولد 7 ذو الحجة 1396 هـ
29 نوفمبر 1976 (العمر 37 سنة)
الكويت
العقيدة الإسلام
الأفكار الحديث النبوي
الموقع موقع الشيخ عبدالعزيز الطريفي.
تعديل طالع توثيق القالب

أبو عمر وأبو يوسف عبد العزيز بن مرزوق الطَريفي (ولد 7 ذو الحجة 1396 هـ) عالم سعودي، درس تعليمه الأولي والعالي، تنوّعت دراسته وثقافته وأساتذته، وعلى معرفة كبيرة بعلوم الإسلام والشريعة، كثير الاطلاع، وكان من المتخرجين من كلية الشريعة من جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بمدينة الرياض[1]. له طرح صريح وجريء في الشريعة والسياسة يتسم بالحياد، اعتقلته السلطات السعودية في شوال 1427 هـ وأودعته السجن قرابة عشرين يوما وعمل سابقاً باحثا في وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد السعودية وقد وقف وزير الإعلام والثقافة السعودي عبد العزيز خوجة ضد نشر أحد مؤلفاته وهو كتاب الاختلاط. كما أوقفت وزارة الشئون الإسلامية محاضراته في جامع الملك خالد في الرياض والتي حملت عنوان تفسير آيات تأولها الليبراليون.له جهود في إقامة العدل في الشعوب، وبالأخص في ليبيا ومصر وتونس وسوريا إبان محاولة شعوبها مجاهدة الكفر والظلم.

محتويات

1 نشأته
2 شيوخه
3 رحلاته
4 إجازته العلمية
5 مؤلفاته
6 المصادر
7 الوصلات الخارجية

نشأته

كنية الطريفي كما قال السيوطي في كتابه الأنساب: الطريفي بفتح الطاء وكسرها بطن من طيء، وينتسبون للأسلم[2]، ولد عبد العزيز خارج السعودية في دولة الكويت، في السابع من ذي الحجة سنة ستٍ وتسعين وثلاثمائة وألف من هجرة المصطفى 7 ذو الحجة 1396 هـ، عُرِف بطلب العلم مبكراً، بالإضافة إلى البحث وسعة الاطلاع في شتى الفنون، والعناية الفائقة بكتب السنة النبوية حفظاً، ودراية، وإدمان النظر فيها. بدأ بحفظ المتون العلمية في سن مبكرة تقريباً في سن الثالثة عشرة من عمره، وكان أول متن حفظه هو متن المنظومة البيقونية في مصطلح الحديث، ثم حفظ بعد سن البلوغ متون كثيرة: كالأصول الثلاثة، وكشف الشبهات، وكتاب التوحيد، وفضل الإسلام كلها لشيخ الإسلام المجدد محمد بن عبد الوهاب، وبلوغ المرام من أدلة الأحكام للحافظ ابن حجر العسقلاني ومئات الأبيات الشعرية من الشواهد وغيرها[1].

وقد قرأ في هذه السن عشرات المجلدت: كتفسير ابن كثير، وزاد المعاد لابن قيم الجوزية، وسيرة ابن هشام، ومجموع الفتاوى لشيخ الإسلام أحمد بن عبد الحليم بن تيمية، وهذا حتى سن الثامنة عشرة[1]. ثم بدأ في سن الثامنة عشرة بحفظ أمهات كتب السنة النبوية، مبتدئاً بصحيح البخاري، ثم صحيح مسلم، ثم سنن أبي داود، ثم بقية أصول السنة. ثم شرع بحفظ مسائل شرح الزركشي على مختصر الخرقي في مذهب الإمام أحمد حتى كتاب الصلاة، ثم توقف عن حفظ ذلك، وبدأ بحفظ روايات المذهب منه.

ولشيخنا عناية بضبط مسائل منار السبيل في شرح الدليل لابن ضويان وأدلته في فقه الإمام أحمد بن حنبل وأيضاً كتاب (الرسالة) لابن أبي زيد القيرواني في فقه الإمام مالك, وقرأ نحو خمسة شروح لها، وغير ذلك مما تيسر.[1].
شيوخه

شيوخه هم[1]:

سماحة الشيخ العلامة مفتي الديار السعودية سابقاً : عبد العزيز بن عبد الله بن باز ،وهو أكثرهم أخذاً عليه.
سماحة الشيخ العلامة الفقيه، شيخ الحنابلة عبد الله بن عبد العزيز بن عقيل، رئيس اللجنة الدائمة في مجلس القضاء الأعلى سابقاً _ _.
سماحة شيخنا العلامة عبد الرحمن بن ناصر البراك، حضر عنده شهوراً يسيرة في كتاب (الاعتقاد) للبيهقي.
فضيلة شيخنا العلامة عبد الكريم بن عبد الله الخضير، عضو هيئة كبار العلماء في السعودية، قرأ عليه كتاب (الباعث الحثيث) فقط، لأحمد شاكر، في عام 1418 هـ.
محمد عبد الله الصومالي المكي، حضر له شيئاً يسيراً.
الأستاذ حسن الأثيوبي، في النحو والصرف.
الدكتور الأديب محمد أجمل الإصلاحي، عضو مجمع اللغة العربية بدمشق.
فضيلة الشيخ صفي الرحمن المباركفوري
فضيلة الشيخ محمد البرني الهندي، في (فتح الباري) للحافظ ابن حجر .
معالي وزير الشئون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد في السعودية الشيخ: صالح بن عبد العزيز آل الشيخ، قرأ عليه في (مفردات غرائب القرآن) للراغب الأصفهاني، و(سنن أبي داود)، في عام 1418 هـ.

رحلاته

للشيخ رحلات، وجولات عديدة في بلدان كثيرة، واستفاد من كثير من علمائها كمصر، والمغرب، والهند، وتونس، وغيرها. أما مدة قراءة شيخنا فهي تتراوح ما بين العشر إلى ثلاث عشرة ساعة بحسب الأيام والفصول ولكن هذا متوسطها، وقد تزيد في الإجازات إلى خمس عشرة ساعة بين قراءة وكتابة[1].لشيخنا قراءات متفاوته في كتب الأدب، كالعقد الفريد، وزهرة الأدب، والمقامات، وكتب الجاحظ خصوصاً. له قراءات في بعض كتب الفلاسفة الأوائل، ككتب الفارابي (الرسالة، والسياسة المدنية له، وبعض كتت أرسطو، وقسطا بن لوقا، وأرطميدورس الأفسي، وغيرهم، وبعض الفلاسفة المنتسيبن للإسلام كابن سينا، وابن ملكا، وابن رشد، وغيرهم. ولما سئل عنها، وهل ينصح بقرأتها ؟ فأجاب : " لا أنصح بقراءتها إطلاقاً ".
إجازته العلمية

للشيخ إجازات في الرواية لابأس بها من لدن جماعة من العلماء منهم[1]:

الشيخ المحدث محمد عبد الله الصومالي.
الدكتور سهيل حسن عبد الغفار.
الدكتور محمد لقمان الأعظمي الندوي.
الشيخ محمد البرني الهندي.
الشيخ المحدث محمد المنتصر الكتاني المغربي.
الشيخ الأديب عبد القادر كرامة الله البخاري.
العلامة الأديب محمد بو خبزة الحسيني المغربي.
العلامة محمد بن إسماعيل العمراني مفتى اليمن .
العلامة عبد الله بن عبد العزيز بن عقيل الحنبلي.
الشيخ عبد الوكيل عبد الحق الهاشمي.

وللشيخ دروس متنوعة في مدينة الرياض وغيرها، تنقل عبر موقع البث الإسلامي.
مؤلفاته

للشيخ مجموعة من الكتب المطبوعة، وغير المطبوعة منها[1]:

التحجيل في تخريج مالم يخرج من الأحاديث والآثار في إرواء الغليل: وهو كتاب نفيس جمع فيه شيخنا الأحاديث المرفوعة، والآثار والموقوفة على الأصحاب التي أوردها الشيخ الفقيه ابن ضويان في كتابه (منار السبيل)، التي لم يخرجها العلامة المحدث محمد ناصر الدين الألباني تعالى، في كتابه (إرواء الغليل في تخريج أحاديث منار السبيل).وقد كان هذ العمل أفضل عمل علمي لعام 1422 هـ، في السعودية كما نشرت ذلك مجلة الدعوة في عددها 1856 في مسابقتها السنوية. مطبوع في مجلدين ،الناشر له(مكتبة الرشد) بالرياض.
زوائد سنن أبي داود على الصحيحين، والكلام على علل بعض حديثه.
شرح حديث جابر الطويل في صفة حجة النبي.
الإعـلام بشرح نواقض الإسلام.
توحيد الكلمة على كلمة التوحيد (رسالة صغيرة).
العلماء والميثاق.
الغناء في الميزان.
المعتزلة في القديم والحديث.
أسانيد التفسير.
صفة صلاة النبي.
الأربعون النووية المسندة والتعليق على المعلول منها (مذكرة).
اضطراب الزمان.
المسائل المهمة في الأذان والإقامة.
الحرية بين الفكر والكفر (لم يؤذن بنشرها حتى الآن).
الاختلاط تحرير وتقرير وتعقيب، وقد كان هذا الكتاب الأكثر مبيعاً في معرض الرياض الدولي للكتاب لهذا العام 1431 هـ / 2010 م، فقد بيع منه أكثر من 7000 نسخة.
العقلية الليبرالية في رصف العقل ووصف النقل[3].

كان يعمل الشيخ باحثاً علمياً بوزارة الشئون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد في المملكة العربية السعودية[1]. كما أن للشيخ موقع خاص باسمه عبر الشبكة العنكبوتية. قال فيه الشيخ أحمد المختار الشنقيطي لما جالس شيخنا عبد العزيز في الرياض 29 /11/ 1422 هـ

كنت للدين والمرؤة بابا ثم من آل الطريف كنـت لبابا
ثم إذ كنت للإله تقياً طبت نفسا وشيمة ونصابا
مستهلا لملتقـيك ابتساماً لست تدري جودا سوى خذ جوابا
ذاك حق وكم من مناقب صينت فيك هل كشفت عنها النقابا
يالهـا من أرومة أنت منها ورثوا المجد أمهات وآباء
أحمد الله باستماعي إليكم حمد من عيض بالعقاب الثوابَ
عشت عضدا وساعدتك الليالي في الذي شئت سالما لا مصــابَ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حمزة والزين
.
.


ذكر



دعــاء دعــاء:
مشآرڪآتي: 1502
نقاط: 1841
التقييم: 10
تاريخ التسجيل: : 30/09/2013
العمر: 15
مَدينتے مَدينتے: Zaouite-El-Bir
المزاج المزاج: Heureux


مُساهمةموضوع: رد: الشيخ عبد الرحيم عبد الله صديق   الأحد 16 فبراير - 9:23:48

عبد العزيز بن باز
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
عبد العزيز بن باز
صورة معبرة عن الموضوع عبد العزيز بن باز
الاسم بالكامل عبد العزيز بن عبد الله بن عبد الرحمن بن محمد بن باز
المولد 22 نوفمبر 1910
الوفاة 13 مايو 1999 (العمر: 88 سنة)
مكة المكرمة
المذهب حنبلي
العقيدة أهل السنة والجماعة
الأفكار الفقه
أفكار مميزة تعظيم الدليل
تأثر بـ محمد بن عبد الوهاب · محمد إبراهيم آل شيخ
تأثر به صالح الفوزان · صالح السحيمي
الموقع http://www.binbaz.org.sa
تعديل طالع توثيق القالب

عبد العزيز بن عبد الله بن باز (22 نوفمبر 1910 - 13 مايو 1999)، قاض وفقيه سعودي. شغل منصب مفتي عام المملكة السعودية منذ عام 1992 حتى وفاته.[1] كان بصيرًا ثم أصابه مرض في عينيه عام 1927 وضعف بصره ثم فقده عام 1931. ولد في الرياض.

محتويات

1 النشأة
1.1 نسبه
1.2 التعليم
1.3 الحالة الأسرية
2 العمل
3 العلم الشرعي
3.1 شيوخه
3.2 تلاميذه
4 مؤلفاته
4.1 الكتب
4.2 الرسائل الصغيرة
5 طالع أيضاً
6 مصادر
7 وصلات خارجية

النشأة
نسبه

آل باز أسرة معروفة بتخريج علماء الدين إلى جانب التجارة والزراعة، ومن أعيان هذه الأسرة الشيخ عبد المحسن بن أحمد آل باز المتوفى سنة 1923 الذي تولى القضاء بالحوطة ثم الإرشاد في هجرة الأرطاوية. والشيخ مبارك بن عبد المحسن بن باز والشيخ حسين بن عثمان بن باز، وقد تولوا القضاء في عدد من مناطق المملكة. أما أصلهم فمن المدينة المنورة وقد انتقل أحد أجدادهم منها إلى الدرعية ثم انتقلوا إلى حوطة بني تميم.
التعليم

نشأ ابن باز عند والدته لأن والده توفي وهو صغير، وكانت اسرته تريده أن يعمل بالتجاره لجلب المال لهم، ولكنه قد فضل الدراسة على ذلك. حفظ ابن باز القرآن الكريم قبل سن البلوغ ثم التحق بطلب العلم على العلماء في الرياض وكانت البيئة التعليمية في ذلك الوقت عامرة بالعلم الشرعي عن طريق التعليم في المساجد والكتاتيب. فبدأ الشيخ تعليمه بحفظ القرآن الكريم ولما نجح وبرز في العلوم الشرعية واللغة عين في القضاء عام 1931 لكنه لازم البحث والتدريس.

لم يكن الشيخ يحفظ جميع أمهات الكتب السنية. إذ لما سألته مجلة المجلة تحفظون عن ظهر قلب عددًا من أمهات الكتب قال:«لا أحفظها. قرأنا الكثير ولكن لا أحفظ منها الشيء الكثير قرأنا البخاري ومسلم مرات، قرأنا سنن النسائي وسنن أبي داود وما أكملناهما. قرأنا سنن ابن ماجه لكن ما أكملناه. قرأنا جملة كبيرة من المسند (أي مسند أحمد) والدارمي، نسأل الله أن يتقبل وينفع بالأسباب.[2]»
الحالة الأسرية

له زوجتان، وله أربعة أبناء: عبد الله، وعبد الرحمن، وأحمد، وخالد، وله ست بنات.
العمل

عمل ابن باز رئيساً لإدارات البحوث العلمية والإفتاء والدعوة والإرشاد ثم مفتياً عاماً للملكة العربية السعودية. ورئيساً لهيئة كبار العلماء.وإدارة البحوث العلمية والإفتاء وكان نائبه في رئاسة هيئة كبار العلماء الشيخ عبد الرزاق عفيفي وبعد وفاته أصبح المفتي العام الحالي الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن محمد بن عبد اللطيف آل الشيخ نائبًا له. عمل أيضاً كرئيس للجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء التي أصدرت هذه الفتاوى وكان نائبه المفتي الحالي الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن محمد بن عبد اللطيف آل الشيخ أيضاً. وكان رئيساً وعضواً للمجلس التأسيسي لرابطة العالم الإسلامي ورئيساً للمجلس الأعلى العالمي للفتاوى ورئيساً للمجمع الفقهي الإسلامي بمكة المكرمة التابع لرابطة العالم الإسلامي.

وكان عضواً للمجلس الأعلى للجامعة الإسلامية في بريدة. وعضواً في هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر. سبق له وأن ترأس الجامعة الإسلامية في المدينة المنورة حيث كان يلقي المحاضرات، ويلخص الندوات العلمية للطلاب، ويعلق عليها، ويعمر المجالس الخاصة والعامة التي يحضرها بالقراءة والتعليق والانتقاد، بالإضافة إلى الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر. وسبق له أيضاً أن كان عضوًا للمجلس الأعلى للجامعة الإسلامية في المدينة المنورة. كما أنه كان أحد المشاركين الرئيسيين في إذاعة القرآن الكريم السعودية وخصوصاً في برنامج نور على الدرب.
العلم الشرعي
شيوخه

تلقى العلم على أيدي كثير من العلماء ومن أبرزهم الشيخ محمد بن عبد اللطيف بن عبد الرحمن آل الشيخ مفتي نجد وقاضي قضاة الرياض وقد لازم حلقاته عشر سنوات وتلقى عنه جميع العلوم الشرعية ابتداء من سنة 1928 إلى سنة 1938، والشيخ محمد بن إبراهيم بن عبد اللطيف آل الشيخ مفتي الديار السعودية، ورئيس مجلس القضاء الأعلى، وسعدون حمادي المطلق قاضي رجال ألمع. والشيخ صالح بن عبد العزيز بن عبد الرحمن بن حسين ابن، الشيخ محمد بن عبد الوهاب قاضي الرياض، والشيخ سعد بن حمد بن عتيق وسعد بن وقاص البخاري عام 1931، وهو المعروف لدى البخاريين في مكة وما جاورها بالسيد وقاص القارئ، وكان الشيخ سعد بن وقاص قد تلقى جزءاً من تعليمه الديني بالازهر الشريف في القاهرة.
تلاميذه

وله طلاب كثيرون من داخل المملكة وخارجها، من الداخل منهم الشيخ عبد الله بن جبرين والشيخ عبد العزيز الراجحي والشيخ عبد العزيز السدحان والشيخ عبد الله بن قعود والشيخ سعد بن تركي الخثلان والشيخ عبد الله العتيبي. الشيخ عبد العزيز المشعل والشيخ عبد الله بن عبد المحسن التركي والشيخ صالح الأطرم والشيخ عبد الرحمن البراك والشيخ عبد الله بن عبد الرحمن الشثري الشيخ عبد العزيز آل سليمان والشيخ بدر بن ناصر البدر والشيخ الدكتور محمد بن إبراهيم الحمدومعالي الشيخ عبد الله العبود والشيخ الدكتور عبد الله الشتوي والشيخ علي اباالخيل والشيخ علي المري والشيخ عدنان العرعور .
مؤلفاته
الكتب

الكافي والمترجم الوافي
الأدلة الكاشفة لأخطاء بعض الكتاب
الأدلة النقلية والحسية على إمكان الصعود إلى الكواكب وعلى جريان الشمس وسكون الأرض
إقامة البراهين على حكم من استغاث بغير الله أو صدق الكهنة والعرافين.
الإمام محمد بن عبد الوهاب: دعوته وسيرته.
بيان معنى كلمة لا إله إلا الله.
التحقيق والإيضاح لكثير من مسائل الحج والعمرة والزيارة على ضوء الكتاب والسنة.
تنبيهات هامة على ما كتبه محمد علي الصابوني في صفات الله عز وجل.

ثلاثة رسائل:
العقيدة الصحيحة وما يضادها.
الدعوة إلى الله في محكمة العدالة.
تنبيه هام على كذب الوصية المنسوبة إلى الشيخ أحمد.
التبيان في فلسفة أهل الرومان
رسالتان هامتان:
وجوب العمل بالسنة وكفر من أنكرها،
الدعوة إلى الله سبحانه وأخلاق الدعاة.
الولاء والبراء في الميزان
الرسائل والفتاوى النسائية: اعتنى بجمعها ونشرها أحمد بن عثمان الشمري.
الفتاوى: ط مؤسسة الدعوة الإسلامية الصحفية.
فتاوى إسلامية - ابن باز - ابن عثيمين - ابن جبرين.
فتاوى تتعلق بأحكام الحج والعمرة والزيارة.
فتاوى المرأة لابن باز واللجنة الدائمة جمع وترتيب محمد المسند.
فتاوى مهمة تتعلق بالحج والعمرة.
فتاوى وتنبيهات ونصائح.
الفوائد الجلية في المباحث الفرضية،
مجموع فتاوى ومقالات متنوعة أشرف على تجميعه وطبعه د. محمد بن سعد الشويعر. من ا - 12 طبعة دار الإفتاء.
مجموعة رسائل في الطهارة والصلاة والوضوء.
مجموعة الفتاوى والرسائل النسائية.
نقد القومية العربية على ضوء الإسلام والواقع.
وجوب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.
وجوب العمل بالسنة وكفر من أنكرها.
شرح ثلاثة الأصول.


الرسائل الصغيرة

الأذكار التي تقال بعد الفراغ من الصلاة.
إيضاح الحق في دخول الجني في الإنسي والرد على من لاينكر ذلك.
التبرج وخطر مشاركة المرأة للرجل في ماله.
التحذير من البدع.
التحذير من القمار وشرب المسكر.
التحذير من المغالاة في المهور والإسراف في حفلات الزواج.
تحفة الأخيار ببيان جملة نافعة مما ورد في الكتاب والسنة من الأدعية والأذكار.
تنبيه هام على كذب الوصية المنسوبة للشيخ أحمد خادم الحرم النبوي.
ثلاث رسائل في الصلاة:
كيفية صلاة النبي، ** وجوب أداء الصلاة في الجماعة،
أين يضع المصلي يديه بعد الرفع من الركوع.
الجواب الصحيح من أحكام صلاة الليل والتراويح.
الجواب المفيد في حكم التبشير.
حكم الإسلام فيمن زعم أن القرآن متناقض أو مشتمل على بعض الخرافات أو وصف الرسول بما يتضمن تنقصه أو الطعن في رسالته، والرد على الرئيس أبي رقيبة فيما نسب إليه من ذلك.
حكم السفور والحجاب ونكاح الشغار.
حكم الصلاة على النبي والإشارة إليها بالحروف.
حكم الغناء.
حكم مقابلة المرأة للسائق والخادم.
خطر مشاركة الرجل للمرأة في ميدان عمله.
الدروس المهمة لعامة الأمة.
الدعوة إلى الله وأخلاق الدعاة.
رسالتان في الصلاة.
رسالتان موجزتان عن أحكام الزكاة والصيام.
رسالة عن حكم شرب الدخان.
رسالة في إعفاء اللحى وحلق الإبط.
رسالة في الجهاد.
رسالة في حكم السحر ووالشعوذة.
رسالة في مسائل الحجاب والسفور.
رسالة في وجوب الصلاة جماعة.
رسائل في الطهارة والصلاة.
السفر إلى بلاد الكفرة.
العقيدة الصحيحة وما يضادها.
عوامل إصلاح المجتمع مع نصيحة خاصة جدا.
الغزو الفكري ووسائله الإلكترونية الدقيقة.
فتاوى في حكم الغناء والإسبال وحلق اللحى والتصوير وشرب الدخان والرقص والفتور الجنسي.
فتاوى ورسائل في الأفراح.
فضل الجهاد والمجاهدين.
كيفية صلاة النبي.
ماذا يجب عليكم شباب الإسلام.
مجموعة رسائل في الصلاة.
موقف اليهود من الإسلام.
نصيحة المسلمين وفتاوى بشأن الجولات وخطرهم على الفرد والمجتمع.
نصيحة وتنبيه على مسائل في النكاح مخالفة للشرع.
هكذا حج الرسول.
وجوب تحكيم شرع الله ونبذ ما خالفه.
في ظل الشريعة الإسلامية.
وجوب لزوم السنة والحذر من البدعة والمهرطقه.
دعوة للتوبة النصوحة.
بيان لا إله إلا الله.
العلم وأخلاق أهله.
أهمية العلم في محاربة الأفكار المنحازة.
أصول التقية في السنة النبوية.
لا دين حق إلا دين الإسلام.
التحذير من الإسراف في الكحوليات.
يا مسلم احذر تسلم.
بيان التوحيد.
السحر والزندقة.
الأجوبة المفيدة عن بعض رسائل المفيدة.
رسالة في التبرك والتوسل.
مسئولية طالب العلم تجاه معلمه.
إعصار التوحيد يحطم وثن الصوفية.
نصائح عامة.


هذا ما طبع, ويوجد له تعليقات على بعض الكتب مثل: بلوغ المرام, تقريب التهذيب للحافظ ابن حجر (لم تطبع)، التحفة الكريمة في بيان كثير من الأحاديث الموضوعة والسقيمة، تحفة أهل العلم والإيمان بمختارات من الأحاديث الصحيحة والحسان، إلى غير ذلك.
طالع أيضاً

عبد الله بن عبد الرحمن بن عبد اللطيف آل الشيخ
صالح الفوزان
محمد الأمين الشنقيطي
عبد الله بن جبرين
محمد بن عثيمين



عبد الله بن حسن بن قعود
محمد بن عبد الرحمن آل إسماعيل
علي عبد الله الجمعة
عبد الله القصير

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حمزة والزين
.
.


ذكر



دعــاء دعــاء:
مشآرڪآتي: 1502
نقاط: 1841
التقييم: 10
تاريخ التسجيل: : 30/09/2013
العمر: 15
مَدينتے مَدينتے: Zaouite-El-Bir
المزاج المزاج: Heureux


مُساهمةموضوع: رد: الشيخ عبد الرحيم عبد الله صديق   الأحد 16 فبراير - 9:24:31

عبد العزيز دخان
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
عبد العزيز بن صغير دخان
ولادة خلال 1959م
المسيلة
علم الجزائر الجزائر
مواطنة جزائري
تعليم دكتوراه دولة - جامعة سيدي محمد بن عبد الله
عمل بروفيسور وباحث حاصل على رتبة الأستاذيه
لقب محدث الجزائر
موقع
[1] منتديات دخان


محتويات

1 الدكتور في سطور
2 مؤلفاته المطبوعه
3 بحوثه المحكمه المنشوره
4 مشاركاته في الندوات والملتقيات الدوليه
5 مشاركاته الثقافيه والعلميه والمرئيه
6 الإجازات العلميه الحاصل عليها
7 مناقشة الرسائل العلميه
8 وصلات خارجيه

الدكتور في سطور

يعمل حاليا كمدرس للحديث النبوي الشريف في الإمارات العربية المتحدة برتبة "أستاذ"
من مواليد مدينة المسيلة بالجمهورية الجزائرية عام 1959.
حاصل على الثانوية العامّة، علوم إسلامية وعربية، 1980، معهد الرياض العلمي، الرياض
حاصل على البكالوريوس، أصول الدين، ماي، 1984، جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية ـ الرياض.
حاصل على الماجستير في القرآن والحديث، تخصص: أصول الدين، جوان، 1990م، جامعة الأمير عبد القادر للعلوم الإسلامية ـ قسنطينة ـ الجزائر.
حاصل على شهادة دكتوراه الدولة في القرآن والحديث، تخصص الحديث وعلومه ـ عام 1997، جامعة سيدي محمد بن عبد الله ـ فاس ـ المغرب.

مؤلفاته المطبوعه

1 ـ السعي الحثيث إلى شرح اختصار علوم الحديث، ط1، مؤسسة الرسالة ـ بيروت، 1999، ط2، مؤسسة الريان ـ بيروت، 2002م.

2 ـ إتحاف الأنام بشرح أحاديث الأحكام ـ الجزء الأول ـ قسم العبادات، ط1، مؤسسة الريان، بيروت، 2002م.

3 ـ أحداث وأحاديث فتنة الهرج في كتب السنة (رسالة الدكتوراه)، ط1، مكتبة الصحابة، 2003م.

4 ـ شرف الطالب في أسنى المطالب (رسالة الماجستير)، ط1، مكتبة الصحابة، 2003م. مكتبة الرشد، ط1، الرياض، 2004م.

5 ـ قصص الإيمان والبطولة، ط1، مكتبة الصحابة، 2003م.

6 ـ مظاهر الانحراف في فهم السنة، ط1، مكتبة الصحابة، 2003م. ودار الخلدونية، ط1، الجزائر، 2005م.

7 ـ الإمام الداودي أحمد بن نصر المسيلي المالكي، محدثا وفقيها، ط1، مكتبة الصحابة، الشارقة، 2008 ـ 2009م.

8 ـ فتح العليّ المنعم بشرح مقدّمة الإمام مسلم، ط1، مطبعة ومكتبة أولاد عبد العال، الجيزة ـ مصر، 2006 ـ 2007م.

9 ـ المقترح من قواعد علم المصطلح، ط1، مكتبة جيل المستقبل، مصر، 1428هـ ـ 2007م.

10 ـ تفسير الموطأ للإمام البوني (ت440هـ)، وزارة الأوقاف القطريه، قطر (قيد الطباعه).

11 ـ الإمام السنوسي وجهوده في خدمة الحديث الشريف، ط 1، مؤسسة الرساله، بيروت (قيد الطباعه).
بحوثه المحكمه المنشوره

1 ـ السنة النبوية.. هذه المعجزة. مجلة شؤون العصر، المركز اليمني للدراسات الاستراتيجية،. العدد الخامس، 2001م.

2 ـ مظاهر الانحراف في فهم السنة، مجلة شؤون العصر، المركز اليمني للدراسات الاستراتيجية، العدد السادس، 2002م. (بحث محكّم). مطبوع بمكتبة الصحابة، 2002م.

3 ـ روايات تاريخ الصحابة في ميزان الجرح والتعديل، هيئة تفعيل التاريخ والتراث الوطني ـ أبو ظبي، 2002م، (الكتاب السنوي المحكم الأوّل).

4 ـ فتنة القتال بين المسلمين وآثارها على المجتمع المسلم وضوابط موقف المسلم منها، مجلة المنتدى، الأعداد (67، 68، 69، 70، 71)، 2001 ـ 2002م.

5 ـ جمعية العلماء المسلمين الجزائريين ودورها في التنوير والتغيير، مجلة المنتدى، العددان (71)، (72)، 2002.

6 ـ رد هادئ على كتاب:” هرمجدون.. آخر بيان يا أمة الإسلام “، نشر على الإنترنت.

7 ـ زوال الشك والظنون بعناية المحدّثين بنقد المتون. نشر في مجلة كلية الدراسات الإسلامية والعربية، العدد التاسع والعشرون، 1426هـ ـ 2005م.

8 ـ الإمام البشير الإبراهيمي الأديب وثورة الجزائر. مجلة الفيصل الأدبية، مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات ـ السعودية، العدد الثالث، جمادى الأولى ـ رجب، 1426هـ/يونيو ـ أغسطس، 2005م.

9 ـ جهود الشيخ عبد الحميد بن باديس في خدمة الحديث الشريف. بحث قدّم لمؤتمر جامعة الشارقة حول جهود العلماء في خدمة السنة، الذي انعقد بتاريخ من 4ـ 5/ 5/2005م، ثمّ نشر في كتاب الندوة الذي ضمّ بحوثها، 1/279.

10 ـ علوم الحديث بين المتقدّمين والمتأخّرين. بحث قدّم للندوة العلمية الدولية الأولى:”علوم الحديث ـ واقع وآفاق “، التي انعقدت بكلية الدراسات الإسلامية والعربية ـ دبي، الإمارات العربية. من 8 ـ إلى 10 أبريل، 2004م. ثمّ نشر في كتاب الندوة الذي ضمّ بحوثها، ص 173.

11 ـ السنة النبوية بين حُماتها ونُفاتها. بحث قدّم للندوة العلمية الدولية الثانية:” الحديث الشريف وتحديات العصر “، التي انعقدت كلية الدراسات الإسلامية والعربية ـ دبي، الإمارات العربية. من 17 ـ 19 صفر 1426هـ، الموافق 28 ـ 30 مارس 2005م. ثمّ نشر في كتاب ضمّ بحوث هذه الندوة، 2/649.

12 ـ الإمام أحمد بن نصر الداودي المسيلي المالكي(ت 403هـ)، وكتابه: النصيحة في شرح صحيح البخاري. العدد الثالث والثلاثون من مجلة كلية الدراسات الإسلامية والعربية، يونيو 2007.

13 ـ الدرر المصنوعة فيما رواه الصحابة عن التابعين من الأحاديث المرفوعة. مقدّم للتحكيم والنشر. العدد السادس والثلاثون من مجلة كلية الدراسات الإسلامية والعربية، 2008م.

14 ـ القيم الحضارية بين السنة النبوية والإعلان العالمي لحقوق الإنسان (بين النظرية والتطبيق). مقدّم للتحكيم والنشر.

15 ـ صنعانيون، ولكن من دمشق. مجلة جامعة أم القرى لعلوم الشريعه والدراسات الإسلامية، العدد التاسع والأربعون، محرم 1431 هجري.

16 ـ أخلاقيات العمل الإداري في الإسلام في ضوء السنه النبويه وعمل السلف الصالح، مقدم للنشر.
مشاركاته في الندوات والملتقيات الدوليه

1 ـ الندوة العلمية الدولية الأولى: علوم الحديث ـ واقع وآفاق، كلية الدراسات الإسلامية والعربية ـ دبي، الإمارات العربية المتحدة. من 8 ـ إلى 10 أبريل، 2004م. عنوان البحث: علوم الحديث بين المتقدّمين والمتأخّرين.

2 ـ الندوة العلمية الدولية الثانية::” الحديث الشريف وتحديات العصر “. كلية الدراسات الإسلامية والعربية ـ دبي، الإمارات العربية المتحدة. من 17 ـ 19 صفر 1426هـ، الموافق 28 ـ 30 مارس 2005م. عنوان البحث المقدّم: السنة النبوية بين حُماتها ونُفاتها.

3 ـ الجهود المبذولة في خدمة السنة من بداية القرن الرابع عشر الهجري إلى اليوم. جامعة الشارقة. من 4 ـ 5/ 5/2005م. عنوان البحث المقدّم: الشيخ الإمام عبد الحميد بن باديس وجهوده في خدمة الحديث النبوي الشريف.

4 ـ الملتقى الدولي الثاني للسنه النبويه : جهود العلماء المغاربه في خدمة السنه النبويه. جامعة الأمير عبد القادر بقسنطينه - الجزائر. 2009 عنوان البحث المقدم : الشيخ عبد الحميد بن باديس وجهوده في خدمة السنه النبويه.

5. الملتقى الدولي الثالث للسنه النبويه : السنه النبويه بين الفهم السديد والواقع المعيش. جامعة الأمير عبد القادر بقسنطينه - الجزائر. 2010. عنوان البحث المقدم : أسباب الانحراف عن فهم السنه النبويه.
مشاركاته الثقافيه والعلميه والمرئيه

1 - المشاركة في برنامج ثقافي علمي بقناة الشارقة الفضائية بعنوان: التاريخ الإسلامي، على مدار ست حلقات، شهر يوليو ـ أغسطس/ سنة 2004م.

2 ـ المشاركة في ندوة على الهواء بإذاعة القرآن الكريم بأبو ظبي بمناسبة المولد النبوي الشريف، سنة 2004.

3 ـ الأحاديث الموضوعة المشهورة بين الناس، برنامج على إذاعة الشارقة، على مدار (20 حلقة)، ابتداء من تاريخ10/9/2005.

4 ـ الصيام: أحاديث وأحكام، برنامج إذاعي أسبوعي على إذاعة الشارقة، ضمن برنامج (الدعوة عامّة)، خلال شهر رمضان، 2005.

5 ـ معالم الإيمان والتضحية في قصة إبراهيم وإسماعيل عليهما السلام، برنامج على قناة الشارقة الفضائية، بمناسبة عيد الأضحى المبارك، بتاريخ: 10/1/2006م.

6 ـ الأحاديث المشهورة، برنامج يومي على قناة الشارقة الفضائية، طوال شهر رمضان، 2006م، حول الأحاديث الموضوعة المشهورة بين الناس اليوم.

7 ـ الأحاديث الموضوعة المشهورة على ألسنة الناس، برنامج أذيع عبر إذاعة الشارقة(37 حلقة).
الإجازات العلميه الحاصل عليها

1 ـ إجازة عامه في الحديث الشريف وغيره، من الشيخ أبو محمود محمد شكور بن محمود الحاجي أمرير المياديني، عن الشيخ محمد ياسين بن محمد هيسى الفاداني المكي.

2 ـ إجازة في صحيح البخاري، من الشيخ محمد بن يوسف بن محمد بن يوسف حربه.

3 ـ إجازه عامه وإجازه خاصه في صحيح البخاري، من الشيخ محمد بن قاسم بن إسماعيل الوشلي الحسني.

4 ـ إجازه في الكتب السته وغيرها، من الشيخ العلامه الفقيه علي بن أحمد بن محمد بن عمر بن قاسم القاسمي الصعفاني الحرازي.
مناقشة الرسائل العلميه

1 ـ الترجيح بالقرائن في كتاب علل الحديث لابن أبي حاتم. جامعة الشارقة، 19/05/2008.

2 ـ نبراس العقول الذكيه شرح الأربعين حديثا نوويه. جامعة الشارقة، 22/06/2010.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حمزة والزين
.
.


ذكر



دعــاء دعــاء:
مشآرڪآتي: 1502
نقاط: 1841
التقييم: 10
تاريخ التسجيل: : 30/09/2013
العمر: 15
مَدينتے مَدينتے: Zaouite-El-Bir
المزاج المزاج: Heureux


مُساهمةموضوع: رد: الشيخ عبد الرحيم عبد الله صديق   الأحد 16 فبراير - 9:25:11

عبد الغني المجددي
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

عبد الغني المجددي (1235 - 1296 هـ / 1820 - 1879 م) هو محدث وفقيه حنفي، من أهل الهند.

هو عبد الغني بن أبي سعيد بن الصفي العمري الدهلوي ثم المديني المجددي. ولد ونشأ في دهلي. وبعد الثورة الهندية سنة 1273 هـ / 1857 م هاجر إلى الحجاز. استقر في المدينة وبها توفي. من آثاره: «إنجاح الحاجة»، حاشية على سنن ابن ماجه.[1]
المصادر
مشاريع شقيقة يوجد في ويكي مصدر كتب أو مستندات أصلية تتعلق بـ: عبد الغني المجددي

^ الزركلي، خير الدين. المجددي. موسوعة الأعلام . مكتبة ثواب. وصل لهذا المسار في آذار 2012.
 اااااااااااااااااااا  اااااااااااااااااااا  اااااااااااااااااااا 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حمزة والزين
.
.


ذكر



دعــاء دعــاء:
مشآرڪآتي: 1502
نقاط: 1841
التقييم: 10
تاريخ التسجيل: : 30/09/2013
العمر: 15
مَدينتے مَدينتے: Zaouite-El-Bir
المزاج المزاج: Heureux


مُساهمةموضوع: رد: الشيخ عبد الرحيم عبد الله صديق   الأحد 16 فبراير - 9:25:50

عبد الفتاح أبو غدة
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
هذه نسخة متحقق منها من هذه الصفحةعرض/إخفاء التفاصيل
عبد الفتاح أبو غدة
صورة معبرة عن الموضوع عبد الفتاح أبو غدة
المولد 9 مايو 1917
حلب علم سوريا سوريا
الوفاة 16 فبراير 1997
الرياض علم السعودية السعودية
العقيدة أهل السنة، أشعرية
الأفكار الحديث النبوي
تأثر بـ محمد ياسين الفاداني
عيسى البيانوني
محمد راغب الطباخ
مصطفى الزرقا
محمد زاهد الكوثري
تأثر به مجد مكي
الموقع http://www.aboghodda.com
تعديل طالع توثيق القالب

عبد الفتاح أبو غدة الخالدي الحلبي الحنفي (1336 - 1417 هـ) عالم دين سوري.[1]

محتويات

1 اسمه ومولده
2 نشأته العلمية
3 أشهر شيوخه
4 رحلاته العلمية
5 اعتقاله
6 أشهر كتبه
7 وفاته
8 كتب عنه
9 أشهر تلاميذه
10 مصادر
11 وصلات خارجية

اسمه ومولده

هو أبو الفتوح وأبو زاهد عبد الفتاح بن محمد بن بشير بن حسن أبوغدة الخالدي الحلبي. ولد في مدينة حلب شمال سورية في السابع عشر من رجب من سنة 1336 هـ / 1917 م في بيت ستر ودين فقد كان والده محمد رجلاً مشهوراً بين معارفه بالتقوى وكان يعمل في تجارة المنسوجات.
نشأته العلمية

دخل المدرسة العربية الإسلامية الخاصة ودرس فيه من الصف الأول حتى الرابع، تعلم فيها مامحا عنه الأمية. دخل مدرسة الشيخ محمد علي الخطيب بحلب ودرس فيها القرآن الكريم وتعلم حسن الخط. دخل المدرسة الخُسروية التي بناها خسرو باشا، التي تعرف الآن بالثانوية الشرعية وذلك عندما بلغ التاسعة عشرة من عمره واستمر فيه من عام 1356 هـ =1936 م حتى عام 1362 هـ / 1942 م ثم كلية الشريعة بالجامع الأزهر الشريف وتخرج منها في عام 1368 هـ = 1948م حائزاً على الشهادة العالمية من كلية الشريعة. درس في (تخصص أصول التدريس) في كلية اللغة العربية بالجامع الأزهر أيضاً وتخرج منه في عام 1370 هـ/1950م وبعد ذلك عاد إلى موطنه حلب.

بعد أن أكمل الشيخ دراسته في مصر، عاد إلى سورية وتقدم سنة 1951 لمسابقة اختيار مدرسي التربية الإسلامية لدى وزارة المعارف فكان الناجح الأول. درَّس أحد عشر عاماً مادة التربية الإسلامية في ثانويات حلب، كما شارك في تأليف الكتب المدرسية المقررة لهذه المادة. درَّس إلى جانب ذلك في (المدرسة الشعبانية) وهي معهد شرعي أهلي متخصص بتخريج الأئمة والخطباء، ودرَّس في الثانوية الشرعية (الخسروية) التي تخرج فيها، ثم انتدب للتدريس في كلية الشريعة في جامعة دمشق، ودرس فيها لمدة ثلاث سنوات (أصول الفقه)، و(الفقه الحنفي) و(الفقه المقارن بين المذاهب). وقام بعد ذلك بإدارة موسوعة (الفقه الإسلامي) في كلية الشريعة بدمشق لنحو عامين، أتم خلالها كتاب (معجم فقه المحلى لابن حزم) وكان قد سبقه للعمل فيه بعض الزملاء فأتمه، وأنهى خدمته، وطبعته جامعة دمشق في ضمن مطبوعاتها في مجلدين كبيرين.

أدخل السجن سنة 1966 مع ثلة من رجال العلم والفكر في سورية، ومكث في سجن تدمر الصحراوي أحد عشر شهراً. وبعد كارثة الخامس من حزيران سنة 1967 اضطر الحاكمون إلى الإفراج عن جميع المعتقلين السياسيين، وكان الشيخ من بينهم.

انتقل إلى المملكة العربية السعودية، متعاقداً مع جامعة الإمام محمد بن سعود في الرياض حيث عمل مدرساً فيها، وفي المعهد العالي للقضاء، وأستاذاً لطلبة الدراسات العليا، ومشرفاً على الرسائل العلمية العالية، فتخرج به الكثير من الأساتذة والعلماء. وقد شارك خلال هذه الفترة (1385 - 1408 هـ) (1965 -1988) في وضع خطط جامعة الإمام محمد بن سعود ومناهجها، واختير عضواً في المجلس العلمي فيها، ولقي من إدارة الجامعة كل تكريم وتقدير.

انتدب الشيخ أستاذاً زائراً لجامعة أم درمان الإسلامية في السودان ولمعاهد الهند وجامعاتها، وشارك في الكثير من الندوات والمؤتمرات الإسلامية العلمية، التي تعقد على مستوى العالم الإسلامي. وكانت له جهود طيبة في جميع هذه المجالات. ثم عاد للعمل مع جامعة الملك سعود في الرياض وقبلها مع جامعة الإمام محمد بن سعود في الرياض كذلك.
أشهر شيوخه

كان يتمثل بقول التابعي الجليل سفيان بن عيينة السالف الذكر، وعندما سُئل عن شيوخه قال: (إن ذكر أسماء مشايخنا هو مدعاة البركة ومستجر الرحمة)، وقال أيضا في كتابه (كلمات في كشف أباطيلَ وافتراءات) ص38: (فقد تلقيت العلم عن نحو مائة عالم والحمد لله في بلدي حلب وفي غيرها من بلاد الشام ومكة والمدينة المنورة ومصر والهند وباكستان والمغرب وغيرها، فلي من الشيوخ قرابة مائة شيخ تلقيت عنهم وأخذت منهم وكل واحد منهم له مشربه ومذهبه وما التزمت قول أحد منهم لانه شيخي وأستاذي، بل ألتزم ماأراه صواباً وأعتقده حقاً أو راجحاً). أما مشايخه (تسلسلياً):

الشيخ عيسى البيانوني وكان يسكن في نفس الحي الذي كان يسكن فيه الشيخ عبد الفتاح.
الشيخ إبراهيم السلقيني الجد ويقول عنه الشيخ عبد الفتاح: (كان شيخاً من الأولياء، وكان يدرسنا النحو في (القَطْر) وكان يغلبه البكاء فكان حاله ينفعنا أكثر من انتفاعنا بالمواعظ).
الشيخ محمد راغب الطباخ، مؤرخ حلب ومحدثها، كان يعتني بالحديث الشريف ويهتم بنشر السنة المطهرة.
الشيخ النحوي الأديب محمد الناشد.
الشيخ محمد سعيد الإدلبي.
الشيخ الفقيه الأديب مصطفى الزرقا.
الشيخ محمد نجيب سراج الدين والد الشيخ عبد الله سراج الدين.
الشيخ مصطفى صبري شيخ الإسلام في الدولة العثمانية وله تآليف عديدة منها (موقف العقل والعلم والعالم من رب العالمين وعباده المرسلين) صارع فيه الملاحدة والعلمانين فصرعهم وطرحهم كما يقول تلميذه الشيخ عبد الفتاح.
الشيخ محمد زاهد الكوثري، الإمام المحدث الأكبر من شهد له بالإمامة البعيد والقريب والصديق وغير الصديق كما قال الشيخ عبد الفتاح، وكان ينتفع به جميع علماء عصره من شتى أقطار البلاد الإسلامية.
الشيخ محمد يوسف البنوري

رحلاته العلمية

رحل إلى العديد من الدول ومنها مصر والتقى فيها بعلمائها الكبار أزهريين وغير أزهريين منهم: الشيخ يوسف الدجوي والشيخ مصطفى صبري والشيخ محمد زاهد الكوثري والشيخ محمد الخضر حسين التونسي شيخ الأزهر والشيخ أحمد محمد شاكر الحسني أحد مؤسسي حركة أنصار السنة المحمدية والتقى كذلك بالإمام الشهيد الداعية حسن البنا مؤسس حركة الإخوان المسلمين ويعد الشيخ من أوائل العلماء السوريين الذين انضموا وناصروا الحركة هو والإمام الشيخ محمد الحامد وكذلك الشيخ الدكتور مصطفى السباعي الذي يعد مؤسس التنظيم في سوريا وأول مرشد للحركة في سوريا وقد انتخب بعد وفاته شيخنا الشيخ عبد الفتاح كمرشد للإخوان المسلمين في سوريا وقد تم الشيخ في منصبه هذا إلى أن تركه لانشغاله بالعلم الشريف وكان يحضر دروس الثلاثاء الدعوية للإمام المرشد حسن البنا وكان يطلق على الإمام حسن البنا لقب الراشد المرشد، والتقى كذلك بالعديد من الشايخ في مصر.

رحل إلى الحرمين الشريفين حاجاً لبيت الله الحرام وزائراً للنبي محمد في عام 1376 هـ والتقى في هذه الزيارة بكبار العلماء ومنهم في المدينة: الشيخ بدر عالم وكذلك الشيخ إبراهيم الخُتني رحمهما الله. التقى في مكة المكرمة بالشيخ محمد يحي أمان والسيد علوي المالكي والد الشيخ الدكتور محمد علوي المالكي والتقى كذلك بالشيخ حسن مشاط المالكي المكي والشيخ أبي الفيض محمد ياسين الفاداني الملقب بمحدث العصر.

رحل إلى العراق والتقى هناك بالإمام الشيخ أمجد الزهاوي وأخذ منه الإجازة والتقى بمشايخَ آخرين. رحل إلى الهند وباكستان من العراق عن طريق البحر، والتقى بأجلة علماء وشيوخ تلك الديار منهم العلامة المحدث محمد زكريا الكاندهلوي والشيخ عتيق الرحمن كبير علماء دهلي والداعية محمد يوسف الكاندهلوي أمير حركة التبليغ وصاحب كتاب حياة الصحابة والتقى بالداعية أبو الحسن الندوي. والتقى في باكستان بالشيخ محمد شفيع مفتي باكستان وغيره. حاضر في ملتقى الفكر الإسلامي بمدينة قسنطينة في الجزائر عام 1983 م تحت عنوان الاجتهاد ورحل إلى المغرب بدعوة من ملك المغرب لإلقاء محاضرات في الدروس الحسنية.

رحل إلى اليمن ودرس في جامعتها ودخل صنعاء وتعز وزبيد وأخذ عن علمائها منهم المقرئ يحيى الكبسي والشيخ ثابت مهران والتقى كذلك بعلماء تريم. رحل كذلك إلى أفغانستان ساعياً للإصلاح بين الفئات المتقاتلة هناك. رحل إلى أغلب بلاد العالم الإسلامي وكذلك سافر إلى أوروبا في دعوة من جامعة أكسفورد في بريطانيا لإلقاء بعض الدروس وقد رافقه فيها الشيخ يوسف القرضاوي. سافر كذلك في زيارات متعددة للأحساء والتقى فيها بالكثير من العلماء منهم الشيخ محمد بن إبراهيم آل الشيخ مبارك الأحسائي المالكي وكذلك الشيخ عبد الرحمن البوبكر الملا الحنفى والتقى كذلك بالشيخ أحمد آل دوغان الشافعي الأحسائي.
اعتقاله

اعتقل في عام 1386 هـ هو ومعه بعض أهل العلم والصلاح في سجن تدمر قريب حمص وقد دافع عن الإسلام والمسلمين في بلاده حتى انتخب عام 1382 هـ نائباً عن مدينة حلب بأكثرية كبيرة. يقول الداعية سعيد سيئ: ((ولم أر بين علماء المسلمين ممن رأيت وقابلت من ينطبق عليه قول القرآن (إِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُ الرَّحْمَن خَرُّوا سُجَّدًا وَبُكِيًّا) إلا شيخنا محمد الحامد وشيخنا الشيخ عبد الفتاح أبو غدة رحمهما الله)).
أشهر كتبه

للشيخ الكثير من المؤلفات (أكثر من سبعين مؤلفاً) وأغلبها في علم الحديث، ولكنني أريد أن أضع أمامكم بعض الكتب التي تنفع المبتدئين أمثالي في الطلب وأما المتخصصون فلهم الرجوع إلى ثبت الشيخ فإن فيه ما يفيدهم.

رسالة المسترشدين، وهو كتاب في التصوف النقي وصاحبه هو الإمام المحاسبي، وقد وضع فيه الشيخ زيادات وافية ونوادرَ غالية وقد نفع الله بهذا الكتاب، وصار يدرس في بعض الجامعات كمادة للأخلاق الإسلامية.
الرفع والتكميل في الجرح والتعديل: ومؤلفه هو الإمام اللكنوي الذي اهتم بكتبه حتى أنه حقق أغلبها وطبعها.
إقامة الحجة على أن الإكثار من التعبد ليس ببدعة: للإمام اللكنوي أيضاَ حققه.
التصريح بما تواتر في نزول المسيح: لإمام العصر في الهند الشيخ محمد أنور كشميري، حققه.
فتح باب العناية بشرح كتاب النقاية: وهو في فقه الإمام أبي حنيفة، ولهذ الكتاب قصة معه ذكرها في كتابه (صفحات من صبر العلماء) ص279-281 وفي مقدمة تحقيقه لهذا الكتاب.
صفحات من صبر العلماء على شدائد العلم والتحصيل: وهو كتاب نافع ممتع لايستغني عنه طالب علم.
قواعد في علم الحديث: لشيخه الشيخ ظفر أحمد التهانوي الباكستاني الحنفي، حققه.
كلمات في كشف أباطيلَ وافتراءات: وهو رد على الألباني وصاحبه زهير الشاويش.
قيمة الزمن عند العلماء: من مؤلفاته.
سباحة الفكر في الجهر بالذكر: للإمام اللكنوي، حققه.
أمراء المؤمنين في الحديث: من مؤلفات.
الإسناد من الدين: وهو من أجل كتب.
من أدب الإسلام.
الحلال والحرام وبعض قواعدهما: لشيخ الإسلام ابن تيمية، حققه.
الرسول المعلم صلى الله عليه وسلم وأساليبه في التعليم: من كتبه.
المنح المطلوبة في استحباب رفع اليدين في الدعاء بعد الصلوات المكتوبة: للمحدث أحمد ين الصديق الغماري، حققه.
سنن النسائي: حققها.

وفاته

في عام 1415 هـ / 1995 تلقى الشيخ دعوة من الرئيس حافظ الأسد ليعود إلى سورية، حيث أعرب على لسان فضيلة الشيخ محمد سعيد رمضان البوطي أنه يكن احتراما كبيرا للشيخ وعلمه ويرغب أن يكون بين اهله وفي بلده، مبديا رغبته في الالتقاء بالشيخ. استجاب الشيخ لهذه المبادرة وعاد إلى بلده بعد غيبة سبعة عشر عاما وكان موضع حفاوة رسمية ممن التقى به من المسؤولين لكنه لم يقدر أن يلتقي بالرئيس.

في شهر شعبان 1417 هـ / 1996 م شعر الشيخ بضعف في نظره فعاد من حلب إلى الرياض ليتلقى العلاج لكن لم يكن ناجعا ونتج عنه صداع شديد لازم الشيخ طوال ايامه الباقية ثم اشتكى في أواخر رمضان من ألم في البطن ادخل على إثره مستشفى الملك فيصل التخصصي وتبين انه ناتج عن نزيف داخلي بسبب مرض التهابي وما لبث أن لحق بالرفيق الأعلى فجر يوم الأحد 9 شوال 1417 هـ الموافق 16 فبراير 1997 عن عمر يناهز الثمانين عاما.
كتب عنه

الشيخ عبد الفتاح أبو غدة كما عرفته تأليف: محمد علي الهاشمي.

أشهر تلاميذه

الشيخ محمد بن عبد الله آل رشيد، له كتاب إمداد الفتاح.
الشيخ محمد عوامه.
مجد مكي.
محمد أكرم الندوي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حمزة والزين
.
.


ذكر



دعــاء دعــاء:
مشآرڪآتي: 1502
نقاط: 1841
التقييم: 10
تاريخ التسجيل: : 30/09/2013
العمر: 15
مَدينتے مَدينتے: Zaouite-El-Bir
المزاج المزاج: Heureux


مُساهمةموضوع: رد: الشيخ عبد الرحيم عبد الله صديق   الأحد 16 فبراير - 9:26:14

عبد القادر الأرناؤوط
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
هذه نسخة متحقق منها من هذه الصفحةعرض/إخفاء التفاصيل
تنبيه
هذه المقالة تحوي الكثير من ألفاظ التفخيم تمدح بموضوع المقالة دون أن تستشهد بمصادر الآراء، مما يتعارض مع أسلوب الكتابة الموسوعية. يمكنك مساعدة ويكيبيديا بإعادة صياغتها ثم إزالة قالب الإخطار.
وسمت هذه المقالة منذ: أكتوبر 2010. .
Arrows-orphan.svg
هذه المقالة يتيمة إذ لا تصل إليها مقالة أخرى. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها. (يوليو 2009)

عبد القادر الأرناؤوط واسمه قدري صوقل وهو من بلاد الشام عاش في مدينة دمشق في القرن العشرين، هو من أصل ألباني ويتكلم اللغتين الألبانية والعربية، هاجر والده (صوقل) إلى الشام خلال اضطهاد الصرب للألبان.

محتويات

1 من أبرز معلميه
2 أهم ما قام به في التأليف هو التحقيق لمصنفات كثيرة
3 ومنها ما حققه بمفرده، ومنها
4 أولاده
5 وفاته
6 وصلات خارجية

من أبرز معلميه

محمد صالح الفرفور العربية ،والبديع وعبدالرزاق الحلبي, سليمان غاوجي الالباني والصرف, و الشيخ صبحي العطار قراءة القران, واعاد القراءة على الشيخ محمود فايز الديرعطاني, و الشيخ سعيد عمر التليو عنه اخذ صنعة الساعات.[1]


أهم ما قام به في التأليف هو التحقيق لمصنفات كثيرة

منها ما اشترك في تحقيقه مع شعيب الأرناؤوط ، ومنها: - زاد المسير في علم التفسير لابن الجوزي - ما يسمى ب المبدع في شرح المقنع لابن مفلح -روضة الطالبين وعمدة المفتين للنووي -ما يسمى ب زاد المعاد لابن القيم
ومنها ما حققه بمفرده، ومنها

مختصر شعب الإيمان للبيهقي
ما سماه ب الفرقان بين أولياء الرحمن وأولياء الشيطان لابن تيمية
الأذكار للنووي
الشفا بتعريف حقوق المصطفى للقاضي عياض
شمائل الرسول لابن كثير

أولاده

محمود - أحمد- محمد -معاذ- عمار -ياسر -مازن -انس
وفاته

توفي عام 2005 م عن عمر 75 عاماً.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حمزة والزين
.
.


ذكر



دعــاء دعــاء:
مشآرڪآتي: 1502
نقاط: 1841
التقييم: 10
تاريخ التسجيل: : 30/09/2013
العمر: 15
مَدينتے مَدينتے: Zaouite-El-Bir
المزاج المزاج: Heureux


مُساهمةموضوع: رد: الشيخ عبد الرحيم عبد الله صديق   الأحد 16 فبراير - 9:27:11

عبد الكريم الخضير
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
عبد الكريم الخضير
الاسم بالكامل عبد الكريم بن عبد الله بن عبد الرحمن بن حمد الخضير
المولد 1374 هـ
بريده
العقيدة سلفي
الأفكار عضواً في اللجنة الدائمة للبحوث والفتوى
تأثر بـ صالح أحمد الخريصي - عبد العزيز عبد الله الباز
الموقع الموقع الرسمي للشيخ
تعديل طالع توثيق القالب

أبو محمد عبد الكريم الخضير عضو هيئة كبار العلماء واللجنة الدائمة للبحوث والفتوى في المملكة العربية السعودية.

محتويات

1 النشأة
1.1 مولده
1.2 التعليم
2 العمل
3 طلبه للعلم
3.1 مشائخه
4 النتاج العلمي
4.1 دروسه
4.2 مشاركاته العلمية
4.3 مؤلفاته
5 المراجع

النشأة
مولده

ولد في بريده سنة 1374 هـ قرأ القرآن على مقرئ في الصبا اسمه مبارك بن حسن الراجح ثم قرأ على الشيخ إبراهيم بن محمد المشيقح ثم في سنة 1385 هـ قرأ على الشيخ محمد ذاكر قسماً كبيراً من القرآن وحفظ عليه البقرة وآل عمران.
التعليم

دخل المدرسة الابتدائية سنة 1381 هـ ثم تخرج منها سنة 1386 هـ على إثرها دخل المعهد العلمي في بريده سنة 1387 هـ وتخرج فيه سنة 1393 هـ ثم التحق بعدها بكلية الشريعة بالرياض في السنه نفسها وتخرج فيها سنة 1397 هـ على إثرها عين معيداً بكلية أصول الدين في قسم السنة وعلومها ثم واصل وتابع الدراسة العليا فحصل على درجة الماجستير سنة 1402 هـ وكانت رسالته بعنوان الحديث الضعيف وحكم الاحتجاج به.

ثم بعد ذلك في سنة 1407 هـ حصل على شهادة الدكتوراه وكانت رسالته بعنوان تحقيق النصف الأول من فتح المغيث بشرح الفية الحديث للحافظ محمد بن عبد الرحمن السخاوي عين على إثرها أستاذاً مساعداً في قسم السنه وعلومها بكلية أصول الدين وعمل بها أستاذاً مساعداً إلى أن تقاعد تقاعداً مبكراً في 27/8/1424 هـ وهو ابن خمسين سنة وفي يوم 19/2/1430 صدر الأمر الملكي بتعيين الشيخ عضواً في هيئة كبار العلماء وفي يوم الأحد 25/5/1431 صدر الأمر الملكي الكريم بتعيين الشيخ عضواً متفرغاً في اللجنة الدائمة للبحوث والفتوى المتفرعة من هيئة كبار العلماء بالمرتبة الممتازة.
العمل

عمل عبد الكريم الخضير معيداً بكلية أصول الدين في قسم السنة وعلومها ثم عمل كأستاذ مساعد في قسم السنه بكلية أصول الدين وعمل بها أستاذاً مساعداً إلى أن تقاعد. إضافة إلى أنه عضو هيئة التدريس في قسم السنة وعلومها في كلية أصول الدين بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالرياض وفي يوم 19/2/1430 صدر الأمر الملكي بتعيين الشيخ عضوا في هيئة كبار العلماء وفي يوم الأحد 25/5/1431 صدر الأمر الملكي الكريم بتعيين الشيخ عضواً متفرغاً في اللجنة الدائمة للبحوث والفتوى المتفرعة من هيئة كبار العلماء بالمرتبة الممتازة.
طلبه للعلم

في سنينه الأولى قرأ على الشيخ محمد بن صالح المطوع مبادئ العلوم (ثلاثة الأصول - وآداب المشي إلى الصلاة - وزاد المستقنع وكتاب التوحيد) وغيرها من المتون في أصول العلم ثم قرأ ولازم صاحب الشيخ صالح بن أحمد الخريصي رئيس محاكم القصيم في وقته ثم انتقل إلى الرياض فقرأ على الشيخ عبد الله بن عبد الرحمن الغديان في أصول الفقه والقواعد الفقهيه وعلى الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز في (الفرائض وفي تفسير ابن كثير وفي سنن الترمذي) وغيرها من الكتب وقد لازمه وقرأ عليه في المسجد وفي بيته ثم بعد تخرجه من كلية الشريعة وفي السنة التمهيدية تفرغ لجرد المطولات وقراءتها والتعليق عليها واستخراج مكنوناتها فقد قرأ في كتب التفسير والحديث وكتب العقائد وقد قرأ أيضاً في كتب الفقه والتاريخ والأدب.

ثم قرأ على الشيخ صالح بن عبد الرحمن الأطرم أوائل شرح البخاري للحافظ بن حجر وأما بالنسبة لشيوخه في المعهد العلمي في بريده فمنهم الشيخ صالح السكيتي والشيخ على الضالع والشيخ محمد الروق والشيخ فهد بن محمد المشيقح وغيرهم أما بالنسبة لشيوخه الذين تتلمذ على يديهم في كلية الشريعة فنذكر منهم الشيخ فهد الحمين والشيخ عبد العزيز الداود والشيخ عبد العزيز الفالح والشيخ عبد الرحمن السد حان وغيرهم من العلماء والمشائخ. كما يتجلى حرص الشيخ على طلب العلم من خلال مكتبته العلمية العامرة بأصناف الكتب والمخطوطات تعد مرجعاً لكثير من الباحثين.
مشائخه

في القصيم

مبارك بن حسن الراجح.
إبراهيم بن محمد المشيقح.
محمد ذاكر.
محمد بن صالح المطوع.
صالح بن أحمد الخريصي.
صالح السكيتي.
علي الضالع.
محمد بن علي الروق.
فهد بن محمد بن حمود المشيقح.



في الرياض

الشيخ عبد الله بن عبد الرحمن الغديان
الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز
الشيخ فهد بن حمين الفهد الحمين
الشيخ عبد الرحمن السدحان
الشيخ عبدالعزيز بن محمد الداود
الشيخ عبد العزيز الفالح
الشيخ صالح بن عبد الرحمن الأطرم

النتاج العلمي
دروسه

للشيخ دروس علميه متفرقة على فترات في أكثر أيام الأسبوع وقد قرأ عليه في دروس سابقة كثير من المتون والشروح العلمية منها ما أتم كاملاً ومنها ما قرأ بعضها نذكرها بإيجاز: شرح الورقات للمحلي والقلائد العنبرية في شرح المنظومة البيقونية وخلاصة الكلام والتعليقات السنية على العقيدة الواسطية لابن سعدي والتوحيد لابن خزيمة ومختصر قواعد ابن رجب لابن سعدي وشرح علل الترمذي وفتح الباري وألفية الحديث.

والبلبل في أصول الفقه والباعث الحثيث وقصب السكر والموطأ ومسند الإمام أحمد والمنتقى للمجد ابن تيمية وفتح المجيد وكتاب التوحيد وتيسير العزيز الحميد وقرة عيون الموحدين والآجرومية وأخصر المختصرات والمفهم شرح مختصر صحيح مسلم للقرطبي والموقظة للذهبي وفتح المغيث والكافي لابن قدامة وثلاثة الأصول والأربعين النووية والدرر السنية وتفسير الجلالين وتفسير ابن كثير.
مشاركاته العلمية

للشيخ مشاركات علميه كثيرة من خلال إشرافه على الرسائل المقدمة لنيل درجة الماجستير والدكتوراه في قسم السنة وعلومها ومن خلال دوراته العلمية المتنوعة والتي تم تسجيل كثير منها ومن ذلك (شرح كتاب الصيام من زاد المستقنع - وكتاب الحج من الكتاب نفسه - وشرح حديث جابر في الحج - وشرح نخبة الفكر ونظمها - وشرح الورقات ونظمها) وشروح كثيرة وأكثرها مسجل. وقد شارك الشيخ في دورات علمية في كثير من أنحاء المملكة. كما أن للشيخ أيضاً مشاركات إذاعية في إذاعة القرآن الكريم وهي:

أول هذه البرامج لقاء في موكب الدعوة تحدث فيها عن حياته العلمية والعملية اجرى هذا اللقاء محمد المشوح أذيع سنة 1420 هـ.
له ثلاثون حلقة في فقه الصيام نشر في رمضان سنة 1421 هـ.
له أيضا درس أسبوعي في الإذاعة نفسها في شرح مختصر صحيح البخاري للزبيدي.
له ثلاثون حلقة في الهدي النبوي في رمضان أذيع سنة 1423 هـ.
له ثلاثون حلقة في الشمائل النبوية أذيع في رمضان سنة 1424هـ.
له ثلاث عشرة حلقة في فقه الامام البخاري في الحج أذيع في موسم الحج سنة 1424هـ.
له لقاءات في الاذاعة نفسها حول مكتبة طالب العلم.
يجيب عن اسئلة المستمعين في اذاعة القرآن ويبث كل يوم جمعة في الرابعة عصرا.
يجيب عن أسئلة المستمعين في برنامج الفتوى (نور على الدرب) الذي يتم بثه من إذاعة القرآن الكريم من المملكة العربية السعودية من عام 1431 هـ في يوم السبت من كل أسبوع.

مؤلفاته

الحديث الضعيف وحكم الاحتجاج به (مطبوع).
تحقيق النصف الأول من فتح المغيث للسخاوي (مطبوع).
تحقيق الرغبة شرح النخبة (مطبوع).
شرح قصب السكر (مخطوط).
شرح الورقات (مخطوط).
شرح التجريد الصريح لأحاديث الجامع الصحيح (مخطوط). وله تعليقات وتنبيهات على أمهات الكتب والشروح من كتب التفسير والحديث والعقيدة وغيرها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حمزة والزين
.
.


ذكر



دعــاء دعــاء:
مشآرڪآتي: 1502
نقاط: 1841
التقييم: 10
تاريخ التسجيل: : 30/09/2013
العمر: 15
مَدينتے مَدينتے: Zaouite-El-Bir
المزاج المزاج: Heureux


مُساهمةموضوع: رد: الشيخ عبد الرحيم عبد الله صديق   الأحد 16 فبراير - 9:27:40

عبد الله التليدي
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
التعديلات المعلقة معروضة في هذه الصفحة غير مفحوصة
نسبه

إنه الشريف أبو الفتوح وأبو محمد، عبد الله بن عبد القادر بن محمد التليدي. يعود نسبه إلى آل بيت النبي عليه الصلاة والسلام من أبناء الحسن.. فهو حسني..
نشأته

نشأ كأي ناشئ للعلم بحفظ كلام الله عز وجل، ثم ذهب إلى قرية (امجازليين) وقرأ عددا من المتون التي يبدأ بها الطالب، ثم التحق بمعهد طنجة الديني، ولم يعجبه سير الدراسة، وفي السنة الثانية بدأ يلتحق بأهل العلم داخل وخارج هذا المعهد، ويدرس ما رأى هو الأصلح والأنفع دون تقيد بدراسة المعهد.. ودام على هذا ثمان سنوات يقرأ على علماء طنجة.. وهي تعتبر دراسته الابتدائية والثانوية..

يقول الشيخ أبو الفتوح متحدثا عن نفسه في هذه المرحلة: (وبما أنه كان قد قرأ الفقه المالكي وتمكَّن فيه أصبح متعصباً للمذهب تعصُّباً مُزرياً بدينه وبأخلاقه؛ بل وبإنسانيته... فقد كان كثير الخصام والجدال مع الطلبة المتفتحين الذين يراهم يحافظون على العمل بالسنن، كوضع اليمنى على اليسرى في الصلاة... وما إلى ذلك مما خالف به المالكية.

فكان لذلك ينكر عليهم ويعاديهم ويراهم في نظره مبتدعة كما كان يسمعه من شيوخه الذين تلقى عنهم الفقه. فقد كانوا كثيراً ما يحذرون الطلاب من أهل الحديث الذين يعملون بالدليل من غير تقيُّد بمذهب خاص، ويرمونهم بالزندقة والخروج من الإسلام، وسمع مراراً شيخاً له ينكر على الوضع ويقول مشيراً للعاملين به: {ويقبضون أيديهم، نسوا الله فنسيهم، إن المنافقين هم الفاسقون}؟!!

فكان هذا في بدايته متعصبا للإمام مالك وعلماء مذهبه، فتأثر بذلك و لم يكن يخطر بباله أنه مخالف للحق؛ بل كان قد رَسَخَ في مخيلته أن كلَّ ما في كتب الفقه مبنيٌّ على الكتاب والسنة، حسب ما كان يسمع من شيوخه القاصرين الذين لا صلة لهم بالحديث النبوي والسنة المحمدية إلا من جهة السماع والتبرُّك))

[ذكريات من حياتي صفحة: 44-45].

ولقد كان لشيوخه المتعصبين الصوفيين أثراً عليه سيئاً، أبعدهُ عن السنة، فقد اقتنى مرة شرح الإمام النووي على صحيح مسلم، فافتتح مطالعته، وقطع فيه شوطاً أيضاً، ووجد النووي يرجِّح ما في الأحاديث ويزيِّف ما سواها من المذاهب، فتحيَّر في ذلك.

وبعد مدة مال إلى طريقة النووي في العمل بالحديث، فشاور شيخه في اقتناء الكتاب فحبَّذ له ذلك، ثم قال له: إن طريقته كيت وكيت فهل يمكن للإنسان أن يترك المذهب ويعمل بالحديث، فغضب غضباً شديداً وقال: لا لا إن فقهنا مغربل والحديث فيه الناسخ والمنسوخ، والمطلق والمقيَّد، والعام والخاص... ونحن لا ندري تطبيق ذلك، وأئمتنا رحمهم الله قد كفونا المئونة في ذلك فخدموا لنا الدين وتركوه لنا صافياً... أو كلاماً نحو هذا.

فكان كلام هذا الشيخ عفا الله عنه مثبطاً له عن الاشتغال بعلم السنة والعمل به حتى منَّ الله عليه بذلك كما يأتي ذلك.

بعد ذلك رحل إلى فاس للالتحاق بجامعة القرويين، ولم يدم طويلاً بسبب الأوضاع غير المستقرة في المنطقة من أثر الاستعمار، فعاد لبلده، وفي بلده بدأ يعلم، ويحضر لدى عدد من شيوخه، وقد (عرض احتفال ديني في بعض المساجد، فحضره مع أولئك الطلبة سوياً، فإذا به يفاجأ بالمنشدين مع استعمالهم آلات العزف، فأنكر ذلك واغتاظ، وقال لطلبته: الضرب بآلة العزف وبالمسجد حرام، فكيف يتعطاه هؤلاء؟ فطمأنوه، وقالوا له: إن هؤلاء فيهم علماء، وهم أعرف بذلك منا، فسكت مجاملةً لهم) صفحة: 51.

وبعد هذا أتت نقلة نوعية للشيخ، فانقض على المذهبيين، والتزم بالحديث وأهله، وإن كانت نقلة نوعية فيها ما فيها وعليها وما عليها، ولكنها زعزعت فيه جموده الفكري، وتعصبه المذهبي، فانتقل إلى المدرسة الصديقية ، ومن خلالها تعرف على عدد كبير من الموافقين والمخالفين لهذه المدرسة الصديقية من طالبي علم الحديث، وانفتح على الخارج، ويقول عن هذه الفترة: ((وفي هذه الأثناء اتَّسعت دائرته العلمية، وذهب عنه جمود المقلدة المتعصِّبين، وحُبِّبَ إليه العمل بالسنة والدليل، ووجد عند هؤلاء العلماء من أنواع الثقافة الإسلامية الشاملة ما لم يسمع به عند المشايخ وما يسمون عند الناس في طنجة بالعلماء والفقهاء.. بل حتى علماء فاس.

ووجد نفسه كأنه ولد من جديد، أو كأنه كان ساكناً في غرفة ضيقة فخرج منها إلى فضاء واسع فسيح)) صفحة: 53.

وخلال هذه الفترة أنكر بعض البدع مثل الحِداد، وعدم إقامة الأضحية لموت فلان من الناس، فيقول أنها ((من البدع الضالَّة التي اعتادها أهل العصر خلافاً لما جاء به الهديُ النبوي)) صفحة: 54.

ثم شد الرحلة لرؤوس تلك المدرسة كأحمد بن الصديق في منفاه، ودرس عليه وتأثر به، وبايعه على طريقته الشاذلية وأجازه فيها!!

عاد بعد ذلك لطنجة وتزوج، ومن العجيب الغريب أنه وصاحب له تعاهدا على أن لا يتزوجا أبداً!! حتى أنه أراد أن يخصي نفسه!! وقد شرب الكافور ليهلك شهوته وكاد أن يهلك!! ثم تزوج في هذه العودة!! وتأمل المخالفة الصريحة لقول النبي عليه الصلاة والسلام: ((فأما أنا فأتزوج النساء)) وقوله: ((فمن رغب عن سنتي فليس مني)).

بعد عودته ((في هذه الفترة التفَّ حوله جماعة من الشباب، وكانوا نِعْمَ المعين والمؤيِّد له ولدعوته، ونِعْمَ المساعد، وقبلوا دعوته التي كانت صعبة على النفوس، والتي لا يرضاها إلا من سبقت له من الله العناية، لأن دعوته كانت ولا تزال مؤسسة على العمل بالكتاب والسنة، وأخذ الشريعة من معدنها الصافي، ونَبْذ ما خالفها من الآراء التي لا يشهد لها دليل صحيح أيًّا كان مع الحض على ما كان عليه السلف عقيدة وعملاً وحالاً وسلوكاً... والتحذير من الفرق الضَّآلة الخارجة عن أهل السنة والجماعة)) صفحة: 65.

إن الشيخ يبين لك عقيدته وتدرجه إلى أن ترك عقيدة الأشاعرة وتاب وتمسك بعقيدة أهل السنة، حيث يقول: ((كان في بداية أمره على مذهب الأشاعرة المتأخِّرين الذين مَزَجوا عقيدة الإمام أبي الحسن الأشعري ببعض عقائد المعتزلة، لكنه كان له مَيْلٌ إلى مذهب السلف لقراءته أيام الطلب رسالة ابن أبي زيد القيرواني مراراً، وعقيدته المذكورة في رسالته سلفيَّةٌ مَحْضَة.

ولما اتصل بشيخه الحافظ أبي الفيض أعطاه كتاب "التوحيد" لابن خزيمة، و"الاعتقاد" للبيهقي، و"الدرة المضيئة" وأمره بقراءتها، فلما قرأها، وقرأ معها "العلو للعلي الغفار"، و"اجتماع الجيوش الإسلامية"، و"الإبانة" للأشعري، و"الطحاوية"، و"لمعة الاعتقاد" خرج من قراءتها كلها باعتناق مذهب السلف، فأصبحت بفضل الله عقيدته سلفية محضة، وزاد تمكُّناً في ذلك، بعد أن قرأ كثيراً من كتب التفسير وشروح الحديث التي تتعرَّض لمذهب السلف والخلف.

وهو ينصح أهل العلم بقراءة عقيدة ابن أبي زيد القيرواني، و"العقيدة الطحاوي"، و"الاعتقاد" للبيهقي، و"الإبانة" للأشعري... رحمهم الله)) صفحة: 96.

وكذلك أثرت هذه النقلة على مذهبه الفقهي، ومنهجه في التلقي فيقول بأنه: ((يأخذ بما دلَّ عليه الدليل من الكتاب والسنة الصحيحة، دون تقيُّد بمذهب من المذاهب المعروفة، إلا إذا تعارضت الأدلة، وتشعَّبت الأقوال، فيختار أحوط ما قال به بعض الأئمة)) صفحة: 97.

ولقد تاب وآب مما تلقنه من سب بعض الصحابة فيقول عن نفسه: ((أنه كان يسبُّ معاوية وعمرو بن العاص والمغيرة بن شعبة وسَمُرة بن جندب، ثمَّ رجع عن ذلك، فحرَّق كتاب "النصائح الكافية" لابن عقيل الذي أُلِّف في معاوية وأضرابه وأتباعه... وينصح بعدم قراءته للمُبْتدئين، لأنه مليءٌ بالأباطيل والأكاذيب التاريخية)) صفحة: 106.
مؤلفاته

ألف الشيخ عبد الله التليدي عدداً كبيراً من الكتب يزيد على الثلاثين مؤلفاً، تراجع عن عددٍ منها، وهو غير راضي عن عددٍ آخر.. ومن مؤلفاته:

1- تهذيب جامع الترمذي.

2- تهذيب الخصائص الكبرى

3- جواهر البحار بصحاح الأحاديث القصار

4- إتمام المنة بشرح منهاج الجنة في فقه السنة

5- دلائل التوحيد انطلاقاً من القرآن والكون

6- تهذيب الشفا

7- الجواهر واللآلئ المصنوعة بتفسير كتاب الله بالأحاديث الصحيحة المرفوعة

8- نصب الموائد في الفتاوى والنوادر والفوائد

9- أسباب هلاك الأمم

10- المبشرون بالجنة

11- الأنوار الباهرة في فضائل الذِّرية الطاهرة

12- فضائل الصحابة في القرآن والسنة وموقف الشيعة منهم

13- تهذيب الاستنفار في غزو التشبه بالكفار

14- القدس وكيف احتله الصهاينة؟

15- المرأة المتبرِّجة وأثرها السيئ في الأمة.

16- أهل السنة والشيعة بين الاعتدال والغلو.

17- بداية الوصول بلُبِّ الأمهات والأصول.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حمزة والزين
.
.


ذكر



دعــاء دعــاء:
مشآرڪآتي: 1502
نقاط: 1841
التقييم: 10
تاريخ التسجيل: : 30/09/2013
العمر: 15
مَدينتے مَدينتے: Zaouite-El-Bir
المزاج المزاج: Heureux


مُساهمةموضوع: رد: الشيخ عبد الرحيم عبد الله صديق   الأحد 16 فبراير - 9:28:22

عبد الله الهرري
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
التعديلات المعلقة معروضة في هذه الصفحة غير مفحوصة
عبد الله الهرري
صورة معبرة عن الموضوع عبد الله الهرري
الاسم بالكامل عبد الله بن محمَّد بن يوسف بن عبد الله بن جامع الشَّيبي العبدري القرشي الهرري
الحقبة 1910ر إلى 2008ر
المولد 1910ر
هرر
الوفاة 2008ر
بيروت
المذهب شافعي
العقيدة أهل السنة والجماعة, أشاعرة
الأفكار نشر وإظهار عقيدة أهل السنة والجماعة, علم الكلام
تأثر به جمعية المشاريع الخيرية الإسلامية
الموقع www.harariyy.org
تعديل طالع توثيق القالب

محتويات

1 اسمه
2 رحلاته
3 مشايخه في العلوم الشرعية
3.1 هرر ونواحيها
3.2 غربي الحبشة
3.3 شمالي الحبشة
3.4 المدينة المنورة
3.5 بلاد الشام
4 إسناده في الطرق الصوفية
5 تدريسه
6 الثناء عليه
7 تصانيفه وآثاره
7.1 في القرءان وعلومه
7.2 علم التوحيد
7.3 علم الحديث وتعلقاته
7.4 الفقه وتعلقاته
7.5 اللغة العربية
8 سيرته وشمائله
9 في عيون أهله
10 وفاته وتشييعه
11 المصادر
12 وصلات خارجية

اسمه

عبد الله الهرري (مواليد هرر سنة 1328 هـ = 1910 ر) هو الشيخ أبو عبد الرحمن عبد الله بن محمَّد بن يوسف بن عبد الله بن جامع الشَّيبي العبدري القرشي نسبًا الهرري موطنًا المعروف بالحبشي. محدث وفقيه ومتكلم من أشهر علماء أهل السنة والجماعة على مذهب الأشاعرة وأحد أبرز الصوفية الصادقين الداعين إلى الاعتدال ونبذ التطرف.[1][2]

مجهول وغير مرغوب به
رحلاته

لم يكتف رضي الله عنه بعلماء بلدته وما جاورها بل جال في أنحاء الحبشة ودخل أطراف الصومال مثل هرگيسا لطلب العلم وسماعه من أهله وله في ذلك رحلات عديدة لاقى فيها المشاق والمصاعب غير أنه كان لا يأبه لها بل كلما سمع بعالم شدّ رحاله إليه ليستفيد منه وهذه عادة السلف الصالح. وساعده ذكاؤه وحافظته العجيبة على التعمق في الفقه الشافعي وأصوله ومعرفة وجوه الخلاف فيه، وكذا الشأن في الفقه المالكي والحنفي والحنبلي. وأولى علم الحديث اهتمامه روايةً ودرايةً فحفظ الكتب الستة وغيرها بأسانيدها وأجيز بالفتوى ورواية الحديث وهو دون الثامنة عشرة حتى صار يشار إليه بالأيدي والبنان ويقصد وتشد الرحال إليه من أقطار الحبشة والصومال حتى صار على الحقيقة مفتيًا لبلده هرر وما جاورها.[1][2]
ثم رحل إلى مكة المكرمة بعد أن كثر تقتيل العلماء وذلك حوالي سنة 1369 هـ = 1949ر فتعرف على عدد من علمائها كالشيخ العالم السيد علوي المالكي، والشيخ السيد أمين الكتبي، والشيخ محمد ياسين الفاداني، والشيخ حسن مشاط وغيرهم وربطته بهم صداقة وطيدة، وحضر على الشيخ محمد العربي التباني، واتصل بالشيخ عبد الغفور الأفغاني النقشبندي فأخذ منه الطريقة النقشبندية.[1][2]
ورحل بعدها إلى المدينة المنورة واتصل بعدد من علمائها منهم الشيخ المحدث محمد بن علي أعظم الصديقي البكري الهندي الأصل ثم المدني الحنفي وأجازه، واجتمع بالشيخ المحدث إبراهيم الخُتني تلميذ المحدث عبد القادر شلبي وحصلت بينهما صداقة ومودة ثم لازم مكتبة عارف حكمت والمكتبة المحمودية مطالعًا منقبًا بين الأسفار الخطية مغترفًا من مناهلها فبقي في المدينة مجاورًا مدة من الزمن.[1][2]
ثم رحل إلى بيت المقدس حوالي سنة 1370 هـ = 1950 ر ومنه توجه إلى دمشق فاستقبله أهلها بالترحاب لا سيما بعد وفاة محدثها الشيخ بدر الدين الحسني رحمه الله، ثم سكن في جامع القطاط في محلة القيمرية وأخذ صيته في الانتشار فتردد عليه مشايخ الشام وطلبته وتعرف على علمائها واستفادوا منه وشهدوا له بالفضل وأقروا بعلمه واشتهر في الديار الشامية بخليفة الشيخ بدر الدين الحسني وبمحدث الديار الشامية، ثم تنقل في بلاد الشام بين دمشق وبيروت وحمص وحماه وحلب وغيرها من المدن السورية واللبنانية إلى أن استقر ءاخرًا في بيروت.[1][2]
مشايخه في العلوم الشرعية
هرر ونواحيها

أخذ عن والده محمد بن يوسف كما تقدم، وعن كبير علي شريف القرءان الكريم حفظًا وتجويدًا وترتيلا وعلم التوحيد، وعن العالم النحرير الشيخ الولي محمد بن عبد السلام الهرري الفقه الشافعي والنحو، وقرأ على الشيخ محمد بن عمر جامع الهرري علم التوحيد والفقه الشافعي والنحو، وقرأ على الشيخ إبراهيم بن أبي الغيث الهرري كتاب "عمدة السالك وعدة الناسك" لأحمد بن النقيب الشافعي، وعلى الشيخ الصالح أحمد الضرير الملقب بالبصير النحو والصرف والبلاغة، والشيخ محمد بن علي البلبليتي الشافعي علم الفلك والميقات.[1][2] وقرأ على الشيخ يونس عفارة الهرري "فتح الوهاب بشرح منهج الطلاب" للشيخ زكريا الأنصاري.[1]
غربي الحبشة

أخذ في جِمَّه عن الشيخ بشرى گاروكي علم العروض والقوافي، وقرأ على الشيخ عبد الرحمن بن عبد الله الحبشي المعروف بالمصري صحيح مسلم وسنن النسائي كما قرأ عليه مواضع من صحيح ابن حبان والسنن الكبرى للبيهقي,[1][2] و"تدريب الراوي شرح تقريب النووي" للحافظ السيوطي وسمع منه المسلسل بالأولية ثم أجازه بسائر مروياته، [1] وقرأ في ناحية جمة على الشيخ يونس گوراكي كتاب "فتح الجواد في شرح الإرشاد لابن المقري" للشيخ أحمد بن حجر الهيتمي الشافعي[1][2] و"غاية الوصول شرح الأصول" للشيخ زكريا الأنصاري وغير ذلك [1]

وأخذ عن الشيخ محمد شريف الهديي الحبشي في ناحية جمَّه في قرية شيرو كتاب "كشف النقاب عن مخدرات ملحة الإعراب"، [2] وغيره في النحو والصرف وحضر عليه في التفسير. [1][2]
وقرأ على الشيخ أحمد دكو في جرين "جمع الجوامع" للسبكي بشرح المحلي, وأدرك الشيخ إبراهيم القَنبَاري في ءاخر عمره لما سكن جمه وقرأ عليه "تحفة الطلاب بشرح متن تحرير تنقيح اللباب" للشيخ زكريا الأنصاري.[1]
شمالي الحبشة

ارتحل إلى رايّة وهي تبعد عن هرر نحو ألف كيلومتر فقرأ على مفتي الحبشة الشيخ محمد سراج الجبرتي سنن أبي داود وابن ماجه [1][2] وشرح نخبة الفكر في مصطلح أهل الأثر للحافظ ابن حجر العسقلاني وسمع منه المسلسل بالأولية ثم أجازه بسائر مروياته [1].
ودخل قرية كدو فقرأ على الشيخ الصالح العارف بالله القارئ أبي هدية الحاج كبير أحمد بن عبد الرحمن إدريس الدّوي الكدّي الحسني -وكان يسميه أحمد عبد المطلب- القرءان من طريق الشاطبية وصحيح البخاري وسنن الترمذي وأجازه، ثم دخل أديس أبابا فقرأ على الشيخ داود الجبرتي القارئ شرح الجزرية لزكريا الأنصاري وقراءة عاصم وأبي عمر ونافع و"الدرة المضية في القراءات الثلاث المتممة للعشر" لابن الجزري.[1][2]
المدينة المنورة

اجتمع في المدينة بالشيخ محمد علي أعظم الصديقي البكري الهندي الأصل ثم المدني الحنفي [1][2] فسمع منه المسلسل بالأولية وغيره من المسلسلات وقرأ عليه "الأربعون العجلونية" وأجازه،[1] وحضر على الشيخ محمد العربي التبان المكي المالكي في المسجد الحرام عند باب الزيادة.[1][2]
بلاد الشام

قرأ على الشيخ المقرئ محمود فايز الديرعطاني نزيل دمشق وجامع القراءات السبع أقل من ختمة برواية حفص على وجه قصر المنفصل في المدرسة الكاملية وذلك لما سكن صاحب الترجمة دمشق، وأجازه الشيخ محمد الباقر بن محمد بن عبد الكبير الكتاني نزيل دمشق بسائر مروياته، وقرأ على الشيخ محمد العربي العزوزي الفاسي نزيل بيروت الموطأ وسمع منه الأربعين العجلونية وبعضًا من مسند أحمد والمسلسل بالأولية وأجازه، وتردد على الشيخ محمد توفيق الهبري البيروتي وسمع من لفظه بعضًا من الأربعين العجلونية وأجازه بها.[1][2] كل علماء السوء اثنوا عليه والله كان رجل سوء
إسناده في الطرق الصوفية

أخذ الإجازة بالطريقة الرفاعية من الشيخ محمد علي الحريري الدمشقي، والخلافة من الشيخ عبد الرحمن السبسبي الحموي والشيخ طاهر الكيالي الحمصي. والإجازة بالطريقة القادرية من الشيخ الطيب الدمشقي، والخلافة من الشيخ أحمد البدوي السوداني المكاشفي والشيخ أحمد العربيني والشيخ المعمَّر علي مرتضي الديروي الباكستاني. وأخذ الطريقة الشاذلية من الشيخ أحمد البصير في الحبشة. وأخذ النقشبندية من الشيخ عبد الغفور العباسي المدني النقشبندي والخلافة من الشيخ المعمَّر علي مرتضي الديروي الباكستاني رحمهم الله تعالى, كما أخذ الخلافة بالطريقة السهروردية والچشتية من الأخير.[1][2]
تدريسه

شرع رحمه الله ورضي عنه يلقي الدروس مبكرًا على الطلاب الذين ربما كانوا أكبر منه سنًا فجمع بين التعلم والتعليم في ءان واحد، وانفرد في أرجاء الحبشة والصومال بتفوّقه على أقرانه في معرفة تراجم رجال الحديث وطبقاتهم وحفظ المتون والتبحّر في علوم السنة واللغة والتفسير والفرائض وغير ذلك, حتى إنه لم يترك علمًا من العلوم الإسلامية المعروفة إلا درسه وله فيه باعٌ. وربما تكلم في علم فيظن سامعه أنه اقتصر عليه في الإحكام وكذا سائر العلوم على أنه إذا حُدّث بما يعرف أنصت إنصات المستفيد فهو كما قال الشاعر:[الكامل][1]

وتراهُ يُصغي للحديثِ بسمعِهِ وبقلبِهِ ولعلَّهُ أدرَى بهِ


الثناء عليه

أثنى عليه العديد من علماء وفقهاء الشام منهم: الشيخ عز الدين الخزنوي الشافعي النقشبندي من الجزيرة شمالي سوريا، والشيخ عبد الرزاق الحلبي إمام ومدير المسجد الأموي بدمشق، والشيخ أبو سليمان سهيل الزبيبي، والشيخ ملا رمضان البوطي، والشيخ أبو اليسر عابدين مفتي سوريا، والشيخ عبد الكريم الرفاعي، والشيخ سعيد طناطرة الدمشقي، والشيخ أحمد الحصري شيخ معرة النعمان ومدير معهدها الشرعي، والشيخ عبد الله سراج الحلبي، والشيخ محمد مراد الحلبي، والشيخ صهيب الشامي مدير أوقاف حلب، والشيخ عبد العزيز عيون السود شيخ قراء حمص، والشيخ أبو السعود الحمصي، والشيخ محمود فايز الديرعطاني نزيل دمشق وجامع القراءات السبع فيها، والشيخ عبد الوهاب دبس وزيت الدمشقي، والدكتور الحلواني شيخ القراء في سوريا، والشيخ أحمد الحارون الدمشقي الولي الصالح، والشيخ طاهر الكيالي الحمصي، والشيخ صلاح كيوان الدمشقي، والشيخ عباس الجويجاتي الدمشقي، ومفتي محافظة إدلب الشيخ محمد ثابت الكيالي، ومفتي الرقة الشيخ محمد السيد أحمد، والشيخ نوح القضاه من الأردن وغيرهم خلق كثير.[1][2]
وكذلك أثنى عليه الشيخ عثمان سراج الدين سليل الشيخ علاء الدين شيخ النقشبندية في وقته، وقد حصلت بينهما مراسلات علمية وأخوية، والشيخ عبد الكريم البيّاري المدرس في جامع الكيلانية ببغداد، والشيخ محمد زاهد الإسلامبولي، والشيخ محمود الحنفي من مشاهير مشايخ الأتراك العاملين الآن بتلك الديار، والشيخان عبد الله وعبد العزيز الغماري محدِّثا الديار المغربية، والشيخ محمد ياسين الفاداني المكي شيخ الحديث والإسناد بدار العلوم الدينية بمكة المكرمة، والشيخ محمود الطّش مفتي إزمير، والشيخ المحدث حبيب الرحمن الأعظم والشيخ محمد زكريا الكندهلوي الهنديان والشيخ المحدث إبراهيم الخُتني نزيل المدينة المنورة وغيرهم خلق كثير.[1][2]

لا يوجد عالم في العالم الاسلامية يثني عليه بل كل العلماء من اهل السنة يقولون انه ضال مضل
تصانيفه وآثاره

شغله إصلاح عقائد الناس ومحاربة أهل الإلحاد وقمع فتن أهل البدع والأهواء عن التفرغ للتأليف والتصنيف, ورغم ذلك أعد ءاثارا ومؤلفات قيمة كثيرة نذكر منها:[1][2]
في القرءان وعلومه

كتاب الدر النضيد في أحكام التجويد, طبع

علم التوحيد

نصيحة الطلاب, وهي منظومة رجزية في الاعتقاد مع ذكر بعض الفوائد العلمية والنصائح تقع في ستين بيتا تقريبا, مخطوط.
الصراط المستقيم في التوحيد, طبع مرات عديدة.
الدليل القويم على الصؤاط المستقيم في التوحيد, طبع.
المطالب الوفية شرح العقيدة النسفية, طبع.
إظهار العقيدة السنية بشرح العقيدة الطحاوية, طبع.
الشرح القويم في حل ألفاظ الصراط المستقيم, طبع.
صريح البيان في الرد على من خالف القرءان, طبع.
المقالات السنيّة في كشف ضلالات أحمد بن تيمية, والكتاب في جزئين الأول في أشهر المسائل التي خالف فيها ابن تيمية إجماع الأمة في أصول الدين والثاني في المسائل التي خالف فيها إجماع الأمة في الفروع وقد طبع الجزء الأول والثاني قيد الطبع.
شرح الصفات الثلاث عشرة الواجبة لله, طبع.
العقيدة المنجية وهي رسالة صغيرة أملاها في مجلس واحد, طبع.
التحذير الشرعي الواجب, طبع.
رسالة في بطلان دعوى أولية النور المحمدي, طبع.
رسالة في الرد على قول البعض إن الرسول يعلم كل شيء يعلمه الله, طبع.
الغارة الإيمانية في الرد على مفاسد التحريرية, طبع.
الدرة البهية في حل ألفاظ العقيدة الطحاوية, طبع.
صفوة الكلام في صفة الكلام, طبع.
رسالة في تنزه كلام الهه عن الحرف والصوت واللغة, مخطوط.
التعاون على النهي عن المنكر, طبع.
قواعد مهمة, طبع.

علم الحديث وتعلقاته

شرح ألفية السيوطي في مصطلح الحديث, مخطوط.
التعقب الحثيث على من طعن فيما صح من الحديث, طبع. رد فيه على الألباني وفند أقواله بالأدلة الحديثية الباهرة حتى قال عنه محدث الديار المغربية الشيخ عبد الله بن الصديق الغماري رحمه الله "وهو رد جيد متقن".
نصرة التعقب الحثيث على من طعن فيما صح من الحديث, طبع.
الروائح الزكية في مولد خير البرية, طبع.
شرح البيقونية في المصطلح, مخطوط.
رسالة في حد الحافظ, مخطوط. وهي رسالة أملاها في مجلس واحد.
جزء في أحاديث نص الحفاظ على صحتها وحسنها, مخطوط.
أسانيد الكتب السبعة في الحديث الشريف, طبع.
الأربعون الهررية, وهو أربعون حديثا من أربعين كتابا من كتب الحديث مشروحة, مخطوط.

الفقه وتعلقاته

مختصر عبد الله الهرري الكافل بعلم الدين الدين الضروري على مذهب الإمام الشافعي رضي الله عنه, طبع.
بغية الطالب لمعرفة العلم الديني الواجب, طبع.
شرح ألفية الزبد في الفقه الشافعي, مخطوط.
شرح متن أبي شجاع في الفقه الشافعي, مخطوط.
شرح متن العشماوية في الفقه المالكي, مخطوط.
شرح التنبيه للإمام الشيرازي في الفقه الشافعي, لم يكمل.
شرح منهج الطلاب للشيخ زكريا الأنصاري في الفقه الشافعي, لم يكمل.
شرح كتاب سلّم التوفيق إلى محبة الله على التحقيق للشيخ عبد الله باعلوي, مخطوط.
مختصر عبد الله الهرري الكافل بعلم الدين الدين الضروري على مذهب الإمام مالك رضي الله عنه, طبع.
مختصر عبد الله الهرري الكافل بعلم الدين الدين الضروري على مذهب الإمام أبي حنيفة رضي الله عنه, طبع.

اللغة العربية

شرح متممة الآجرومية في النحو, لم يكمل, مخطوط.
شرح منظومة الصبان في العروض, مخطوط.

سيرته وشمائله

كان العلامة الشيخ عبد الله الهرري رحمه الله، شديد الورع، متواضعًا، صاحب عبادة، كثير الذكر، يشتغل بالعلم والذكر معا، زاهدًا طيب السريرة، شفوقًا على الفقراء والمساكين، كثير البر والإحسان، لا تكاد تجد له لحظة إلا وهو يشغلها بقراءة أو ذكر أو تدريس أو وعظ وإرشاد، عارفًا بالله، متمسّكًا بالكتاب والسنة، حاضر الذهن قوي الحجة ساطع الدليل، حكيمًا يضع الأمور في مواضعها، شديد النكير على من خالف الشرع، ذا همة عالية في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر لا يخاف في الله لومة لائم حتى هابه أهل البدع والضلال وحسدوه ورموه بالأكاذيب والافتراءات بقصد تنفير الناس منه لكن الله يدافع عن الذين ءامنوا.[1][2]
في عيون أهله

أهل هرر من حيث العقيدة على أصول الإمام أبي الحسن الأشعري، وهم في الفروع يغلب عليهم مذهب الإمام محمد بن إدريس الشافعي، ومن حيث الطريقة فإنهم إما قادرية - وهم الأغلب - وإما رفاعية. ومما يظهر مكانة وقدر المحدث الهرري عند أهل هرر كونهم جميعًا يقبّلون يده وركبته عند لقائه، وإذا سأله شخص مسألة اكتفى بإجابة الشيخ، قائلًا له بأدب راقٍ: "رضي الله عنكم." وجميع مؤلفات المحدث الهرري هي جوهرة ثمينة وكنز نفيس عند من يملكها، وهي مستعانهم القوي في إخراج الأدلة والبراهين الدامغة لمحاربة أهل البدع والضلال من مُشبهة وغيرهم. علمًا أن من عادة الهرريين في بيوتهم وجود مصحف مخطوط باليد يوضع في مكتبة البيت فوق الكتب الشرعية.
وأما أقوالهم التي أظهرت محبتهم للمحدث الهرري فقد كثرت على أفواههم، فقد قال بعضهم: «الشيخ أمانتنا التي فقدناها منذ خمسين سنة، وها هي قد عادت إلينا فلن نستغني عنها، ولو اضطرنا الأمر إلى أن نفترش الأرض أمام سيارته حتى يبقى معنا ولا يغادرنا فسوف نفعل ذلك.
أما أخوه الشيخ علي فقد قال: «ما رأيته في حياتي يلعب معنا كما يلعب غيره من الأطفال، وكان يغيب إلى المشايخ والعلماء فلا يرجع إلى البيت إلا قبيل الفجر وهو دون العاشرة بينما الرجال الأشداء في البلد كانوا لا يتجرأون على أن يخرجوا بعد العشاء لكثرة الضباع التي كانت تتجول بين البيوت. ولما بلغ الخامسة عشرة كان يخرج إلى خارج مدينة هرر وينتقل بين المشايخ والنواحي ويغيب الأيام والأسابيع والشهور في طلب العلم».

وأما الشيخ محمد إدريس الذي كان أحد معارفه القدامى فقال مادحًا إياه: «كان الشيخ وما زال من أهل الزهد والتصوف، وكنت أعمل جزارًا وأدعوه إلى أن يأكل اللحم فلا يرضى، بل يكتفي بالشاي والخبز واللبن الذي كان طعامه في كل الأوقات.

وقال أحد زواره من أعيان البلد: «كان الشيخ إذا دخل بلدًا يتعلق به أهلها ويبنون له مسجدًا ويهيئون له بيتًا ليزوجوه إحدى بناتهم ويسكن عندهم، ولكنه كان يضع أحد تلاميذه في المسجد ويرحل إلى بلد ءاخر لينشر الدين ويعلم الناس.

وقال أحدهم: «كان مشهورًا عن المحدث الهرري محاربته للضلال والبدع أنَّى وُجدت، فكان إذا سمع بالبدعة يمشي إليها حالا ولا يكترث للمسافات الطويلة التي قد تصل إلى مئات الكيلومترات والتي قد يقطعها مشيًا على الأقدام، ولا بالوقت الذي قد يستغرق أيامًا».

إن تمسك أهل هرر بعالمهم ومفتي بلادهم الذي نشأ بينهم وتعظيمهم واحترامهم له، لم يكن أوهامًا أو سرابًا، فقد نشأ ذلك من توقد ذكائه وسعة حفظه وحبه لطلب العلم من أهل العلم الكبار، ووقوفه عند حدود الشريعة منذ نعومة أظفاره، إلا أن الشيخ عبد الله الهرري اختار أن يكون معلمًا للخير في أقطار الدنيا، فينتفع به المسلمون في مشارق الأرض ومغاربها. وكأني بالشاعر قد عناه بقوله:[2]

للـــهِ قـــــومٌ إذا حلّوا بمنزلة حلَّ السرورُ وسارَ الجودُ إن سَارُوا
تحيا بهم كلُّ أرضٍ ينزلون بها كأنَّــــــهم لبقــــــاع الأرض أمــطارُ
وفاته وتشييعه

اشتد عليه المرض فألزمه الفراش بضعة أشهر حتى توفاه الله تعالى فجر يوم الثلاثاء الثاني من رمضان عام 1429 هجرية الموافق للثاني من أيلول عام 2008 في منزله في بيروت عن ثمانية وتسعين عاما رحمه الله وأعلى في الجنان مقامه.[1][2] وجرى عصر الثلاثاء تشييعه في بيروت في مأتم حاشد مهيب بحضور حشود كبيرة من مريدي وطلاب الشيخ رحمه الله وأعضاء الهيئة الإدارية في جمعية المشاريع الخيرية الإسلامية تقدمهم رئيس الجمعية سماحة الشيخ حسام قراقيرة وعدد كبير من المشايخ والدعاة ورؤساء جمعيات إسلامية وصوفية وهيئات ومؤسسات خيرية واجتماعية وتربوية، وممثلين عن جمعيات عائلية وشبابية وكشفية ونسائية، وأعضاء مجالس بلدية ومخاتير ووفود شعبية وشخصيات من مختلف مناطق بيروت وجميع المحافظات اللبنانية. وقد نقل جثمان الراحل الكبير رحمه الله من منزله إلى مسجد برج أبي حيدر بعد صلاة الظهر حيث تجمعت الحشود في الشارع الرئيس والشوارع المحيطة بالمسجد ، وامتلأ المسجد بالحشود والوفود التي تقاطرت من جميع المناطق لإلقاء نظرة الوداع على الشيخ. واستمر الأمر على هذا الحال إلى أن جاء وقت صلاة العصر حيث أمّ رئيس جمعية المشاريع الخيرية الإسلامية سماحة الشيخ حسام قراقيرة المصلين في صلاة الجنازة على العلامة الشيخ الهرري. بعد ذلك نقل جثمان الراحل إلى عقار مجاور للمسجد حيث ووري الثرى على حسب الشريعة الإسلامية. وقد أمّ مركز جمعية المشاريع الخيرية الإسلامية في بيروت آلاف المعزين بوفاة العلامة المحدث الشيخ عبد الله الهرري رحمه الله من بينهم ممثل رئيس الجمهورية اللبنانية ، ممثل رئيس مجلس النواب اللبناني ، ممثلو الكتل النيابية في مجلس النواب اللبناني، ممثل جامعة الدول العربية، وفد دار الفتوى في لبنان ، روؤساء حكومة سابقون ، عدد كبير من الوزراء والنواب الحالين والسابقين، ممثل قائد الجيش اللبناني، عدد من سفراء الدول العربية والدول الإسلامية في لبنان، شخصيات قضائية وعسكرية وتربوية واجتماعية وإعلامية ونقابية، رؤساء جمعيات إسلامية وخيرية واجتماعية ، أحزاب لبنانية وفصائل فلسطينية، ورؤساء وأعضاء مجالس بلدية، وحشد كبير من المشايخ والدعاة والعاملين في حقل الدعوة الإسلامية.[2]

وقد تلقى رئيس الجمعية سماحة الشيخ حسام قراقيرة برقيات تعزية ، واتصالات هاتفية من رئيس مجلس الوزراء في لبنان ، رئيس مجلس النواب في لبنان، والعديد من الشخصيات في لبنان والخارج.[2]
وفي قاعة المشاريع الكبرى في مركز الجمعية في طرابلس استقبل رئيس فرع الجمعية الاستاذ طه ناجي وأعضاء الهيئة الإدارية وفود المعزين. - وفي مركز الجمعية في بلدة الروضة في البقاع استقبل رئيس فرع الجمعية الشيخ أسامة السيد وأعضاء الهيئة الإدارية وفود المعزين كما أمّ المعزون مركز الجمعية في بعلبك.[2]
في مركز الجمعية في مدينة صيدا استقبل رئيس فرع الجمعية الشيخ خالد حنينة والدكتور عدنان طرابلسي وأعضاء الهيئة الإدارية وفود المعزين.[2]
وفي إقليم الخروب - جبل لبنان توافد المعزون إلى قاعة مسجد بلدة بعاصير، وقاعة مركز عمر بن الخطاب الإسلامي – مسجد الفاروق في بلدة شحيم.[2]
وقد تقدم المعزون الذين أموا مراكز الجمعية مشايخ ودعاة وشخصيات سياسية وحزبية وقضائية واجتماعية وتربوبة ونقابية وإعلامية فضلا عن الحشود الشعبية التي جاءت لتقديم التعزية برحيل العلامة الشيخ الهرري رحمات الله عليه.[2]
وفي دمشق العاصمة السورية أقام أنسباء ومريدو وأحباب العلامة الهرري مجلس عزاء في صالة الأكرم حيث حضرت وفود المعزين من مشايخ وشخصيات ومعارف الشيخ خلال فترة إقامته في سوريا ما قبل خمسينيات القرن الماضي. وتخلل الاستقبال كلمات تأبين للفقيد الراحل حيث أبَّنه كل من: وزير الأوقاف الدكتور محمد الخطيب، الدكتور عبد اللطيف فرفور، النائب الدكتور محمد حبش، الشيخ أسامة عبد الكريم الرفاعي، الشيخ محمد إبراهيم اليعقوبي، الشيخ عبد الجليل العطا، الشيخ جميل حليم، الشيخ أسامة السيد.
وفي مدينة حمص السورية أقيمت صلاة الجنازة في مسجد سيدنا خالد بن الوليد ومجلس عزاء بمشاركة عدد من المشايخ والشخصيات.[2]
هذا وقد أقيمت صلاة الغائب ومجالس العزاء على العلامة الشيخ الهرري رحمه الله في عدد كبير من المساجد والمصليات والمراكز الإسلامية في البلاد العربية وأوروبا وآسيا وأستراليا والولايات المتحدة الاميركية وكندا شارك فيها مريدو وطلاب الشيخ وأعضاء الجاليات العربية والإسلامية.[2]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حمزة والزين
.
.


ذكر



دعــاء دعــاء:
مشآرڪآتي: 1502
نقاط: 1841
التقييم: 10
تاريخ التسجيل: : 30/09/2013
العمر: 15
مَدينتے مَدينتے: Zaouite-El-Bir
المزاج المزاج: Heureux


مُساهمةموضوع: رد: الشيخ عبد الرحيم عبد الله صديق   الأحد 16 فبراير - 9:28:56

عبد الله بن الصديق الغماري
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

عبد الله بن الصديق الغماري فقيه وعالم دين مسلم من المغرب.

محتويات

1 نسبه
2 حياته العلمية
3 مؤلفاته
4 وفاته
5 مراجع

نسبه

هو الحافظ السيد أبو الفضل عبد الله ابن العلاَّمة أبي عبد الله شمس الدين محمد ابن الولي الكبير سيدي محمد الصديق ابن سيدي أحمد بن محمد بن قاسم بن محمد بن محمد بن عبد المؤمن الغماري الطنجي بن محمد بن عبد المؤمن بن علي ابن الحسن بن محمد بن عبد الله بن أحمد بن عبد الله بن عيسى بن سعيد بن مسعود بن الفضيل ابن علي بن عمر بن العربي علال بن موسى ابن أحمد بن داود ابن إدريس ابن مولانا إدريس الأكبر بن عبد الله بن الحسن المثنى ابن الحسن ابن الإمام علي.[1][2]. وُلد في ءاخر يوم من جمادى الآخرة سنة 1328هـ - 1910 طنجة.
حياته العلمية

في البداية حفظ القرآن والمتون والتحق ب~جامعة القرويين وحضر عدة شروح منها: شرح الخرشي، وحاشية أحمد بن الخيّاط وحضر شرح البخاري للقسطلاني وجمع الجوامع شرح المحلي من أوّله إلى كتاب السُّنّة. وأجازه السيد مهدي العزوزي. رجع إلى طنجة فدرّس بالزاوية الصديقيّة. سافر إلى مصر في 1930م والتحق بالأزهر. حصل على عالمية الأزهر في 1931.[2][3]
مؤلفاته

الابتهاج بتخريج أحاديث المنهاج للبيضاوي.
تخريج أحاديث لمع أبي إسحاق الشيرازي في الأصول.
عقيدة أهل الإسلام في نزول عيسى في ءاخر الزمان.
الردّ المحكم المتين على كتاب القول المبين.
إتحاف الأذكياء بجواز التوسّل بسيد الأنبياء.
الأربعون حديثًا الغمارية في شكر النعم.
الأربعون حديثًا الصديقيّة في مسائل اجتماعية.
الاستقصاء لأدلّة تحريم الاستمناء.
سمير الصالحين في 3 أجزاء.
حسن البيان في ليلة النصف من شعبان.
فضائل القرءان.
تشييد المباني لما حوته الآجرومية من المعاني.
فضائل رمضان وزكاة الفطر.
مصباح الزجاجة في صلاة الحاجة.
قصص الأنبياء - طبع منه قصّة ءادم وإدريس وداود وسليمان.
قرّة العين بأدلّة إرسال النبيّ إلى الثقلين.
جواهر البيان في تناسب سور القرءان.
نهاية الآمال في شرح وتصحيح حديث عرض الأعمال.
الحجج البيّنات في إثبات الكرامات.
واضح البرهان على تحريم الخمر في القرءان.
دلالة القرءان المبين على أن النبيّ أفضل العالمين.
النفحة الإلهية في الصلاة على خير البريّة.
شرح الإرشاد في فقه المالكية.
إعلام النبيل بجواز التقبيل.
الفتح المبين بشرح الكنز الثمين.
لقول المسموع في بيان الهجر المشروع.
الصبح السافر في تحرير صلاة المسافر.
الرأي القويم في وجوب إتمام المسافر خلف المقيم.
إتقان الصنعة في بيان معنى البدعة.
توضيح البيان لوصول ثواب القرءان.
التحقيق الباهر في معنى الإيمان بالله واليوم الآخر.
تنوير البصيرة ببيان علامات الساعة الكبيرة.
الغرائب والوحدان في الحديث الشريف.
التنصل والانفصال من فضيحة الإشكال.
كيف تشكر النعمة.
الإعلام بأن التصوُّف من شريعة الإسلام.
ذوق الحلاوة بامتناع نسخ التلاوة.
حسن التفهُّم والدرك لمسألة الترك.
الأدلة الراجحة على فرضية قراءة الفاتحة.
إزالة الالتباس عمّا أخطأ فيه كثير من الناس.
إتحاف النبلاء بفضل الشهادة وأنواع الشهداء.
المهدي المنتظر.
الإحسان في تعقيب الإتقان في علوم القرءان.
تمام المنة ببيان الخصال الموجبة للجنّة.
كمال الإيمان في التداوي بالقرءان.
استمداد العون في بيان كفر فرعون.
توجيه العناية بتعريف الحديث رواية ودراية.
غنية الماجد بحجية خبر الواحد.
القول المقنع في الرد على الألباني المبتدع.
إرشاد الجاهل الغوي إلى وجوب اعتقاد أن ءادم نبي.

وفاته

توفي في طنجة عام 1413 هـ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حمزة والزين
.
.


ذكر



دعــاء دعــاء:
مشآرڪآتي: 1502
نقاط: 1841
التقييم: 10
تاريخ التسجيل: : 30/09/2013
العمر: 15
مَدينتے مَدينتے: Zaouite-El-Bir
المزاج المزاج: Heureux


مُساهمةموضوع: رد: الشيخ عبد الرحيم عبد الله صديق   الأحد 16 فبراير - 9:29:28

عبد الله بن عباس
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
هذه نسخة متحقق منها من هذه الصفحةعرض/إخفاء التفاصيل
تنبيه
هذه المقالة تحوي الكثير من ألفاظ التفخيم تمدح بموضوع المقالة دون أن تستشهد بمصادر الآراء، مما يتعارض مع أسلوب الكتابة الموسوعية. يمكنك مساعدة ويكيبيديا بإعادة صياغتها ثم إزالة قالب الإخطار.
وسمت هذه المقالة منذ: أكتوبر 2010. .


عبد الله بن عباس
الألقاب حبر الأمة
ترجمان القرآن
الميلاد 618 - 619م
مكة
الوفاة 687م
الطائف
العصر صدر الإسلام
المنطقة الهاشم
الاهتمامات الرئيسية القرآن، السنة، الحديث، التفسير
تأثر بـ رسول الله صلى الله عليه وسلم
تأثر به جابر بن زيدالأزدي
وهب بن منبه
طاووس بن كيسان
قاسم بن محمد
سعيد بن جبير
تعديل طالع توثيق القالب

عبد الله بن عباس بن عبد المطلب بن هاشم، صحابي جليل، وابن عم النبي محمد، حبر الأمة وفقيهها وإمام التفسير وترجمان القرأن، ولد ببني هاشم قبل الهجرة بثلاث سنين، وكان النبي محمد دائم الدعاء لابن عباس فدعا أن يملأ الله جوفه علما وأن يجعله صالحا. وكان يدنيه منه وهو طفل ويربّت على كتفه وهو يقول: "اللهم فقهه في الدين وعلمه التأويل".

محتويات

1 من حياته
2 أهله
3 من أقوال الناس في الصحابي ابن عباس
4 علمه ومجالسه
5 صفاته
6 محاججته الخوارج
7 أخلاقه
8 مواقفه من الخلافات بين المسلمين
9 وفاته
10 طالع كذلك
11 المصادر
12 وصلات خارجية

من حياته

توفي رسول الله محمد وعمر ابن عباس الصحابي الجليل لا يتجاوز ثلاث عشرة سنة، وقد روي له 1660 حديثا. كان عبد الله بن عباس الصحابي الجليل مقدما عند عثمان بن عفان، وأبو بكر الصديق، ثم جعله علي بن أبي طالب واليا على البصرة.
أهله

زوجته هي: شميلة بنت أبي حناءه بن أبي أزيهر بن أنيس بن الخيسق بن مالك بن سعد بن كعب بن الحارث بن عبد الله بن عامر بن بكر بن يشكر بن مبشر بن صعب بن دهمان بن نصر بن زهران.
من أقوال الناس في الصحابي ابن عباس

كان عمر بن الخطاب يحرص على مشورته في كل أمر كبير، وكان يلقبه بفتى الكهول. وكان إذا ذكره قال: ذاكم كهل الفتيان.
يصفه سعد بن أبي وقاص بهذه الكلمات: " ما رأيت أحدا أحضر فهما، ولا أكبر لبّا، ولا أكثر علما، ولا أوسع حلما من ابن عباس. ولقد رأيت عمر يدعوه للمعضلات، وحوله أهل بدر من المهاجرين والأنصار فيتحدث ابن عباس، ولا يجاوز عمر قوله".
، فإن هو تكلم قلت أفصح الناس، فإن هو حدث قلت أبلغ الناس.
قال ابن عمر: ابن عباس أعلم الناس بما أنزل على محمد.
قال عطاء بن أبي رباح: ما رأيت مجلسا أكرم من مجلس ابن عباس، ولا أعظم جفنة ولا أكثر علما، أصحاب القرآن في ناحية، وأصحاب الفقه في ناحية، وأصحاب الشعر في ناحية، يوردهم في واد رحب.
قال مجاهد: كنت إذا رأيت ابن عباس يفسر القرآن أبصرت على وجهه نورا.

يقول عن نفسه:"ان كنت لأسأل عن الأمر الواحد، ثلاثين من أصحاب رسول الله". ويعطينا صورة لحرصه على إدراكه الحقيقة والمعرفة فيقول:" لما قبض رسول الله قلت لفتى من الأنصار: هلمّ فلنسأل أصحاب رسول الله، فإنهم اليوم كثير. فقال: يا عجبا لك يا بن عباس!! أترى الناس يفتقرون إليك، وفيهم من أصحاب رسول الله من ترى؟؟ فترك ذلك، وأقبلت أنا أسأل أصحاب رسول الله. فان كان ليبلغني الحديث عن الرجل، فآتي إليه وهو قائل في الظهيرة، فأتوسّد ردائي على بابه، يسفي الريح عليّ من التراب، حتى ينتهي من مقيله، ويخرج فيراني، فيقول: يا ابن عم رسول الله ما جاء بك؟؟ هلا أرسلت اليّ فآتيك؟ فأقول لا، أنت أحق بأن أسعى إليك، فأسأله عن الحديث وأتعلم منه".

علمه ومجالسه

لغزارة علم ابن عباس الصحابي الجليل، لقب بالبحر إذ أنه لم يتعود أن يسكت عن أمر سُئل عنه، فإن كان الأمر في القرآن أخبر به، وإن لم يكن في القرآن وكان عن رسول الله أخبر به، فإن كان من سيرة أحد الصحابة أخبر به، فإن لم يكن في شيء من هؤلاء قدم رأيه فيه، ومن شدة اتقانه فقد قرأ سورة البقرة وفسرها آية آية وحرفا حرفا. لشدة ايمانه أنه لما وقع في عينه الماء أراد أن يتعالج منه فقيل له: إنك تمكث كذا وكذا يوما لا تصلي إلا مضطجعا فكره ذلك.

وقد قال : سلوني عن التفسير فإن ربي وهب لي لسانا سؤولا وقلبا عقولا. سئل ابن عباس يوما: " أنّى أصبت هذا العلم"؟ فأجاب: " بلسان سؤول.. وقلب عقول".. فبلسانه المتسائل دوما، وبعقله الفاحص أبدا، ثم بتواضعه ودماثة خلقه، صار ابن عباس حبر هذه الأمة..

كان تنوّع ثقافته، وشمول معرفته ما يبهر الألباب. فهو الحبر الحاذق الفطن في كل علم.. في تفسير القرآن وتأويله وفي الفقه.. وفي التاريخ.. وفي لغة العرب وآدابهم، ومن ثمّ فقد كان مقصد الباحثين عن المعرفة، يأتيه الناس أفواجا من أقطار الإسلام، ليسمعوا منه، وليتفقهوا عليه.

حدّث أحد أصحابه ومعاصريه فقال: "لقد رأيت من ابن عباس مجلسا، لو أن جميع قريش فخرت به، لكان لها به الفخر.. رأيت الناس اجتمعوا على بابه حتى ضاق بهم الطريق، فما كان أحد يقدر أن يجيء ولا أن يذهب. فدخلت عليه فأخبرته بمكانهم على بابه، فقال لي: ضع لي وضوءا، فتوضأ وجلس وقال: أخرج إليهم، فادع من يريد أن يسأل عن القرآن وتأويله. فخرجت فآذنتهم: فدخلوا حتى ملؤا البيت، فما سالوا عن شيء الا اخبرهم وزاد. ثم قال لهم: اخوانكم. فخرجوا ليفسحوا لغيرهم. ثم قال لي: أخرج فادع من يريد أن يسأل عن الحلال والحرام. فخرجت فآذنتهم: فدخلوا حتى ملؤا البيت، فما سألوا عن شيء الا أخبرهم وزادهم. ثم قال: اخوانكم.. فخرجوا.. ثم قال لي: ادع من يريد أن يسأل عن الفرائض، فآذنتهم، فدخلوا حتى ملؤا البيت، فما سألوه عن شيء الا أخبرهم وزادهم.. ثم قال لي: ادع من يريد أن يسال عن العربية، والشعر.. فآذنتهم فدخلوا حتى ملؤا البيت، فما سألوه عن شيء الا أخبرهم وزادهم"!!
صفاته

وكان ابن عباس يمتلك إلى جانب ذاكرته القوية، ذكاء نافذا، وفطنة بالغة.. كانت حجته كضوء الشمس ألقا، ووضوحا، وبهجة.. وهو في حواره ومنطقه، لا يترك خصمه مفعما بالاقتناع وحسب، بل ومفعما بالغبطة من روعة المنطق وفطنة الحوار.. ومع غزارة علمه، ونفاذ حجته، لم يكن يرى في الحوار والمناقشة معركة ذكاء، يزهو فيها بعلمه، ثم بانتصاره على خصمه.. بل كان يراها سبيلا قويما لرؤية الصواب ومعرفته.. لطالما روّع الخوارج بمنطقه الصارم العادل..
محاججته الخوارج

بعث به الامام عليّ بن أبي طالب رضي الله عنه ذات يوم إلى طائفة كبيرة منهم فدار بينه وبينهم حوار رائع وجّه فيه الحديث وساق الحجة بشكل يبهر الألباب.. ومن ذلك الحوار الطويل نكتفي بهذه الفقرة..

سألهم ابن عباس: " ماذا تنقمون من عليّ..؟" قالوا: " ننقم منه ثلاثا:

أولاهنّ: أنه حكّم الرجال في دين الله، والله يقول: (ان الحكم الا لله).
والثانية: أنه قاتل، ثم لم يأخذ من مقاتليه سبيا ولا غنائم، فلئن كانوا كفارا، فقد حلّت أموالهم، وإن كانوا مؤمنين فقد حرّمت عليه دماؤهم.!!
والثالثة: رضي عند التحكيم أن يخلع عن نفسه صفة أمير المؤمنين، استجابة لأعدائه، فان لم يكن أمير المؤمنين، فهو أمير الكافرين."

وأخذ ابن عباس يفنّد أهواءهم فقال: " أما قولكم: انه حكّم الرجال في دين الله، فأيّ بأس.؟ إن الله يقول: (يأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَقْتُلُواْ الصَّيْدَ وَأَنتُمْ حُرُمٌ وَمَن قَتَلَهُ مِنكُم مُّتَعَمِّداً فَجَزَاء مِّثْلُ مَا قَتَلَ مِنَ النَّعَمِ يَحْكُمُ بِهِ ذَوَا عَدْلٍ مِّنكُمْ)، فنبؤني بالله: أتحكيم الرجال في حقن دماء المسلمين أحق وأولى، أم تحكيمهم في أرنب ثمنها درهم.؟ وأما قولكم: انه قاتل فلم يسب ولم يغنم، فهل كنتم تريدون أن يأخذ عائشة زوج الرسول وأم المؤمنين سبيا، ويأخذ أسلابها غنائم.؟؟ وأما قولكم: أنه رضي أن يخلع عن نفسه صفة أمير المؤمنين، حتى يتم التحكيم، فاسمعوا ما فعله الرسول يوم الحديبية، إذ راح يملي الكتاب الذي يقوم بينه وبين قريش، فقال للكاتب (و كان الامام علي بن ابي طالب هو كاتب صحف رسول الله صلى الله عليه وسلم): اكتب. هذا ما قاضى عليه محمد رسول الله. فقال مبعوث قريش: والله لو كنا نعلم أنك رسول الله ما صددناك عن البيت ولا قاتلناك. فاكتب: هذا ما قاضى عليه محمد بن عبد الله، فقال لهم الرسول: والله اني لرسول الله وإن كذبتم، ثم قال لكاتب الصحيفة: أكتب ما يشاءون: أكتب: هذا ما قاضى عليه محمد بن عبد الله.

استمرّ الحوار بين ابن عباس والخوارج على هذا النسق الباهر المعجز، وما كاد ينتهي النقاش بينهم حتى نهض منهم ألفان، معلنين اقتناعهم، ومعلنين خروجهم من خصومة الامام عليّ.
أخلاقه

لم يكن ابن عباس يمتلك هذه الثروة الكبرى من العلم فحسب. بل كان يمتلك معها ثروة أكبر، من أخلاق العلم وأخلاق العلماء. فهو في جوده وسخائه إمام وعالم. انه ليفيض على الناس من ماله، بنفس السماح الذي يفيض به عليهم. ولقد كان معاصروه يتحدثون عنه فيقولون: "ما رأينا بيتا أكثر طعاما، ولا شرابا، ولا فاكهة، ولا علما من بيت ابن عباس". وهو طاهر القلب، نقيّ النفس، لا يحمل لأحد ضغنا ولا غلا. وهوايته التي لا يشبع منها، هي تمنّيه الخير لكل من يعرف ومن لا يعرف من الناس.

فيقول عن نفسه: "إني لآتي على الآية من كتاب الله فأود لو أن الناس جميعا علموا مثل الذي أعلم. وإني لأسمع بالحاكم من حكام المسلمين يقضي بالعدل، ويحكم بالقسط، فأفرح به وأدعو له. ومالي عنده قضيّة. وإني لأسمع بالغيث يصيب للمسلمين أرضا فأفرح به، ومالي بتلك الأرض سائمة."

وهو عابد قانت أوّأب، يقوم من الليل، ويصوم من الأيام، ولا تخطئ العين مجرى الدموع تحت خديّه، إذ كان كثير البكاء كلما صلى، وكلما قرأ القرآن، فاذا بلغ في قراءته بعض آيات الزجر والوعيد، وذكر الموت، والبعث علا نشيجه ونحيبه. وهو إلى جانب هذا شجاع، أمين، حصيف..
مواقفه من الخلافات بين المسلمين

ولقد كان له في الخلاف بين عليّ ومعاوية آراء تدلّ على امتداد فطنته، وسعة حيلته.

وهو يؤثر السلام على الحرب، والرفق على العنف. والمنطق على القسر، عندما همّ الحسين بالخروج إلى العراق إصلاحا للإسلام زيادا، ويزيد، تعلق ابن عباس به واستمات في محاولة منعه. فلما بلغه فيما بعد نبأ استشهاده، أقضّه الحزن عليه، ولزم داره.

في كل خلاف ينشب بين مسلم ومسلم، لم تكن تجد ابن عباس الا حاملا راية السلم، والتفاهم واللين، صحيح أنه خاض المعركة مع الامام عليّ ضد معاوية. ولكنه فعل ذلك لأن المعركة في بدايتها كانت تمثل ردعا لازما لحركة انشقاق رهيبة، تهدد وحدة الدين ووحدة المسلمين.
مشاريع شقيقة يوجد في ويكي مصدر كتب أو مستندات أصلية تتعلق بـ: عبد الله بن عباس
وفاته

توفي حَبر هذه الأمة الصحابي عبد الله بن عباس سنة 68 هـ بالطائف، وقد نزل في قبره وتولى دفنه علي بن عبد الله ومحمد بن الحنفية، والعباس بن محمد بن عبد الله بن العباس وصفوان، وكريب.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حمزة والزين
.
.


ذكر



دعــاء دعــاء:
مشآرڪآتي: 1502
نقاط: 1841
التقييم: 10
تاريخ التسجيل: : 30/09/2013
العمر: 15
مَدينتے مَدينتے: Zaouite-El-Bir
المزاج المزاج: Heureux


مُساهمةموضوع: رد: الشيخ عبد الرحيم عبد الله صديق   الأحد 16 فبراير - 9:29:53

عبد الله سراج الدين
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
هذه نسخة متحقق منها من هذه الصفحةعرض/إخفاء التفاصيل
تنبيه
هذه المقالة تحوي الكثير من ألفاظ التفخيم تمدح بموضوع المقالة دون أن تستشهد بمصادر الآراء، مما يتعارض مع أسلوب الكتابة الموسوعية. يمكنك مساعدة ويكيبيديا بإعادة صياغتها ثم إزالة قالب الإخطار.
وسمت هذه المقالة منذ: أكتوبر 2010. .

هو عبد الله سراج الدين الحسيني. ولد سنة 1342 للهجرة النبوية الموافقة لسنة 1924م، بمدينة حلب. والده الشيخ الإمام محمد نجيب سراج الدين. التحق بالمدرسة الشرعية (المدرسة الخسروية)، ونبغ بين أقرانه، وحفظ القرآن، واشتغل بحفظ الحديث ودراسته. وفي السنة الأخيرة لمدرسة الخسروية تغيرت المناهج، وأدخل عليها منهاج وزارة المعارف (وزارة الأوقاف لاحقًا) بكامله، فخفت المناهج الشرعية، فاعتزل الشيخ المدرسة، وعكف على علوم الشريعة وبدأب عظيم وتحت إشراف والده وتوجيهه. وكان من شيوخه الشيخ محمد راغب الطباخ (مؤرخ حلب ومحدثها). وقد بلغ محفوظه نحو ثمانين ألف حديث؛ من أحاديث السنة والمسند والترغيب والترهيب والتفسير وغير ذلك. واعتنى عناية كبيرة بمختلف علوم الشرع وعلوم العقل واللغة حتى صار بحراً في كل علم منها، وما لبث أن طار صيته في العلوم الشرعية وخاصة علم الحديث ومصطلحه، وعُهِد إليه بالتدريس في المدارس الشرعية والمدرسة الشعبانية، إضافة إلى دروسه العامة في المساجد.

افتتح المدرسة الشعبانية، سنة 1960م، التي صارت مطمحاً للعلماء في حلب وغيرها.

وقد دأب في حياته على إلقاء الدروس في المدارس المختلفة كالشعبانية والخسروية وفي جوامعَ عدَّةٍ كالجامع الكبير وجامع الحموي وجامع بنقوسا وجامع سليمان.

توفي يوم الإثنين 20 ذي الحجة 1422 من الهجرة الشريفة في مدينة حلب، التي خرجت بأسرها (مليون شخص)، أو أكثر لتوديع هذا الشيخ.
تصانيفه

زاد عدد تصانيفه على عشرين كتاباً مطبوعاً، نذكر منها:‏

كتاب سيدنا محمد رسول الله .
التقرب إلى الله.
الإيمان بعوالم الآخرة ومواقفها.
الدعاء
صعود الأقوال ورفع الأعمال إلى الكبير المتعال ذي العزة والجلال.
شهادة أن لا إله إلا الله، محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم.
الصلاة في الإسلام.
الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم.
تلاوة القرآن المجيد.
هدي القرآن الكريم إلى الحجة والبرهان .
هدي القرآن الكريم إلى معرفة العوالم والتفكير في الأكوان.
حول تفسير سورة الفاتحة.
حول تفسير سورة الحجرات.
حول تفسير سورة ق.
حول تفسير سورة الكوثر.
حول تفسير سورة الإخلاص والمعوذتين.
شرح المنظومة البيقونية في مصطلح الحديث.
وله شرح منهجي مدرسي مبَّسط على المنظومة البيقونية في 225 صفحة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حمزة والزين
.
.


ذكر



دعــاء دعــاء:
مشآرڪآتي: 1502
نقاط: 1841
التقييم: 10
تاريخ التسجيل: : 30/09/2013
العمر: 15
مَدينتے مَدينتے: Zaouite-El-Bir
المزاج المزاج: Heureux


مُساهمةموضوع: رد: الشيخ عبد الرحيم عبد الله صديق   الأحد 16 فبراير - 9:30:19

عبد الله فدعق
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
هذه نسخة متحقق منها من هذه الصفحةعرض/إخفاء التفاصيل
عبد الله بن محمد بن حسن فدعق
صورة معبرة عن الموضوع عبد الله فدعق
المذهب شافعي
العقيدة أهل السنة
تأثر بـ الإمام حسن فدعق
الموقع www.fadaaq.net
تعديل طالع توثيق القالب

عبد الله بن محمد بن حسن فدعق فقيه ومفكر إسلامي، أخذ العلوم الإسلامية عن عدد من العلماء في المسجد الحرام وغيره، أبرزهم جده إمام الشافعية حسن فدعق، ووالده محمد فدعق، ثم د. محمد علوي المالكي وآخرون, درس الحديث وعلومه، والتربية، والقانون الإسلامي[1]. ويعد واحدًا من أبرز علماء الشافعية في السعودية.[2]

محتويات

1 إمامة الشافعية
2 جلسته العلمية
3 من نشاطاته
4 من مؤلفاته
5 وصلات خارجية
6 طالع أيضا
7 مصادر

إمامة الشافعية

تولى جده الإمام حسن فدعق إمامة الشافعية بالمسجد الحرام بـمكة المكرمة عام 1892م وقد ورثها عن عمه عمر وقبله جده عبد الله الذي تولى تلك المهمة عام 1809م.
جلسته العلمية

أسس الإمام حسن فدعق عام 1921م جلسة الروحة للتعلم والتعليم بمكة المكرمة ، ويُقرأ فيها الكتب الشرعية بانتظام كل يوم أربعاء على طريقة الحلقات ،ومشائخ المجلس بالتوالي هم:

حسن فدعق منذ سنة 1921م حتى وفاته سنة 1979م.
محمد فدعق الذي توفي سنة 2001م.
انتدب محمد فدعق في حياته ابنه عبد الله فدعق للإشراف على الجلسة ورعايتها.
في عام 1998م أخذ عبد الله فدعق موافقة والده على إنشاء جلسة أخرى بـ جدة تقام كل يوم أحد بشكل مستمر، حيث يقوم بتدريس أمهات كتب العلوم الإسلامية ،بالإضافة إلى الفعاليات الإسلامية والدعوية والإرشادية.

من نشاطاته

عضو المجلس الأعلى لمركز دراسات مقاصد الشريعة الإسلامية.
عضو سابق بمجلس أمناء الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين.
عضو المنتدى العالمي للوسطية.
عضو مؤسسة آل البيت الملكية للفكر الإسلامي.
عضو رابطة كتَّاب التجديد في الفكر الإسلامي.
رئيس منتخب لأول مجلس إدارة لجمعية أصدقاء مرضى ألزهايمر الخيرية، بمنطقة مكة المكرمة، وعضو مؤسس لها.
ناظر منتخب لآل با علوي بمحافظة جدة.
عضو سابق منتخب لمجلس إدارة نادي مكة المكرمة الثقافي الأدبي.
عضو لجنة تسمية الشوارع والميادين بمحافظة جدة.
عضو جمعية البر بمكة المكرمة.
عضو الجمعية الخيرية بمكة المكرمة.
عضو الغرفة التجارية الصناعية بمحافظة جدة.
عضو شرف نادي الوحدة الرياضي بمكة المكرمة.
عضو سابق الهيئة التعليمية بمدرسة الصولتية بمكة المكرمة.
عضو سابق الجمعية العربية السعودية لبيوت الشباب.
عضو سابق الندوة العالمية للشباب الإسلامي بمحافظة جدة.
يقدم استشارات شرعية، ويشارك في العديد من مراكز ومؤتمرات الشريعة الإسلامية، ويساهم بمختلف الآراء العلمية والفقهية في العديد من الصحف المحلية كذا وسائل الإعلام الأخرى .
شارك في اللقاء الوطني للحوار الفكري, عامي1425-2004 و1431-2009.

من مؤلفاته

فوائد وفرائد.
رسائل متنوعة في مقاصد الشريعة الإسلامية.
نضرة النضرة في التطبيقات العملية من حياة معلم الأمة Mohamed peace be upon him.svg.
الكواكب البازغة من الحجة البالغة.
المعلم الكامل Mohamed peace be upon him.svg.
الأنشطة من المنظور الشرعي.
محاضرات مطبوعة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حمزة والزين
.
.


ذكر



دعــاء دعــاء:
مشآرڪآتي: 1502
نقاط: 1841
التقييم: 10
تاريخ التسجيل: : 30/09/2013
العمر: 15
مَدينتے مَدينتے: Zaouite-El-Bir
المزاج المزاج: Heureux


مُساهمةموضوع: رد: الشيخ عبد الرحيم عبد الله صديق   الأحد 16 فبراير - 9:30:47

عبد المنان الوزير آبادي
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
التعديلات المعلقة معروضة في هذه الصفحة غير مفحوصة
Arrows-orphan.svg
هذه المقالة يتيمة إذ لا تصل إليها مقالة أخرى. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها. (أبريل_2012)


عبد المنان بن شرف الدين الوزير آبادي، محدث مشهور، (1267-1334)

محتويات

1 نشأته
2 ثناء العلماء عليه
3 تلاميذه
4 مصادر
5 وصلات خارجية

نشأته

ولد بقرية قرولي من أعمال جهلم، وكف بصره في صغر سنه، وتوفي والده، ولكنه مع ذلك شرع الاشتغال بالعلم، وحفظ القرآن الكريم، وقرأ المختصرات على المولوي برهان الدين الهتاروي، والمولوي قل أحمد الجكوي.

ثم رحل إلى سهارنبور، ولازم الشيخ محمد مظهر النانوتوي مدة من الزمان وأخذ عنه.

ثم سافر إلى بهوبال وأقام بها مدة، وأخذ القرآن وسنن ابن ماجه عن الشيخ عبد الجبار الناكبوري، وقرأ سنن الترمذي وأبي داود والنسائي والدارمي على الحكيم محمد أحسن الحاجبوري.

ثم ذهب إلى دهلي، وأخذ عن الشيخ المسند نذير حسين الدهلوي، وقرأ عليه تفسير الجلالين، وهداية الفقه، والصحاح الستة، وأجازه الشيخ إجازة عامة، وحصلت له الإجازة عن الشيخ المعمر عبدالحق بن فضل الله النيوتيني أيضاً.[1]

ثم سار إلى أمرتسر ولازم الشيخ الكبير عبد الله الغزنوي سنتين كاملتين، واستفاد منه فوائد كثيرة.

ثم ذهب إلى وزير آباد سنة اثنتين وتسعين، وسكن بها، وعكف على الدرس والإفادة، فدرّس الصحاح الستة أكثر من خمس وثلاثين مرة.

وكانت له اليد الطولى في النحو واللغة، وخبرة تامة بالرجال وجرحهم وتعديلهم وطبقاتهم، وبفنون الحديث، وبالعالي والنازل، والصحيح والسقيم، مع حفظه لمتون الدين، انفرد به في تلامذة السيد نذير حسين المذكور، فلم يبلغ أحد رتبته في كثرة الدرس والإفادة ولم يقاربه.
ثناء العلماء عليه

قال الشيخ شمس الحق الديانوي: لا أعلم أحداً في تلامذة السيد نذير حسين المحدث أكثر تلامذة منه، قد ملأ بنجاب بتلامذته، كأنه هو حافظ الصحاح في هذا العصر، وقد أناط السيد نذير حسين عمامته على رأسه سنة عشرين وثلاثمائة وألف، واستخلفه في بنجاب[2]

إني رأيته في بلدة أمرتسر، وتمتعت بصحبته، مات سنة أربع وثلاثين وثلاثمائة وألف».

قلت: ومن الزيادات عليه ما قاله محمد عطاء الله حنيف الفوجياني في مقدمة إتحاف النبيه (ص39-40):

«هو أستاذ العلماء والأفاضل، مسند وقته، ملحق الأصاغر بالأكابر، الحافظ.. أخذ في قراءة القرآن في السابعة من عمره، وحرم بصارته في تاسعته، وخرج من وطنه لطلب العلم في الثالث عشر من عمره، فحاهد في تحصيله جهاداً كبيراً، وقرأ كتب الدرس النظامي المتداولة في هذه البلاد مهما قدر له، منهم مولانا محمد مظهر النانوتوي السهارنفوري، ثم شمر ساقه وشد مئزره لتحصيل علوم القرآن والحديث، بذهب إلى بوفال، وكان إذ ذاك عهد النواب محمد صديق حسن خان ، وقرأ هناك في سنة واحدة كتب الحديث على مولانا عبد الجبار الناكفوري، ومولانا الطبيب محمد أحسن الصديقي، ثم ذهب إلى دهلي، وقرأ الصحاح الست وبعض كتب التفسير والفقه على السيد محمد نذير حسين المحدث، متقنا لها أحسن إتقان، وعليه تخرج في الحديث.. وعلّم العلوم مدة مديدة، سيما الصحاح الست، فإنه كان يدرّسها ليلا ونهاراً، وأقرأها بتمامها سبعين مرة، حتى ملأ كورة بنجاب من تلامذته.

قال زميله العلامة محمد شمس الحق المحدث: لا أعلم في تلامذة شيخنا السيد محمد نذير حسين أكثر تلامذة منه، وكأنه حافظ الصحاح في هذا العصر، وهو عابد زاهد منكسر المزاج. اهـ.» وذكر أنه توفي في وزير آباد.

قلت: وذكره العظيم آبادي في مقدمة غاية المقصود (1/59) ضمن أجلة تلاميذ نذير حسين، وقال: ذو الكمالات الشريفة الشيخ المدرس الحافظ عبد المنان الوزير آبادي.

وعدّه تلميذه العلامة محمد إسماعيل السلفي في كتابه حركة الانطلاق الفكري (487) من الأئمة المجتهدين.

ووصفه محمد الغوندلوي في إجازته للفوجياني (خ) بحافظ الوحيين الحديث والقرآن.

وقال محمد علي اللكهوي المدني في إجازته لشيخنا ثناء الله المدني (ضمن ثبته تذكرة الجهابذة 55): وإني قرأت الكتب المذكورة على أفضل الأفاضل والأقران، حافظ الحديث والقرآن.

ووصفه العلامة بديع الدين شاه الراشدي في ثبته: بأستاذ العلماء الأفاضل، حافظ الحديث، مسند وقته.

ووصفه العلامة محمد عبدُه الفَلَاح في مقدمته للإرشاد للدهلوي (35 معد للطباعة): بالحافظ الشيخ المحدّث. ونصّ على أنه أخذ الإجازة من صديق حسن خان في بهوبال، والمعمر عبد الحق البنارسي.

وقال شيخنا الفريوائي في جهود مخلصة (133): العلامة المحدث الحافظ، من أجل تلامذة المحدث نذير حسين، ومن كبار أساتذة الحديث في عصره.

وأحال في ترجمته على جريدة أهل الحديث في أمرتسر (16/41 عام 1919م)، وتأريخ أهل الحديث للسيالكوتي، وتذكرة علماء حال (55-56).

وأفاد الفوجياني أن تلميذ المترجم سلطان أحمد التتوي أخذ عن شيخه ترجمته، وطبعها.
تلاميذه

وممن أخذ عنه أيضاً: ثناء الله الأمرترسري،

ومحمد إبراهيم السيالكوتي،

والحافظ عبد الله الروبري،

وعنايت علي الوزير آبادي،

وأبوالخير محمد إسماعيل السلفي،

وأبو المساكين عمر الدين الوزير آبادي،

وعبد الرحمن الكثهوي،

وفقير الله الكثهوي،

وأبو عبد الرحمن محمد الفنجابي محشي سنن النسائي،

وعبد الحميد السوهدروي الفنجابي،

والحافظ محمد الجوندلوي، وهو آخر المذكورين وفاة (ت1405).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حمزة والزين
.
.


ذكر



دعــاء دعــاء:
مشآرڪآتي: 1502
نقاط: 1841
التقييم: 10
تاريخ التسجيل: : 30/09/2013
العمر: 15
مَدينتے مَدينتے: Zaouite-El-Bir
المزاج المزاج: Heureux


مُساهمةموضوع: رد: الشيخ عبد الرحيم عبد الله صديق   الأحد 16 فبراير - 9:31:13

عبد الواحد الدكالي
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
عبد الواحد الدوكالي
المولد القرن التاسع الهجري
مصراتة (غرب ليبيا)
الوفاة القرن العاشر الهجري
المذهب مالكية
العقيدة أهل السنة، أشاعرة
تأثر بـ فتح الله أبو راس
أحمد بن عروس
تعديل طالع توثيق القالب

عبد الواحد محمد الدكالي المصراتي من فقهاء المالكية، ومن أبرزهم بالمغرب الإسلامي في القرن العاشر الهجري.. انتفع بعلمه الكثيرون خاصة في ليبيا وتونس، وكان مفتيًا على المذاهب الأربعة، ولم يكتف بالعلوم الشرعية، بل سلك أيضا منهج التصوف، ساعيًا بذلك إلى العمل بوصية الإمام مالك الداعية إلى الجمع بين التصوف والفقه، وكان شديداً على الممارسات الخاطئة لبعض المتصوفة، من رفاقه العلاّمة المالكي أحمد زروق[1][2]، ومن أبرز تلامذته عبد السلام الأسمر[3]..ولا تزال زاويته بمدينة مسلاتة بغرب ليبيا بعد قرابة خمسة قرون من وفاة الدكالي تعمل على تدريس القرآن والعلوم الإسلامية.

محتويات

1 حياته
2 مشائخه
3 علمه
4 من مناقبه
5 أثره ومكانته
6 مقالات ذات صلة
7 مصادر

حياته

قدم والده من المغرب الأقصى إلى تونس عام 770هـ تقريبًا، ومنها انتقل إلى مصر عام799هـ، ومن المرجح عند بعض المؤرخين أن يكون الشيخ عبد الواحد ولد في مصر بعد انتقال أسرته إليها، ولا يعرف بالتحديد متى ولد الشيخ إلاّ أن المؤرخون يرجحون أن يكون قد ولد أوائل القرن التاسع الهجري.

و لا يعرف أيضا العام الذي توفي فيه الشيخ عبد الواحد ولكن تلميذه عبد السلام الأسمر ذكر أنه عاش 130 عاما، ودفن في قرية زعفران بمدينة مصراتة (غرب ليبيا).
مشائخه

من أهم مشائخه:الشيخ أحمد أبو التليس القيرواني[4]، والشيخ فتح الله أبو راس مفتي القيروان على مذهب الامامين مالك وأبو حنيفة، والشيخ أبو راوي الفحل من تلاميذ الشيخ أحمد بن عروس.

وقد قدمه أبناء الشيخ إلى بني وليد(ورفلة) في حي التربة’ وهم معرفون بعائلة عبد الواحد الدوكالي الصقر

^ دار الإيمان: التصوف الصحيح / من أعلام التصوف / الشيخ زروق تاريخ الوصول: 31 يناير 2010
^ "شرح عقيدة الإمام الغزالي للعارف بالله أبو العباس أحمد بن زروق الفاسي"، تحقيق: د.محمد عبد القادر نصار، دارة الكرزة للنشر والتوزيع، مصر الجديدة، الطبعة الأولى 2007.
^ رايات العز: مناقب سيدي عبد السلام الأسمر تاريخ الوصول: 31 يناير 2010
^ صحيفة الوطن الليبية: ثلاثة غانيين يعلنون إسلامهم في بني وليد تاريخ الوصول: 31 يناير 2010

علمه

يعدّ الشيخ عبد الواحد وفق العديد من المصادر التي تناولته ضالعاً وعلاّمة في الفقه على المذاهب الأربعة، عالماً في العقيدة، متقناً لعلوم اللغة العربية، علماً من أعلام التصوف وفق منهج السلف كما دعى إليه الأئمة مالك وأبو حنيفة النعمان والشافعي وأحمد بن حنبل، محاربًا لما اعتبره جهلاً لبعض المتصوفة، وهو من شيوخ الطريقة العروسيّة الشاذلية، رافق الشيخ أحمد زروق وكانت تجمعهما مودة كبيرة وكانا دائمي الالتقاء رغم عدم إقامتهما في مكان واحد، وقد التقيا أول الأمر في مصر، ومن المحتمل أن يكونا قد أخذا على نفس المشائخ في الأزهر، ثم ترافقا في رحلة العودة إلى ليبيا، واستمر الشيخ زورق في رحلتة إلى فاس قبل أن يعود من جديد ويستقر بمدينة مصراتة (غرب ليبيا).
من مناقبه

يصف رفاق الشيخ الدكالي بأنه قليل الكلام إلاّ في علم أو ذكر، كثير العبادة ،غير محبّ للظهور، ولا يأكل من الطعام إلاّ ما يسدّ رمقه.
أثره ومكانته

تبوّأ الشيخ عبد الواحد الدكالي مكانةً علمية ودعوية مهمة، وله دور كبير في الحركة العلمية والتربوية في ليبيا، وهو من أبرز أعلام القرنين التاسع والعاشر من الهجرة في المغرب العربي، واشتغل معظم حياته التي امتدت 130 عاما بالدعوة الإسلامية والتعليم الشرعي.
مقالات ذات صلة

أحمد زروق.
عبد السلام الأسمر.
عبد الواحد بن عاشر.
محمد كامل بن مصطفى.
منصور أبو زبيدة.
علي أمين سيالة.
مصطفى التريكي.
ابوشعالة.
مدرسة عثمان باشا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حمزة والزين
.
.


ذكر



دعــاء دعــاء:
مشآرڪآتي: 1502
نقاط: 1841
التقييم: 10
تاريخ التسجيل: : 30/09/2013
العمر: 15
مَدينتے مَدينتے: Zaouite-El-Bir
المزاج المزاج: Heureux


مُساهمةموضوع: رد: الشيخ عبد الرحيم عبد الله صديق   الأحد 16 فبراير - 9:31:48

عبدالله بن المبارك
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
التعديلات المعلقة معروضة في هذه الصفحة غير مفحوصة
عبد الله بن المبارك
المولد 118 هـ
مرو،من خراسان
الوفاة 181 هـ
العقيدة أهل السنة و الجماعه
تعديل طالع توثيق القالب

عبد الله بن المبارك المروزي (118 هـ-181 هـ) عالم وإمام مجاهد مجتهد في شتى العلوم الدينية والدنيوية.

محتويات

1 اسمه ومولده وموطنه
2 نشأته
3 منهجة العلمي
4 شيوخه وتلامذته
5 من أقوال علماء عصره
6 أثر العلم على شخصيته واخلاقه
7 من أقواله وحكمه
8 رؤى الناس في حقه
9 المراجع
10 الهوامش

اسمه ومولده وموطنه

اسمه عبد الله بن المبارك بن واضح الحنظلي التميمي مولاهم أبو عبد الرحمن المروزي. عن العباس بن مصعب قال: كانت أم عبد الله بن المبارك خوارزمية وأبوه تركي، وكان عبداً لرجل من التجار من همذان من بني حنظلة.[1] عن الحسن قال: كانت أم ابن المبارك تركية، وكان الشبه لهم بيناً فيه وكان ربما خلع قميصه فلا أرى على صدره أو جسده كثير شعر.[2]

مولده قال أحمد بن حنبل: ولد ابن المبارك سنة ثمان عشرة ومائة هجرية. وقال خليفة: وفيها - يعني ثمان عشرة ومائة - ولد عبد الله بن المبارك. وقال بشر بن أبي الأزهر: قال ابن المبارك ذاكرني عبد الله بن إدريس السن فقال: ابن كم أنت فقال: إن العجم لا يكادون يحفظون ذلك ولكني أذكر أني لبست السواد وأنا صغير عندما خرج أبو مسلم قال: فقال لي: قد ابتليت بلبس السواد. قلت: إني كنت أصغر من ذلك، وكان أبو مسلم أخذ الناس كلهم بلبس السواد الصغار والكبار.[3] وكان أبو مسلم في بداية الدولة العباسية قد ألزم الرعية كباراً وصغاراً بلبس السواد، وكان ذلك شعارهم إلى آخر أيامهم.

موطنه : مرو وهي من مدن خراسان

من كتبه : الزهد و الرقائق كتاب الجهاد وله مؤلفات اخرى لم تطبع بعد...
نشأته

نشأ ابن المبارك في أسرة متواضعة؛ فقد كان أبوه أجيرًا بسيطًا يعمل حارسًا لبستان أحد الأثرياء، غير أن والده هذا كان سبب رخائه أورثه المال وافرا مدرارا. إن المتأمل لهذا المال الذي وصف بأنه مدرارا ليعلم أنه سبب الخير كله، فقد اكتسبه "والده المبارك" بجد وجهدٍ وكفاح وصبر، فكان ثمرة يانعة مقنعة لرجل ورع، حريص على أداء حق العمل، فلم يرض إلا أن يشغل كل وقته في العمل تحريًا للأجر الحلال، فلم يتطلع يومًا للأكل من البستان، وهو ما يكتشفه صاحب البستان ويتعجب له. ففي إحدى زياراته طلب منه بعنب يأكلها، فجاءه بواحدة، فوجدها حامضة، فطلب منه واحدة أخرى، فكانت كذلك، فقال له: كم لك في هذا البستان وأنت لا تعرف الحامض من الحلو؟ فقال مبارك – صادقًا –: وكيف أعرف وأنا لم أذق شيءًا منه!! فتعجب صاحب البستان، وقال: ألا تتمتع ببعض ما هو تحت يديك؟! قال مبارك: لم تأذن لي في ذلك.. فكيف أستحل ما ليس لي؟! سكت الرجل مندهشًا وقال له: فقد أذنت، من الآن فكل! كان الأب صالحًا فاستخرج عبد الله كنزًا، وحصّل علما وأدبًا وفقها ما زالت تتوارثه الأجيال! ومن المهم أن ابن المبارك ولد في السنة 118 هـ في عهد الخليفة الأموي هشام بن عبد الملك وكانت أمه خوارزمية فطلب العلم وهو ابن عشرين سنة فأقدم شيخ لقيه هو الربيع بن أنس الخراساني تحيل ودخل إليه إلى السجن فسمع منه نحوا من أربعين حديثا ثم ارتحل في سنة إحدى وأربعين ومئة وأخذ عن بقايا التابعين وأكثر من الترحال والتطواف وإلى أن مات في طلب العلم وفي الغزو وفي التجارة والإنفاق على الإخوان وتجهيزهم معه إلى الحج، وعاش إلى سنة 181 هـ حيث توفي في خلافة هارون الرشيد.
منهجة العلمي

اتفقت جميع المصادر على أنه كان طلاّباً للعلم نادر المثال، رحل إلى جميع الأقطار التي كانت معروفة بالنشاط العلمي في عصره. فيه يقول عبد الرحمن بن أبي حاتم: «سمعت أبي يقول: كان ابن المبارك ربع الدنيا بالرحلة في طلب الحديث، لم يدع اليمن ولا مصر ولا الشام ولا الجزيرة والبصرة ولا الكوفة»، وقد شهد له أحمد بن حنبل بذلك أيضاً.

كان ابن المبارك يقول: «خصلتان من كانتا فيه نجا: الصدق، وحب أصحاب محمد ». وقد كان ينشد العلم حيث رآه ويأخذه حيث وجده، لا يمنعه من ذلك مانع، كتب عمن هو فوقه، وعمن هو مثله، وتجاوز ذلك حتى كتب العلم عمن هو أصغر منه. وقد روي أنه مات ابن له فعزاه مجوسي فقال: ينبغي للعاقل أن يفعل اليوم ما يفعله الجاهل بعد أسبوع. فقال بن المبارك : اكتبوا هذه.

بلغ به ولعه بكتابة العلم مبلغاً جعل الناس يعجبون منه، فقد قيل له مرة: كم تكتب؟ قال: لعل الكلمة التي أنتفع بها لم أكتبها بعد. وعابه قومه على كثرة طلبه للحديث فقالوا: إلى متى تسمع؟ فقال إلى الممات. وعمل على جمع أربعين حديثا وذلك تطبيقا للحديث النبوي القائل: (من حفظ على أمتي أربعين حديثاً من أمر دينها بعثه الله يوم القيامة في زمرة الفقهاء والعلماء)نسأل الله أن يجمعنا به على خير...

ولم يكن ابن المبارك يهتم بالجانب الكمي في جمع العلم فحسب, بل كان اهتمامه يتوجّه إيضاً إلى الانتقاء النوعيّ له, دافعه في ذلك أمانة العلم والاستبراء للدين, لذلك كان التثّبت العلمي هو المنهج الذي التزم به ابن مبارك وأخضع له كل ما كان يصل إليه من أحاديث, حيث كان يتحرّى ما يقبل منها وما يردُّ من خلال اسنادها.

كما حرص على دراسة الصّحيح من احاديث رسول الله "" والاشتغال بها على غيرها, حيث قال" لنا في صحيح الحديث شغل عن سقيمه".

وقد أورد ابن المبارك في كتاب الزهد بعض الأحاديث الضّعيفة, وذلك لأنه يرى جواز العمل في الحديث الضعيف في فضائل الأعمال.
شيوخه وتلامذته

شيوخه

قال الذهبي

عبدالله بن المبارك أقدم شيخ لقيه هو الإمام أبو حنيفة التابعين وأكثر.[4]

عبدالله بن المبارك

وقال ابن الجوزي

عبدالله بن المبارك أدرك ابن المبارك جماعة من التابعين منهم هشام بن عروة، إسماعيل بن أبي خالد، والأعمش، وسليمان التيمي، وحميد الطويل، وعبد الله بن عون وخالد الحذاء، ويحيى بن سعيد الأنصاري، وموسى بن عقبة في آخرين.[5]

عبدالله بن المبارك

قال بن عساكر

عبدالله بن المبارك قدم دمشق وسمع من الأوزاعي، سعيد بن عبد العزيز، وأبي عبد رب الزاهد، عبد الرحمن بن يزيد بن جابر، وهشام بن الغاز، وعتبة بن أبي الحكم الهمداني وإبراهيم بن أبي عبلة، وأبي المعلى صخر بن جندل البيروتي، وصفوان بن عمر وعمر بن محمد بن زيد العسقلاني، والحكم بن عبد الله الأيلى، ويحيى بن أبي كثير، وابن لهيعة، والليث بن سعد، وسعيد بن أبي أيوب، وحرملة بن أبي عمران، وأبي شجاع سعيد بن زيد والأعمش، وإسماعيل بن أبي خالد، ويونس بن أبي اسحاق، ومجالد بن سعيد، وهشام بن عروة، وزائدة بن قدامة، ويحيى بن سعيد الأنصاري، ويحيى بن عبيد الله بن موهب، وأسامة بن زيد الليثي وابن عجلان، وابن جريح ومعمر، ويونس بن يزيد، وموسى بن عقبة، وهشام بن سعد، ومحمد بن اسحاق، وعبد الله بن سعيد بن أبي هند، ومالك بن أنس، وسفيان الثوري، وحماد بن زيد، والمبارك بن فضالة، وسليمان التيمي، وحميد الطويل، وعوف الأعرابي، وشعبة وهشام بن حسان، وعاصم بن سليمان الأحول، وعبد الله بن عون، وخالد الحذاء، وغيرهم[6]

عبدالله بن المبارك

تلامذته

قال الحافظ بن كثير

عبدالله بن المبارك وعنه - أي روى عنه - الثوري، ومعمر بن راشد، وأبو اسحاق الفزاري، وجعفر بن سليمان الضبعي، وبقية بن الوليد، وداود بن سليمان، والوليد بن مسلم، وأبو بكر بن عياش وغيرهم من شيوخه وأقرانه. ومسلم بن إبراهيم، وأبو أسامة وأبو سلمة التبوذكي، ونعيم بن حماد، وابن مهدي، والقطان، واسحاق بن راهويه، ويحيى بن معين، وإبراهيم بن اسحاق الطالقاني.... وغيرهم[7]

عبدالله بن المبارك
من أقوال علماء عصره

قال نعيم بن حماد : كان ابن المبارك يُكثر الجلوس في بيته، فقيل له : ألا تستوحش ؟ فقال : كيف استوحش وأنا مع النبي وأصحابه ؟

- قال أشعث بن شعبة المصِّيصي : قدم الرشيد الرقة، فانجفل الناس خلفَ ابن المبارك، وتقطعت النعال وارتفعت الغبرة، فأشرفت أم ولد لأمير المؤمنين من برج من قصر الخشب، فقالت : ماهذا ؟ قالوا : عالم من أهل خراسان قدم، قالت : هذا والله المُلكُ، لا ملكُ هارون الذي لا يجمع الناس إلا بشُرط وأعوان.

- قال محمد بن علي بن الحسن بن شقيق : سمعت أبي قال : كان ابن المبارك إذا كان وقت الحج اجتمع إليه إخوانه من أهل مرو، وفيقولون : نصحبك، فيقول : هاتوا نفقاتكم، فيأخذ نفقاتهم فيجعلها في صندوق ويُقفل عليها، ثم يكتري له ويخرجهم من مرو إلى بغداد، فلا يزال يُنفق عليهم ويطعمهم أطيب الطعام وأطيب الحلوى، ثم يخرجهم من بغداد بأحسن زي وأكمل مُروءة، حتى يصلوا إلى مدينة الرسول ، فيقول لكل واحد : ما أمرك عيالك أن تشتري لهم من المدينة من طُرفها ؟ فيقول : كذا وكذا فيشتري لهم، ثم يخرجهم إلى مكة فإذا قضوا حجهم قال لكل واحد منهم : ما أمرك عيالُك أن تشتري لهم من متاع مكة ؟ فيقول : كذا وكذا، فيشتري لهم، ثم يُخرجهم من مكة، فلا يزال يُنفق عليهم إلى أن يصيروا إلى مرو، فيجصص بيوتهم وأبوابهم، فإذا كان بعد ثلاثة أيام عمل لهم وليمة وكساهم، فإذا أكلوا وسرّوا دعا بالصندوق، ففتحه ودفع إلى كل رجل منهم صُرته عليها اسمه.

- قال سفيان الثوري : إني لأشتهي من عمري كله أن أكون سنة مثل ابن المبارك، فما أقدر أن أكون ولا ثلاثة أيام.

- قال ابن عُيينة : نظرت في أمر الصحابة، وأمر عبد الله، فما رأيت لهم عليه فضلاً إلا بصحبتهم النبي ، وغزوهم معه.

- قال القاسم بن محمد بن عباد : سمعت سُويد بن سعيد يقول : رأيت ابن المبارك بمكة أتى زمزم فاستقى شربة، ثم استقبل القبلة، فقال : اللهم إن ابن أبي الموال حدثنا عن محمد بن المُنكدر عن جابر عن النبي أنه قال : ((ماء زمزم لما شُرب له))وهذا أشربه لعطش القيامة، ثم شربه.

- قال نعيم بن حماد : كان ابن المبارك إذا قرأ كتاب الرقاق يصير كأنه ثور منحور أو بقرة منحورة من البكاء، لا يجترئ أحد منا أن يسأله عن شيء إلا دفعه.

- قال أبو حاتم الرازي : حدثنا عبدة بن سليمان المروزي قال : كنا سرية مع ابن المبارك في بلاد الروم، فصادفنا العدو، فلما التقى الصفان، خرج رجل من العدو فدعا إلى البراز، فخرج إليه رجل فقتله، ثم آخر فقتله، ثم دعا إلى البراز، فخرج إليه رجل، فطارده ساعة فطعنه فقتله فازدحم إليه الناس، فنظرت فإذا هو عبد الله بن المبارك وإذا هو يكتم وجهه بكمه، فأخذت بطرف كمه فمددته فإذا هو هو. فقال : وأنت يا أبا عمرو ممن يُشنع علينا.

- وقال أبو حسان عيسى بن عبد الله البصري : سمعت الحسن بن عرفة يقول : قال لي ابن المبارك : استعرت قلماً بأرض الشام، فذهبت على أن أرده فلما قدمت مرو نظرت فإذا هو معي، فرجعت إلى الشام حتى رددته على صاحبه.

- قال أسود بن سالم : كان ابن المبارك إماماً يُقتدى به، كان من أثبت الناس في السنة، إذا رأيت رجلاً يغمز ابن المبارك فاتهمه على الإسلام.

- قال النسائي: لا نعلم في عصر ابن المبارك أجل من ابن المبارك ولا أجل منه ولا أجمع لكل خصلة محمودة منه.[8]

- عن الحسن بن عيسى، قال: اجتمع جماعة من أصحاب ابن المبارك مثل الفضل بن موسى، ومخلد بن حسين، ومحمد بن النضر فقالوا : تعالوا نعد خصال ابن المبارك من أبواب الخير، فقالوا : العلم، والفقه، والأدب، والنحو، واللغة، والزهد، والفصاحة، والشعر، وقيام الليل، والعبادة، والحج، والغزو، والشجاعة، والفروسية، والقوة، وترك الكلام فيما لا يعنيه، والإنصاف، وقلة الخلاف على أصحابه.

- قال حبيب الجلاب : سألت ابن المبارك، مأخير ما أعطي الإنسان ؟ قال : غريزة عقل، قلت : فإن لم يكن ؟قال : حسن أدب، قلت : فإن لم يكن؟ قال : أخٌ شفيق يستشيره، قلت : فإن لم يكن ؟ قال : صمت طويل، قلت : فإن لم يكن ؟ قال : موت عاجل.

- عن عبد الله قال :إذا غلبت محاسن الرجل على مساوئة لم تذكر المساوئ، وإذا غلبت المساوئ على المحاسن لم تذكر المحاسن.

- قيل لابن المبارك : إذا أنت صليت لم لا تجلس معنا ؟ قال : أجلس مع الصحابة والتابعين، أنظر في كتبهم وآثارهم فما أصنع معكم ؟ أنتم تغتابون الناس.

- وجاء أن ابن المبارك سُئل : من الناس ؟ فقال : العلماء، قيل : فمن الملوك ؟ قال : الزهاد، قيل : فمن الغوغاء ؟ قال : خزيمة وأصحابة (يعني من أمراء الظلمة)، قيل : فمن السفلة ؟ قال : الذين يعيشون بدينهم.

- وعنه قال : إن البصراء لا يأمنون من أربع : ذنب قد مضى لا يدري ما يصنع فيه الرب عز وجل، وعمر قد بقي لا يُدرى مافيه من الهلكة، وفضل قد أُعطي العبد لعله مكر واستدراج، وضلالة قد زينت يراها هدىً، وزيغ قلب ساعة فقد يسلب المرء دينه ولا يشعر.

- عن ابن المبارك قال : من استخف بالعلماء ذهبت آخرته، ومن استخف بالأمراء ذهبت دنياه، ومن استخف بالإخوان ذهبت مروءته
أثر العلم على شخصيته واخلاقه

اولا 1- الورع والخشية: كان القاسم بن محمد يكثر السفر مع ابن المبارك, فلم يكن يلحظ زياده في عبادته على غيره, فيعجب من ذلك وكثيراً ما تحدّثه نفسه: بما فضل هذا الرجل علينا حتى نال هذه الشهرة بين الناس؟ فبينما هم في ليلة على عشاء انطفأ السراج, فقام بعضهم وأخذ السراج وخرج به يستصبح, وحينما عادوا نظر القاسم بن محمد إلى عبدالله بن مبارك فرأى الدموع قد بلّلت وجهه ولحيته, فقال في نفسه: بهذه الخشية فضل هذا الرجل علينا, ولعله حين فقد السراج فصار إلى الظلمة .. تذكّر القيامة!.

2- نشر العلم.

3- الحكمة في القول والفعل.

4- الزهد مع الغنى.

5- الفقه في الإنفاق.

حكي عنه رحمه الله عليه أنه قال: «خرجت للغزو مرة فلما تراءت الفئتان خرج من صف الترك فارس يدعو إلى البراز فخرجت إليه فإذا قد دخل وقت الصلاة قلت له: تنح عني حتى أصلي ثم أفرغ لك فتنحى فصليت ركعتين وذهبت إليه فقال لي: تنح عني حتى أصلي أنا أيضا فتنحيت عنه فجعل يصلي إلى الشمس فلما خر ساجدا هممت أن اغدر به فإذا قائلا يقول:"وأوفوا بالعهد إن العهد كان مسئولا" فتركت الغدر فلما فرغ من صلاته قال لي لما تحركت؟ قلت: أردت الغدر بك قال: فلم تركته؟ قلت لأني أمرت بتركه. قال الذي أمرك بترك الغدر أمرني بالإيمان وآمن والتحق بصف المسلمين. فقد دعته أخلاقه ألا يغدر بأعدائه فكانت بركة أخلاقه أن انضم عدوه إلى الإسلام بعد أن كان من المحاربين له».
من أقواله وحكمه

الدنيا سجن المؤمن، وأعظم أعماله في السجن الصبر وكظم الغيظ، وليس للمؤمن في الدنيا دولة، وإنما دولته في الآخرة!
ليس من الدنيا إلا قوت اليوم فقط
سئل عن قول لقمان لابنه: (إن كان الكلام من فضة فإن الصمت ذهب)، فقال: معناه لو كان الكلام بطاعة الله من فضة، فإن الصمت عن معصية الله من ذهب!!
كان يكثر الجلوس في بيته فقيل له: ألا تستوحش ؟ فقال: كيف أستوحش وأنا مع النبي وأصحابه؟
كان يعتزل مجالس المنكر واغتياب الناس فقيل له: إذا صليت معنا لم لا تجلس معنا؟ قال: أذهب مع الصحابة والتابعين. قيل له: ومن أين الصحابة والتابعون؟ قال: أذهب أنظر في علمي فأدرك آثارهم وأعمالهم، فما أصنع معكم وأنتم تغتابون الناس!
كما كان مستجاب الدعوة، فقد دعا للحسن بن عيسى وكان نصرانياً: اللهم ارزقه الإسلام، فاستجاب الله دعوته فيه.
قال ابن المبارك: (الإسناد من الدين، ولولا الإسناد لقال من شاء ما شاء).

رؤى الناس في حقه

قال زكريا بن عدي: رأيت بن المبارك في المنام فقلت: ما فعل الله بك ؟ قال: غفر لي برحلتي في الحديث! ورؤى الثوري في المنام فقيل له: ما فعل الله بك ؟ قال: رحمني.. فقال له: ما حال عبد الله بن المبارك ؟ فقال: هو ممن يلج على ربه كل يوم مرتين..

هذا ما رآه الصالحون و(رؤيا المؤمن جزء من ست وأربعين جزءاً من النبوة) كما يقول رسول الله . فرحمة الله ورضي عنه وما أصدق قول الشاعر فيه:

جمال ذي الأرض كانوا في الحياة، وهم...... بعد الممات جمال الكتب والسير (نظرت في أمر الصحابة وأمر بن المبارك، فما رأيت لهم عليه فضلا إلا بصحبتهم النبي وغزوهم معه) هذا ما قاله ابن عيينه

^ تاريخ بغداد (10/153)، الخطيب البغدادي
^ صفوة الصفوة (4/134)، مكتبة التوعية الإسلامية
^ تاريخ دمشق (38/305)لابن عساكر
^ سير أعلام النبلاء (8/379)
^ صفوة الصفوة (4/146)، لابن الجوزي
^ تاريخ دمشق (38/301)
^ تهذيب التهذيب (5/335-336)
^ تهذيب التقريب (5، 386-387)

== مكان وفاته==

توفي في مدينة هيت بمحافظة الانبار بغرب العراق سنة 181 هجرية وقبره معلوم وقد شيد الناس على قبره
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حمزة والزين
.
.


ذكر



دعــاء دعــاء:
مشآرڪآتي: 1502
نقاط: 1841
التقييم: 10
تاريخ التسجيل: : 30/09/2013
العمر: 15
مَدينتے مَدينتے: Zaouite-El-Bir
المزاج المزاج: Heureux


مُساهمةموضوع: رد: الشيخ عبد الرحيم عبد الله صديق   الأحد 16 فبراير - 9:32:18

عروة بن أذينة الليثي الكناني
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

أبو عامر عروة بن أذينة الليثي الكناني تابعي جليل وشاعر غزل وفخر وشريف مقدم من شعراء المدينة المنورة وهو معدود في الفقهاء والمحدثين وأحد ثقات أصحاب حديث رسول الله سمع من ابن عمر وروى عنه مالك بن أنس في الموطأ وعبيد الله بن عمر العدوي. [1]

محتويات

1 اسمه ونسبه
2 شعره
2.1 كتب ومؤلفات عن ديوان عروة بن أذينة
3 دعوته
4 وفاته
5 المراجع

اسمه ونسبه

هو : عروة بن يحيى بن مالك بن الحارث بن عمرو بن عبد الله بن رجل بن يعمر الشداخ بن عوف بن كعب بن عامر بن ليث بن بكر بن عبد مناة بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان ، الليثي الكناني.


وكان منزله عند وادي تربان أحد روافد وادي ملل التابع لمركز الفريش قرب المدينة المنورة.
شعره

يعتبر عروة بن أذينة أحد أبرز الشعراء العرب ومن قصصه المشهورة وفادته على هشام بن عبد الملك وهو القائل: [2]
لقد علمت وما الإسراف من خلقي أن الذي هو رزقي سوف يأتيني
أسعى له فيعنيني تطلّبه ولو جلست أتاني لا يعنّيني
كتب ومؤلفات عن ديوان عروة بن أذينة
الكتاب المؤلف
أخبار عروة بن أذينة حماد بن إسحاق الجهضمي الازدي
ديوان عروة بن أذينة د. يحيى الجبوري
شعر عروة بن أذينة الامين محمد عثمان الزاكى
عروة بن أذينه عرفات منصور
دعوته

كان عروة بن أذينة الكناني يخرج في الثلث الأخير من الليل إلى سكك البصرة فينادي: يأهل البصرة، " أَفأمِنْ أَهْلُ القُرَى أنْ لأْتِيَهم بَأْسُنا بَيَاتاً وهُم نائِمُون. أَوَ أَمِن أهْل القُرى أن يأتيَهم بأْسنا ضُحى وهُم يَلعَبونّ " . الصلاة الصلاة. [3]
وفاته

توفي سنة 130 هـ / 747 م.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حمزة والزين
.
.


ذكر



دعــاء دعــاء:
مشآرڪآتي: 1502
نقاط: 1841
التقييم: 10
تاريخ التسجيل: : 30/09/2013
العمر: 15
مَدينتے مَدينتے: Zaouite-El-Bir
المزاج المزاج: Heureux


مُساهمةموضوع: رد: الشيخ عبد الرحيم عبد الله صديق   الأحد 16 فبراير - 9:32:51

عطاء بن السائب
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
التعديلات المعلقة معروضة في هذه الصفحة غير مفحوصة

عطاء بن السائب (4) الإمام الحافظ، محدث الكوفة أبو السائب، وقيل: أبو زيد، وقيل: أبو يزيد، وأبو محمد الكوفي.

عن أبيه السائب بن زيد، وقيل: ابن يزيد، وقيل: ابن مالك الثقفي، مولاهم، وعن أنس بن مالك - ولم يثبت أنه سمع منه، وقد جاء بإدخال يزيد الرقاشي بينهما - وعن عبد الله بن أبي أوفى، وعبد الرحمن بن أبي ليلى، وأبي وائل، ومرة الطيب، وعمرو بن ميمون الأودي، ومجاهد وأبي البختري الطائي، وذر بن عبد الله، وأبي عبد الرحمن السلمي، وسعيد بن جبير، وعبد الله بن بريدة، وعكرمة، والحسن، وأبي ظبيان، وسالم البراد وخلق كثير.

وكان من كبار العلماء، لكنه ساء حفظه قليلا في أواخر عمره.

حدث عنه إسماعيل بن أبي خالد، وهو من طبقته، والثوري، وابن جريج، وأبو جعفر الرازي، وروح بن القاسم، والحمادان، وموسى بن أعين، وأبو عوانة، وجعفر بن سليمان، وأبو الأحوص، وشعبة، وشريك، وعبيدة بن حميد، وابن فضيل، وجرير بن عبد الحميد، وزائدة، وزهير بن معاوية، وابن عيينة، وهشيم، وأبو إسحاق الفزاري، وعلي بن عاصم، وابن علية، وخلق كثير.

قال ابن عيينة: حدثني بعض أصحابنا، أن أبا إسحاق كان يسأل عن عطاء بن السائب، فيقول: إنه من البقايا.

وروى إبراهيم بن مهدي، عن حماد بن زيد قال: أتينا أيوب، فقال: اذهبوا، فقد قدم عطاء بن السائب من الكوفة. وهو ثقة، اذهبوا إليه، فسلوه عن حديث أبيه في التسبيح.

علي بن المديني، عن يحيى بن سعيد قال: ما سمعت أحدا يقول في عطاء بن السائب شيئا قط في حديثه القديم، وما حدث سفيان وشعبة عنه صحيح، إلا حديثين. كان شعبة يقول: سمعتهما بأخرة عن زاذان.

أحمد بن سنان عن عبد الرحمن قال: ليث بن أبي سليم، وعطاء بن السائب، ويزيد بن أبي زياد، ليث أحسنهم حالا عندي.

وروى عثمان بن أبي، شيبة، عن جرير، وذكر الثلاثة، فقال: يزيد أحسنهم استقامة في الحديث ثم عطاء. قال أحمد بن حنبل: عطاء ثقة ثقة، رجل صالح، وقال: من سمع منه قديما كان صحيحا، ومن سمع منه حديثا لم يكن بشيء، سمع منه قديما شعبة، وسفيان. وسمع منه حديثا: جرير وخالد بن عبد الله، وإسماعيل وعلي بن عاصم، وكان يرفع عن سعيد بن جبير أشياء لم يكن يرفعها.

قال: وقال وهيب لما قدم عطاء البصرة قال: كتبت عن عبيدة ثلاثين حديثا، ولم يسمع من عبيدة شيئا، وهذا اختلاط شديد.

أبو داود عن أحمد قال: كان عطاء بن السائب من خيار عباد الله، كان يختم القرآن كل ليلة. وقال شعبة: حدثنا عطاء وكان نسيا. وقال يحيى: لم يسمع عطاء بن السائب من يعلى بن مرة، قال: واختلط عطاء فما سمع منه قديما فهو صحيح، وقد سمع منه أبو عوانة، في الصحة وفي الاختلاط جميعا، ولا يحتج بحديثه.

ابن عدي، أنبأنا ابن أبي عصمة، حدثنا أحمد بن أبي يحيى سمعت يحيى بن معين يقول: ليث بن أبي سليم ضعيف مثل عطاء بن السائب. وجميع من روى عن عطاء ففي الاختلاط، إلا شعبة وسفيان.

قال ابن عدي: عطاء اختلط في آخر عمره، فمن سمع منه قديما مثل الثوري وشعبة، فحديثه مستقيم. ومن سمع منه بعد الاختلاط فأحاديثه فيها بعض النكرة. وقال العجلي: كان شيخا قديما ثقة، روى عن ابن أبي أوفى، ومن سمع منه قديما فهو صحيح، منهم الثوري، فأما من سمع منه بأَخَرة، فهو مضطرب الحديث، منهم هشيم وخالد بن عبد الله، وكان عطاء بأَخَرة يتلقن إذا لقن، لأنه كان غير صالح الكتاب، وأبوه تابعي ثقة.

وقال أبو حاتم: كان محله الصدق قديما قبل أن يختلط، ثم تغير حفظه، في حديثه تخاليط كثيرة، وما روى عنه ابن فضيل ففيه غلط واضطراب، رفع أشياء كان يرويها عن التابعين، فرفعها إلى الصحابة.

وقال النسائي: ثقة في حديثه القديم إلا أنه تغير، ورواية حماد بن زيد، وشعبة، وسفيان عنه جيدة.

الحميدي عن سفيان قال: كنت سمعت من عطاء بن السائب قديما. ثم قدم علينا قدمةً، فسمعته يحدث ببعض ما كنت سمعته، فخلط فيه، فاتقيته واعتزلته.

وقال أبو النعمان عن يحيى بن سعيد: عطاء بن السائب تغير حفظه بعد، وحماد بن زيد سمع منه قبل أن يتغير.

وقال أبو قطن عن شعبة: ثلاثة في القلب منهم هاجس: عطاء بن السائب، ويزيد بن أبي زياد، وآخر.

إسماعيل بن بهرام، عن أبي بكر بن عياش قال: كنت إذا رأيت عطاء بن السائب، وضرار بن مرة، رأيت أثر البكاء على خدودهما.

قال ابن سعد وغيره: مات عطاء بن السائب سنة ست وثلاثين ومائة.

أخبرنا أحمد بن هبة الله، أنبأنا عبد المعز بن محمد، أنبأنا تميم بن أبي سعيد، أنبأنا محمد بن عبد الرحمن، أنبأنا أبو عمرو بن حمدان، أنبأنا أبو يعلى الموصلي، حدثنا هدبة بن خالد، حدثنا حماد بن سلمة، عن عطاء بن السائب عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس، أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: مررت ليلة أسري بي برائحة طيبة، فقلت: ما هذه الرائحة يا جبريل؟ قال: هذه ماشطة بنت فرعون، كانت تمشطها فوقع المشط من يدها. قالت: بسم الله. قالت ابنة فرعون: أبي؟ قالت: ربي ورب أبيك. قالت: أقول له إذًا، قالت: قولي له. قال لها: أو لك رب غيري؟ قالت: ربي وربك الذي في السماء. قال: فأحمى لها بقرة من نحاس. فقالت: إن لي إليك حاجة. قال: وما حاجتك؟ قالت: أن تجمع عظامي وعظام ولدي. قال: ذلك لك علينا، لما لك علينا من الحق. فألقى ولدها في البقرة واحدا واحدا. فكان آخرهم صبي. فقال: يا أمه اصبري فإنك على الحق.

قال ابن عباس: فأربعة تكلموا وهم صبيان: ابن ماشطة فرعون، وصبي جريج، وعيسى بن مريم، والرابع لا أحفظه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حمزة والزين
.
.


ذكر



دعــاء دعــاء:
مشآرڪآتي: 1502
نقاط: 1841
التقييم: 10
تاريخ التسجيل: : 30/09/2013
العمر: 15
مَدينتے مَدينتے: Zaouite-El-Bir
المزاج المزاج: Heureux


مُساهمةموضوع: رد: الشيخ عبد الرحيم عبد الله صديق   الأحد 16 فبراير - 9:33:21

عظمت خان باعلوي الحسيني
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
Arrows-orphan.svg
هذه المقالة يتيمة إذ لا تصل إليها مقالة أخرى. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها. (أبريل_2013)


صاحب الفرج عظمت خان
المولد 1977 م
بنجوامجي
المذهب شافعي
العقيدة أهل السنة، أشاعرة
تعديل طالع توثيق القالب

الحبيب صاحب الفرج عظمت خان باعلوي الحسيني (مواليد 1977 بنجوانجي ،الإندونيسيا)عالم دين وداعية إسلامي ومؤسس مجلس دعوة الأولياء التسعة الإندونيسيا، وعضو المجلس العلماء الإندونيسيا .].

محتويات

1 نشأته
2 نسبه
3 مؤلفاته وإصداراته
4 مصادر

نشأته

ولد بمدينة بنجوانجي بجاوا الشرقية في الإندونيسيا يوم الإثنين 25 جماد الأخر 1397 هـ الموافق 13 يونيو 1977، ونشأ بها، وحفظ القرآن، وتربى في أحضان والده و جدّه في بيئة علمية إسلامية.
نسبه

هو الحبيب صاحب الفرج عظمت خان باعلوي الحسيني بن محمد مصباح بن بحر الدين بن عبد الرزّاق بن مصطفى بن مجتبى بن مكّي بن سليمان بن حسن بن عبد الواحد بن يوسف بن أحمد بيضاوي بن صالح بن الأمير الحسن بن جعفر الصادق المعروف بسونن قدس بن عثمان حاجي بن فضل علي المرتضى بن إبراهيم زين الدين الأكبر السّمرقندي بن الحسين جمال الدين بن أحمد جلال الدين بن عبد الله الأمير خان بن الإمام عبد المالك عظمت خان بن علوي عم الفقيه المقدم بن محمد صاحب مرباط ابن علي بن علوي بن محمد صاحب الصومعة بن علوي بن عبيد الله بن الإمام المهاجر إلى الله أحمد بن عيسى بن محمد النقيب بن علي العريضي بن جعفر الصادق بن محمد الباقر بن علي زين العابدين بن الحسين السبط بن علي بن أبي طالب وابن فاطمة الزهراء بنت محمد بن عبد الله رسول الإسلام [1][2][3]

لقب (الحبيب) : يطلق هذا اللقب في حضرموت على المتخصصين في العلم الشرعي ومجال الدعوة إلى الإسلام الذين يرجع نسبهم إلى رسول الإسلام محمد بن عبد الله.
مؤلفاته وإصداراته

له الكثير من الإصدارات السمعية والمرئية، والمؤلفات منها:

كتاب مفاتيح المعاريف.
تفسير معرفة الله.
تفسير محبة الله.
تفسير الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر.
تفسير أيات الدنانير و الدراهيم.
احاديث الدنانير و الدراهيم.
فقه الدنانير و الدراهيم.
فقه السوق الإسلامي.
فقه بيت المال.
فقه الخلافة الإسلامية .

كما أن له الكثير من برامج التوعية الدينية ودروس متعددة ومقابلات في كثير من القنوات الفضائية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حمزة والزين
.
.


ذكر



دعــاء دعــاء:
مشآرڪآتي: 1502
نقاط: 1841
التقييم: 10
تاريخ التسجيل: : 30/09/2013
العمر: 15
مَدينتے مَدينتے: Zaouite-El-Bir
المزاج المزاج: Heureux


مُساهمةموضوع: رد: الشيخ عبد الرحيم عبد الله صديق   الأحد 16 فبراير - 9:33:48

علي بن المديني
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
التعديلات المعلقة معروضة في هذه الصفحة غير مفحوصة
منارة سامراء أو ملوية سامراء في مدينة سامراء في العراق حيث توفى ابن المديني

أبوالحسن علي بنُ عبدِ اللهِ بنِ جعفر بنِ نجيح بنِ بكر بن سعد (ولد عام 161 هـ و توفي عام 234هـ), وهو من أكابر شيوخ البخاري و من المتخصصين في علم الحديث النبوي.[1]

محتويات

1 ولادته و نشأته
2 من روى عنهم
3 من رووا عنه
4 ثناء الأئمة عليه
5 ثناؤه على العلماء
6 مراجع

ولادته و نشأته

ولد الإمام بالبصرة في العراق عام 161 للهجرة الموافق لعام 778 للميلاد و نشأ بها،لذا يلقب بالبصري. كما أن عائلته تعود جذورها إلى المدينة المنورة التي تقع حالياً في المملكة العربية السعودية وما زالوا موجودين. [2]
من روى عنهم

روى عن حماد بن زيد، و سفيان بن عيينة، و إبراهيم بن عُلية و بشر بن المفضل و غندر ، و عبد الله بن وهب ، و يحيى بن سعيد القطان ، و عبدالرزاق صاحب المصنف وعبدالعزيز الدراوردي و الوليد بن مسلم و عبدالرحمن بن مهدي وغيرهم.[1]
من رووا عنه

البخاري صاحب الصحيح و أبو داود صاحب السنن و الذهلي و إبراهيم بن الحارث و غيرهم من تلامذته. و روى عنه بن عيينة ومعاذ بن معاذ و هما من شيوخه. و روى عنه من أقرانه أحمد بن حنبل وعثمان بن أبي شيبة وهما من أقرانه. [1]
ثناء الأئمة عليه

قال البخاري: "ما استصغرت نفسي عند أحد إلا عند علي بن المديني".

وقال أبو داود: "ابن المديني أعلم باختلاف الحديث من أحمد بن حنبل".

وقال سفيان بن عيينة: "يلومونني على حب علي، والله كنت أتعلم منه أكثر مما يتعلم مني".
ثناؤه على العلماء

قال: "إن الله أعز هذا الدين برجلين، أبو بكر الصديق يوم الردة وأحمد بن حنبل يوم المحنة".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حمزة والزين
.
.


ذكر



دعــاء دعــاء:
مشآرڪآتي: 1502
نقاط: 1841
التقييم: 10
تاريخ التسجيل: : 30/09/2013
العمر: 15
مَدينتے مَدينتے: Zaouite-El-Bir
المزاج المزاج: Heureux


مُساهمةموضوع: رد: الشيخ عبد الرحيم عبد الله صديق   الأحد 16 فبراير - 9:34:40

علي بن حزم الأندلسي
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
علي بن حزم الأندلسي
الألقاب بن حزم
الميلاد 30 رمضان 384 هـ / 7 نوفمبر 994م.قرطبة
الوفاة 28 شعبان 456 هـ / 15 اغسطس 1064م ولبة
أصل عرقي أندلسي
المنطقة منت ليشم، ولبة
المذهب أهل السنة
نظام المدرسة شافعي غير مذهبه إلى الظاهرية.
الاهتمامات الرئيسية الفقه، مدرسة الحديث، فلسفة، أدب، شعر
أعمال المحلى، الفصل في الملل والأهواء والنحل، طوق الحمامة
تأثر بـ ابن عبد البر[1] وداود بن علي الأصفهاني
تأثر به الشوكاني، الحميدي
تعديل طالع توثيق القالب

علي بن حزم الأندلسي (30 رمضان 384 هـ / 7 نوفمبر 994م.قرطبة - 28 شعبان 456 هـ / 15 اغسطس 1064م ولبة)، يعد من أكبر علماء الأندلس وأكبر علماء الإسلام تصنيفًا وتأليفًا بعد الطبري، وهو إمام حافظ. فقيه ظاهري، ومجدد القول به، بل محيي المذهب بعد زواله في الشرق. ومتكلم، أديب، وشاعر، وناقد محلل، بل وصفه البعض بالفيلسوف. وزير سياسي لبني أمية، سلك طريق نبذ التقليد وتحرير الأتباع. قامت عليه جماعة من المالكية وشـُرد عن وطنه. توفي في منزله في أرض أبويه منت ليشم المعروفة بمونتيخار[2] حالياً، وهي عزبة قريبة من ولبة.[3]

محتويات

1 حياة ابن حزم الأندلسي
1.1 لقبه
1.2 أسرته ونشأته
1.3 مناصبه
1.4 منزلته العلمية
1.5 جرأته وخصومه
2 مشايخ ابن حزم
3 أقوال العلماء فيه
3.1 منتقدوه
3.2 مؤيدوه
4 الاهتمام بفقه وعلوم ابن حزم في العصور المتأخرة
5 أقواله
6 مؤلفاته
7 مؤلفات ابن حزم حسب التصنيف
7.1 التاريخ والنسب والسياسة
7.2 مصنفاته التاريخية المفقودة
7.3 الفقه وأصوله
7.4 كتب فقهية لم تصلنا
7.5 القرآن وعلومه وكلها في حكم المفقود
7.6 الحديث وعلومه
7.7 العقائد والفلسفة والمنطق
7.8 أما عن كتبه المفقودة في العقائد والفلسفة والمنطق
7.9 اللغة العربية وآدابها
7.10 أما عن كتبه المفقودة في اللغة العربية
7.11 الطب وكلها في حكم المفقود
7.12 مصنفات في معارف مختلفة
8 إحراق كتبه ووفاته
9 المصادر
10 المراجع
11 وصلات خارجية

حياة ابن حزم الأندلسي
لقبه

علي بن حزم الأندلسي، الإمام البحر ذو الفنون والمعارف. يُـكنى "أبو محمد". هو علي بن أحمد بن سعيد بن حزم بن غالب بن صالح بن خلف بن معدان بن سفيان بن يزيد الأندلسي القرطبي اليزيدي مولى يزيد بن أبي سفيان بن حرب الأموي والأصح أنه عربي الأصل [4][5]
أسرته ونشأته

عاش حياته الأولى في صحبة أخيه أبى بكر، الذي كان يكبره بخمس سنوات، في قصر أبيه أحد وزراء المنصور بن أبي عامر وابنه المظفر من بعده. وكانت تربيته في تلك الفترة على أيدي جواري القصر الذي كان مقاما في الشارع الآخذ من النهر الصغير على الدرب المتصل بقصر الزاهرة، والملاصق لدار المنصور بن أبى عامر [6]، ومن ذلك نعرف مدى المكانة التي كان يحظى بها والد ابن حزم لدى المنصور بن أبى عامر حتى جاوره في السكن.

كان ابن حزم قد خرج من وسط أسرة عرفت الإسلام منذ جده الأعلى "يزيد بن أبى سفيان"، وكان خلف أول من دخل الأندلس من أسرته في صحبة الأمير عبد الرحمن الداخل، وكان مقامه في لبلة [7]، ومن ذلك نعرف أن مقر هذه الاسرة كانت الشام بعد مشاركة يزيد أصل هذه الاسرة في الفتوحات الإسلامية بها، ولما خرج عبد الرحمن إلى الأندلس خرج معه خلف بن معدان وهناك مصادر تؤكد انه من أصل أسباني[8].

وقد بدأت هذه الأسرة تحتل مكانها الرفيع كواحدة من كرائم العائلات بالأندلس في عهد الحكم المستنصر، ونجحت في امتلاك قرية بأسرها هي منت ليشم [9]، ولا يعلم هل خلف بن معدان هو الذي تملكها أم أبناؤه من بعده، ولعل ذلك يحيلنا إلى مدى ذكاء هذه الاسرة الذي انعكس بدوره على أحمد بن سعيد وولده ابن حزم من بعده.

يعتبر أحمد بن سعيد أحد مشاهير هذه الأسرة ومؤسس ملكها حتى قال عنه ابن حيان " الوزير المعقل في زمانه الراجح في ميزانه … هو الذي بنى بيت نفسه في آخر الدهر برأس رابية وعمده بالخلال الفاضلة من الرجاحة والمعرفة والدهاء والرجولة " [10]، وقد كان لهذه الصفات إلى جانب اتجاهه للحزب الأموى وعمق ولائه لأمرائه وخلفائه دور هام في استوزار المنصور له سنة 381 هـ/991 م، وبلغ من شدة ثقته به أنه كان يستخلفه على المملكة أوقات مغيبه عنها، وصير خاتمه في يده [11]،

وكان لأحمد بن سعيد مجلس يحضره العلماء والشعراء، أمثال: أبى عمر بن حبرون، وخلف بن رضا [12]، وكان له باع طويل في الشعر ومشاركة قوية في البلاغة والأدب حتى إنه ليتعجب ممن يلحن في مخاطبة أو يجيء بلفظة قلقة في مكاتبة [13]، (وقد كان لهذا أثره على ولده ابن حزم في تمكنه من اللغة والشعر واهتمامه بهما) حتى أن بلاغته كان لها من التأثير أنها تأخذ بمجامع القلوب وتنفذ إلى أعماق النفوس في أسلوب سهل ممتنع رقيق يخلو من الاستطرادات ويتسم بطول النفس وجمال النكته وخفة الروح.

كما كان أحمد بن سعيد من المشاركين في حركة الإفتاء بالأندلس من خلال مجالسه العلمية والمناظرات التي كانت تدور في قصره، حتى قال عنه ابن العماد " كان مفتيا لغويا متبحرا في علم اللسان " [14]، وهذه العبارة توضح الأثر الذي تركه أحمد بن سعيد على ولده ابن حزم الذي اعتمد -في فتواه وتفسيره لنصوص القرآن والسنة- على ظاهر اللغة [15]، ومن ثم يكون والده أحد الأسباب التي دفعته إلى المنهج الظاهري في الفتيا والتفسير، بالرغم من أنه كان مالكى المذهب.

ظل أحمد بن سعيد وزيرا -بعد المنصور- لابنه المظفر وأخيه عبد الرحمن شنجول، إلى أن أعفي من منصبه في عهد محمد المهدي. وترك "منية المغيرة" -حى كبار موظفى البلاط- وعاد لسكنه القديم في بلاط مغيث بعيدا عن صخب السياسة. وبعد اغتيال المهدي في ذي الحجة 400 هـ/1010 م ومبايعة هشام المؤيد ثانيةً بعد الزعم بموته، اصطدم أحمد بن سعيد بالقائد الصقلبى "واضح محسوب الخلافة" الذي لاحقه وسجنه وصادر أمواله، وظلت الفتن والنكبات تتوالى على بنى حزم حتى وفاة أحمد بن سعيد في ذي القعدة 402 هـ/1012 م [16]، وقد كان لهذه النكبات أثرها السيئ على ابن حزم إذ أنها زادت من حزنه، وكانت أحد أسباب حدته التي تظهر جلية في مصنفاته.

أما عن أم ابن حزم، فقد صمتت عنها المصادر بأسرها. بل إن ابن حزم نفسه لم يطالعنا على أدنى إشارة تجاهها في أي من كتبه التي بين أيدينا. ومن ثم فالخلاف بين الباحثين حول أصلها لم يحسم بعد [17] ولعل الحديث عن العلاقة بين بعض أقارب ابن حزم وأثرها على نفسيته وفكره ترتبط بهذا المقام. ونخص بالذكر "أبى المغيرة عبد الوهاب" ابن عمه الذي كان يتبادل مع ابن حزم رسائل المودة في حداثة سنهما، ثم جرت بينهما جفوة سببها كتاب وصل أبا المغيرة عن ابن حزم، وصفه الأول بأنه مبني على الظلم والبهتان والمكابرة [18] فكان لهذا أثره على ابن حزم في اعتزازه بنفسه وشدة حدته إذ وجد أن أحد أقربائه الذي كان يتودد إليه في الصغر، انقلب عليه هو الآخر، وانضم إلى خصومه ومعارضيه، ومن ثم فقد كل نصير يمكن أن يعتمد عليه سوى ذاته الانفرادية التي اعتز بها.

من المصنف الذي وضعه ابن حزم عن أسرته -والذي يدعى " تواريخ أعمامه وأبيه وأخواته وبنيه وبناته مواليدهم وتاريخ من مات منهم في حياته " يتضح أن أبناءه كانوا جمعا من البنين والبنات. ولكن لا نعرف عن بناته شيئا لفقدان هذا المصنف، فضلا عن عدم إشارة المصادر إليهن. ولو قدر لنا العثور على هذا المصنف، لكان مجالا خصبا في التعرف على أزواجهن وأُسرهن، وأثر هذه المصاهرة على فكر أبيهم وتراثه، هل دافعوا عنه وأذاعوا مصنفاته ؟ أم هاجموه وانتقدوا فكره ؟ مثلهم في ذلك مثل خصومه. أما عن أبنائه الذكور، فنعرف منهم أربعة وهم: أبو رافع الفضل، وأبو أسامة يعقوب، وأبو سليمان المصعب، وسعيد. وكانوا كلهم ظاهريي المذهب.

سكن ابن حزم وأبوه قرطبة ونالا فِيهَا جاهاً عريضاً.[19] أصبح أبوه أحمد بن حزم من وزراء الحاجب المنصور بن أبي عامر [20] من أعظم حكام الأندلس، فارتاح باله من كد العيش والسعي وراء الرزق، وتفرغ لتحصيل العلوم والفنون، فكتب طوق الحمامة في الخامسة والعشرين من عمره. وقد رزق ذكاءً مفرطًا وذهنًا سيالاً. وقد ورث عن أبيه مكتبة ذاخرة بالنفائس، اشتغل في شبابه بالوزارة في عهد «المظفر بن المنصور العامري» ثم ما لبث أن أعرض عن الرياسة وتفرغ للعلم وتحصيله.
مناصبه

ولي وزارة للمرتضى في بلنسية، ولما هزم وقع ابن حزم في الأسر وكان ذلك في أواسط سنة (409) هجريه، ثم أطلق سراحه من الأسر، فعاد إلى قرطبة

ولي الوزارة لصديقة عبد الرحمن المستظهر في رمضان سنة (412) هجريه، ولم يبق في هذا المنصب أكثر من شهر ونصف، فقد قتل المستظهر في ذي الحجة من السنة نفسها، وسجن ابن حزم، وثم أعفي عنه

تولى الوزارة أيام هشام المعتد فيما بين سنتي (418-422) هجريه
منزلته العلمية

مجتهد مطلق، وإمام حافظ، كان شافعي الفقه، فانتقل منه إلى الظاهرية، وافق العقيدة السلفية في بعض الأمور من توحيد الأسماء والصفات وخالفهم في أخرى [21] وكل ذلك كان باجتهاده الخاص، وله ردود كثيرة على الشيعة واليهود والنصارى وعلى الصوفية والخوارج.[22]

أصلَّ ابن حزم ما يعرف عادة بالمذهب الظاهري وهو مذهب يرفض القياس الفقهي الذي يعتمده الفقه الإسلامي التقليدي، وينادي بوجوب وجود دليل شرعي واضح من القرآن أو من السنة لتثبيت حكم ما، لكن هذه النظرة الاختزالية لا توفي ابن حزم حقه فالكثير من الباحثين يشيرون إلى انه كان صاحب مشروع كامل لإعادة تأسيس الفكر الإسلامي من فقه وأصول فقه.

كان الإمام ابن حزم ينادي بالتمسك بالكتاب والسنة وإجماع الصحابة ورفض ما عدا ذلك في دين الله، لا يقبل القياس والاستحسان والمصالح المرسلة التي يعتبرها محض الظن. يمكن أن نقلّص من حدّة الخلاف بينه وبين الجمهور، حول مفهوم العلة وحجيتها، إذا علمنا أن كثيرًا من الخلاف قد يكون راجعا إلى أسباب لفظية أو اصطلاحية وهو ما أشار إليه ابن حزم بقوله:[23]

علي بن حزم الأندلسي والأصل في كل بلاء وعماء وتخليط وفساد، اختلاط الأسماء، ووقوع اسم واحد على معاني كثيرة، فيخبر المخبر بذلك الاسم، وهو يريد أحد المعاني التي تحته، فيحمله السامع على غير ذلك المعنى الذي أراد المخبر، فيقع البلاء والإشكال

علي بن حزم الأندلسي

.
جرأته وخصومه

كان ابن القيم شديد التتبع لآثار وكتب ابن حزم، وكان يصفه بمنجنيق العرب[24] أو بمنجنيق الغرب[25][26]. وكانت الناس تضرب المثل في لسان ابن حزم، فقيل عنه: «سيف الحجاج ولسان ابن حزم شقيقان»،[27][28][29] فلقد كان ابن حزم يبسط لسانه في علماء الأمة وخاصة خلال مناظراته مع المالكية في الأندلس، وهذه الحدة أورثت نفورًا في قلوب كثير من العلماء عن ابن حزم وعلمه ومؤلفاته[30]، وكثر أعداؤه في الأندلس.

تعرضه لفقهاء عصره الجاحدين المنتفعين من مناصبهم، مكن هؤلاء أن يؤلبوا عليه المعتضد بن عباد أمير اشبيلية، فاصدر قراراً بهدم دوره ومصادرة أمواله وحرق كتبه، وفرض عليه ألاّ يغادر بلدة أجداده منت ليشم من ناحية لبلة، وألا يفتي أحد بمذهب مالك أو غيره، كما توعد من يدخل إليه بالعقوبة، وهناك توفي سنة 1064 م، ولما فعلوا ذلك بكتبه تألم كثيراً فقال وقد حُرِّقت مؤلفاته:[31]

إن تحرقوا القرطاس لا تحرقوا الذي تضمنه القرطاس بل هو في صدري
يقيم معي حيث استقلت ركائبي وينزل إن أنزل ويدفن في قبري
دعوني من إحراق رق وكاغد وقولوا بعلم كي يرى الناس من يدري
وإلاّ فعدوا بالكتاتيب بدءة فكم دون ما تبغون لله من ستر
كذاك النصارى يحرقون إذا علت أكفهم القرآن في مدن الثغر
علي بن حزم الأندلسي, طابع بريدي إسباني في ذكرى ألفيته
مشايخ ابن حزم

Crystal Clear app kdict.png مقالة مفصلة: مشايخ وتلاميذ ابن حزم

طلب ابن حزم العلم مبكراً ساعده على الأخذ عن الكبار، وساعده جده في تحصيل العلم على الأخذ عن العديد من أهل عصره، وهاهم مشاهير شيوخه، وما أخذه ابن حزم عنهم بالأخص، والملاحظ أن ثقافة ابن حزم الفقهية والحديثية والكلامية، بدأت في سنن مبكر أي قبل أن يغادر قرطبة. وفي هذا تكذيب للرواية التي يأتي بها العديد من الكتاب والمؤلفين، والتي مفادها أنه لم يتجه إلى التحصيل إلا في سن السادسة والعشرين.
أقوال العلماء فيه
منتقدوه

وقد انتقد أبو بكر بن العربي بن حزم في كتاب "القواصم والعواصم" كما أنتقد الظاهرية:

علي بن حزم الأندلسي وجدت القول بالظاهر قد ملأ به المغربَ سخيفٌ كان من بادية إشبيلية يعرف بابن حزم، نشأ وتعلق بمذهب الشافعي، ثم انتسب إلى داود، ثم خلع الكل، واستقل بنفسه، وزعم أنه إمام الأمة يضع ويرفع، ويحكم ويشرع، ينسب إلى دين الله ما ليس فيه، ويقول عن العلماء ما لم يقولوا تنفيرا للقلوب منهم، وخرج عن طريق المشبِّهة في ذات الله وصفاته، فجاء فيه بطوام، واتفق كونه بين قوم لا بصر لهم إلا بالمسائل، فإذا طالبهم بالدليل كاعوا فيتضاحك مع أصحابه منهم, وعضدته الرئاسة بما كان عنده من أدب

علي بن حزم الأندلسي

.

قال شيخ الإسلام ابن تيمية، مقوماً ابن حزم في الاعتقاد والفقه والمنهج


علي بن حزم الأندلسي وإن كان أبو محمد بن حزم في مسائل الإيمان والقدر أقوم من غيره وأعلم بالحديث وأكثر تعظيماً له ولأهله من غيره، لكن قد خالط من أقوال الفلاسفة والمعتزلة في مسائل الصفات ما صرفه عن موافقة أهل الحديث في معاني مذهبهم في ذلك، فوافق هؤلاء في اللفظ وهؤلاء في المعنى، وبمثل هذا صار يذم من الفقهاء، والمتكلمين وعلماء الحديث باتباعه لظاهر لا باطن له، كما نفى المعاني في الأمر والنهي والاشتقاق، وكما نفى خرق العادات ونحوه من عبادات القلوب، مضموماً إلى ما في كلامه من الوقيعة في الأكابر، والإسراف في نفي المعاني ودعوى متابعة الظواهر، وإن كان له من الإيمان والدين والعلوم الواسعة الكثيرة ما لا يدفعه إلا مكابر، ويوجد في كثير من كثرة الإطلاع على الأقوال والمعرفة بالأحوال والتعظيم لدعائم الإسلام ولجانب الرسالة ما لا يجتمع مثله لغيره، فالمسألة التي يكون فيها حديث يكون جانبه فيها ظاهر الترجيح، وله من التمييز بين الصحيح والضعيف والمعرفة بأقوال السلف ما لا يكاد يقع مثله لغيره من الفقهاء

علي بن حزم الأندلسي

وقال ابن العريف كان لسان ابن حزم وسيف الحجاج شقيقين.[32]
وكان بين أبو عمرو الداني وبين بن حزم وحشة ومنافرة شديدة أفضت بهما إلى التهاجي، حيث كان أبو عمرو أقوم قيلا وأتبع للسنة / حسب قول الذهبي، ولكن أبا محمد أوسع دائرة في العلوم بلغت تواليف أبي عمرو مئة وعشرين كتابا [33]
وكانت بينه وبين أبو الوليد سليمان بن خلف الباجي الأندلسي المالكى الأشعرى.
وللحافظ البارع المجود أبو بكر محمد بن حيدرة بن مفوز بن أحمد بن مفوز المعافري الشاطبي رد على ابن حزم وكان حافظا للحديث وعلله عالما بالرجال متقنا أديبا شاعرا فصيحا نبيلا أسمع الناس بقرطبة [34]
وكان ابن زرقون أبو الحسين محمد بن أبي عبد الله محمد بن سعيد الأنصاري الأشبيلي شيخ المالكية من كبار المتعصبين للمذهب فأوذي من جهة بني عبد المؤمن لما أبطلوا القياس وألزموا الناس بالأثر والظاهر وقد صنف كتاب المعلى في الرد على المحلى لابن حزم توفي في شوال سنة 731 هـ وله ثلاث وثمانون سنة [35]
وممن انتقد ابن حزم إبراهيم بن حسن بن عبد الرفيع الربعي التونسي قاضي قضاة بتونس يكنى أبا اسحاق ألف كتاب معين الحكام في مجلدين وله الرد على ابن حزم في اعتراضه على مالك في أحاديث خرجها في الموطأ ولم يقل بها وله اختصار اجوبه القاضي أبي الوليد بن رشد توفى سنة أربع وثلاثين وسبعمائة في شهر رمضان عن تسع وتسعين سنة وأشهر تعالى [36]
وقد أفرط السبكي الابن كعادته في الرد فقال عن كتاب الفصل لابن حزم " وكتابه هذا الملل والنحل من شر الكتب وما برح المحققون من أصحابنا ينهون عن النظر فيه لما فيه من الإزراء بأهل السنة ونسبة الأقوال السخيفة إليهم من غير تثبت عنهم والتشنيع عليهم بما لم يقولوه وقد أفرط في كتابه هذا في الغض من شيخ السنة أبي الحسن الأشعري وكاد يصرح بتكفيره في غير موضع وصرح بنسبته إلى البدعة في كثير من المواضع وما هو عنده إلا كواحد من المبتدعة والذي تحققته بعد البحث الشديد أنه لا يعرفه ولا بلغه بالنقل الصحيح معتقده وإنما بلغته عنه أقوال نقلها الكاذبون عليه فصدقها بمجرد سماعه إياها ثم لم يكتف بالتصديق بمجرد السماع حتى أخذ يشنع وقد قام أبو الوليد الباجي وغيره على ابن حزم بهذا السبب وغيره وأخرج من بلده وجرى له ما هو مشهور في الكتب من غسل كتبه وغيره ومما يعرفك ما قلت لك من جراءته وتسرعه هذا النقل الذي عزاه إلى الأشعري ولا خلاف عند الأشعري وأصحابه بل وسائر المسلمين أن من تلفظ بالكفر أو فعل أفعال الكفار أنه كافر بالله العظيم مخلد في النار وإن عرف بقلبه وأنه لا تنفعه المعرفة مع العناد ولا تغني عنه شيئا ولا يختلف مسلمان في ذلك وهل الفائت عليه نفس الإيمان لكون النطق ركنا منه أو شرطه فيه البحث المعروف للأشاعرة وسيأتي وأجمعوا علىأن الإسلام زائل عنه فقول ابن حزم في النقل عنهم إنه مسلم خطأ عليهم صادر عن أمرين عن عدم المعرفة بعقائدهم وعن عدم التفرقة بين الإيمان والإسلام [37]
وممن رد على ابن حزم الحافظ الإمام أبو بكر محمد بن حيدرة بن مفوز بن أحمد بن مفوز المعافري الشاطبي حدث عن عمه طاهر الحافظ وأبي علي الغساني وأجاز له أبو الوليد الباجي وكان حافظا متقنا ضابطا عارفا بالأدب وفنونه حدث بقرطبة وخلف شيخه أبا علي في الإفادة وله رد على ابن حزم مات سنة خمس عشرة وخمسمائة عن اثنتين وأربعين سنة [38]

مؤيدوه

قال الحميدي:


علي بن حزم الأندلسي كان حافظا عالما بعلوم الحديث وفقهه مستنبطا للأحكام من الكتاب والسنة متفننا في علوم جمة، عاملا، بعلمه زاهدا في الدنيا بعد الرئاسة التي كانت له ولأبيه من قبله في الوزارة وتدبير الممالك، متواضعا ذا فضائل جمة وتواليف، كثيرة في كل ما تحقق به من العلوم، وجمع من الكتب في علم الحديث والمصنفات والمسندات شيئا كثيرا وسمع سماعا جما، وأول سماعه، من أبى عمر أحمد بن محمد بن الجسور، قبل الأربعمائة، وألف في فقه الحديث كتابا كبيرا سماه كتاب [الإيصال إلى فهم الخصال الجامعة، لجمل شرائع الإسلام في الواجب والحلال والحرام وسائر الأحكام على ما أوجبه القرآن والسنة والإجماع] أورد فيه أقوال، الصحابة والتابعين ومن بعدهم من أئمة المسلمين في مسائل الفقه والحجة لكل طائفة عليها والأحاديث الواردة في ذلك من الصحيح، والسقم بالأسانيد وبيان ذلك كله وتحقيق القول فيه، وله كتاب الإحكام في أصول الأحكام في غاية التقصى وإيراد الحجاج، وكتاب، الفصل في الملل والأهواء والنحل، وكتاب في الإجماع ومسائل على أبواب الفقه، وكتاب في مراتب العلوم وكيفية طلبها وتعلق بعضها ببعض، وكتاب [إظهار تبديل اليهود والنصارى للتوراة والإنجيل، وبيان تناقض ما بأيديهم من ذلك مما لا يحتمل التأويل] وهذا مما سبق إليه، وكذلك كتاب [التقريب لحد المنطق والمدخل إليه بالألفاظ العامية والأمثلة الفقهية] فإنه سلك في بيانه وإزالة سوء الظن عنه وتكذيب المخرقين به طريقة لم يسلكها أحد قبله في ما علمنا، وما رأينا مثله في ما اجتمع له من الذكاء وسرعة الحفظ وكرم النفس والتدين، مولده في ليلة الفطر سنة أربع وثمانين وثلاثمائة بقرطبة، ومات بعد الخمسين وأربعمائة، وكان له في الآداب والشعر نفس واسع وباع طويل

علي بن حزم الأندلسي

قال الحميدي أيضا : وما رأيت من يقول الشعر على البديهة أسرع منه وشعره كثير، ومنها في الاعتذار عن المدح لنفسه :


ولكن لي في يوسف خير أسوة وليس على من اتسى بالنبي ذنب
يقـول وقـال الحـق والصدق إننـي حفيظ عليم ما على صادق عتـب
مناي من الدنيا علوم أبثها وأنشرها في كل باد وحاضر
دعــاء إلـى القــرآن والسنن التـي تنـسى رجال ذكرها في المحاضـر

ابن وجه قول الحق في نفس سامع سيؤنسه رفقا فينسى بفاره ودعه فنور الحق يسرى ويشرق كما نسى القيد الموثق مطلق
لئن أصبحت مرتحلا بشخصى ولكن للعيان لطيف معنـى فروحى عندكم أبدا مقيم له سأل المعـاينة الكليم

وقال أيضا ما رأينا مثله مما اجتمع له مع الذكاء وسرعة الحفظ وكرم النفس والتدين وما رأيت من يقول الشعر على البديهة أسرع منه قال أنشدني لنفسه:


لئن أصبحت متحلا بجسمي فروحي عندكم أبدا مقيم
ولكن للعيان لطيف معنى له سأل العاينة الكليم

وروى له الحافظ الحميدي:[39]


أقمنا ساعة ثم ارتحلنا وما يغني المشوق وقوف ساعه
كأن الشمل لم يك ذا اجتماع إذا ما شتت البين اجتماعه

أورد المقري التلمساني هذه القصة وأسبقها بقوله : " قال ابن حزم في طوق الحمامة " [40] وبالرغم من عدم ورودها في نسخة الطوق الحالية فيمكننا أن نثق في كلام المقرى إذا علمنا أن النسخة التي بين أيدينا ليست كاملة باعتراف الناسخ نفسه، الذي حذف أكثر أشعارها تحسينا لها وتصغيرا لحجمها [41]
وقال ابن العماد الحنبلي : كان إليه المنتهى في الذكاء وحدة الذهن وسعة العلم بالكتاب والسنة والمذاهب والملل والنحل والعربية والآداب والمنطق والشعر مع الصدق والديانة والحشمة والسؤدد والرياسة والثروة وكثرة الكتب.[42]
وقال أبو حامد الغزالي:
«وجدت في أسماء الله الحسنى كتابا لأبى محمد بن حزم يدل على عظم حفظه وسيلان ذهنه [43]»

وقال أبو القاسم صاعد بت أحمد في طبقات الأمم كان ابن حزم أجمع أهل الأندلس قاطبة لعلوم الإسلام وأوسعهم مع توسعه في علم اللسان والبلاغة والشعر والسير والأخبار أخبرني ابنه الفضل انه اجتمع عنده بخط أبيه من تآليفه نحو أربعمائة مجلد [44]
وقال ابن خلكان :
«كان حافظا عالما بعلوم الحديث مستنبطا للأحكام من الكتاب والسنة بعد أن كان شافعي المذهب فانتقل إلى مذهب أهل الظاهر وكان متفننا في علوم جمة عاملا بعلمه زاهدا في الدنيا بعد الرياسة التي كانت له ولأبيه من قبله في الوزارة وتدبي الملك متواضعا ذا فضائل وتآليف كثيرة وجمع من الكتب في علم الحديث والمصنفات والمسندات شيئا كثيرا وسمع سماعا جما وألف في فقه الحديث كتابا سماه كتاب الايصال إلى الفهم، وكتاب الخصال الجامعة نحل شرائع الإسلام في الواجب والحلال والحرام والسنة والإجماع أورد فيه أقوال الصحابة والتابعين ومن بعدهم من أئمة المسلمين رضي اللّه عنهم أجمعين وله كتاب في مراتب العلوم وكيفية طلبها وتعلق بعضها ببعض وكتاب اظهار تبديل اليهود والنصارى التوراة والانجيل وبيان ناقص ما بأيديهم من ذلك مما لايحتمل التأويل وهذا معنى لم يسبق إليه وكتاب التقريب بحد المنطق والمدخل إليه بالألفاظ العامية إلى غير ذلك مما لا يحصى كثرة وكان له كتاب صغير سماه نقط العروس جمع فيه كل غريبة ونادرة [45]»

وقال محمد صديق حسن خان القنوجي:
«...كان متفننا في علوم جمة عاملا بعلمه زاهدا في الدنيا بعد الرياسة التي كانت له ولأبيه من قبله في الوزارة وتدبير الملك متواضعا ذا فضائل جمة وتواليف كثيرة، ألف في فقه الحديث كتابا سماه الايصال إلى فهم الخصال الجامعة لجمل شرائع الإسلام في الواجب والحلال والحرام والسنة والإجماع اورد فيه اقوال الصحابة والتابعين ومن بعدهم من ائمة المسلمين والحجة لكل طائفة وعليها وهو كتاب كبير … وكان كثير الوقوع في العلماء المتقدمين لا يكاد يسلم أحد من لسانه فنفرت عنه القلوب واستهدف فقهاء وقته فتمالؤا على بغضه وردوا أقواله واجمعوا على تضليله وشنعوا عليه وحذروا سلاطنيهم من فتنته ونهوا عوامهم عن الدنو اليه والأخذ عنه فأقصته الملوك وشردته عن بلاده...[46]»

وقال أبن المفلح:
«كان إليه المنتهى في الذكاء والحفظ وكثرة العلم وكان متفننا في علوم جمة وله التصانيف الفاخرة في علوم شتى حتى في المنطق وشرح المجلى في اثنى عشر مجلدا ومن طالع كتابه هذا وجد فيه تأدبه مع الإمام أحمد ومتابعته.»

قال العز بن عبد السلام:
«ما رأيت في كتب الإسلام في العلم مثل المحلى لابن حزم والمغنى لابن قدامة [47]»

وقال ابن بشكوال : في حقه كان أبو محمد أجمع أهل الأندلس قاطبة لعلوم الإسلام وأوسعهم معرفة مع توسعه في علم اللسان ووفور حظه من البلاغة والشعر والمعرفة بالسير والأخبار أخبر ولده أبو رافع الفضل أنه اجتمع عنده بخط أبيه من تأليفه نحو أربعمائة مجلد تشتمل على قريب من ثمانين ألف ورقة [48]
وقال عبد الواحد بن علي المراكشي:
«(...) نبذ الوزارة واطرحها اختيارا وأقبل على قراءة العلوم وتقييد الآثار والسنن فنال من ذلك ما لم ينل أحد قبله بالأندلس وكان على مذهب الإمام أبي عبد الله الشافعي أقام على ذلك زمانا ثم انتقل إلى القول بالظاهر وأفرط في ذلك حتى أربى على أبي سليمان داود الظاهري وغيره من أهل الظاهر وله مصنفات كثيرة جليلة القدر شريفة المقصد في أصول الفقه وفروعه على مهيعه الذي يسلكه ومذهبه الذي يتقلده وهو مذهب داود ابن علي بن خلف الاصبهاني الظاهري ومن قال بقوله من أهل الظاهر ونفاة القياس والتعليل بلغني عن غير واحد من علماء الأندلس أن مبلغ تصانيفه في الفقه والحديث والأصول والنحل والملل وغير ذلك من التاريخ والنسب وكتب الأدب والرد على المخالفين له نحو من أربعمائة مجلد تشتمل على قريب من ثمانين ألف ورقة وهذا شيء ما علمناه لأحد ممن كان في مدة الإسلام قبله إلا لأبي جعفر محمد بن جرير الطبري فإنه أكثر أهل الإسلام تصنيفا فقد ذكر أبو محمد عبد الله بن محمد بن جعفر الفرغاني في كتابه المعروف بالصلة وهو الذي وصل به تاريخ أبي جعفر الطبري الكبير أن قوما من تلاميذ أبي جعفر لخصوا أيام حياته منذ بلغ الحلم إلى أن توفي في سنة 310 وهو ابن ست وثمانين سنة ثم قسموا عليها أوراق مصنفاته فصار لكل يوم أربع عشرة ورقة وهذا لا يتهيأ لمخلوق إلا بكريم عناية الباري تعالى وحسن تأييده له، ولأبي محمد بن حزم بعد هذا نصيب وافر من علم النحو واللغة وقسم صالح من قرض الشعر وصناعة الخطابة … وإنما أوردت هذه النبذة من أخبار هذا الرجل وإن كانت قاطعة للنسق مزيحة عن بعض الغرض لأنه أشهر علماء الأندلس اليوم وأكثرهم ذكرا في مجالس الرؤساء وعلى ألسنة العلماء وذلك لمخالفته مذهب مالك بالمغرب واستبداده بعلم الظاهر ولم يشتهر به قبله عندنا أحد ممن علمت وقد كثر أهل مذهبه وأتباعه عندنا بالأندلس اليوم [49]»

وقال جلال الدين السيوطي :
«كان صاحب فنون وورع وزهد وإليه المنتهى في الذكاء والحفظ وسعة الدائرة في العلوم أجمع أهل الأندلس قاطبة لعلوم الإسلام وأوسعهم مع توسعه في علوم اللسان والبلاغة والشعر والسير والأخبار [50]»

وقال الفيروز آبادي : إمام في الفنون وزر هو بعد أبيه للمظفر وترك الوزارة وأقبل على التصنيف ونشر العلم ومن تصانيفه كتاب التقريب في بيان حدود الكلام وكيفية إقامة البرهان في كل ما يحتاج إليه منه وتمييزه مما يظن أنه برهان وليس برهانا وكتاب الأخلاق والسير صغير وكتاب الفصل بين النحل والملل (قلت اسمه الفصل في الملل والأهواء والنحل) وكتاب الدرة في الاعتقاد صغير ورسالة التوفيق على شارع النجاة باختصار الطريق وكتاب التحقيق في نقض كلام الرازي وكتاب التزهيد في بعض كتاب الفريد وكتاب اليقين في النقض على عطاف في كتابه عمدة الأبرار وكتاب النقض على عبد الحق الصقلي وكتاب زجر العاوي وإخسائه ودحر الغاوي وإخزائه وكتاب رواية أبان يزيد العطار عن عاصم في القراءات وكتاب الرد على من قال إن ترتيب السور ليس من عند الله بل هو فعل الصحابة وكتاب الإحكام لأصول الأحكام وكتاب النبذ في الإصول وكتاب النكت الموجزة في إبطال القياس والتعليل والرأي وكتاب النقض على أبي العباس بن سريج وكتاب الرد على المالكية في الموطأ خاصة وكتاب الرد على الطحاوي في الاستحسان وكتاب صلة الدامع الذي ابتدأه أبو الحسن بن المفلس وكتاب الخصال في المسائل المجرده وصلته في الفتوح والتاريخ والسير وكتاب الاتصال في شرح كتاب الخصال نخو أربعة آلاف ورقة وكتاب المحلى وشرحه وكتاب المعلى في شرح المحلى بإيجاز وكتاب حجة الوداع صغير ورسالة في التلخيص في تلخيص الأعمال وكتاب مراتب العلماء وكتاب مراتب التواليف واختصار كتاب العلل للباجي والتاريخ الصغير في أخبار الأندلس وكتاب الجماهير في النسب ورسالة في النفس ورسالة في النقس ورسالة في الطب ورسالة في النساء ورسالة في الغناء وكتاب الإعراب عن كشف الالتباس الموجود في مذاهب أصحاب الرأي والقياس وكتاب القواعد في المسائل المجردة على طريقة أصحاب الظاهر نحو ثلاثة آلاف ورقة وكتاب تأليف الأخبار المأثورة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم التي ظاهرها التعارض ونفي التناقض عنها نحو عشرة آلاف ورقة ورسالة الاستحالات وكتاب في الألوان ورسالة في الروح والنفس ورسالة في مراعاة أحوال الإمام ورسالة في فضل الأندلس وذكر علمائها وتواليفهم ورسالة الكشف عن حقيقة البلاغة وحين الاستعادة في النطم والنثر وكتاب غلط أبي عمرو المقرئ في كتابه المسند والمرسل وكتاب في العروض صغير وكتاب طوق الحمامة نحو ثلاثمئة ورقة عارض كتاب الزهرة لأبي بكر بن داود وكتاب دعوة الملل في أبيات المثل فيه أربعون ألف بيت وكتاب التعقيب على ابن الإفليلي في شرح شعر المتنبي وكتاب في الوعد والوعيد ورسالة الإيمان وكتاب الإجماع.[51]
(قال الدكتور عبد الباقي السيد عبدالهادى الظاهري) معلقا : قد أجاد الفيروزآبادى في ترجمته لابن حزم فأتى بمصنفات له انفرد بها، ولم يدانيه فيها أحد ممن ترجموا لابن حزم، حتى عمدة المؤرخين الإمام العظيم الذهبي.
وقال إسماعيل بن عمر بن كثير:
«(...) قرأ القرآن واشتغل بالعلوم النافعة الشرعية وبرز فيها وفاق أهل زمانه وصنف الكتب المشهورة يقال إنه صنف أربعمائة مجلد في قريب من ثمانين ألف ورقة وكان اديبا طبيبا شاعرا فصيحا له في الطب والمنطق كتب وكان من بيت وزارة ورياسة ووجاهة ومال وثروة وكان مصاحبا للشيخ أبي عمر بن عبد البر النمري وكان مناوئا للشيخ أبي الوليد سليمان بن خلف الباجي وقد جرت بينهما مناظرات يطول ذكرها.»

الاهتمام بفقه وعلوم ابن حزم في العصور المتأخرة

من أكثر المهتمين بفقه ابن حزم وتراثه من المعاصرين الشيخ أبو تراب الظاهري والشيخ أبو عبد الرحمن بن عقيل الظاهري وكذلك الشيخ محمد أبو زهرة، والأمام الألباني والشيخ مقبل بن هادي الوادعي وكذلك الأديب سعيد الأفغاني وغيرهم كثير جدا.

كما يشير الفيلسوف العربي المعاصر أبو يعرب المرزوقي:

علي بن حزم الأندلسي هذا المذهب الأسمى في الفلسفة سيتطور لاحقا على يدي ابن تيمية وابن خلدون وليشكل بذرة نهضة إسلامية لم نشهدها بعد

علي بن حزم الأندلسي

.

فيلسوف عربي آخر هو محمد عابد الجابري يضع ابن حزم ركنا أساسيا في رؤيته لمشروع النهضة العربية الذي لم يتم وإن كانت الرؤية تختلف عن رؤية المرزوقي فهي عند الجابري تبدأ من ابن حزم وابن باجة فابن طفيل إلى ابن رشد والشاطبي وابن خلدون.

ان رؤية ابن حزم الفلسفية التجديدية تجعله ركنا أساسيا في أي قراءة للتراث العربي الإسلامي رغم أن مدرسته الفقهية رفضت أشد الرفض من قبل المدرسة الإسلامية التقليدية التي اعتمدت المذاهب الأربعة للسنة وأغلقت الباب أمام أي تعديل أو اجتهاد.

وقد كان ابن حزم من رواد النقد الإسلامي لليهودية والنصرانية وأشار الدكتور أحمد عبد المقصود الجندي إلى أسبقيته بقوله

علي بن حزم الأندلسي كان أول من قدم منهجا نقديا علميا في نقد العهد القديم.[52]

علي بن حزم الأندلسي
أقواله

قال ابن حزم - -: إذا حضرتَ مجلسَ علمٍ فلا يكن حضورُكَ إلا حضور مُستزيد علمًا وأجرًا، لا حضور مُستغنٍ بما عندكَ، طالبًا عثرة تشيّعها أو غريبة تشنِّعها؛ فهذه أفعال الأرذال الذين لا يفلحون في العلمِ أبدا
وقال: ثقْ بالمُتديِّن وإن كان على غير دينك، ولا تثق بالمُستخفِّ وإن أظهر أنه على دينك
بابٌ عظيمٌ من أبواب العقل والرَّاحة؛ وهو اطِّراحُ المبالاة بكلام النَّاس، واستعمال المبالاة بكلام الخالق عزَّ وجلَّ بل هذا بابُ العقل كلِّه والرَّاحة كلِّها
من قدّر أنه يسلم من طعن الناس، وعيبهم فهو مجنون
لا آفة على العلوم وأهلها أضرُّ من الدُّخلاء فيها وهم مِن غير أهلها؛ فإنّهم يجهلون ويظنُّون أنهم يعلمون، ويُفسدون ويقدرون أنهم يصلحون
لا تحقر شيءًا مِن عمَل غدٍ أن تحقّقه بأنْ تعجله اليوم وإن قَلّ؛ فإنّ من قليل الأعمال يجتمع كثيرها وربما أعجز أمرها عند ذلك فيبطل الكل، ولا تحقر شيءًا مما ترجو به تثقيل ميزانكَ يوم البعث أن تعجله الآن وإن قَلّ؛ فإنه يحطُّ عنكَ كثيرًا لو اجتمع لقذف بكَ في النار
من ساوى بين عدوه وصديقه في التقريب والرفعة لم يزد على أن زهد الناس في مودته، وسهل عليهم عداوته، ولم يزد على استخفاف عدوه له، وتمكينه من مقاتله، وإفساد صديقه على نفسه، وإلحاقه بجمله أعدائه

مؤلفاته

هو أكبر علماء الإسلام تصنيفًا وتأليفًا بعد الطبري، ألف ابن حزم في الأدب كتاب طوق الحمامة، وألف في الفقه وفي أصوله، وشرح منطق أرسطو وأعاد صياغة الكثير من المفاهيم الفلسفية، وربما يعتبر أول من قال بالمذهب الاسمي في الفلسفة الذي يلغي مقولة الكليات الأرسطية (الكليات هي أحد الأسباب الرئيسة للكثير من الجدالات بين المتكلمين والفلاسفة في الحضارة الإسلامية وهي أحد أسباب الشقاق حول طبيعة الخالق وصفاته). ذكر ابنه أبو رافع الفضل أن مبلغ تآليف أبي محمد هَذَا فِي الفقه والحديث والأصول والتاريخ والأدب وغير ذَلِكَ بلغ نحو أربع مئة مجلد تشتمل عَلَى قريب من ثمانين ألف ورقة[53]

هذه قائمة بعض كتبه:[54][55]

الفصل في الملل والأهواء والنحل المحلى شرح المجلى طوق الحمامة
الإحكام في اصول الأحكام الأخلاق والسير التلخيص لوجوه التخليص
الرسالة الباهرة ملخص إبطال القياس والرأي والاستحسان والتقليد والتعليل الإيصال إلى فهم كتاب الخصال. (مفقود)
الخصال الحافظ لجمل شرائع الإسلام. (مفقود) ما انفرد به مالك وأبو حنيفة والشافعي. (مفقود) التصفح في الفقه. (مفقود)
الإملاء في شرح الموطأ. (مفقود) در القواعد في فقه الظاهرية. (مفقود) مراتب الإجماع
الرسالة البلقاء في الرد على عبد الحق بن محمد الصقلي. (مفقود) الرد على من اعترض على الفصل. اليقين في نقض تمويه المعتذرين عن إبليس وسائر المشركين.
الرد على ابن زكريا الرازي. الرد على من كفر المتأولين من المسلمين. مختصر في علل الحديث
التقريب لحد المنطق بالألفاظ العامية. الاستجلاب. (مفقود) نسب البربر. (مفقود)
نقط العروس. اختلاف الفقهاء الخمسة مالك، وأبي حنيفة، والشافعي، وأحمد، وداود. (مفقود) النبذ في أصول الفقه الظاهري
مؤلفات ابن حزم حسب التصنيف
التاريخ والنسب والسياسة

جوامع السيرة نشر عدة مرات
رسالة في القراءات المشهورة في الأمصار
رسالة أسماء الصحابة والرواة وما لكل واحد من العدد
رسالة أصحاب الفتيا من الصحابة ومن بعدهم على مراتبهم في كثرة الفتيا
رسالة جمل فتوح الإسلام بعدالرسول صلى الله عليه وسلم. صنفها سنة431 هـ/1039 م أو بعدها بقليل
رسالة في أسماء الخلفاء والولاة وذكر عددهم. صنفها إما سنة426 هـ/1034 م أو446 هـ/1054 م حيث فتنة البساسيرى، وهذه الرسائل الخمس نشرت ملحقة بجوامع السيرة تحقيق إحسان عباس وناصر الأسد، دار المعارف بمصر، كما نشرتها مجلة الأزهر في هديتها عدد جمادى الآخر1413 هـ، شعبان1413 هـ
رسالة جمل من التاريخ ويبدو أنه صنفها في نفس تاريخ الرسالة السابقة حيث توقف فيها عند ما توقف في أسماء الخلفاء وقد نشرها عبد الحليم عويس وابن عقيل بالرياض1977 م، ونشر إحسان عباس جزءا منها برسائل ابن حزم الظاهري الجزء الثاني
رسالة أمهات الخلفاء صنفها بعد سنة422 هـ/1030 م، نقط العروس في تواريخ الخلفاء صنفها قبل سنة450 هـ/1058 م إلا أنه أدخل عليها تعديلات أخرى سنة452 هـ/1060 م
رسالة في فضل الأندلس وذكر رجالها. صنفها بقلعة البونت سنة422 هـ/1030 م أوبعدها بقليل
رسالة في ذكر أوقات الأمراء أو أيامهم بالأندلس. صنفها بعد سنة445 هـ/1053 م، وهذه الرسائل نشرها إحسان عباس بالجزء الثاني من رسائل ابن حزم
جمهرة أنساب العرب. صنفه بعد سنة446 هـ/1054 م
كتاب في السياسة صنفه بعد سنة418 هـ/1026 م وقد نشر محمد إبراهيم الكنانى نتفا منه بمجلة تطوان عدد (5) سنة1960 م ص95-107
كتاب الإمامة والسياسة في قسم سير الخلفاء ومراتبها والندب إلى الواجب منها، وقد وردت شذرات منه ضمن كتاب الشهب اللامعة والسياسة النافعة لابن رضوان.

مصنفاته التاريخية المفقودة

تواريخ أعمامه وأبيه وأخواته وبنيه وبناته مواليدهم وتاريخ من مات منهم في حياته
إجازة لتلميذه شريح
إجازة لتلميذه الحسين بن عبد الرحيم
وكتاب طبقات القراء ابتدأه من الصحابة نقل منه ابن حجر في كتابه الإصابة [56]
كتاب الفضائح ذكر فيه فضائح البربر، يبدو أنه صنفه بعد تدمير البربر قرطبة سنة403 هـ/1013 م
كتاب الشعراء المقدمين
كتاب الإمامة والمفاضلة
نسب البربر في مجلد
رسالة مراتب العلماء وتواليفهم في كراسة
الرسالة اللازمة لأولى الأمر
تسمية شيوخ مالك
تسمية الشعراء الوافدين على ابن أبى عامر
غزوات المنصور بن أبى عامر
فهرسة شيوخ ابن حزم
كتاب في جملة من دخل الأندلس من المغرب.

الفقه وأصوله

المحلى بالآثار شرح المجلى بالاختصار إثنى عشر جزءا توفى ابن حزم ولم يتمه حيث توقف عند المسألة رقم2023 وأتمه ابنه الفضل من كتاب أبيه الإيصال طبع عدة مرات
الإحكام في أصول الأحكام ثمانية أجزاء في مجلدين طبع عدة مرات
النبذة الكافية في أحكام أصول الدين وهو مختصر للإحكام طبع أكثر من مرة
مراتب الإجماع في العبادات والمعاملات والاعتقادات طبع أكثر من مرة
إبطال القياس والرأى والتقليد مطبوع بتحقيق محمد سعيد البدرى
رسالة ملخص إبطال القياس والرأى والاستحسان والتقليد والتعليل نشرها سعيد الأفغانى بدمشق
حجة الوداع طبع أكثر من مرة
رسالتان أجاب فيهما عن رسالتين سئل فيهما سؤال التعنيف
رسالة في الرد على الهاتف من بعد، رسالة التوقيف على شارع النجاة وهده الرسائل الثلاث صنفها بعد كتاب التقريب
رسالة التلخيص لوجوه التخليص صنفها بعد سنة426 هـ/1034 م
رسالة البيان عن حقيقة الإيمان.صنفها بعد سنة440 هـ/1048 م
رسالة الإمامة
رسالة في حكم من قال إن أرواح أهل الشقاء معذبة إلى يوم القيامة. صنفها بعد كتاب الفصل، وهذه الرسائل السبع نشرها إحسان عباس بالجزء الثالث من رسائل ابن حزم ص73-230، كما ألحقها برسالة ابن حزم في الرد على ابن النغريلة اليهودى، دار العروبة، القاهرة
رسالة في الفاظ تجرى بين المتكلمين في الأصول. نشرها إحسان عباس بالجزء الرابع من رسائل ابن حزم ص409-416
رسالة في الغناء الملهى أمباح هو أم محظور.نشرت برسائل ابن حزم الجزء الأول ص430-439
نبذة في البيوع. نشرتها دار الحرمين بالقاهرة
رسالة في ألم الموت وإبطالة. نشرت بالجزء الرابع من رسائل ابن حزم ص359-360
ظل العمامة وطوق الحمامة في فضل القربة والصحابة. مطبوع ولكن شكك البعض في نسبته لابن حزم
رسالة نكت الإسلام. ترجمت للأسبانية ونشرت بغرناطة سنة1911 م، وقد ضاع نصها العربى
كتاب المجلى وهو المتن الذي عمل عليه كتاب المحلى. وقد أخبرنى بعض المهتمين بابن حزم في مصر بأنه توجد نسخة من هذا الكتاب عنده ويقع في مجلدين إلا أننى لم أطالعه
الإعراب عن الحيرة والالتباس الموجودين في مذاهب أهل الرأى والقياس. جزءين وتوجد نسخة مصورة منه لدى أبى عبد الرحمن بن عقيل الظاهري بالرياض
كتاب الإيصال في شرح الخصال الجامعة لجمل شرائع الإسلام في الواجب والحلال والحرام والسنة والإجماع يقع في أربعين مجلدا في خمسة عشر ألف ورقة ويوجد جزء من هذا الكتاب عند أبى تراب الظاهري بجدة وباقي الكتاب في حكم المفقود
الرسالة تقع في ستة وثلاثين ورقة
رسالة الأصول وهما مخطوطتان بمكتبة جسترجنى بدبلن أيرلندا
كتاب في ما جرى بين ابن حزم وأبى الوليد الباجى من مناظرة يوجد عند أبى تراب الظاهري
رسالة في مسألة الكلب. مخطوطة بمخطوطة شهيد على رقم2704(168-171) وقد أخبرنى بعض المهتمين بفكر ابن حزم أنها عنده مطبوعة في عدة صفحات وكان قد وعدنى بها إلا انه لم يوفى.

كتب فقهية لم تصلنا

كتاب أجوبة على المسائل المستغربة من صحيح البخارى [57]
كتاب تنوير المقباس، الصادع في الرد على من قال بالتقليد
الإجماع ومسائله على أبواب الفقه
الاستقصاء، ذو القواعد في ألف ورقة ومن موضوعاته الشروط التي إن خالفها أهل الكتاب تستباح دماؤهم
القدح المعلى في تتميم المجلى
مختصر الموضح لأبى الحسن بن المغلس الظاهري
كتاب في أن تارك صلاة عمدا حتى يخرج وقتها لا قضاء عليه. وقد عرض ابن حزم هذه المسألة بكتابه المحلى مسألة رقم279
كتاب الإملاء في شرح الموطأ في ألف ورقة
كتاب في ما خالف فيه الحنفية والمالكية والشافعية جمهور الصحابة. يشتمل على مائتى مسألة
قسمة الخمس في الرد على إسماعيل القاضى مجلد
الخصال الحافظ لجمل شرائع الإسلام مجلدين
السألة اليقينية المستخرجة من الآيات القرآنية
الآثار التي ظاهرها التعارض ونفى التناقض عنها. بدأ تصنيفة بعد الإحكام ومات ولم يتمه يقع في عشرة آلاف ورقة
كتاب في ما خالف فيه المالكية الطتائفة من الصحابة
كتاب اختلاف الفقهاء مالك وأبى حنيفة والشافعى وأحمد وداود
كتاب التصفح في الفقه، التبيين في هل علم المصطفى أعيان المنافقين ثلاث كراريس
التلخيص والتخليص في المسائل النظرية ذكر ابن عقيل أنه يقع في مجلد ضخم
كتاب الإملاء في قواعد الفقه في ألف ورقة
الإجماع كتيب
الفرائض كتيب
الرسالة البلقاء في الرد على عبد الحق بن محمد الصقلى كتيب
الرد على من كفر المتأولين من المسلمين مجلد
الاستجلاب مجلد
مراقبة أحوال الإمام جزء
رسالة المعارضة كراسة
قصر الصلاة كراسة
رسالة التأكيد كراسة
العتاب على أبى مروان الخولانى كراسة
رسالة في معنى الفقه والزهد كراسة
التلخيص في أعمال العباد جزء
الإظهار لما شنع به على الظاهرية كراسة
زجر الغاوى جزءين
رسالة في مسألة الإيمان
رسالة في السماع
كتاب الحدود
كشف الالتباس لما بين أصحاب الظاهر وأصحاب القياس. جزء
كتاب الصلاة
كتاب مناسك الحج
رسالة في الوعد والوعيد وبيان الحق في ذلك من السنن والقرآن. كتبها للأمير ابى الأحوص معن بن محمد التجيبى بين سنتى(433 هـ/1041 م و443 هـ/1051 م)
كتاب مراتب الديانة
كتاب مهم السنن
مجموع فتاوى عبد الله بن عباس
إرشاد السترشد.

القرآن وعلومه وكلها في حكم المفقود

الناسخ والنسوخ في القرآن
رسالة في أن القرآن ليس من نوع بلاغة الناس. كتبها لصاحبه أحمد بن عبد الملك بن شهيد
رسالة في آية فإن كنت في شك مما أنزلنا إليك
كتاب في تفسير حتى إذا استياس الرسل
كتاب في القراءات.

الحديث وعلومه

كتاب عدد ما لكل صاحب في مسند بقى. ذكر محمد إبراهيم الكنانى أنه مطبوع ولكن لم يذكر دار النشر ولا مكانها
الجامع في صحيح الأحاديث باختصار الأسانيد والاقتصار على أصحها واجتلاب أكمل ألفاظها وأصح معانيها
مختصر علل الحديث، حديثان أحدهما في صحيح البخارى والآخر في صحيح مسلم زعم أنهما موضوعان
ترتيب سؤلات الدارمى لابن معين
بيان غلط عثمان بن سعيد الأعور في المسند والمرسل
ترتيب مسند بقى بن مخلد [58]
تراجم أبواب صحيح البخارى
جزء في أوهام الصحيحين
الإنصاف في الرجال
مختصر كتاب الساجى في الرجال مرتب على الحروف
الوحدان في مسند بقى بن مخلد [59] وكل هذه في حكم المفقودة.

العقائد والفلسفة والمنطق

الفصل في الملل والأهواء والنحل. بدأ في تصنيفه بقرطبة سنة418 هـ/1027 م وانتهى منه بجزيرة ميورقة سنة440 هـ/1048 م طبع عدة مرات، كتاب في الجدل. ذكر الكنانى أنه مطبوع
النصائح المنجية من الفضائح المخزية والقبائح المردية من أقوال أهل البدع من الفرق الأربع المعتزلة والمرجئة والخوارج والشيعة. ضمنه كتاب الفصل
رسالة المفاضلة بين الصحابة نشرها سعيد الأفغانى أكثر من مرة وهي مضمنه بكتاب الفصل
الأصول والفروع صنفه سنة420 هـ/1029 م مطبوع بتحقيق عاطف العراقى، دار النهضة بالقاهرة
الأخلاق والسير في مداواة النفوس صنفه قبل عام420 هـ/1029 م طبع عدة مرات
التقريب لحد المنطق والمدخل إليه بالألفاظ العامية والأمثلة الفقهية. صنفه قبل سنة420 هـ/1029 م
رسالة في مراتب العلوم صنفها بعد الفصل
الرد على الكندى الفيلسوف نشرت هي والتي قبلها برسائل ابن حزم الجزء الرابع
رسالة في الرد على ابن النغريلة اليهودى صنفها بعد سنة451 هـ/1059 م نشرت برسائل ابن حزم الجزء الثالث
رسالة الدرة في تحقيق الكلام فيما يلزم الإنسان اعتقاده. صنفها حوالي سنة443 هـ/1051 م نشرت بمكتبة التراث بمكة المكرمة، وقد حصلت مكتبة الخانجى بالقاهرة على نسخة مصورة منها ونش
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حمزة والزين
.
.


ذكر



دعــاء دعــاء:
مشآرڪآتي: 1502
نقاط: 1841
التقييم: 10
تاريخ التسجيل: : 30/09/2013
العمر: 15
مَدينتے مَدينتے: Zaouite-El-Bir
المزاج المزاج: Heureux


مُساهمةموضوع: رد: الشيخ عبد الرحيم عبد الله صديق   الأحد 16 فبراير - 9:35:17

علي جمعة (عالم دين)
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
علي جمعة
Ali Gomaa.JPG
الشيخ الدكتور علي جمعة مفتي الديار المصرية سابقاً
المنصب الديني
في المنصب 28 سبتمبر 2003 - 11 فبراير 2013
أتى قبله أحمد الطيب
أتى بعده شوقي إبراهيم علام
معلومات شخصية
المهنة أستاذ أصول الفقه بكلية الدراسات الإسلامية في جامعة الأزهر
تاريخ الولادة 3 مارس 1952 بني سويف، علم مصر مصر
الجنسية علم مصر مصري
بلد الأصل علم مصر مصر
الأب محمد عبد الوهاب
الدين والعقيدة
الدين الإسلام
الطائفة السنة
المذهب شافعي
العقيدة أشاعرة
مؤلفات
الصفحة الرئيسة على النت http://alimamalallama.com/index.php

انور الدين علي جمعة محمد عبد الوهاب ، أو علي جمعة (3 مارس 1952 بمحافظة بني سويف)، مفتي الديار المصرية ما بين عامي 2003 و2013. وعالم دين مصري اشتهر بالعديد من الفتاوي الدينية والاراء المثيره للجدل. اختير عام 2009 من ضمن أكثر خمسين شخصية مسلمة تأثيرًا في العالم حسب تقيم المركز الملكي للبحوث والدراسات الإسلامية بعمّان في الأردن.[1]

محتويات

1 حياته
2 المؤهلات
3 المناصب التي شغلها
4 فتاوي دينية
4.1 تقاتل المسلمين
4.2 إباحة بيع الخمر في الدول الغير إسلامية
4.3 إجازة الربا في التعاملات الورقية
4.4 عمليات ترقيع غشاء البكارة للنساء
5 مواقف سياسية
6 مشايخه
7 الأنشطة العلمية
7.1 المؤلفات[17]
7.2 الإشراف على موسوعات
7.3 تحقيق كتب
8 الأبحاث والمقالات
8.1 المشاركة في تحرير مجلات علمية
8.2 المشاركة في تحرير مشروعات علمية
9 طالع أيضا
10 مراجع

حياته

ولد في 3 مارس 1951 بني سويف، مصر. متزوج، وله ثلاث بنات [2]، ويقيم في مدينة 6 أكتوبر.
المؤهلات

بكالوريوس التجارة من جامعة عين شمس عام 1973م,

التحق بجامعة الأزهر الشريف وتخرَّج في سنة 1979 م،

ماجستير أصول الفقه في كلية الشريعة والقانون، في سنة 1985 م بدرجة ممتاز،

الدكتوراه بمرتبة الشرف الأولى سنة 1988 [2].[وصلة مكسورة] [بحاجة لمصدر]

الدكتوراه الفخرية في الآداب الإنسانية من قِبل جامعة ليفربول، في 19 يوليو 2011 لدوره في نشر التسامح والتفاهم بين الأديان على مستوى العالم».[3]

المناصب التي شغلها

مفتي جمهورية مصر العربية منذ 28 سبتمبر 2003 وحتى 2013.
عضو في مجمع البحوث الإسلامية التابع للأزهر الشريف منذ عام 2004 وحتى الآن.
أستاذ أصول الفقه بكلية الدراسات الإسلامية والعربية للبنين بالقاهرة- جامعة الأزهر
عضو مؤتمر الفقه الإسلامي بالهند.
عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف وأمينها العام

فتاوي دينية
تقاتل المسلمين

يرى جمعة أن تَقَاتُل المسلمين حرام قطعًا، ونصّ على رأيه هذا عندما أفتى بعدم جواز حرب المسلمين الأمريكان تحت لواء الولايات المتحدة الأمريكية لأفغانستان ،وأن هذه المسألة لا تقاس على حرب المسلمين للفئة الباغية، ويرى بأنه لا يصح لا في العقل ولا في النقل أن تصبح الرابطة بين المسلمين راجعة إلى الوطنية والحدود الإقليمية[4]
إباحة بيع الخمر في الدول الغير إسلامية

في عام 2005 أباح بيع الخمور لعائلة مسلمة تمتلك مشروعًا تجاريًّا في إحدى الدول الأوروبية، واثارت الفتوى جدلاً واسعًا بين علماء الأزهر، الذين أجمعوا على عدم صحة فتواه، وردوا على فتواه بأدلة من الكتاب والسنة، تؤكد حرمة بيع المسلم الخمور، للمسلم ولغير المسلم. وكان جمعة قد أفتى بهذه الفتوى المثيرة للجدل، ردًّا على سؤال تقدم به صاحب مشروع سياحي بدولة أوروبية، يضم مطعمًا، يقدم الخمور التي تعد من عادات هذه الدول، أوضح فيه، أن العائلة المالكة للمشروع ميسورة ماليًّا، وتدير المشروع دون أي شريك أوروبي، و"غير مضطرين" للاستمرار في المشروع إذا ما تعارض مع الشريعة الإسلامية. وأضاف السائل – صاحب المشروع – أنه يرغب وأفراد أسرته في الكسب الحلال الصافي غير المختلط، والخالي من شبهات الوقوع في المنكر، كما أن أفراد العائلة مقتنعون بأن العمل عبادة، يبتغون فيه الأجر والثواب من عند الله. ونشرت الفتوى في إحدى الصحف المصرية واستشهد في فتواه هذه، بإباحة الحنفية جميع العقود الفاسدة في ديار غير المسلمين مع غير المسلمين؛ لكون هذه البلاد ليست محلاً لقيام الإسلام فيها، واستدلوا في إباحتهم إلى مناصبة "أبو بكر الصديق" للمشركين في مكة، ومصارعة النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ مع ركانة في مكة، وبغيرها من الأدلة. [5]
إجازة الربا في التعاملات الورقية

في 2 ديسمبر 2009 أكد جمعة أن معاملات البنوك المصرية شرعية 100% ويحق لمن يملك وديعة في البنك أن يأخذ ربحها ولا حرج في الاقتراض بفائدة حيث اعتبر انه لايوجد ربا في التعامل الورقي ولكنه محصور في الذهب والفضة وأصبح التعامل الورقي هو أصل المعاملات التي وصفها الجهاز المصرفي بأنها عقود تمويل. وذلك في ندوة حضرها في شركة مصر للبترول.[6] وأنكر عليه العديد من العلماء هذه الفتوى.
عمليات ترقيع غشاء البكارة للنساء

أفتى في عام 2007 بجواز عمليات ترقيع غشاء البكارة للنساء لأي سبب كان مشترطا أن يكون إجراء العملية بهدف ستر الفتاة. وكانت الفتوى في برنامج مباشر على القناة الثانية للتلفزيون المصري [7]
مواقف سياسية

نشر موقع قناة الجزيرة أنه خلال كلمة للدكتور علي جمعة، في حضور وزير الدفاع المشير عبد الفتاح السيسي، ووزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم، وعدد من قيادات الشرطة والجيش، طالب باستخدام القوة وبعدم التضحية بالجنود المصريين من أجل من وصفهم «بالخوارج»، قائلاً: «اضرب في المليان، وإياك أن تضحي بأفرادك وجنودك من أجل هؤلاء الخوارج، فطوبى لمن قتلهم وقتلوه، فمن قتلهم كان أولى بالله منهم، بل إننا يجب أن نطهر مدينتنا ومصرنا من هذه الأوباش، فإنهم لا يستحقون مصريتنا ونحن نصاب بالعار منهم ويجب أن نتبرأ منهم براءة الذئب من دم ابن يعقوب»، وأكد أن الرئيس المعزول محمد مرسي قد سقطت شرعيته لأنه صار «إماماً محجوراً عليه»، كما أكد للحاضرين أن الرؤى قد تواترت بأنهم مؤيدون من قبل الرسول.[8][9]

ولكن في حوار تليفزيوني له، أكد الدكتور علي جمعة أنه لم يطالب بقتل المتظاهرين السلميين في المظاهرات، وأنه لم يصف جماعة الإخوان المسلمين بال«خوارج»، ولكنه وصف بذلك كل من يحمل السلاح ضد الدولة حتى لو كان حجراً.[10] وذكر أن الرئيس المعزول محمد مرسي لم يكن كفء لحكم مصر لذلك ثار الشعب المصري ضده، وأنه كان يمتلك الشرعية الخاصة بالصندوق لكن سقطت شرعيته حينما سحبها منه أهل الحل والعقد وهم: قائد الجيش، وقاضي القضاة، وشيخ الأزهر، وبابا الأقباط.[10] وذكر أن بعض قادة الإخوان المسلمين ينشرون العديد من الأكاذيب ليضللوا أتباعهم، للحصول على السلطة مهما كانت التكلفة.[10]

وفي يوم 22 سبتمبر 2013 قام عدد من طلاب كلية الحقوق بجامعة القاهرة، المنتمين لجماعة الإخوان المسلمين،[11][12][13] بطرد الدكتور علي جمعة والتعدي عليه بالسب، أثناء إشرافه على مناقشة رسالة ماجستير بكلية دار العلوم. في حين رد علي جمعة على الهجوم بالابتسامة دون تعليق.[14] وقد استنكر الأزهر الشريف الحدث مؤكداً على حرمة مجالس العلم.[15] وجه علي جمعة بياناً عبر الفيسبوك إلى شباب تنظيم الإخوان، قائلًا: «اذهبوا إلى الكتاب والسنة، وانظروا إلى ما كتبه الله سبحانه وتعالى ولا تتخذوا التنظيم دينًا. أقول لهم أنتم تعلمون، وقد اتخذتم التنظيم ديناً، بل الأولى بالاتباع الله والأجدر بالاتباع حتى تدخل الجنة هو رسول الله وليس التنظيم».[16]
مشايخه

الشيخ عبد الله بن الصديق الغماري، المغربي، من أهل طنجة، وهو محدث، كان يحفظ أكثر من خمسين ألف حديث بأسانيدها، قرأ عليه صحيحَ البخاري ، وموطأ مالك، وكتاب «اللُّمَع في أصول الفقه» للإمام أبي إسحاق الشيرازي عمدة الشافعية، وقرأ عليه أوائل الحديث، وأجازه بالرواية، وبالإفتاء، ونصح تلامذته بالجلوس إليه والأخذ عنه.
الشيخ عبد الفتاح أبو غدة، قرأ عليه «الأدب المفرد» للإمام البخاري، وأجازه برواية العلم، ولما حقق علي كتاب «أصول الفقه» للشيخ محمد أبو النور زهير، ووضع في صدره إجازة الرواية لهذا الكتاب الذي أعطاها له الشيخ زهير، قال له الشيخ عبد الفتاح: قبلنا الإجازة منك.
الشيخ محمد أبو النور زهير، وكيل جامعة الأزهر، وأستاذ أصول الفقه بكلية الشريعة، وعضو لجنة الفتوى، قرأ عليه كتابه «أصول الفقه» كله في أربع مجلدات ببيته، وأجازه بالتدريس، والإفتاء.
الشيخ جاد الرب رمضان جمعة، عميد كلية الشريعة والقانون بالقاهرة «الشافعي الصغير»، درس عليه «فقه الشافعية» في أثناء مرحلة الإجازة العالية، ودرس عليه أيضا «الأشباه والنظائر» للإمام السيوطي في قواعد الفقه، وكان يحفظ هذا الكتاب عن ظهر قلب ودرَّسه في حوزته الأزهرية.
الشيخ الحسيني يوسف الشيخ، أستاذ الشريعة وأصول الفقه بكلية الشريعة والقانون بالقاهرة بجامعة الأزهر، قرأ عليه الفقه الشافعي في أثناء الإجازة العالية، وفي مرحلة الدراسات العليا قرأ عليه «التمهيد» في تخريج الفروع على الأصول للإمام الإسنوي، وكان أيضا يحفظه.
الشيخ عبد الجليل القرنشاوي المالكي، أستاذ الفقه بكلية الشريعة والقانون بالقاهرة، قرأ عليه «شرح العضد على ابن الحاجب» في أصول الفقه.
شيخ الأزهر جاد الحق علي جاد الحق، استفاد منه uعلي ولازمه مدة، فعينه الشيخ جاد الحق عضوا في لجنة الفتوى، وكان أصغر عضو بها، وذلك بطلب رئيسها الشيخ عطية صقر، وطلب أعضائها: الشيخ عبد الرازق ناصر، والشيخ الحملي، وغيرهم، وعينه باحثا في مجمع البحوث الإسلامية لحضور جميع جلساته ولجانه.
الشيخ عبد العزيز الزيات، شيخ قراء العصر، قرأ عليه طرفا من كتاب «مغني المحتاج شرح المنهاج» في فقه الإمام الشافعي.
الشيخ محمد إسماعيل الهمداني، من أئمة القراء أصحاب التحريرات على الشاطبية والطيبة، قرأ عليه القرآن في ساحة المسجد الأزهر الشريف، وأخذ عنه طرفا من علم النحو.
الشيخ أحمد محمد مرسي النقشبندي، من تلامذة الإمام محمد أمين البغدادي النقشبندي وقد لازمه لمدة سنتين متتاليتين كل يوم، وتأثر به.
ومشايخ الشيخ ممن تلقى عنهم العلم والإجازة بالتربية كثيرون ذكر منهم في سيرته الذاتية:
الشيخ/ محمد الحافظ التيجاني، شيخ الطريقة التيجانية، ورئيس تحرير مجلة الطريق إلى الله،
الشيخ/ إبراهيم أبو الخشب، شاعر ثورة 1919 م، والأديب المعروف، وأستاذ الأدب بالأزهر
الشيخ/ محمد محمود فرغلي، عميد كلية الشريعة والقانون
الشيخ/ السيد صالح عوض، عميد كلية الشريعة والقانون
الشيخ/ علي أحمد مرعي، عميد كلية الشريعة والقانون
الشيخ/ إسماعيل الزين اليمني الشافعي، المكي إقامةً،
الشيخ/ محمد علوي المالكي، العلامة المعروف
الشيخ/ عوض الزَّبِيدي، المكي إقامةً
الشيخ/ صالح الجعفرى
الشيخ/ أحمد حمادة الشافعي النقشبندي، من تلامذة الشيخ/ محمد أمين البغدادي
الشيخ / محمد زكي الدين إبراهيم الحنفي مذهبا، الشاذلي طريقة، رائد العشيرة المحمدية بالقاهرة.
كما تلقى العلوم الأخرى على عدد من الأساتذة المتخصصين في تخصصات أخرى نذكر منها:
الاقتصاد الإسلامي على يد الدكتور عيسى إبراهيم عبده،
أسس علم الاقتصاد الغربي على يد الدكتور يحيى عويس والدكتور علي لطفي،
النقود والبنوك الدكتور عبد المنعم راضي
علم القانون الوضعي على يد الدكتور سامي مدكور والدكتور حمدي عبد الرحمن والدكتور حسين النوري
علم الإدارة على يد الدكتور ماهر عليش والدكتور علي عبد الوهاب والدكتور سيد الهواري
علم المحاسبة على يد الدكتور محمد الجزيري والدكتور إبراهيم العشماوي
علم الرياضيات العليا على يد الدكتور فتحي محمد علي

الأنشطة العلمية

ناقش وأشرف على أكثر من سبعين رسالة علمية في جامعات شتى.

اشترك في وضع مناهج كلية الشريعة بسلطنة عمان حتى افتتاح الكلية المذكورة وشارك في الافتتاح كعضو مؤسس.
اشترك في وضع مناهج جامعة العلوم الإسلامية والاجتماعية SISS بواشنطن.
مثّل الجامعة الإسلامية العالمية بماليزيا وشارك في محاضراتها الثقافية وفي تقييم الأساتذة المساعدين والمدرسين في لجان ترقياتهم.
عين مشرفا مشاركا بجامعة أكسفورد لمنطقة الشرق الأوسط في الدراسات الإسلامية والعربية.
شارك كخبير بمجمع اللغة العربية في إعداد موسوعة مصطلحات الأصول الصادرة عن المجمع. وهو خبير به حتى الآن.
عين مشرفا مشاركا بجامعة هارفارد بمصر بقسم الدراسات الشرقية.
شارك في فحص النتاج العلمي للترقية إلى درجة أستاذ وأستاذ مشارك لكثير من جامعات العالم.
عضو المجلس الاستشاري الأعلى لمؤسسة طابة بأبو ظبي.
قام بإحياء دروس العلم في الجامع الأزهر على الطريقة القديمة (المشيخية) فشرح كتب الفقه والأصول والحديث والتفسير واللغة
المشرف العام على الجامع الأزهر الشريف وعلى دروسه العلمية
قام بتربية وتخريج عدد من العلماء الذين لهم دور في نشر علوم الشريعة مثل : الشيخ الشهيد عماد عفت - الشيخ أسامة السيد الأزهرى - الشيخ عمرو الوردانى - الشيخ سيد شلتوت - الشيخ جمال فاروق - الشيخ يسرى رشدى - الشيخ محمد وسام عباس - الشيخ عصام أنس الزفتاوي - الشيخ أحمد ممدوح وغيرهم ممن لا يسع المقام ذكرهم في كافة أقطار العالم )
حضر عددا من المؤتمرات العلمية (أكثر من مائة مؤتمر علمي)، وقدم بها أبحاثاً في أكثر من ثلاثين دولة في العالم.

المؤلفات[17]

المصطلح الأصولي والتطبيق على تعريف القياس.
الحكم الشرعي عند الأصوليين.
[[أثر ذهاب المحـل في الحكم.
المدخل لدراسة المذاهب الفقهية الإسلامية.
علاقة أصول الفقه بالفلسفة.
مدى حجية الرؤيا.
النسخ عند الأصوليين.
الإجماع عند الأصوليين.
آليات الاجتهاد.
الإمام البخاري.



الإمام الشافعي ومدرسته الفقهية.
الأوامر والنواهي.
القياس عند الأصوليين.
تعارض الأقيسة.
قول الصحابي.
المكاييل والموازين.
الطريق إلى التراث.
الكلم الطيب..فتـاوى عصرية.
الكلم الطيب..فتـاوى عصرية(2).



الدين والحياة.. فتاوى معاصرة.
الجهاد في الإسلام.
شرح تعريف القياس.
البيان لما يشغل الأذهـان.. 100 فتـوى.
سمات العصر.. رؤية مهتم.
محمد رسول الله للعالمين.
الفتوى ودار الإفتاء المصرية.
صناعة الإفتاء من مجموعة سلسلة التنوير الإسلامي.
قضيـة تجديد أصول الفقه.



التجربة المصرية من مجموعة سلسلة التنوير الإسلامي.
المرأة في الحضارة الإسلامية.
تيسير النهج في شرح مناسك الحج.
النبي صلي الله عليه وسلم.
الطريق إلى الله.
الوحي – القرآن الكريم.
البيئة والحفاظ عليها من منظور إسلامي.
سبيل المبتدئين شرح منازل السائرين.
فتـاوى الإمام محمد عبده (اعتنى بجمعه واختياره وقدم لـه).

حقائق الإسلام في مواجهة شبهات المشككين (بالاشتراك).
مكانة المرأة في الفقه الإسلامي من مجموعة سلسلة التنوير الإسلامي.
المرأة بين إنصاف الإسلام وشبهات الآخر.(وفيه انتصار الشيخ لمذهب الشافعى أيضا بوجوب تغطية المرأه لوجهها أي النقاب الذي حاربه الشيخ نفسه فيما بعد)
قضايا المرأة في الفقه الإسلامي.(وفيه الانتصار لقول الشافعى في وجوب تغطية وجه المرأه ووجوب ختان الاناث)

الإشراف على موسوعات

الموسوعة الإسلامية العامة، صدرت عن المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية.
الموسوعة القرآنية المتخصصة، صدرت عن المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية.
موسوعة علوم الحديث، صدرت عن المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية.
موسوعة أعلام الفكر الإسلامي، صدرت عن المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية.



موسوعة الحضارة الإسلامية، صدرت عن المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية.
موسوعة فتاوى ابن تيمية، في المعاملات الإسلامية.
معجم مصطلحات اصول الفقه الصادر عن مجمع اللغة العربية القاهرة

تحقيق كتب

نقل تعليقات الشيخ الالبانى نقلا سليما بغير تصحيف لكتاب رياض الصالحين للإمام النووي، دار الكتاب اللبناني.
جوهرة التوحيد للبيجوري الأشعري هل تقصد إبراهيم الباجوري وهو مذهب الازهر الحالى، دار السلام.
شرح ألفية السيرة للأجهوري، المجلس الأعلى للشئون الإسلامية.
الفروق للقرافي، دار السلام.
المقارنات التشريعية، لمخلوف المنياوي (مجلدان طبعة دار السلام)
المقارنات التشريعية لعبد الله حسين التيدي (4 مجلدات دار السلام)
التجريد في مقارنة الفقه الحنفي والشافعي للقدوري.

الأبحاث والمقالات

مفتيى الديار المصرية

الوقف فقها وواقعا.
الرقابة الشرعية مشكلاتها وطرق تطويرها (بحث مقدم للمؤتمر الرابع لعلماء الهند)
الزكاة (بحث مقدم لمؤتمر علماء الهند الخامس).
حقوق الإنسان من خلال حقوق الأكوان في الإسلام (بحث لمؤسسة نايف).
النموذج المعرفي الإسلامي (بحث مقدم لندوة المنهجية بالأردن ومقالات وبرامج).
الإمام محمد عبده مفتياً.
التسامح الإسلامي.
الإسلام بين أعدائه وأدعيائه.



الإسلام يتفق ولا يصطدم ومبادئ السلام والعدل الدوليين.
النفس ومراتبها.
اقتراح عقد تمويل من خلال تكييف العملة الورقية كالفلوس في الفقه الإسلامي.
ضوابط التجديد الفقهي.
له الكثير من المقالات الصحافية بالصحافة المصرية والعربية والعالمية.
له العديد من البرامج الإذاعية والتلفزيونية والمصرية والعربية والعالمية.
له العديد من المحاضرات العلمية في أكثر من 30 دولة.
له خطب جمعة مطبوعة في مجلد ومترجمة إلى الإنجليزية.

المشاركة في تحرير مجلات علمية

مجلة الاقتصاد الإسلامي بمركز صالح كامل (سكرتيرا للتحرير).
مجلة رابطة الجامعات العربية (الشريعة) الصادرة عن جامعة الأزهر.
مجلة المسلم المعاصر.
مجلة التجديد.
مجلة إسلامية المعرفة.
مجلة كلية الدراسات الإسلامية والعربية.

المشاركة في تحرير مشروعات علمية

من المؤسسين لمشروع المكنز الإسلامي وتم إدخال كتب الستة بالكمبيوتر، وعمل برامج الاسترجاع، وطباعة الكتب السبعة بجمعية المكنز الإسلامي (في 19 مجلداً).
مشروع الافتصاد الإسلامي (38 جزء) طبع بالمعهد العالمي للفكر الإسلامي بالقاهرة.
مشروع العلاقات الدولية(12 جزء) نفس الناشر.
إعداد معايير تقويم أداء البنوك الإسلامية، نفس الناشر.
مشروع التراث الاقتصادي الإسلامي (125 مجلد) مركز الدراسات الفقهية
إعداد مكنز الاقتصاد الإسلامي.
إعداد مدخل الافتصاد الإسلامي بمركز صالح عبد الله كـامل.
الاشتراك في إعداد دراسة (3 مجلدات) لفتاوى شركة الراجحي المصرفية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حمزة والزين
.
.


ذكر



دعــاء دعــاء:
مشآرڪآتي: 1502
نقاط: 1841
التقييم: 10
تاريخ التسجيل: : 30/09/2013
العمر: 15
مَدينتے مَدينتے: Zaouite-El-Bir
المزاج المزاج: Heureux


مُساهمةموضوع: رد: الشيخ عبد الرحيم عبد الله صديق   الأحد 16 فبراير - 9:35:51

عمر بن حفيظ
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
عمر بن حفيظ
صورة معبرة عن الموضوع عمر بن حفيظ
المولد 1963 م
حضرموت
المذهب شافعي
العقيدة أهل السنة، أشاعرة
تعديل طالع توثيق القالب

عمر بن محمد بن سالم بن حفيظ با علوي (مواليد 1963 حضرموت ،اليمن) عالم دين وداعية إسلامي ومؤسس دار المصطفى للدراسات الإسلامية بتريم، وعضو المجلس الاستشاري الأعلى لمؤسسة طابة في أبو ظبي.

محتويات

1 مولده ونشأته
2 شيوخه
3 دار المصطفى بتريم للدراسات الإسلامية
4 مؤلفاته وإصداراته
5 طالع أيضا
6 وصلات خارجية
7 مصادر

مولده ونشأته

ولد بمدينة تريم بحضرموت في اليمن يوم الإثنين 4 محرم 1383 هـ الموافق 27 مايو 1963، ونشأ بها، وحفظ القرآن، وتربى في أحضان والده في بيئة علمية إسلامية.
شيوخه

أخذ علوم الشريعة من قرآن وحديث وفقه وعقيدة وأصول وعلوم اللغة العربية والسلوك على أيدي من أدركهم من علماء حضرموت ومن أهمهم والده مفتى تريم، والعلماء الآتي ذكرهم:

العلامة المفتي إبراهيم بن عقيل
محمد بن علوي بن شهاب الدين
محمد بن عبد الله الهدار
أحمد بن علي بن الشيخ أبي بكر
عبد الله بن شيخ العيدروس
المؤرخ البحاثة عبد الله بن حسن بلفقي
المؤرخ اللغوي عمر بن علوي الكاف
أخوه علي المشهور بن محمد بن سالم بن حفيظ
سالم بن عبد الله الشاطري
عبد القادر بن أحمد السقاف
الشيخ المفتي فضل بن عبد الرحمن بأفضل
الشيخ توفيق أمان

بدأ التدريس وعمل في الدعوة إلى الإسلام وهو في سن الخامسة عشر ولم يوقفه ذلك عن مواصلة التعلم والأخذ والتلقي، وحصل على إجازات علمية من عدّة مشائخ منهم :

مسند الدنيا العلامة الشيخ محمد ياسين الفاداني (1410هـ).
العلامة الشيخ عبد الفتاح أبو غدة (1418هـ).

دار المصطفى بتريم للدراسات الإسلامية
عمر بن حفيظ (الثالث من اليسار) في أحد المؤتمرات الدولية في لندن

أسس دار المصطفى للدراسات الإسلامية بمدينة (تريم في محافظة حضرموت) وابتدأ في ذلك عام 1414 هـ وتخرجت الدفعة الأولى منه عام 1419 هـ. تقوم الدار على ثلاثة مقاصد وأهداف هي:

تحصيل وتحقيق علوم الشريعة الإسلامية وآلاتها بتلقيها وأخذها بالسند المتصل عن الشيوخ المتصلين بالشيوخ الراسخين في العلم قبلهم بأسانيدهم المتصلة إلى كبار أئمة الأمة وصولا إلى محمد بن عبد الله رسول الإسلام
تزكية النفس وتطهير الصفات وتهذيب الأخلاق وتقويم السلوك والتحلي بالآداب النبوية سيراً جاداً مستقيماً إلى الله.
نشر الدعوة إلى الله ودينه وكتابه وسنة رسوله المصطفى على وجه الرحمة والصدق والسعة والتقريب والجمع والتأليف وحسن الظن والصبر والاحتمال وتطلب المعاذير والثبات والعزيمة وتواصل العمل.

خلاصة المقاصد هي تحصيل العلم النافع بأخذه عن أهله والعمل به على الوجه الأمثل والدعوة إلى الله على بصيرة. ويتصل بها مقصد رابع وهو حفظ القران الكريم وتلقي علومه.

مؤلفاته وإصداراته

له الكثير من الإصدارات السمعية والمرئية، والمؤلفات منها:

إسعاف طالبي رضا الخلاق ببيان مكارم الأخلاق.
توجيهات الطلاب.
توجيه النبيه لمرضاة باريه.
شرح منظومة السند العلوي.
خلُقنا.
الذخيرة المشرفة (وقد ترجم بعدة لغات).
خلاصة المدد النبوي في الأذكار.
الضياء اللامع بذكر مولد النبي الشافع.
الشراب الطهور في ذكر سيرة بدر البدور.
التوجيهات النبوية في الخطب الجمعية (تحت الطبع)
المختار من شفاء السقيم
ثقافة الخطيب.
نور الإيمان من كلام حبيب الرحمن.
ديوان شعر بعنوان (فائضات المن من رحمات وهاب المنن). تحت الطبع.

كما أن له الكثير من برامج التوعية الدينية ودروس متعددة ومقابلات في كثير من القنوات الفضائية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حمزة والزين
.
.


ذكر



دعــاء دعــاء:
مشآرڪآتي: 1502
نقاط: 1841
التقييم: 10
تاريخ التسجيل: : 30/09/2013
العمر: 15
مَدينتے مَدينتے: Zaouite-El-Bir
المزاج المزاج: Heureux


مُساهمةموضوع: رد: الشيخ عبد الرحيم عبد الله صديق   الأحد 16 فبراير - 9:36:18

فقير بن موسى الأسواني
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
التعديلات المعلقة معروضة في هذه الصفحة غير مفحوصة

فقير بن موسى بن عيسى بن عبد الله ، أبو الحسن الأسواني

محدث مصري متقدم ، روى عن أبو حنيفة الأسواني صاحب الشافعي، و عن أبي عبد الله بن أبي مريم ، و القاضي إبراهيم بن موسى الأسواني)) .

قال ابن يونس : ((و لم يكن به بأس ، و كانت كتبه جياداً)) .

و ذكره ابن نقطة و قال : ((حدث بمصر عن محمد بن سليمان بن أبي فاطمة)) .

و ذكره ابن ماكولا في الإكمال و قال : ((روى عنه الحسن بن رشيق ، و الحسين بن جابر بن إبراهيم الفرائضي ، و أبو الحسين محمد بن جعفر الرازي الحافظ ، و أبوبكر محمد بن إبراهيم الأصبهاني )) .

و توفي في أنصنا سنة 321هـ .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حمزة والزين
.
.


ذكر



دعــاء دعــاء:
مشآرڪآتي: 1502
نقاط: 1841
التقييم: 10
تاريخ التسجيل: : 30/09/2013
العمر: 15
مَدينتے مَدينتے: Zaouite-El-Bir
المزاج المزاج: Heureux


مُساهمةموضوع: رد: الشيخ عبد الرحيم عبد الله صديق   الأحد 16 فبراير - 9:36:47

قطب الدين اليونيني
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
هذه نسخة متحقق منها من هذه الصفحةعرض/إخفاء التفاصيل

قطب الدين اليونيني (640 - 726 هـ / 1242 - 1326 م) هو مؤرخ ومحدِّث، نسبته إلى يونين من أعمال بعلبك، ومولده ووفاته بدمشق.
ترجمته

هو موسى بن محمد بن أبى الحسين أحمد اليونيني البعلبكي، قطب الدين، أبو الفتح. سافر إلى الحج سنة 673 هـ.[1]
Crystal xedit.png هذا القسم فارغ أو غير مكتمل، مساهمتكم مرحب بها.
آثاره

«مختصر مرآة الزمان».
«ذيل مرآة الزمان»
«مناقب الشيخ عبد القادر الجيلاني».[2]

المصادر

^ إبراهيم، الزيبق. اليونيني (قطب الدين موسى بن محمد ـ). الموسوعة العربية . وصل لهذا المسار في نيسان 2013.
^ الزركلي، خير الدين (أيار 2002 م). الأعلام - ج 7 (الطبعة الخامسة عشر). بيروت: دار العلم للملايين. صفحة 328.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حمزة والزين
.
.


ذكر



دعــاء دعــاء:
مشآرڪآتي: 1502
نقاط: 1841
التقييم: 10
تاريخ التسجيل: : 30/09/2013
العمر: 15
مَدينتے مَدينتے: Zaouite-El-Bir
المزاج المزاج: Heureux


مُساهمةموضوع: رد: الشيخ عبد الرحيم عبد الله صديق   الأحد 16 فبراير - 9:37:22

مازن السرساوي
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
بحاجة لمرجع
هذا المقال أو المقطع ينقصه الاستشهاد بمصادر. الرجاء تحسين المقال بوضع مصادر مناسبة. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.(نوفمبر 2011) بحاجة لمصدر
Emblem-important.svg
هذه المقالة عن موضوع لا يبدو أنه يحقق شروط ويكيبيديا في الملحوظية. نرجوا أن توضح الملحوظية بإضافة بعض المصادر الموثوقة حول الموضوع. إذا لم تثبت الملحوظية، فمن المحتمل أن تحذف.


مازن السرساوي
الاسم بالكامل أبو عبدالله مازن بن محمد السرساوي المصري
الحقبة القرن الحادي والعشرين
العقيدة أهل الحديث
الأفكار الحديث الشريف وعلومه
مؤلفاته كشف المكنون في الرد على هرمجدون.
علل الحديث ومعرفة الرجال والتاريخ ـ لعلي بن المديني ـ دراسة وتحقيقاً
فضائل أمير المؤمنين معاوية ـ تحت الطبع
تصرفات الرواة في متون الأحدايث النبوية ـ تحت الطبع
معجم شيوخ العقيلي، والضعفاء للعقيلي ـ قيد الإنجاز.
تأثر بـ أبو إسحاق الحويني
الموقع مازن السرساوي على فيس بوك
تعديل طالع توثيق القالب

هو أبو عبدالله مازن بن محمد السرساوي المصري محدث سلفي وأستاذ الحديث وعلومه في جامعة الأزهر.

محتويات

1 مولده ونشأته العلمية
2 من شيوخه
3 من مؤلفاته
4 النشاط العلمي والدعوي
5 وصلات خارجية

مولده ونشأته العلمية

ولد الشيخ بقرية بني عامر ، مركز الزقازيق ، محافظة الشرقية ، بجمهورية مصر العربية .

حفظ القرآن الكريم وهو ابن إحدى عشرة سنة، وكرمه يومئذ رئيس الجمهورية في احتفال ليلة القدر، إذ كان من أوائل الجمهورية.

حصل على الشهادة الثانوية الأزهرية ، وكان من العشرة الأوائل على مستوى الجمهورية .

قرأ القرآن الكريم بالقراءات العشرة الصغرى من طريق الشاطبية والدُّرَّة ، وحصل على (( عالية القراءات)) من معهد قراءات الزقازيق عام 1996 م .

سجل بإذاعة القرآن الكريم بالقاهرة صغيرا، وكاد ينضم إلى صفوف قارئي القرآن فيها، ولكن شغله الله عز وجل عن ذلك بطلب الحديث الشريف، بسبب قراءته (( السلسلة الصحيحة)) لمحدث العصر العلامة الشيخ محمد ناصر الدين الألباني، برد الله مضجعه.

عني بشعر العرب ، وحفظ كثيراً منه ، لاسيما شعر المتنبي وشوقي ، واهتم بالأدب أول أمره ، فحصل على المركز الأول بالأزهر على مستوى الجمهورية في شعر الفصحى ، عامين متتاليين في المرحلة الثانوية ، ونشرت آنئذ بعض قصائده في عدد من الصحف المصرية ، وأذيعت إحداها في إذاعة القرآن الكريم.

التحق بكلية أصول الدين والدعوة بالزقازيق ، ثم تخصص في شعبة الحديث وعلومه ، وكان تقديره –الذي لم يشاركه فيه أحد –في سنين الدراسة الأربع ((ممتاز مع مرتبة الشرف الأولى)) وكان الأول على الدفعة .

حصل على درجة (( الماجستير)) في الحديث وعلومه ، بتقدير(( ممتاز ))وكان موضوعه : (( علل الحديث ومعرفة الرجال والتاريخ)) للإمام علي بن ألمديني ،دراسة وتحقيق ، وكان مشرفاه : فضيلة المحدث العلامة الأستاذ الدكتور: أحمد معبد عبدالكريم–أمتع الله به - ، وفضيلة الأستاذ الدكتور: محمد محمود أحمد هاشم–.

حصل درجة العالمية (( الدكتوراة )) في الحديث وعلومه ، وكان موضوع أطروحته : (( تصرفات الرواة في متون الأحاديث النبوية)) دراسة وتحليل ، وهو موضوع بكر ، لم يطرق من قبل ، ونال الشيخ مرتبة الشرف الأولى ، وكان ذلك بإشراف فضيلة الشيخ المحدث العلامة الأستاذ الدكتور: أحمد معبد عبدالكريم–أمتع الله به - ، وفضيلة الأستاذ الدكتور: محمد محمود أحمد هاشم
من شيوخه

في علم الحديث:

العلامة المحدث الدكتور أحمد معبد عبد الكريم.
العلامة المحدث الدكتور محمد محمود أبو هاشم.
العلامة المحدث الشيخ أبو إسحاق الحويني.
العلامة المحدث الشيخ محمد عمرو عبد اللطيف.
العلامة المحدث الدكتور موسى شاهين لاشين.
العلامة الشيخ محمد حسين يعقوب.

كما قرأ الشيخ القراءات على المشايخ علي البرعي ومحمد المتولي وصبحي حسين ومحمد رزق، وغيرهم من مشايخ معهد الزقازيق. .
من مؤلفاته

كشف المكنون في الرد على هرمجدون.
علل الحديث ومعرفة الرجال والتاريخ ـ لعلي بن المديني ـ دراسة وتحقيقاً.
فضائل أمير المؤمنين معاوية ـ تحت الطبع
تصرفات الرواة في متون الأحدايث النبوية ـ تحت الطبع
معجم شيوخ العقيلي، والضعفاء للعقيلي ـ قيد الإنجاز.
تحقيق كتاب الضعفاء للعقيلي في سبع مجلدات بتقديم المحدثين أحمد معبد وإبي إسحاق الحويني.
تحقيق تدريب الراوي للسيوطي .

النشاط العلمي والدعوي

قام بتدريس مواد الحديث وعلومه بكلية أصول الدين بجامعة الأزهر .

قام بوضع منهج (( مصطلح الحديث)) للفرقة الرابعة، وطلبة الماجستير، بالجامعة الأمريكية المفتوحة.

قام بتدريس الحديث وعلومه، بالمركز الثقافي التابع لوزارة الأوقاف، بمحافظة الشرقية.

قام بتدريس الحديث وعلومه و العقيدة الإسلامية و الفقه والخطابة و الثقافة الإسلامية و تاريخ الصحابيات ، بمعاهد إعداد الدعاة التابعة للجمعية الشرعية ، بمسجدي الاستقامة ، والفتح بالجيزة ، والتقوى بالمعتمدية، ومعهد العلمين بفيصل ، وكثير من الدورات العلمية المتخصصة .

قام بالتدريس في الدورات التدريبية للأئمة والخطباء بمحافظة الشرقية ، وكذلك في الدورات التدريبية لوعاظ الجمعية الشرعية بالجيزة .

عمل مشرفا علميا على (( قناة المجد العلمية)) بالقاهرة لمدة عامين.

قام بدور كبير بارز في خروج (( قناة المجد للحديث ))، حيث قام بإعداد مادتها العلمية كاملة ومراجعتها والإشراف التام عليها من الناحية العلمية ، في الأشهر الخمسة الأولى من البث ( قرابة مائة برنامج ، البرنامج ثلاثون حلقة ، الحلقة تحتوي على متوسط خمسة أحاديث أو تقل ) بل كان يقوم بدور المنتج المنفذ في تلك الفترة من خلال (( مكتب الأزهر ))، ووضع منهج الإعداد العام لها .

قام بالإعداد و الإشراف العلمي على (( قناة المجد للمعلومات ))أيام بثها ، وحتى انقطاع البث .

قام بالإشراف على مكتب (( الأزهر )) للبحث العلمي والتحقيق بالقاهرة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حمزة والزين
.
.


ذكر



دعــاء دعــاء:
مشآرڪآتي: 1502
نقاط: 1841
التقييم: 10
تاريخ التسجيل: : 30/09/2013
العمر: 15
مَدينتے مَدينتے: Zaouite-El-Bir
المزاج المزاج: Heureux


مُساهمةموضوع: رد: الشيخ عبد الرحيم عبد الله صديق   الأحد 16 فبراير - 9:38:10

مالك بن أنس
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
مالك بن أنس
تخطيط لاسم الإمام مالك بن أنس ملحوق بدعاء الرضا عنه
شيخ الإسلام، حجة الأمة، إمام دار الهجرة، مفتي الحجاز، فقيه الأمة، سيد الأئمة
الولادة سنة 93هـ / 711م
المدينة المنورة
الوفاة سنة 179هـ / 795م
المدينة المنورة
مبجل(ة) في الإسلام: أهل السنة والجماعة
المقام الرئيسي لا يوجد
النسب أبوه: أنس بن مالك بن أبي عامر الأصبحي الحميري
أمه: العالية بنت شريك الأزدية
أولاده الذكور: يحيى ومحمد وحماد
أولاده الإناث: فاطمة

أبو عبد الله مالك بن أنس بن مالك بن أبي عامر الأصبحي الحميري المدني (93-179هـ / 711-795م) فقيه ومحدِّث مسلم، وثاني الأئمة الأربعة عند أهل السنة والجماعة، وصاحب المذهب المالكي في الفقه الإسلامي. اشتُهر بعلمه الغزير وقوة حفظه للحديث النبوي وتثبُّته فيه، وكان معروفاً بالصبر والذكاء والهيبة والوقار والأخلاق الحسنة، وقد أثنى عليه كثيرٌ من العلماء منهم الإمام الشافعي بقوله: «إذا ذُكر العلماء فمالك النجم، ومالك حجة الله على خلقه بعد التابعين». ويُعدُّ كتابه "الموطأ" من أوائل كتب الحديث النبوي وأشهرها وأصحِّها، حتى قال فيه الإمام الشافعي: «ما بعد كتاب الله تعالى كتابٌ أكثرُ صواباً من موطأ مالك». وقد اعتمد الإمام مالك في فتواه على عدة مصادر تشريعية هي: القرآن الكريم، والسنة النبوية، والإجماع، وعمل أهل المدينة، والقياس، والمصالح المرسلة، والاستحسان، والعرف والعادات، وسد الذرائع، والاستصحاب.

وُلد الإمام مالك بالمدينة المنورة سنة 93هـ، ونشأ في بيت كان مشتغلاً بعلم الحديث واستطلاع الآثار وأخبار الصحابة وفتاويهم، فحفظ القرآن الكريم في صدر حياته، ثم اتجه إلى حفظ الحديث النبوي وتعلُّمِ الفقه الإسلامي، فلازم فقيه المدينة المنورة ابن هرمز سبع سنين يتعلم عنده، كما أخذ عن كثير من غيره من العلماء كنافع مولى ابن عمر وابن شهاب الزهري، وبعد أن اكتملت دراسته للآثار والفُتيا، وبعد أن شهد له سبعون شيخاً من أهل العلم أنه موضع لذلك، اتخذ له مجلساً في المسجد النبوي للدرس والإفتاء، وقد عُرف درسُه بالسكينة والوقار واحترام الأحاديث النبوية وإجلالها، وكان يتحرزُ أن يُخطئ في إفتائه ويُكثرُ من قول «لا أدري»، وكان يقول: «إنما أنا بشر أخطئ وأصيب، فانظروا في رأيي، فكل ما وافق الكتاب والسنة فخذوا به، وما لم يوافق الكتاب والسنة فاتركوه». وفي سنة 179هـ مرض الإمام مالك اثنين وعشرين يوماً ثم مات، وصلى عليه أميرُ المدينة عبد الله بن محمد بن إبراهيم، ثم دُفن بالبقيع.

محتويات

1 نسبه
2 مولده ونشأته
2.1 مولده
2.2 نشأته
2.3 عَمَله ومصدر رزقه
3 جلوسه للدرس والإفتاء
3.1 صفة درسه
3.2 فقهه وأصول مذهبه
4 محنته
5 وفاته
6 أخلاقه وصفاته
6.1 قوة الحفظ
6.2 الصبر
6.3 الذكاء والفراسة
6.4 الهيبة والوقار
6.5 صفته الشكلية
7 كتبه ومؤلفاته
7.1 الموطأ
7.2 مؤلفات غير الموطأ
8 من أقواله المأثورة وحِكَمه
9 شيوخه
10 تلاميذه والرواة عنه
11 فضله وثناء الناس عليه
11.1 تبشير النبي محمد به
11.2 ثناء بعض العلماء عليه
12 انتشار المذهب المالكي عبر التاريخ
12.1 انتشاره في مصر
12.2 انتشاره في إفريقية والأندلس
12.3 انتشاره في المغرب الأقصى
13 المصادر
14 وصلات خارجية

نسبه

هو: «أبو عبد الله مالك بن أنس بن مالك بن أبي عامر واسمه نافع بن عمرو بن الحارث بن غَيْمان بن خُثَيل بن عمرو بن الحارث ذي أصبح بن مالك بن زيد بن قيس بن صيفي بن حمير الأصغر بن سبأ الأصغر بن كعب كهف الظلم بن زيد بن سهل بن عمرو بن قيس بن معاوية بن جشم بن عبد شمس بن وائل بن الغوث بن قطن بن عريب بن زهير بن أيمن بن هميسع بن حمير بن سبأ».[1][2][3][4][5][6][7]
أمه: «العالية بنت شريك بن عبد الرحمن بن شريك الأزدية»، وأزد من أشهر قبائل العرب القحطانية، تُنسب إلى الأزد بن الغوث بن نبت بن مالك بن زيد بن كهلان بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان، فهي تلتقي مع زوجها أنس بأنهما من عرب اليمن.[8][9]
جده: «مالك بن أبي عامر الأصبحي الحميري»، كان من كبار التابعين وعلمائهم، روى عن عمر بن الخطاب وعثمان بن عفان وطلحة بن عبيد الله وعائشة أم المؤمنين وأبي هريرة وحسان بن ثابت وعقيل بن أبي طالب، وهو أحد الأربعة الذين حملوا عثمان ليلاً إلى قبره وغسلوه ودفنوه، ورُوي أن عثمان أغزاه إفريقية ففتحها، وأنه كان ممن يكتب المصاحف حين جمع عثمان المصاحف، كما كان الخليفة عمر بن عبد العزيز يستشيره، وقد توفي سنة 94هـ.[10][11]
أبو جده: «أبو عامر نافع بن عمرو الأصبحي الحميري»، يُقال إنه صحابي، قال القاضي بكر بن العلاء القشيري: «إن أبا عامر جد أبي مالك رحمه الله من أصحاب رسول الله Mohamed peace be upon him.svg، وشهد المغازي كلها خلا بدراً، وابنه مالك جد مالك كنيته أبو أنس من كبار التابعين، ذكره غير واحد يَروي عن عمر وطلحة وعائشة وأبي هريرة وحسان بن ثابت رضي الله عنهم، وهو أحد الأربعة الذين حملوا عثمان رضي الله عنه ليلاً إلى قبره وكفنوه». وفي رواية ثانية: أن أبا عامر نزل المدينة بعد وفاة الرسول محمد، فهو لهذا تابعي مخضرم. وفي رواية ثالثة: أن أبا عامر لم يكن صحابياً ولم يأت المدينة المنورة، بل أتاها ابنه مالك، قال ابن عبد البر: «قدم مالك ابن أبي عامر المدينة من اليمن متظلماً من بعض ولاة بني تيم بن مرة، فعاقده وصار معهم».[12][13][14]

وكان لمالك أربعة أولاد هم: يحيى، ومحمد، وحماد، وفاطمة أم أبيها أو أم البنين.[15]
مولده ونشأته
مولده

اختلف العلماءُ في السنة التي وُلد فيها الإمام مالك، فقيل إنه وُلد سنة 90هـ، وقيل 93هـ، وقيل 94هـ، وقيل 95هـ، وقيل 96هـ، وقيل 98هـ،[16] ولكن الأكثرين على أنه وُلد سنة 93هـ في خلافة سليمان بن عبد الملك، ولقد رُوي أن مالكاً قال: «وُلدت سنة ثلاث وتسعين».[17][18]

وقد وُلد مالك بالمدينة المنورة، وقيل إنه وُلد بذي المروة، وهي قرية تقع بوادي القرى بين تيماء وخيبر.[19]
نشأته
منظر عام للمدينة المنورة قديماً، وفيها وُلد الإمام مالك وعاش أكثر حياته ومات

نشأ الإمام مالك في بيت اشتغل بعلم الأثر، وفي بيئةٍ كلُّها للأثر والحديث، أما بيته فقد كان مشتغلاً بعلم الحديث واستطلاع الآثار وأخبار الصحابة وفتاويهم، فجده مالك بن أبي عامر كان من كبار التابعين وعلمائهم، وقد روى عن مجموعة من الصحابة، أما أبوه أنس فلم يكن اشتغاله بالحديث كثيراً، إذ لم يُنسب إلى مالك أنه روى عن أبيه إلا خبراً واحداً يُشك في نسبته إليه، فلم يكن أنسٌ إذن من المشتغلين بالعلم والحديث. ومهما كان حالُ أبيه من العلم ففي أعمامه وجَدِّه غناء، ويكفي مقامهم في العلم لتكون الأسرة من الأسر المشهورة بالعلم، كما كان أخو مالك وهو النضر بن أنس ملازماً للعلماء يتلقى عليهم ويأخذ عنهم.[20]

حفظ الإمام مالك القرآن الكريم في صدر حياته، كما هو الشأن في أكثر الأسر الإسلامية التي يتربى أبناؤها تربية دينية، واتجه بعد حفظ القرآن الكريم إلى حفظ الحديث، فوجد من بيئته محرضاً، ومن المدينة موعزاً ومشجعاً، ولذلك اقترح على أهله أن يذهب إلى مجالس العلماء ليكتب العلم ويدرسه، فذكر لأمه أنه يريد أن يذهب فيكتب العلم، فألبسته أحسن الثياب وعممته، ثم قالت: «اذهب فاكتب الآن»، وكانت تقول: «اذهب إلى ربيعة فتعلم علمه قبل أدبه».[21][22][23]

ويظهر أنه لهذا التحريض من أمه جلس إلى ربيعة الرأي أول مرة، فأخذ عنه فقه الرأي وهو حدث صغير على قدر طاقته، وكان حريصاً منذ صباه على استحفاظ ما يكتب، حتى أنه بعد سماع الدرس وكتابته يتبع ظلال الأشجار يستعيد ما تلقى، ولقد رأته أخته كذلك فذكرته لأبيها فقال لها: «يا بنية، إنه يحفظ أحاديث رسول الله Mohamed peace be upon him.svg».[24]

لقد جالس مالك العلماءَ ناشئاً صغيراً، ولزم فقيهاً من فقهائهم وعالماً من علمائهم، وقد ذكر الإمام مالك ذلك فقال: كان لي أخ في سن ابن شهاب، فألقى أبي يوماً علينا مسألة، فأصاب أخي وأخطأت، فقال لي أبي: «ألهتك الحمام عن طلب العلم!» (وكان يتلهّى بتربية الحمام في مطلع حياته) فغضبت، وانقطعت إلى ابن هرمز سبع سنين (وفي رواية: ثماني سنين) لم أخلطه بغيره، وكنت أجعل في كمي تمراً، وأناوله صبياناً وأقول لهم: «إن سألكم أحد عن الشيخ فقولوا مشغول». وقال ابن هرمز يوماً لجاريته: «من بالباب؟»، فلم تر إلى مالكاً، فرجعت فقالت: «ما ثم إلا ذاك الأشقر»، فقال: «ادعيه فذلك عالم الناس»، وكان مالك قد اتخذ تياناً محشواً للجلوس على باب ابن هرمز يتقي به برد حجر هناك.[25][26] وكان يقول: وكنت آتي ابن هرمز بكرة فما أخرج من بيته حتى الليل.[27][28]

لقد كانت المدينة المنورة في عصر مالك مهداً للعلم، إذ كان بها عدد من التابعين، وقد لازم مالك ابن هرمز ملازمة لم يخلطه فيها بغيره، ثم اتجه إلى الأخذ من غيره من العلماء مع مجالسة شيخه الأول، فوجد في نافع مولى ابن عمر بغيته، فجالسه مع مجالسة ابن هرمز وأخذ عنه علماً كثيراً، قال الإمام مالك: «كنت آتي نافعاً نصف النهار، وما تظلني الشجرة من الشمس أتحيَّن خروجه، فإذا خرج أدعه ساعة، كأني لم أره، ثم أتعرض له فأسلم عليه وأدعه، حتى إذا دخل أقول له: «كيف قال ابن عمر في كذا وكذا؟»، فيجيبني، ثم أحبس عنه، وكان فيه حدة».[29][30][31]

كما أخذ الإمام مالك عن ابن شهاب الزهري، قال مالك: قدم علينا الزهري فأتيناه ومعنا ربيعة، فحدثنا نيفاً وأربعين حديثاً، ثم أتيناه في الغد، فقال: «انظروا كتاباً حتى أحدثكم، أرأيتم ما حدثتكم به أمس؟»، قال له ربيعة: «ههنا من يرد عليك ما حدثت به أمس»، قال: «ومن هو؟»، قال: «ابن أبي عامر»، قال: «هات»، فحدثته بأربعين حديثاً منها، فقال الزهري: «ما كنت أرى أنه بقي أحد يحفظ هذا غيري».[32][33]

ولقد لازم مالكاً منذ صباه الاحترامُ التامُّ للأحاديث النبوية، فكان لا يتلقاها إلا وهو في حال من الاستقرار والهدوء توقيراً لها وحرصاً على ضبطها، ولذلك ما كان يتلقاها واقفاً، ولا يتلقاها في حال ضيق أو اضطراب، حتى لا يفوته شيء منها.[34] كما أن مالكاً لم يكن يدخر مالاً في سبيل طلب العلم، حتى قال ابن القاسم: «أفضى بمالك طلبُ العلم إلى أن نَقض سقفَ بيته فباع خشبَه، ثم مالت عليه الدنيا من بعد».[35]
عَمَله ومصدر رزقه

لم تَذكر كتبُ المناقب والأخبار مواردَ رزق الإمام مالك موضّحةً مبيّنةً، ولكن جاءت أخبارٌ منثورةٌ تكشف عن موارد رزقه، والراجح أن مالكاً كان يعمل بالتجارة، فقد قال تلميذه ابن القاسم: «إنه كان لمالك أربعمئة دينار يتجر بها، فمنها كان قوام عيشه». كما كان الإمام مالك يَقبل هدايا الخلفاء، ولا يعتريه شك في حل أخذها، وإن كان يتعفف عن الأخذ ممن دونهم، فقد سُئل عن الأخذ من السلاطين فقال: «أما الخلفاء فلا شك، يعني أنه لا بأس به، وأما من دونهم فإن فيه شيئاً»، ويُروى أن الخليفة هارون الرشيد أجاره بثلاثة آلاف دينار، فقيل له: «يا أبا عبد الله، ثلاثة آلاف تأخذها من أمير المؤمنين!»، فقال: «لو كان إمامَ عدل فأنصف أهل المروءة لم أر به بأساً»، فهو كان يقبلها لأنها برأيه من إنصاف أهل المروءة.[36][37]
جلوسه للدرس والإفتاء
بسم الله الرحمن الرحيم
Allah-eser-green.png

هذه المقالة جزء من سلسلة:
الإسلام
العقائد في الإسلام[أظهر]
أركان الإسلام[أظهر]
مصادر التشريع الإسلامي[أظهر]
شخصيات محورية[أظهر]
الفرق[أظهر]
التاريخ والجغرافيا[أظهر]
أعياد ومُناسبات[أظهر]
الإسلام في العالم[أظهر]
انظر أيضًا[أظهر]

بعد أن اكتملت دراسة مالك للآثار والفُتيا، اتخذ له مجلساً في المسجد النبوي للدرس والإفتاء، ولقد قال في هذا المقام وفي بيان حاله عندما نزعت نفسه إلى الدرس والإفتاء: «ليس كل من أحب أن يجلس في المسجد للحديث والفتيا جلس، حتى يشاوِر فيه أهلَ الصلاح والفضل والجهة من المسجد، فإن رأوه لذلك أهلاً جلس، وما جلست حتى شهد لي سبعون شيخاً من أهل العلم أني موضع لذلك».[38][39][40] وقد كان جلوس مالك للإفتاء في المسجد النبوي بعد أن اكتمل عقله ونضج فكره، وفي حياة بعض شيوخه الذين عاشوا بعد أن نضج واكتمل، ولم تُبين المصادر السنَّ التي جلس فيها مالك للإفتاء بالتعيين الذي لا شك فيه.[41]

جلس مالك في المسجد النبوي يُفتي ويروي الحديث النبوي لطلاب الحديث، وكان مجلسُه في المسجد النبوي في المكان الذي كان عمر بن الخطاب يجلس فيه للشورى والحكم والقضاء، وكان مالك باختياره ذلك المجلس يتأثر عمر بن الخطاب في جلوسه كما تأثره في فتاويه وأقضيته، وهو المكان الذي كان يوضع فيه فراش النبي محمد إذا اعتكف، وجاء في طبقات ابن سعد: «كان مجلس مالك في مسجد رسول الله Mohamed peace be upon him.svg تجاه خوخة عمر بين القبر والمنبر». وكذلك فعل مالك في مسكنه، فقد كان يسكن في دار عبد الله بن مسعود، ليقتفي بذلك أثر عبد الله بن مسعود.[42][43]
صفة درسه

كان درس الإمام مالك أول الأمر في المسجد، ثم صار درسُه في بيته بسبب مرضه الذي لم يكن يعلنه، فقد كان مصاباً بسلس البول، ولم يخبر بذلك إلا يوم وفاته، قال الإمام مالك: «لولا أني في آخر يوم ما أخبرتكم، مرضي سلس بول، كرهت أن آتي مسجد رسول الله بغير وضوء، وكرهت أن أذكر علتي فأشكو ربي».[44]

وقد التزم الإمامُ مالك في درسه الوقارَ والسكينةَ، والابتعادَ عن لغو القول وما لا يَحسن بمثله، وكان يرى ذلك لازماً لطالب العلم، يُروى أنه نصح بعض أولاد أخيه فقال: «تعلّم لذلك العلم الذي علمته السكينة والحلم والوقار»، وكان يقول: «حق على من طلب العلم أن يكون فيه وقار وسكينة وخشية، أن يكون متبعاً لآثار من مضى، وينبغي لأهل العلم أن يخلوا أنفسهم من المزاح، وبخاصة إذا ذكروا العلم»، وكان يقول: «من آداب العالم ألا يضحك إلا تبسماً».[45][46] وقد قال الواقدي في مجلس درسه: «كان مجلسه مجلس وقار وعلم، وكان رجلاً مهيباً نبيلاً، ليس في مجلسه شيء من المراء واللغط ولا رفع صوت، وإذا سُئل عن شيء فأجاب سائله لم يقل له من أين هذا».[47][48][49][50][51]
المسجد النبوي، حيث كان الإمام مالك يُلقي درسه حتى مرض وصار يُلقيه في بيته

ويصف مطرفٌ تلميذ الإمام مالك حاله عندما انتقل درسه إلى بيته فيقول: كان مالك إذا أتاه الناس خرجت إليهم الجارية، فتقول لهم: «يقول لكم الشيخ: أتريدون الحديث أم المسائل؟»، فإن قالوا المسائل خرج إليهم فأفتاهم، وإن قالوا الحديث قال لهم: «اجلسوا»، ودخل مغتسله، فاغتسل وتطيب ولبس ثياباً جدداً، ولبس ساجة وتعمم، وتُلقى له المنصة، فيخرج إليهم قد لبس وتطيب، وعليه الخشوع، ويوضع عودٌ فلا يزال يتبخر حتى يفرغ من حديث رسول الله Mohamed peace be upon him.svg.[52][53] وقال عبد الله بن المبارك: كنت عند مالك وهو يحدثنا حديث رسول الله Mohamed peace be upon him.svg، فلدغته عقرب بست عشرة مرة ومالك يتغير لونه ويصفر ولا يقطع حديث رسول الله Mohamed peace be upon him.svg، فلما فرغ من المجلس وتفرق الناس قلت: «يا أبا عبد الله، لقد رأيت اليوم منك عجباً؟»، فقال: «نعم، إنما صبرت إجلالاً لحديث رسول الله Mohamed peace be upon him.svg».[54]

وكان الإمام مالك يتحرز أن يخطئ في إفتائه، وكان يبتدئ إجابته بقوله: «ما شاء الله لا قوة إلا بالله»، وكان يكثر من «لا أدري»، وكان يعقب كثيراً فتواه بقوله: «إن نظن إلا ظناً وما نحن بمستيقنين». ولقد قال عبد الرحمن بن مهدي: سأل رجل مالكاً عن مسألة، وذكر أنه أُرسل فيها من مسيرة ستة أشهر من المغرب، فقال له: «أخبر الذي أرسلك أن لا علم لي بها»، فقال: «ومن يعلمها؟»، قال: «الذي علمه الله».[55][56] وقال معن بن عيسى: سمعت مالكاً يقول: «إنما أنا بشر أخطئ وأصيب، فانظروا في رأيي، فكل ما وافق الكتاب والسنة فخذوا به، وما لم يوافق الكتاب والسنة فاتركوه».[57] كما كان الإمام مالك ينهى عن الجدال في الدين ويقول: «المراء والجدال في الدين يذهب بنور العلم من قلب العبد». ورأى قوماً يتجادلون عنده فقام ونفض رداءه وقال: «إنما أنتم في حرب».[58]
فقهه وأصول مذهبه

لم يكن للإمام مالك أصولٌ فقهية بالمعنى المعروف، ولم يأخذ عنه أحد من أصحابه منهاجاً أو أصلاً مما عليه فقهه، ولكن استطاع أصحابه ثم أصحابهم من بعدهم أن يستقصوا فقهه، وينتزعوا منه الأصول التي بنى عليها، وأما أصول المذهب المالكي فهي: القرآن الكريم، والسنة النبوية، والإجماع، وعمل أهل المدينة، والقياس، والمصالح المرسلة، والاستحسان، والعرف والعادات، وسد الذرائع، والاستصحاب.[59][60]
محنته
تخطيط لاسم الإمام مالك ملحوق بدعاء الرضا عنه

كان الإمام مالك يبتعد عن الثورات والتحريض عليها، وعن الفتن والخوض فيها، ومع ذلك فقد نزلت به محنة في العصر العباسي في عهد أبي جعفر المنصور، وقد اتفق المؤرخون على نزول هذه المحنة به، وأكثر الرواة على أنها نزلت به سنة 146هـ، وقيل سنة 147هـ، وقد ضُرب في هذه المحنة بالسياط، ومُدت يده حتى انخلعت كتفاه، وقد اختلفوا في سببها على أقوال كثيرة أشهرها: أنه كان يحدث بحديث: «ليس على مستكره طلاق»، فاتخذ مروجو الفتن من هذا الحديث حجةً لبطلان بيعة أبي جعفر المنصور، وذاع هذا وشاع في وقت خروج محمد بن عبد الله بن حسن النفس الزكية بالمدينة، فنُهي عن أن يحدث بهذا الحديث، ثم دُس إليه من يسأله عنه، فحدث به على رؤوس الناس، فضُرب.[61][62][63]

أما الذي أنزل المحنة بالإمام مالك فهو والي المدينة جعفر بن سليمان، وكان ذلك من غير علم أبي جعفر المنصور، لأن المحنة كانت بعد مقتل محمد النفس الزكية سنة 145هـ، أي بعد أن اجتُثت الفتنة من جذورها، ولكن تذكر رواية أخرى أن أبا جعفر المنصور هو الذي نهى عن التحديث بالحديث، وأنه دس له من يسمع منه، فرآه قد حدث به.[64]

ويظهر أن أهل المدينة عندما رأوا فقيهها وإمامها ينزل به ذلك النكال سخطوا على بني العباس وولاتهم، وخصوصاً أنه كان مظلوماً، فما حرض على الفتنة ولا بغى ولا تجاوز حد الإفتاء، ولم يفارق خطته قبل الأذى ولا بعده، فلزم درسه بعد المحنة لا يحرض ولا يدعو إلى فساد، فكان ذلك مما زادهم نقمة على الحاكمين، وجعل الحكام يحسون بمرارة ما فعلوا، لذلك عندما جاء أبو جعفر المنصور إلى الحجاز حاجاً أرسل إلى مالك يعتذر إليه، قال الإمام مالك:
«لما دخلت على أبي جعفر، وقد عهد إلي أن آتيه في الموسم، قال لي: «والله الذي لا إله إلا هو ما أمرتُ بالذي كان ولا علمتُه، إنه لا يزال أهل الحرمين بخير ما كنتَ بين أظهرهم، وإني أخالك أماناً لهم من عذاب، ولقد رفع الله بك عنهم سطوة عظيمة، فإنهم أسرع الناس إلى الفتن، وقد أمرت بعد والله أن يؤتى به من المدينة إلى العراق على قتب، وأمرت بضيق محبسه والاستبلاغ في امتهانه، ولا بد أن أنزل به من العقوبة أضعاف ما لك منه»، فقلت: «عافى الله أمير المؤمنين وأكرم مثواه، قد عفوت عنه لقرابته من رسول الله Mohamed peace be upon him.svg وقرابته منك»، قال: «فعفا الله عنك ووصلك».[65]»
وفاته
مقبرة البقيع في المدينة المنورة، حيث دفن الإمام مالك بن أنس

مرض الإمام مالك اثنين وعشرين يوماً، ثم جاءته منيته، وأكثر الرواة على أنه مات سنة 179هـ، وقد قال فيه القاضي عياض: «إنه الصحيح الذي عليه الجمهور»، واختلفوا في أي وقت منها، والأكثرون على أنه مات في الليلة الرابعة عشرة من ربيع الثاني منها.[66] وفي رواية عن بكر بن سليم الصراف قال: دخلنا على مالك في العشية التي قبض فيها، فقلنا: «يا أبا عبد الله كيف تجدك؟»، قال: «ما أدري ما أقول لكم، ألا إنكم ستعاينون غداً من عفو الله ما لم يكن لكم في حساب»، قال: «ما برحنا حتى أغمضناه، وتوفي رحمه الله يوم الأحد لعشر خلون من ربيع الأول سنة تسع وسبعين ومئة». وصلى عليه عبد الله بن محمد بن إبراهيم أميرُ المدينة، وحضر جنازته ماشياً، وكان أحدَ من حمل نعشَه. وكانت وصية الإمام مالك أن يُكفَّن في ثياب بيض، ويُصلى عليه بموضع الجنائز، فنُفِّذت وصيته، ودُفن بالبقيع.[67][68][69][70]

وقد رثا الإمامَ مالك كثيرٌ من الناس، منهم أبو محمد جعفر بن أحمد بن الحسين السراج بقوله:[71]
سقى الله جدثاً بالبقيع لمالك من المُزْن مرعادَ السحائب مبراقُ
إمامٌ موطاه الذي طبَّقت به أقاليمُ في الدنيا فساحٌ وآفاقُ
أقام به شرعَ النبي محمدٍ له حذرٌ من أن يُضام وإشفاقُ
له سندٌ عالٍ صحيحٌ وهيبةٌ فللكل منه حين يرويه إطراقُ
وأصحابه بالصدق تعلم كلَّهم وإنهم إن أنت ساءلت حُذَّاقُ
ولو لم يكن إلا ابنُ إدريس وحده كفاه على أن السعادة أرزاقُ
أخلاقه وصفاته
بسم الله الرحمن الرحيم
الله

هذه المقالة جزء من سلسلة الإسلام عن:

أهلُ السُّنَّة والجماعة

Ahlulsunnah.jpg
العقائد السُنيَّة[أظهر]
شخصيَّات محوريَّة[أظهر]
مصادر التشريع الإسلامي السني[أظهر]
المذاهب الفقهيَّة السُنيَّة[أظهر]
مناهج فكريَّة[أظهر]
التاريخ والجغرافيا[أظهر]
أعياد ومُناسبات[أظهر]
الحركات والتنظيمات[أظهر]
كتب الصحاح[أظهر]
انظر أيضًا[أظهر]
قوة الحفظ

كان الإمام مالك إذا استمع إلى شيء استمع إليه بحرص ووعاه وعياً تاماً، حتى إنه ليسمع نيفاً وأربعين حديثاً مرة واحدة، فيجيء في اليوم التالي ويُلقي على من استمعها منه، وهو ابن شهاب الزهري، أربعين حديثاً، مما يدل على قوة حفظه ووعيه، حتى قال له الزهري: «أنت من أوعية العلم، وإنك لنعم المستودَع للعلم».[72] وقال الإمام ماك: ساء حفظ الناس، لقد كنت آتي سعيد بن المسيب وعروة والقاسم وأبا سلمة وحميداً وسالماً -وعدَّد جماعة- فأدور عليهم، أسمع من كل واحد من الخمسين حديثاً إلى المئة، ثم أنصرف وقد حفظته كله من غير أن أخلط حديث هذا في حديث هذا.[73]
الصبر

كان الإمام مالك صبوراً مثابراً، مغالباً لكل الصعاب، غالَبَ الفقر حتى باع أخشاب سقف بيته في سبيل العلم، وكان يذهب في الهجير إلى بيوت العلماء، ينتظر خروجهم، ويتبعهم حتى المسجد، وكان يجلس على باب دار شيخه في شدة البرد، ويتقي برد المجلس بوسادة يجلس عليها، وكان يقول: «لا يبلغ أحد ما يريد من هذا العلم حتى يضر به الفقر، ويؤثره على كل حال». وكان الإمام مالك يأخذ تلاميذه بذلك، فيحثهم على احتمال المشاق في طلب العلم بالقول والعمل.[74] وكان الإمام مالك يعمل في نفسه ما لا يُلزمه الناس، وكان يقول: «لا يكون العالم عالماً حتى يعمل في نفسه بما لا يفتي به الناس، يحتاط لنفسه ما لو تركه لم يكن عليه فيه إثم».[75]
الذكاء والفراسة

اتصف الإمام مالك بقوة الفراسة، ولقد قال الإمام الشافعي في فراسته: لما سِرتُ إلى المدينة ولقيت مالكاً وسمع كلامي، نظر إلي ساعةً، وكانت له فراسة، ثم قال لي: «ما اسمك؟»، قلت: «محمد»، قال: «يا محمد، اتق الله، واجتنب المعاصي، فإنه سيكون لك الشأن من الشأن». ولقد قال أحد تلاميذه: «كان في مالك فراسةٌ لا تخطئ».[76]
الهيبة والوقار

كان الإمام مالك ذا هيبة ووقار، يهابه تلاميذه، حتى أن الرجلَ ليدخل إلى مجلسه فيُلقي السلام عليهم فلا يرُدُّ عليه أحد إلا همهمة وإشارة، ويشيرون إليه ألا يتكلم مهابةً وإجلالاً، كما كان يهابه الحكام، حتى إنهم ليحسُّون بالصغر في حضرته، ويهابه أولاد الخلفاء، رُوي أنه كان في مجلسه مع أبي جعفر المنصور، وإذا صبي يخرج ثم يرجع، فقال أبو جعفر: «أتدري من هذا؟»، قال: «لا»، قال: «هذا ابني، وإنما يفزع من شيبتك». بل كان يهابه الخلفاء أنفسهم، فقد رُوي أن الخليفة المهدي دعاه، وقد ازدحم الناس بمجلسه، ولم يبق موضع لجالس، حتى إذا حضر مالك تنحى الناس له حتى وصل إلى الخليفة، فتنحى له عن بعض مجلسه، فرفع إحدى رِجليه ليفسح لمالك المجلس. وهكذا كان شيخُ المدينة مهيباً، حتى صار له نفوذٌ أكبر من نفوذ واليها، ومجلسٌ أقوى تأثيراً من مجلس السلطان من غير أن يكون صاحب سلطان،[77] قال ابن الماجشون: «دخلت على أمير المؤمنين المهدي، فما كان بيني وبينه إلا خادمه، فما هبته هيبتي مالكاً»، وقال سعيد بن أبي مريم: «لقد كانت هيبته أشد من هيبة السلطان».[78]
صفته الشكلية

كان الإمام مالك طويلاً جسيماً، شديد البياض إلى الشقرة، عظيم الهامة، حسن الصورة، أصلع، أعين، أشم، أزرق العينين. قال عيسى بن عمر المدني: «ما رأيت بياضاً قط أحسن من وجه مالك، وكان عظيم اللحية عريضها». وكان ربعةً من الرجال، وكان يأخذ أطراف شاربه لا يحلقه ولا يحفيه، ويرى حلق الشارب مُثلة، ويترك له سبلتين طويلتين، ولم يكن يخضب شعره، وقد ذَكر أحمد بن حنبل عن إسحاق بن عيسى الطباع قال: رأيت مالكاً بن أنس لا يخضب فسألته عن ذلك فقال: «بلغني عن علي رضي الله عنه أنه كان لا يخضب».[79][80][81][82]

وكان الإمام مالك يُعنى بلباسه عنايةً تامةً، ويَرى بذلك إعظامَ العلم ورفعةَ العالم، ويقول إن مروءة العالم أن يختار الثوبَ الحسنَ يرتديه ويظهر به، وأنه ينبغي ألا تراه العيون إلا بكامل اللباس حتى العمامة الجيدة، وقد كان يلبس أجود اللباس وأغلاه وأجمله، قال الزبيري: كان مالك يلبس الثياب العدنية الجياد، والخراسانية والمصرية المرتفعة البِيض، ويتطيب بطيب جيد ويقول: «ما أُحب لأحد أنعم الله عليه إلا أن يُرى أثرُ نعمته عليه». وكان يقول: «أحب للقارئ أن يكون أبيض الثياب».[83][84]
كتبه ومؤلفاته
الموطأ

Crystal Clear app kdict.png مقالة مفصلة: الموطأ

طبعة حديثة من كتاب الموطأ للإمام مالك
مخطوطة مغربية من موطأ الإمام مالك

يُعد كتاب الموطأ من أوائل كتب الحديث وأشهرها في ترتيبه وتركيبه، وفي اجتهاده ونقله، وفي حديثه وفقهه، وقد كان أعظمَ مرجع في عصره وأقدمَه، قال القاضي عياض: «لم يُعتنَ بكتاب من كتب الفقه والحديث اعتناءَ الناس بالموطأ، فإن الموافق والمخالف أجمع على تقديمه وتفضيله وروايته وتقديم حديثه وتصحيحه، وقد اعتنى بالكلام على رجاله وحديثه والتصنيف في ذلك عددٌ كثيرٌ من المالكيين وغيرهم من أصحاب الحديث والعربية».[85][86] وقد أثنى كثيرٌ من العلماء على الموطأ، قال الإمام الشافعي: «ما في الأرض كتاب بعد كتاب الله عز وجل أنفع من موطأ مالك، وإذا جاء الأثر من كتاب مالك فهو الثُّريَّا»، وقال أيضاً: «ما بعد كتاب الله تعالى كتابٌ أكثرُ صواباً من موطأ مالك»، وقال ابن مهدي: «لا أعلم من علم الإسلام بعد القرآن أصح من موطأ مالك»، وقال ابن وهب: «من كتب موطأ مالك فلا عليه أن يكتب من الحلال والحرام شيئاً»، وسُئل الإمام أحمد بن حنبل عن كتاب مالك بن أنس فقال: «ما أحسنه لمن تَديَّن به».[87]

وقد قام كثير من العلماء بشرح كتاب الموطأ، ومن أشهر هذه الشروح:

«التمهيد، لما في الموطأ من المعاني والأسانيد» و«الاستذكار، لمذاهب فقهاء الأمصار وعلماء الأقطار، فيما تضمنه الموطأ من معاني الرأي والآثار»، لأبي عمر يوسف بن عبد الله بن محمد بن عبد البر بن عاصم النمري القرطبي، المتوفى سنة 463هـ.[88]
«المقتبس، شرح موطأ مالك بن أنس»، لأبي محمد عبد الله بن محمد بن السِّيد البَطَلْيوسي المالكي، المتوفى سنة 521هـ.[89]
«المسالك في شرح موطأ مالك»، و«القبس على موطأ مالك بن أنس»، لمحمد بن عبد الله بن أحمد المشهور بالقاضي أبي بكر بن العربي المالكي المعافري الأندلسي، المتوفى سنة 543هـ.[90]
«كشف المُغطَّا عن الموطا» و«تنوير الحوالك» و«إسعاف المُبَطَّأ برجال الموطأ» و«تجريد أحاديث الموطأ» لجلال الدين عبد الرحمن بن أبي بكر السيوطي الشافعي المصري، المتوفى سنة 911هـ.[91]
«إتحاف العابد الناسك بالمنتقى من موطأ مالك»، لعمر بن أحمد بن علي الشماع الحلبي الشافعي، المتوفى سنة 936هـ.[92]
«الفتح الرحماني، شرح موطأ محمد بن الحسن الشيباني»، لإبراهيم بن حسين بن أحمد الحنفي المعروف بالشيخ بيري زاده، مفتي مكة، المتوفى سنة 1099هـ، وهو شرح على الموطأ برواية محمد بن الحسن الشيباني.[93]

مؤلفات غير الموطأ

لم يُعرف الإمامُ مالكٌ بكتاب أكثر شهرة من كتابه الموطأ، وكثير من الناس لا يعلم له غيره، والواقع أن له تآليف غير الموطأ، قال ابن فرحون في كتابه "الديباج المذهب": «فمن أشهرها -غير الموطأ- رسالته في القدر، والرد على القدرية، إلى ابن وهب كما يقول القاضي عياض، ومنها: كتابه في النجوم، وحساب مدار الزمان ومنازل القمر، وهو كتاب جيد جداً، وقد اعتمد عليه الناس في هذا الباب، وجعلوه أصلاً».[94]

ومن كتبه أيضاً: رسالته في الأقضية، كتب بها إلى بعض القضاة عشرة أجزاء، ومن ذلك: رسالته المشهورة في الفتوى، أرسلها إلى أبي غسان محمد بن مطرف، ومن ذلك: رسالته المشهورة إلى هارون الرشيد في الآداب والمواعظ، ومن ذلك: كتابه في التفسير لغريب القرآن الذي يرويه عنه خالد بن عبد الرحمن المخزومي. وقد رُوي عن أبي العباس السراج النيسابوري أنه قال: «هذه سبعون ألف مسألة لمالك»، وأشار إلى كتب منضَّدة عنده كتبها، وقد نُسب إلى مالك كتاب يُسمى "السِّيَر" من رواية القاسم عنه.[95][96][97][98]
من أقواله المأثورة وحِكَمه

ورد عن الإمام مالك كثيرٌ من الأقوال المأثورة والحكم المشهورة في العلم والعمل، ومما جاء عنه في العلم وآداب المتعلِّمين قوله: «ليس العلم بكثرة الرواية، وإنما العلم نور يضعه الله في القلوب». وقال أيضاً: «طلب العلم حَسَنٌ لمن رُزق خيرُه، وهو قسم من الله، ولكن انظر ما يلزمك من حين تصبح إلى حين تمسي فالزمه». وقال: «العلم نَفورٌ لا يأنس إلا بقلب تقي خاشع». وقال: «ينبغي للرجل إذا خُوِّل علماً وصار رأساً يشار إليه بالأصابع، أن يضع التراب على رأسه، ويمقت نفسه إذا خلا بها، ولا يفرح بالرياسة، فإنه إذا اضطجع في قبره وتوسد التراب ساءه ذلك كله».[99] وقال لابن وهب: «اتق الله واقتصر على علمك، فإنه لم يقتصر أحد على علمه إلا نفع وانتفع، فإن كنت تريد بما طلبت ما عند الله فقد أصبت ما تنتفع به، وإن كنت تريد بما تعلمت الدنيا فليس في يدك شيء».[100]

كما جاء عن الإمام مالك أقوالٌ في أحوال القلوب والسلوك وتربية النفس، منها قوله: «من أحب أن تُفتح له فُرجةٌ في قلبه فليكن عمله في السر أفضل منه في العلانية». وقال: «الزهد في الدنيا طِيب المكسب وقِصَر الأمل».[101] وقال: «نقاء الثوب وحسن الهمة وإظهار المروءة جزء من بضع وأربعين جزءاً من النبوة». وقال: «إن كان بغيُك منها ما يكفيك، فأقَلُّ عيشها يغنيك، وما قل وكفى خير مما كثر وألهى». وقال خالد بن حميد: سمعته يقول: «عليك بمجالسة من يزيد في علمك قولُه، ويدعوك إلى الآخرة فعلُه، وإياك ومجالسة من يعلِّلُك قولُه، ويعيبك دينُه، ويدعوك إلى الدنيا فعلُه».[102] وكان الإمام مالك يَكره كثرةَ الكلام ويعيبه، ويقول: «لا يوجد إلا في النساء والضعفاء».[103]
شيوخه

أدرك الإمام مالك من الشيوخ ما لم يدركه أحد بعده، فقد أدرك من التابعين نفراً كثيراً، وأدرك من تابعيهم نفراً أكثر، واختار منهم من ارتضاه لدينه وفهمه وقيامه بحق الرواية وشروطها، وسكنت نفسه إليه، وترك الرواية عن أهل دِين وصلاح لا يعرفون الرواية، فكان من أخذ عنهم تسعمئة شيخ منهم ثلاثمئة من التابعين، ومن شيوخه: ابن هرمز، وهو أول شيخ له، ونافع مولى ابن عمر، وزيد بن أسلم، وابن شهاب الزهري، وأبو الزناد، وعبد الرحمن بن القاسم بن محمد بن أبي بكر الصديق، وأيوب السختياني، وثور بن زيد الديلي، وإبراهيم ابن أبي عبلة المقدسي، وحميد الطويل، وربيعة بن أبي عبد الرحمن، وهشام بن عروة، ويحيى بن سعد الأنصاري، وعائشة بنت سعد ابن أبي وقاص، وعامر بن عبد الله بن الزبير بن العوام، وأبو الأسود محمد بن عبد الرحمن بن نوفل الأسدي القرشي.[104]
تلاميذه والرواة عنه

حدَّث عن الإمام مالك عددٌ كبيرٌ من الناس، فقد حدث عنه من شيوخه: عمه أبو سهيل، ويحيى بن أبي كثير، وابن شهاب الزهري، ويحيى بن سعيد، ويزيد بن الهاد، وزيد بن أبي أنيسة، وعمر بن محمد بن زيد، وغيرهم.

كما حدث عنه من أقرانه: أبو حنيفة، والأوزاعي، وحماد بن زيد، وإسماعيل بن جعفر، وسفيان بن عيينة، وعبد الله بن المبارك، وابن علية، وعبد الرحمن بن القاسم، وعبد الرحمن بن مهدي، وعبد الله بن وهب، والوليد بن مسلم، ويحيى القطان، وأبو داود الطيالسي، وعبد الله بن نافع الصائغ، ومروان بن محمد الطاطري، وعبد الله بن يوسف التنيسي، وعبد الله بن مسلمة القعنبي، وأبو نعيم الفضل بن دكين، والهيثم بن جميل الأنطاكي، وهشام بن عبيد الله الرازي، ومحمد بن عيسى بن الطباع، وأبو بكر وإسماعيل ابنا أبي أويس، ويحيى بن يحيى التميمي، ويحيى بن يحيى الليثي، وأبو جعفر النفيلي، ومصعب بن عبد الله الزبيري، ومحمد بن معاوية النيسابوري، ومحمد بن عمر الواقدي، وأبو الأحوص محمد بن حبان البغوي، ومحمد بن جعفر الوركاني، ومحمد بن إبراهيم بن أبي سكينة، ومنصور بن أبي مزاحم، ومطرف بن عبد الله اليساري، وأما آخر أصحابه موتاً فهو راوي "الموطأ" أبو حذافة أحمد بن إسماعيل السهمي، وقد عاش بعد مالك ثمانين عاماً.[105]
فضله وثناء الناس عليه
تبشير النبي محمد به

روى الإمام الترمذي عن أبي هريرة أن النبي محمداً قال: «يوشك أن يضرب الناس أكباد الإبل يطلبون العلم، فلا يجدون أحداً أعلم من عالم المدينة». وروى ابن حبان في صحيحه عن أبي هريرة أنه قال: قال رسول الله Mohamed peace be upon him.svg: «يوشك أن يضرب الرجل أكباد الإبل في طلب العلم، فلا يجد عالماً أعلم من عالم المدينة». قال إسحاق بن موسى: «فبلغني عن ابن جريج أنه كان يقول: نرى أنه مالك بن أنس». وقال يحيى بن معين: «سمعت سفيان بن عيينة يقول: نظن أنه مالك بن أنس».[106]

وقد قال الإمام جلال الدين السيوطي في معنى هذا الحديث:[107]
قد قال نبيُّ الهدى حديثاً من خصَّه الله بالسكينة
يخرج من شرقها وغربٍ من طالبي الحكمة المبينة
فلا يرَوا عالماً إماماً أعلمَ من عالم المدينة
ثناء بعض العلماء عليه

قال الإمام الشافعي: «إذا ذُكر العلماء فمالك النجم، ومالك حجة الله على خلقه بعد التابعين».[108] وقال: «إذا جاء الأثر فمالك النجم»، وقال: «مالك وابن عيينة القرينان، لولاهما لذهب علم الحجاز»، وقال: «إذا جاءك الحديث عن مالك فشُدَّ يدك به»، وقال: «وكان مالك إذا شك في بعض الحديث طرحه كله».[109][110][111]

ورُوي عن عبد السلام بن عاصم أنه قال: قلت لأحمد بن حنبل: «الرجل يريد حفظ الحديث، فحديث من يحفظ؟»، قال: «حديث مالك بن أنس»، قلت: «فالرجل يريد أن ينظر في الرأي، فبرأي من؟»، قال: «فرأي مالك بن أنس».[112] وقال عبد الله بن أحمد بن حنبل: قلت لأبي: «من أثبت أصحاب الزهري؟»، قال: «مالك أثبت في كل شيء».[113]

وقال الإمام النووي: «أجمعت طوائف العلماء على إمامة مالك وجلالته، وعظيم سيادته وتبجيله وتوقيره، والإذعان له في الحفظ والتثبت، وتعظيم حديث رسول الله صلوات الله وسلامه عليه».[108][114]

وقال الإمام الذهبي: «قد اتفق لمالك مناقب ما علمتها اجتمعت لأحد غيره، أحدها: طول العمر والرواية، ثانيها: الذهن الثاقب والفهم وسعة العلم، ثالثها: اتفاق الأئمة على أنه حجة صحيح الرواية، رابعها: إجماع الأئمة على دينه وعدالته واتباعه للسنن، خامسها: تقدمه في الفقه والفتوى وصحة قواعده».[108]

وأخرج البخاري عن يحيى بن سعيد القطان أنه قال: «مالك أمير المؤمنين في الحديث»، وأخرج الغافقي عن أبي قلابة أنه قال: «كان مالك أحفظ أهل زمانه»، وأخرج عن ابن مهدي أنه قال: «ما رأيت أعقل من مالك».[115]

كما أثنى الشيخ أبو زكريا السلماسي على الإمام مالك فقال:[116]

مالك بن أنس أما مالك، فإنه لممالك الفضائل مالك، ولمسالك التقوى والورع سالك، إمام دار الهجرة بالاتفاق، ومفتي الحجاز بالإطباق، فقيه الأمة وسيد الأئمة، زكي الطبع والهمة، أول من صنف كتاباً في الإسلام، جمع فيه شرائع الحلال والحرام، ونظم عقود الشرع فيه أحسن نظام، بين فيه عيون الدلائل، وفنون المسائل في الأحكام، فغدا كتابه غرةً في جبين الدين، ودرةً في تاج الفضل واليقين، وسار في البدو والحضر، مسير الشمس والقمر، وصار حجة على الأنام، وقدوة يأتم بها أولو الأحلام، فمالك جمُّ المناقب والفضائل، يمُّ المواهب والفواضل، اتسع في الفضل مجاله، وفاض في الأفضال سجاله، واتسق في التقوى قوله وفعاله، وأصبح قريع عصره، وفريد دهره ومِصره، علماً سار بذكره الركبان، وتعطر بنشره الزمان، جمع بين فصاحة البيان وسماحة البنان، نظم من جواهر الكلام عقداً يزان بمثله نحرُ الإسلام، وصاغ من تبر الشريعة تاجاً، وفتح للسنة البيضاء رتاجاً، وقسم ميراث النبوة بين الأمة الهادية، وبَرَّد بماء الحياة عليل الأنفس الصادية، خُص بالمناقب الشريفة المبينة، والمراتب المنيفة المتينة، وشرف بقول الرسول Mohamed peace be upon him.svg: «يوشك أن يضرب الناس أكباد الإبل في طلب العلم، فلا يجدون عالماً أعلم من عالم المدينة»، كان مجلسه محفوفاً بالهيبة والسلطان، ومكنوناً بالحجة والبرهان، كما قال فيه عبد الله بن المبارك إمام خراسان رحمه الله:
يأبى الجوابَ فما يكلم هيبةً والسائلون نواكس الأذقانِ
أدب الوقار وعز سلطان التقى فهو المطاع وليس ذا سلطانِ


مالك بن أنس
انتشار المذهب المالكي عبر التاريخ

Crystal Clear app kdict.png مقالة مفصلة: مالكية

أماكن انتشار المذهب المالكي (اللون الأزرق المخضرّ) في العالم

نشأ المذهب المالكي بالمدينة المنورة موطن الإمام مالك، ثم انتشر في الحجاز وغلب عليه، ثم انتشر انتشاراً واسعاً في إفريقية من مصر إلى المغرب ثم الأندلس، وما زال المغرب باستثناء مصر ليس له من مذهب إلا المذهب المالكي، وبقي قليل من مذهب داود الظاهري في الأندلس، يقول القاضي عياض: «غلب مذهب مالك على الحجاز والبصرة ومصر وما والاها من بلاد إفريقية، والأندلس وصقلية والمغرب الأقصى إلى بلاد من أسلم من السودان إلى وقتنا هذا، وظهر ببغداد ظهوراً كثيراً، وضعف بها بعد أربعمئة سنة، وظهر بنيسابور، وكان بها وبغيرها أئمة ومدرسون».[117][118][119]

ولا شك ان المذهب المالكي قد غلب على المدينة المنورة وما حولها، وأما مكة فكان فيها ولم يغلب عليها، لأن مكة كانت ما تزال تسير في فقهها على رأي ابن عباس، حتى إن المدينة المنورة خمل فيها المذهب المالكي دهراً حتى تولى قضاءها ابن فرحون فأظهره، وظهر بالبصرة ثم ضعف بعد القرن الخامس الهجري، وأما مصر فقد ظهر المذهب فيها في حياة الإمام مالك.[120]
انتشاره في مصر

كان أول من أدخل المذهب المالكي إلى مصر عثمان بن الحكم الجذامي المتوفى سنة 163هـ، وقيل إن أول من قدم مصر بمسائل الإمام مالك: عثمان بن الحكم وعبد الرحيم بن خالد بن يزيد بن يحيى، ثم نشره بها عبد الرحمن بن القاسم، فاشتهر بها أكثرَ من مذهب أبي حنيفة لتوافر أصحاب مالك بها، ولم يكن مذهب أبي حنيفة يُعرف بمصر كثيراً. وكان بمصر كثيرٌ من علماء المذهب المالكي، وقد صار المذهبُ المالكي بفضل هؤلاء العلماء الغالبَ على الديار المصرية، وقد كان بها بعض الحنفية، ولما جاء الإمام الشافعي سنة 200هـ وجعل مصر مقاماً له نحواً من خمس سنين، غلب مذهبُه على المذهب المالكي، ومع ذلك فقد ثبت المذهبُ المالكي وقارب المذهبَ الشافعي، قال المقريزي: «وما زال مذهب مالك ومذهب الشافعي يَعمل بهما أهلُ مصر، وتولى القضاءَ من كان يذهب إليهما، أو إلى مذهب أبي حنيفة إلى أن قدم القائد جوهر ونشأ مذهبُ الشيعة الفاطميين، وعمل به في القضاء والفتيا».[121]

ثم عاد الانتعاش إلى المذهب المالكي في عصر الدولة الأيوبية، وبنيت لفقهائه المدارس، ثم عُمل به في القضاء استقلالاً لمَّا أحدث الظاهر بيبرس في الدولة التركية البحرية "القضاة الأربعة"، وصار قاضي المالكية الثاني في المرتبة بعد الشافعية، وكان القضاء في الدولة الأيوبية للشافعية، ولقاضيهم نواب من المذاهب الثلاثة، ولم يزل منتشراً بمصر إلى الآن معادلاً للشافعي، وأكثر انتشاره في الصعيد.[122]
انتشاره في إفريقية والأندلس

كان الغالب على أهل إفريقية السنن، ثم غلب المذهب الحنفي، فلما تولى عليها المعز بن باديس سنة 407هـ حمل أهلها وأهل ما والاها من بلاد المغرب على المذهب المالكي، وحسم مادة الخلاف في المذاهب، فاستمرت له الغلبة عليها وعلى سائر بلاد المغرب، وهو الغالب على هذه البلاد إلى اليوم. وقد ذكر الفاسي في كتابه "العقد الثمين في تاريخ البلد الأمين": «أن المغاربة كلهم مالكية، إلا النادر ممن ينتحلون الأثر».[123]

وكان الغالب على أهل الأندلس مذهب الأوزاعي، وأول من أدخله بها صعصعة بن سلام لما انتقل إليها، وبقي بها إلى زمن الأمير هشام بن عبد الرحمن، ثم انقطع مذهب الأوزاعي منها بعد سنة 200هـ، وغلب عليها المذهب المالكي. ورُوي أن أهل الأندلس التزموا مذهب الأوزاعي حتى قدِم عليهم أصحاب الطبقة الأولى ممن لقوا الإمام مالكاً، كزياد بن عبد الرحمن، والغازي بن قيس، وقرعوس بن العباس، ونحوهم، فنشروا مذهبه، وأخذ الأميرُ هشامٌ الناسَ به، فالتزموه وحملوا عليه بالسيف.[124]
انتشاره في المغرب الأقصى

لما تولى علي بن يوسف بن تاشفين اشتد إيثاره لأهل الفقه والدين، فكان لا يقطع أمراً في جميع مملكته دون مشاورة الفقهاء، وألزم القضاة بأن لا يتبوَّأ حكومةً في صغير الأمور وكبيرها إلا بمحضر أربعة من الفقهاء، فعظم أمر الفقهاء، ولم يكن يُقرب منه ويحظى عنده إلا من علم مذهب مالك، فنفقت في زمنه كتب المذهب، وعمل بمقتضاها ونبذ ما سواها، وكثر ذلك حتى نُسي القرآن الكريم والحديث النبوي، فلم يكن أحد يعتني بهما كل الاعتناء، وهكذا انتشر المذهب بحمل هشام بن عبد الرحمن عليه بالسيف كما تقدم، وابن تاشفين حمل عليه بتقريبه من حفظ فروع المذهب المالكي، فانتشر بذلك، حتى قال ابن حزم: «مذهبان انتشرا في بدء أمرهما بالرئاسة والسلطان: الحنفي بالمشرق والمالكي بالأندلس»
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حمزة والزين
.
.


ذكر



دعــاء دعــاء:
مشآرڪآتي: 1502
نقاط: 1841
التقييم: 10
تاريخ التسجيل: : 30/09/2013
العمر: 15
مَدينتے مَدينتے: Zaouite-El-Bir
المزاج المزاج: Heureux


مُساهمةموضوع: رد: الشيخ عبد الرحيم عبد الله صديق   الأحد 16 فبراير - 9:38:43

مجاهد بن جبر
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
التعديلات المعلقة معروضة في هذه الصفحة غير مفحوصة

'مُجاهِد بْن جَبْر' (21-104 هـ - 642-722م) مولى السائب بن أبي السائب المخزومي القرشي. ويعرف اختصاراً في المصادر والكتب التراثية بمجاهد. وهو إمامٌ وفقيه وعالمُ ثقة وكثير الحديث, وكان بارعاً في تفسير وقراءة القرآن الكريم والحديث النبوي.

محتويات

1 شيوخه ومن روى عنهم الحديث
2 رواته والذين أخذوا عنه
3 مناقبه
4 المراجع

شيوخه ومن روى عنهم الحديث

روى مجاهد الكثير عن ابن عباس، كما عرض عليه القرآن ثلاث مرات, وكان خلال كل مرة يقف عند كل آية فيسأله عنها, كيف كانت؟ وفيم نزلت؟. كما أخذ عن ابن عباس إضافة إلى قراءة القرآن تفسيره, وكذلك أخذ عنه الفقه. وروى مجاهد عن عائشة وعن أبي هريرة وسعد بن أبي وقاص وجابر بن عبد الله وعبد الله بن عمر وعن أبي سعيد الخدري.
رواته والذين أخذوا عنه

روى الحديث عن مجاهد الكثيرون ومنهم عكرمة وطاووس وعطاء بن السائب وسليمان الأعمش وعمرو بن دينار وجماعة آخرون. أما قراءة القرآن فقد قرأ عليه ثلاثة من أئمة القراءات, وهم ابن محيصن, وابن كثير, وأبو عمرو بن علاء البصري.
مناقبه

كان مجاهد من أعلم الناس بالقرآن حتى أن الإمام الثوري قال خذوا التفسير من أربعة: مجاهد وسعيد بن جبير وعكرمة والضحاك. وله كتاب في التفسير ويقول بعض المفسرين أن من منهجه في ذلك الكتاب أنه كان يسأل أهل الكتاب ويقيد فيه ما يأخذه عنهم, ووما يذكر عنه أنه كان شغوفاً بالغرائب والأعاجيب ولأجل ذلك فقد ذهب إلى بئر برهوت في حضرموت ليتقصى ما علمه عنه, كما أنه بنفس هذا الدافع ذهب إلى بابل يبحث بها عن هاروت وماروت.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حمزة والزين
.
.


ذكر



دعــاء دعــاء:
مشآرڪآتي: 1502
نقاط: 1841
التقييم: 10
تاريخ التسجيل: : 30/09/2013
العمر: 15
مَدينتے مَدينتے: Zaouite-El-Bir
المزاج المزاج: Heureux


مُساهمةموضوع: رد: الشيخ عبد الرحيم عبد الله صديق   الأحد 16 فبراير - 9:39:09

بابل
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

إحداثيات: 32°32′11″N 44°25′15″E
Disambigua compass.svg هذه المقالة عن بابل المدينة التاريخية في العراق. لتصفح عناوين مشابهة، انظر بابل (توضيح).
منظر مدينة بابل الأثرية
بوابة عشتار لمدينة بابل القديمة، محفوظة في متحف برلين

بابل (باليونانية Βαβυλών، اللاتينية Babylon، بالآرامية: ܒܒܠ). هي مدينة عراقية كانت عاصمة البابليين أيام حكم حمورابي حيث كان البابليون يحكمون أقاليم ما بين النهرين وحكمت سلالة البابليين الأولى تحت حكم حمورابي (1792-1750) قبل الميلاد في معظم مقاطعات ما بين النهرين، وأصبحت بابل العاصمة التي تقع علي نهر الفرات. التي اشتهرت بحضارتها. وبلغ عدد ملوك سلالة بابل والتي عرفت (بالسلالة الآمورية(العمورية)) 11 ملكا حكموا ثلاثة قرون(1894 ق.م. -1594 ق. م.). في هذه الفترة بلغت حضارة المملكة البابلية أوج عظمتها وازدهارها وانتشرت فيها اللغة البابلية بالمنطقة كلها، حيث ارتقت العلوم والمعارف والفنون وتوسعت التجارة لدرجة لا مثيل لها في تاريخ المنطقة. وكانت الإدارة مركزية والبلاد تحكم بقانون موحد، سُنة الملك حمورابي لجميع شعوبها.وقد دمرها الحيثيون عام 1595 ق.م. حكمها الكاشانيون عام 1517 ق.م. وظلت منتعشة ما بين عامي 626 و539 ق.م. و خصوصا ايام حكم الملك الكلداني نبوخذ نصر حيث قامت الإمبراطورية البابلية وكانت تضم من البحر الأبيض المتوسط وحتى الخليج العربي. إستولي عليها قورش الفارسي سنة 539 ق.م وقتل اخر ملوكها بلشاصر. وكانت مبانيها من الطوب الأحمر. واشتهرت بالبنايات البرجية (الزيجورات). وكان بها معبد إيزاجيلا للإله الأكبر مردوخ (مردوك).والآن أصبحت أطلالا. عثر بها علي باب عشتار وشارع مزين بنقوش الثيران والتنين والأسود الملونة فوق القرميد الأزرق.
منظر من مدينة بابل الأثرية التي تقع على بعد 85 كيلومترا جنوب بغداد.

محتويات

1 التسمية
2 اللغة
3 بابل واليهود
4 المصادر
5 المراجع

التسمية

الكلمة الإغريقية (Βαβυλών) هي تكيف اللغة الأكدية بابيلي. الاسم البابيلي بقي على ما هو عليه في الألفية الأولى ما قبل الميلاد، وتغير الاسم في بداية الألفية الثانية قبل الميلاد بما معناه "بوابة الرب" أو "مدخل الرب" من قبل عالم في التأثيل. الاسم السابق بابيليا على ما يبدو هو تكيف للغة سامية غير معروفة الأصل أو المعنى. في الكتاب العبري يظهر الاسم בבל مفسرًا في سفر التكوين (11:9) بما معناه الحيرة.

أصبحت مدينة بابل بعد الاحتلال مباشرا مقرا للقوات الأمريكية ثم بعد ذلك سلمت ليد وزارة السياحة ومن ثم التنازع عليها مع البلدية ولان مدينة بابل مهملة بأستثناء قصر صدام حسين الذي أصبح فنقا سياحيا والموجود بالقرب من هذه الاثار كما وان ان هناك سويتات فندقية للسياحة والأعراس وهناك قاعة لاقامة المؤتمرات
اللغة

أطلق أهل بابل على لغتهم اسم اللغة الأكادية "الأكّدية"، وذلك لأن منطقة بابل ككل كانت تُدعى عندهم "أكاد" كما يُلاحظ في نقوش كثيرة وردت فيها أسماء ملوك بابل كـ "ملك أكاد" أو "ملك أكاد وشومر". وقد اقتبس البابليون أبجديتهم من السومريين الذين أسسوا حضارتهم جنوب العراق. وقد ظلت هذه الأبجدية (المسمارية) تُستخدم في كتابة اللغة البابلية/الأكادية حوالي ثلاثة آلاف عام، أي حتى قرن واحد قبل الميلاد. اللغة البابلية سامية أصيلة، ولكن لفظها لم يشتمل على حروف التضخيم والتفخيم كما في العربية، كالطاء والظاء والضاد. ولا على حروف الحلق كالحاء والعين والهاء والغين.
بابل واليهود

دخل اليهود العراق عندما تم سبيهم من قبل الآشوريين ثم البابليين حيث تم تدوين التوراة في بابل بعد السبي حيث استمدت الكثير من القوانين البابليه ودونت الكثير من تاريخ بابل والعراق بصورة عامه حيث كانت المصدر الوحيد لتاريخ وادي الرافدين قبل حل لغز اللغة المسماريه في القرن التاسع العشر

موجات السبي الرئيسية لبني إسرائيل كانت ثلاثا هي:

سبي سامريا (721 ق.م.)، حيث سبى الآشوريون اليهود وعلى رأسهم الأسباط العشرة.
سبي يهواخن(يهوياكين) (597 ق.م.)، حيث سبى نبوخذنصر 10 آلاف يهودي من أورشليم إلى بابل.
سبي صدقيا (586 ق.م.)، التي كانت علامة لنهاية مملكة يهوذا، وتدمير أورشليم ومعبد سليمان الأول. أربعين ألف يهودي تقريباً تم سبيهم إلى بابل خلال ذلك الوقت.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حمزة والزين
.
.


ذكر



دعــاء دعــاء:
مشآرڪآتي: 1502
نقاط: 1841
التقييم: 10
تاريخ التسجيل: : 30/09/2013
العمر: 15
مَدينتے مَدينتے: Zaouite-El-Bir
المزاج المزاج: Heureux


مُساهمةموضوع: رد: الشيخ عبد الرحيم عبد الله صديق   الأحد 16 فبراير - 9:39:37

مجد مكي
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
مجد بن أحمد مكّي
صورة معبرة عن الموضوع مجد مكي
الحقبة 1957 م - إلى يومنا هذا
المولد 10 أبريل 1957 (العمر 56 سنة)
حلب في علم سوريا سوريا
المذهب حنفي
العقيدة أهل السنة، أشعرية
الأفكار علم الحديث
التفسير
تراجم العلماء
تأثر بـ مصطفى الزرقا
عبد الفتاح أبو غدة
محمد ياسين الفاداني
علي الطنطاوي
يوسف القرضاوي
تعديل طالع توثيق القالب

مجد بن أحمد بن سعيد مكّي، أحد أبرز علماء أهل السنة والجماعة ومن المتخصّصين بعلوم الحديث النبوي، ولد في مدينة حلب في سوريا في شهر رمضان سنة 1376 هـ الموافق 10 إبريل سنة 1957، رب لأسرة مكونة من زوجة وستة أولاد.

محتويات

1 تحصيله العلمي
2 جهوده
3 مؤلفاته
4 مصادر
5 طالع أيضا
6 وصلات خارجية

تحصيله العلمي

انتسب إلى كلية الشريعة بجامعة أم القرى، وتخرج فيها عام 1404 هـ.
حصل على درجة الماجستير من كلية أصول الدين في جامعة أم القرى في مكة المكرمة، قسم الكتاب والسنة. وكان موضوع رسالته: "أقوال الحافظ الذهبي النقدية في علوم الحديث من كتابه سير أعلام النبلاء" ونوقشت عام 1409 هـ.
أقام في مكة المكرمة منذ عام 1400 هـ، وتعرف على كثير من علمائها واستفاد منهم.
له صلات علمية وثيقة بكبار علماء العالم الإسلامي، ممن أخذ عنهم العلم، أمثال:
علي الطنطاوي.
مصطفى الزرقا.
الشاذلي النيفر التونسي.
عبد الفتاح أبو غدة.
أبو الحسن الندوي.
يوسف القرضاوي.

جهوده

انتقل إلى جدة في بداية سنة 1410 هـ، واستلم الإمامة والخطابة في جامع الرضا بحيّ النعيم، وعمل مدرساً لمادة التربية الإسلامية في المرحلة الثانوية، ثم مشرفاً تربوياً بمدرسة جدة الخاصة منذ سنة 1410 هـ حتى سنة 1414 هـ.
عمل مصححاً ومراجعاً ومشرفاً على إصدار عشرات الكتب العلمية لمجموعة من دور النشر.
عمل مع الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم بجدة في قسم المناهج منذ سنة 1416 هـ حتى سنة 1427 هـ، وقد كتب لهم عدة مناهج دراسية معتمدة في العقيدة والتفسير والحديث.
يشرف حالياً على موقع رابطة علماء سوريا.
يعمل الآن كباحث في كلية الدراسات الإسلامية في مؤسسة قطر في الدوحة منذ عام 1429 هـ وإلى الآن.

مؤلفاته

لمجد مكي عدد من المؤلفات منها ما ألّفه ومنها ما حققه ومنها ما جمعه وقدمه، مثل:

مقدمات الشيخ علي الطنطاوي (جمع وتقديم).
فتاوى مصطفى الزرقا (جمع وعناية).
البيان في أركان الإيمان (تأليف).
الجمان في أصول الإيمان (تأليف).
العقيدة الإسلامية للمكي بن عزُّوز (شرح ودراسة).
ردع الإخوان من محدثات آخر جمعة رمضان للكنوي (تحقيق).
الإنصاف في أحكام الاعتكاف للكنوي (تحقيق).
جياد المسلسلات في علوم الحديث، للسيوطي (تحقيق).
من ذخائر السنة، للشيخ طه الساكت، (جمع وترتيب وتحقيق وتقديم).
التعريف بكتاب معارج التفكر ودقائق التدبر للميداني (تأليف).
المعين على تدبر الكتاب المبين، وهو تفسير على حاشية المصحف (تأليف).
ياقوتة الصراط في غريب القرآن، لغلام ثعلب (تحقيق وترتيب).
إسبال الكساء على تفسير سورة النساء، وهو قسم من التفسير المكي للشيخ طاهر الكردي.
أعلام وعلماء قدماء ومعاصرون، لمحمد أبي زهرة (جمع وتحقيق).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حمزة والزين
.
.


ذكر



دعــاء دعــاء:
مشآرڪآتي: 1502
نقاط: 1841
التقييم: 10
تاريخ التسجيل: : 30/09/2013
العمر: 15
مَدينتے مَدينتے: Zaouite-El-Bir
المزاج المزاج: Heureux


مُساهمةموضوع: رد: الشيخ عبد الرحيم عبد الله صديق   الأحد 16 فبراير - 9:41:36

إنديانا جونز
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

الدكتور هنري والتون "إنديانا" جونز الصغير أو باختصار إنديانا جونز (بالإنجليزية: Indiana Jones)، هي الشخصية الأساسية في سلسلة أفلام إنديانا جونز للمخرجين ستيفن سبيلبرغ وجورج لوكاس يقوم بتجسيدها الممثل هاريسون فورد. يشتهر إنديانا جونز بروح الدعابة الساخرة ورهاب الأفاعي وغالبا ما يرتدي بدلة جلدية وقبعة فيدورا مميزة ومن أبرز اسلحته سوط جلدي مصنوع من ذيل ثور. واعتبرت الشخصية من أهم الشخصيات الخيالية التي ابرزتها السينما والتي أثرت في الثقافة الشعبية.
الأفلام التي ظهر بها

ظهرت الشخصية في أربع أفلام وهي:

Raiders of the Lost Ark سارقو التابوت الضائع 1981
Indiana Jones and the Temple of Doom إنديانا جونز ومعبد الهلاك 1984
Indiana Jones and the Last Crusade إنديانا جونز والحملة الأخيرة 1989
Indiana Jones and the Kingdom of the Crystal Skull إنديانا جونز ومملكة الجمجمة الكريستالية 2008

كما ظهرت الشخصية بدور البطولة في المسلسل التلفزيوني: The Young Indiana Jones Chronicles مذكرات إنديانا جونز الشاب ما بين 1992-1996.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حمزة والزين
.
.


ذكر



دعــاء دعــاء:
مشآرڪآتي: 1502
نقاط: 1841
التقييم: 10
تاريخ التسجيل: : 30/09/2013
العمر: 15
مَدينتے مَدينتے: Zaouite-El-Bir
المزاج المزاج: Heureux


مُساهمةموضوع: رد: الشيخ عبد الرحيم عبد الله صديق   الأحد 16 فبراير - 9:41:58

دانييل جاكسون (ستارغيت)
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
التعديلات المعلقة معروضة في هذه الصفحة غير مفحوصة

دانيل جاكسون هو شخصية خيالية في سلسلة الخيال العلمي ستارغيت. قام بتمثيل دوره الممثل جيمس سبادر بفيلم ستارغيت، والممثل مايكل شانكس في بقية السلسلة.

دانيل لا يحمل اية رتب عسكرية، فهو عالم آثار ولغويات مدني، انضم لفريق إس جي-1 لايجاد زوجته شاريه التي تم اختطافها على يد الغواؤلد أبوفيس. ترك مسلسل ستارغيت إس جي 1 في الموسم السادس، وتم استبداله بشخصية جوناس كوين بصفة مؤقتة. وكان جاكسون في هذا الموسم شخصية ثانوية، الي ان عاد مرة اخري في الموسم السابع كشخصية رئيسية، وخرج جوناس من المسلسل ولكنه واصل لعب دور ثانوي فيه أثناء الموسم السابع.
Wiki letter w.svg هذه بذرة تحتاج للنمو والتحسين، فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حمزة والزين
.
.


ذكر



دعــاء دعــاء:
مشآرڪآتي: 1502
نقاط: 1841
التقييم: 10
تاريخ التسجيل: : 30/09/2013
العمر: 15
مَدينتے مَدينتے: Zaouite-El-Bir
المزاج المزاج: Heureux


مُساهمةموضوع: رد: الشيخ عبد الرحيم عبد الله صديق   الأحد 16 فبراير - 9:44:08

لارا كروفت
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
التعديلات المعلقة معروضة في هذه الصفحة غير مفحوصة
تم التعاقد مع كريمة ادبيبي عام 2006 للدعاية لشخصية لارا

لارا كروفت شخصية خيالية وبطلة سلسلة تومب رايدر. ولدت في 14 فبراير 1968في لندن و لها نجاح خاص بقطاع الالعاب.
بطوله لارا كروفت

لارا كروافت كانت وما زالت بطلة لعبة مغيرة القبور (Tomb Raider) التي امتدت إلى 8 أجزاء حتى الآن بالأضافة إلى اعادة للجزء الأول قامت به شركة Crystal Dynamics بعد ما تولوا برمجة سلسلة ألعاب Tomb Raider من بعد شركة Core Design حيث اصدروا الجزء السادس من هذه اللعبة وهو ما يدعى "ملاكة الظلام" "Tomb Raider : The Angel Of Darkness" والذي بنى عليه المعجبين آمال كبيرة على اعتبار انها أول جزء في سلسله مغيرة القبور يصدر على جهاز Sony : PlayStation 2 لكن اصرار الشركه المديرة Eidos على اتمام الجزء السادس بسرعه كبيرة أدى إلى حذف نصف اللعبة المخطط اصدارها للتمكن من اصدارها في الوقت المطلوب مما أدى إلى ان تحتوي اللعبة على اخطاء فنية.

و في عام 2006, تولت شركة Crystal Dynamics تصميم الجزء السابع من لعبة Tomb Raider والملقب ب "الأسطورة" "Tomb Raider : Legend" والذي يتحدث عن مغامرة لارا كروفت في السير على خطى أبيها في البحث عن والدتها التي فقدتها منذ الصغر في حادث اختفاء غامض وفي نهايه المغامرة تستنتج لارا كروفت ان البوابة التي أدت ألى اختفاء والدتها هي جزء من أسطورة الملك آرثر الذي اختفى بنفس الطريقة, فكانت نهاية هذا الجزء تفتح أمام لارا أبواب مغامرة جديدة في البحث عن "آفالون" وهي جنة التفاح ألأحمر حسب الأساطير الأرثورية.

وقامت شركة Crystal Dynamics بإعادة الجزء الأول من لعبة Tomb Raider محاولة في ربط احداثه بالجزء السابع حيث تلتقي لارا كروفت ب "جاكلين ناتلا" وهي ملكة القارة الأسطورية الغارقة تحت المحيط الأطلسي الملقبة ب "اتلانتس" وأهداف هذه المرأة هي إعادة بناء قارتها وخلق مخلوقات خارقة تقضي على العالم لكي تحكمه وتصبح إله خارق يحكم العالم لكن لارا تمكنت من الانتصار عليها.

ولم تتوقف مغامرات البطلة لارا كروفت, بل استمرت في مغامرة جديدة تتابع أحداث الجزء السابع وحقيقة وجود "آفالون" في "العالم السفلي" "Tomb Raider : Underworld" حيث تلتقي مرة ثانية ب "ناتلا" وهنا تتمكن ناتلا من إرسال نسخة خارقة من لارا كروفت لتدمير بيتها الكبير ومحاولة قتل لارا. ولكن لارا كروفت لا تتوقف وتكمل سعيها في الحصول على مطرقة الإله الأسطوري "ثور" إله الرعد وتتمكن من الوصول ألى "آفالون" وتعلم حقيقة وفاة والدها واختفاء والدتها وتتخلص كليا من "ناتلا"....

وسيتم أصدار جزءٍ جديد من السلسلة في الربع الأول من عام 2013 وسيكون إعادة تصور للسلسلة مع مع بعض التغييرات الجذرية عليها ، حيث تقوم الممثلة كاميلا لودينجتون بتأدية صوت لارا كروفت لأول مرة.
[أخف]

ع
ن
ت

سلسلة تومب رايدر
ألعاب فيديو
السلسلة الرئيسية

العهد الأول

تومب رايدر (1996) · تومب رايدر 2 (1997) · تومب رايدر 3 (1998) · ذا لاست ريفيلايشن (1999) · كرونيكلز (2000) · ملاك الظلام (2003)
العهد الثاني

ليجند (2006) · الذكرى (2007) · أندر ورلد (2008)
العهد الثالث

تومب رايدر (2013)
اشتقاقات السلسلة

تومب رايدر (2000) · لعنة السيف (2001) · النبوءة (2002) · لارا كروفت و وصي الضوء (2010)
توسعات

أعمال غير مكتملة (1998) · القناع الذهبي (1999) · القطعة الأثرية المفقودة (2000) · العالم السفلي:تحت الرماد\ظل لارا (2009)
أفلام
لارا كروفت: تومب رايدر · مهد الحياة
وسائط أخرى
مسلسل رسوم تومب رايدر · عشر سنوات من تومب رايدر:دراسة استرجاعية من غايمتاب · مغامرة الأكشن (دي في دي تفاعلي) · تومب رايدر (كوميك) (كتب هزلية)
شخصيات
لارا كروفت · الشخصيات المتكررة · شخصيات أخرى
مقالات متعلقة
قائمة الإعلاميات · كور ديزاين · كرستال دينامكس · توبي غارد · جونيل إليوت · كيلي هاويس · كريمة أدبيب · أليسون كارول · أنجلينا جولي · كاميلا لودينجتون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حمزة والزين
.
.


ذكر



دعــاء دعــاء:
مشآرڪآتي: 1502
نقاط: 1841
التقييم: 10
تاريخ التسجيل: : 30/09/2013
العمر: 15
مَدينتے مَدينتے: Zaouite-El-Bir
المزاج المزاج: Heureux


مُساهمةموضوع: رد: الشيخ عبد الرحيم عبد الله صديق   الأحد 16 فبراير - 9:44:40

ناثان دريك
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
ناثان دريك ناثان دريك.jpg
ناثان دريك كما يبدوا في لعبة أنشارتد 3: دريكز ديسبشن
السلسلة أنشارتد
أول ظهور أنشارتد: دريك فورتشن
أنشأها إيمي هينيج
أدائها نولان نورث

ناثان دريك (بالإنجليزية: Nathan Drake) هو شخصية خيالية وبطل سلسلة أنشارتد، التي طورت بواسطة نوتي دوغ. أدى صوته وحركاته الممثل نولان نورث، الذي أثر على شخصية دريك بطابعه الخاص. دريك هو شخصية قابلة لللعب في أنشارتد: دريك فورتشن وأنشارتد 2: أمونغ ثيفز وأنشارتد 3: دريكز ديسبشن وأنشارتد:الهاوية الذهبية، وظهر أيضا في سلسلة القصص المصورة "Uncharted: Eye of Indra" التي تمهد بأحداثها لسلسلة الألعاب.

نوتي دوج بنت شخصية دريك على مظهر وشخصية المتهور جونى نوكسفيل والممثل هاريسون فورد، وأبطال مجلات اللب والروايات والأفلام. ولجعل الشخصية متقبلة، تم ألباسه تي شيرت وجينز، وأعطائه شخصية رجل عادي؛ هو قوي الإرادة ويحب النكت والمزاح في كثير من الأحيان. المصممون ركزوا على إعطائه رد فعل على بيئته؛ مثال على ذلك، هو يتعثر أثناء الركض ويدرك سخافة الموقف الذي هو فيه.

سمي ناثان دريك بجالب الحظ لمنصة الألعاب البلي ستيشن 3، وأزدادت شهرته بأزدياد شهرت المنصة. تصميمه وشخصيته تمت مقارنتها بشخصيات الألعاب والأفلام الأخرى، مثل لارا كروفت وإنديانا جونز. العديد من المراجعين قالوا أن دريك شخصية محبوبة وواقعية، وأشاروا على أنه مثال نادر لشخصية ذات طابع جسديا جذاب لم يتم أستغلالها من قبل المصممين كرمز جنسي.

أدرجت شخصية ناثان دريك في لعبة نجوم بلاستيشن (PlayStation All Stars Battle Royale
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حمزة والزين
.
.


ذكر



دعــاء دعــاء:
مشآرڪآتي: 1502
نقاط: 1841
التقييم: 10
تاريخ التسجيل: : 30/09/2013
العمر: 15
مَدينتے مَدينتے: Zaouite-El-Bir
المزاج المزاج: Heureux


مُساهمةموضوع: رد: الشيخ عبد الرحيم عبد الله صديق   الأحد 16 فبراير - 9:46:11

أبرخش
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
أبرخش

أبرخش أو هيبارخوس (باليونانية: Ἵππαρχος؛ 190 ق.م - 120 ق.م) فلكي يوناني اشتهر في القرن الثاني قبل الميلاد، ساعدت أرصاده بطليموس على وضع نظريته عن الكون المحيط بالأرض واكتشف تقهقر الأعتدالين وخروج الأرض عن مركز مسار الشمس الظاهري وبعض الاختلافات في حركات القمر، وله جدوال بها 850 نجماً. قام بقياس أطوال البلدان برصد الخسوف، كما استعمل حساب المثلثات بطريقة منتظمة وحسب جداول للأوتار (معادلة للجيوب المثلثية). لللللللللللللللللللل لللللللللللللللللللل لللللللللللللللللللل لللللللللللللللللللل لللللللللللللللللللل لللللللللللللللللللل لللللللللللللللللللل لللللللللللللللللللل لللللللللللللللللللل لللللللللللللللللللل 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حمزة والزين
.
.


ذكر



دعــاء دعــاء:
مشآرڪآتي: 1502
نقاط: 1841
التقييم: 10
تاريخ التسجيل: : 30/09/2013
العمر: 15
مَدينتے مَدينتے: Zaouite-El-Bir
المزاج المزاج: Heureux


مُساهمةموضوع: رد: الشيخ عبد الرحيم عبد الله صديق   الأحد 16 فبراير - 9:46:39

أبلونيوس البرغاوي
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
التعديلات المعلقة معروضة في هذه الصفحة غير مفحوصة

أبلونيوس البرغاوي[1] (باليونانية:Ἀπολλώνιος) (ولد في العام 262 ق.م في بيرغ، وتوفي في 190 ق.م في الإسكندرية) كان فلكي ومهندس وعالم رياضيات يوناني. مشهور لأعماله في مجال القطع المخروطية.

تأثر كثير بعلماء مثل بطليموس، فرانشيسكو ماوروليكو، اسحق نيوتن، ورينيه ديكارت. أبولونيوس هو الذي أعطى القطوع المخروطية الأسماء (:القطع الناقص، القطع المكافئ، والقطع الزائد)التي نعرفها الآن.

كانت رحلات أبولونيوس إلى آسيا الصغرى وسوريا وعاش لوقت قصير في بيرغامون.
انظر أيضا

دوائر أبولونية
مسألة أبولونيوس

المصادر

^ موسوعة الحضارة الإسلامية. المجمع الملكي لبحوث الحضارة الإسلامية (مؤسسة آل البيت). 1413 هـ / 1993 م. صفحة 105.

Albert Einstein Head.jpg هذه بذرة مقالة عن سيرة عالم أو باحث علمي تحتاج للنمو والتحسين، فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريره
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حمزة والزين
.
.


ذكر



دعــاء دعــاء:
مشآرڪآتي: 1502
نقاط: 1841
التقييم: 10
تاريخ التسجيل: : 30/09/2013
العمر: 15
مَدينتے مَدينتے: Zaouite-El-Bir
المزاج المزاج: Heureux


مُساهمةموضوع: رد: الشيخ عبد الرحيم عبد الله صديق   الأحد 16 فبراير - 9:47:54

إراتوستينس
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
إراتوستينس

صورة فنية للوجه إراتوستينس
ولادة 276 قبل الميلاد
شحات
وفاة 194 قبل الميلاد
عاصمة مصر البطلمية
عمل الشاعر، أمين مكتبة، باحث، مخترع

إراتوستينس أو إراتوسثينس (Ερατοσθένης باليونانية) (276 ق.م. - 194 ق.م.) عالم رياضيات وجغرافي وفلكي قوريني من ليبيا. أنشئ نظاما لخطوط الطول ودوائر العرض كما عُرٍف بكونه أول من قام بحساب محيط الأرض، ولم يكتف بذلك بل رسم خريطة مفصلة للعالم بناءً على المعلومات التي توفرت لديه في هذه الحقبة وهو الذي اخترع كلمة جغرافيا.

اراتوستينس يعد أيضا من أوائل المؤرخين، حيث أرّخ للأحداث الأدبية والسياسية الهامة مستنداً في تأريخه إلى زمن حرب طروادة.

محتويات

1 حياته
2 قياسه لمحيط الأرض
3 اقرأ أيضا
4 وصلات خارجية

حياته

ولد سنة 276 ق.م في مدينة شحات الليبية، انتقل بعد ذلك إلى الإسكندرية ليصبح فيما بعد رئيس لأمناء مكتبة الإسكندرية. معينا ً من قبل بطليموس الثالث، أسهم إراتوسثينس في تطوير العلوم والرياضيات كما يروى أنه كان صديقا مقربا ً لأرخميدس.

في عام 194 ق.م أصيب إراتوسثينس بالعمى، ليجوّع نفسه بعدها حتى الموت
قياسه لمحيط الأرض

قام إراتوستينس بدحض نظرية الأرض المسطحة وقام بأول حساب لمحيط الأرض متخذا سيين أسوان حاليا مركزا والإسكندرية نقطة طرفية لحساب طول القوس بين النقطتين وزاوية سقوط ضوء الشمس على كل من المدينتين ومنهم حسب محيط الأرض. اعتمد إراتوستينس على تعامد الشمس على مدار السرطان (المار تقريبا بأسوان) يوم 21 يونيو.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حمزة والزين
.
.


ذكر



دعــاء دعــاء:
مشآرڪآتي: 1502
نقاط: 1841
التقييم: 10
تاريخ التسجيل: : 30/09/2013
العمر: 15
مَدينتے مَدينتے: Zaouite-El-Bir
المزاج المزاج: Heureux


مُساهمةموضوع: رد: الشيخ عبد الرحيم عبد الله صديق   الأحد 16 فبراير - 9:52:59

أبو الوفاء البوزجاني
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
التعديلات المعلقة معروضة في هذه الصفحة غير مفحوصة
رسم تخيلي لأبو الوفا البوزجاني

أبو الوفا محمد بن محمد بن يحيى بن إسماعيل بن العباس البوزجاني (328 هـ - 388 هـ / 940 - 998م)[1] عالِم الفارسي مسلم، ولد في مدينة بوزجان بخراسان سنة (328 هـ / 940م). بإقليم نيسابور بإيران. انتقل إلى بغداد عام 959 واستقر بها حتى وفاته (387 هـ / 998م، من أعظم رياضيي العرب، ومن الذين لهم فضل كبير في تقدم العلوم الرياضية. ولد في بوزجان، وهي بلدة صغيرة بين هراة ونيسابور، في مستهل رمضان سنة 328 هـ. قرأ على عمه المعروف بأبي عمرو المغازلي، وعلى خاله المعروف بأبي عبد الله محمد بن عنبسة، ما كان من العدديّات والحسابيات. ولما بلغ العشرين من العمر انتقل إلى بغداد حيث فاضت قريحته ولمع اسمه وظهر للناس إنتاجه في كتبه ورسائله وشروحه لمؤلفات إقليدسوديوفنطس والخوارزمي.وفي بغداد قدم أبو الوفاء سنة 370 هـ أبو حيان التوحيدي إلى الوزير ابن سعدان فباشر في داره مجالسه الشهيرة التي دوّن أحداثها في كتاب الامتاع والؤانسة وقدمه إلى أبي الوفاء. في بغداد قضى البوزجاني حياته في التأليف والرصد والتدريس. وقد انتخب ليكون أحد أعضاء المرصد الذي أنشأه شرف الدولة، في سراية، سنة 377 هـ. وكانت وفاته في 3 رجب 388 هـ على الأرجح. يعتبر أبو الوفاء أحد الأئمة المعدودين في الفلك والرياضيات، وله فيها مؤلفات قيمة، وكان من أشهر الذين برعوا في الهندسة، أما في الجبر فقد زاد على بحوث الخوارزمي زيادات تعتبر أساساً لعلاقة الجبر بالهندسة، وهو أول من وضع النسبة المثلثية (ظلّ) وهو أول من استعملها في حلول المسائل الرياضية، وأدخل البوزجاني القاطع والقاطع تمام، ووضع الجداول الرياضية للماس، وأوجد طريقة جديدة لحساب جدول الجيب، وكانت جداوله دقيقة، حتى أن جيب زاوية 30 درجة كان صحيحاً إلى ثمانية أرقام عشرية، ووضع البوزجاني بعض المعادلات التي تتعلق بجيب زاويتين، وكشف بعض العلاقات بين الجيب والمماس والقاطع ونظائرها.وظهرت عبقرية البوزجاني في نواح أخرى كان لها الأثر الكبير في فن الرسم. فوضع كتاباً عنوانه (كتاب في عمل المسطرة والبركار والكونيا) ويقصد بالكونيا المثلث القائم الزاوية. وفي هذا الكتاب طرق خاصة مبتكرة لكيفية الرسم واستعمال الآلات ذلك.

أبصر البوزجاني النور في بوزجان سنة 940م ، وتوفي في بغداد سنة 998م، وكان من ألمع علماء العرب الذين كان لبحوثهم ومؤلفاتهم الأثر الكبير في تقدم العلوم ، ولا سيما الفلك ، والمثلثات ، وأصول الرسم .
وفوق ذلك كله كان من الذين مهدوا لإيجاد الهندسة التحليلية بوضعه حلولاً هندسية لبعض المعادلات الجبرية العالية ... وقد سحرت بحوثه بعض العلماء الغربيين فراحوا يدعون محتويات كتبه لأنفسهم ...

للبوزجاني ميزة على سواه من العلماء العرب هي أنه وضع مؤلفات ورسائل في الرياضيات والفلك للخاصة والعامة أفاد منها العلماء المتخصصون من جهة، كما أفاد منها عامة الشعب ، من جهة ثانية في أعمالهم وحياتهم اليومية ...

محتويات

1 رحلته مع العلم
2 إسهاماته العلمية
3 مؤلفاته
4 المراجع
5 انظر أيضاً

رحلته مع العلم

تعلم الرياضيات، على عمه أبو عمر المغازلي، وخاله المعروف باسم أبي عبد الله محمد بن عنبة، كما درس الهندسة على أبي يحيى الماوردي، وأبي العلاء بن كرنيب. وفي سنة 348هـ/959 للميلاد ذهب إلى العراق وقد أمضى حياته في بغداد في التأليف والرصد والتدريس. وأصبح عضواً في المرصد الذي أنشأه شرف الدولة سنة 377هـ.ثم تخصص في حساب المثلثات عاش في بغدادمهندس، وفلكي، ورياضي. وقد وصفه سارطون بأنه من أعظم الرياضيين في الإسلام
إسهاماته العلمية

كان أبو الوفاء من العلماء البارزين في الفلك والرياضيات. كما اعترف كثير من العلماء الغربيين بأنه من أشهر الذين برعوا في الهندسة. وترجع أهمية البوزجاني إلى إسهامه في تقدم علم حساب المثلثات، حيث يعترف كارادي فو بأن الخدمات التي قدمها أبو الوفاء لعلم المثلثات لا يمكن أن يجادل فيها، فبفضله أصبح هذا العلم أكثر بساطة ووضوحاً. فقد استعمل القاطع وقاطع التمام، وأوجد طريقة جديدة لحساب الجيب. كما أنه أول من أثبت القانون العام للجيوب في المثلثات الكروية.

أما في الهندسة، فقد كان أبو الوفاء عالماً عبقرياً، حيث عالج عدداً من المسائل بخبرة كبيرة.وفي الفلك حسب مواقع الأجرام الفلكية. وطور جهازاً لحساب درجة ميل الأجرام الفلكية.. :فهو أول من اخترع دالة الظل (المماس، "ظا"، tangent, "tan") وحسن طرق حساب جداول حساب المثلثات. وقد طور وسائل جديدة لحل مسائل المثلثات الكرّية أول من وضع التعريفات التالية في حساب المثلثات:

\sin(a+b)=\sin(a)\cos(b)+\cos(a)\sin(b)
\cos(2a)=1-2\sin ^{2}(a)
\sin(2a)=2\sin(a)\cos(a)

واكتشف صيغة الجيب (جا) للهندسة الكرّية (ويماثل قانون الجيوب):[2]

{\frac {\sin(A)}{\sin(a)}}={\frac {\sin(B)}{\sin(b)}}={\frac {\sin(C)}{\sin(c)}}

مؤلفاته

ترك البوزجاني مؤلفات قيمة منها:

الزيج الشامل
كتاب الكامل وهو عبارة عن 3 مقالات الأولى فيما يجب معرفته قبل التعرض لحركة الكواكب والثانية في حركات الكواكب والثالثة في الأمور التي تعرض لحركات الكواكب
كتاب فيما يحتاج إليه الصناع في أعمال الهندسة
كتاب فيما يحتاج إليه الكتاب والعمال من علم الحساب
كتاب المجسطي وهو أشهر مؤلفاته وهو محفوظ في مكتبة باريس الوطنية

وتخليدا لذكراه أطلق اسمه على فوهة بركانية بالقمر، فوهة أبو الوفا. [3]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حمزة والزين
.
.


ذكر



دعــاء دعــاء:
مشآرڪآتي: 1502
نقاط: 1841
التقييم: 10
تاريخ التسجيل: : 30/09/2013
العمر: 15
مَدينتے مَدينتے: Zaouite-El-Bir
المزاج المزاج: Heureux


مُساهمةموضوع: رد: الشيخ عبد الرحيم عبد الله صديق   الأحد 16 فبراير - 9:53:30

أبو جعفر الخازن
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
التعديلات المعلقة معروضة في هذه الصفحة غير مفحوصة

أبو جعفر الخازن هو أبو جعفر محمد بن الحسين الخازن الخراساني، عالم من علماء القرن الرابع الهجري، تخصص في الرياضيات والفلك وكما اهتم بعلم الميكانيكا ودرس مفهوم الاحتكاك.
سيرته

لا نكاد نعرف شيئاً يذكر من حياته سوى أنه كان يعمل لدى ابن العميد، وزير ركن الدولة البويهية. توفي أبوه وهو في سن 16 أو 17 قيل أنه أول عالم حلّ المعادلات التكعيبية هندسياً بواسطة قطوع المخروط، كما بحث في المثلثات على أنواعها..
أعماله

وضع أبو جعفر الخازن نظرية في شكل الكون وتركيبه، و ذكر بأن الأشياء تتجه للأسفل عند السقوط قبل نيوتن, كما وضع أبو جعفر الخازن تفسيرا لحركة الكواكب في تقدمها وتباعدها، وتفسيرا عن اختلاف مطالع القسي (جمع قوس) المتساوية في كتابه: المدخل الكبير إلى علم النجوم، وقد ناقش كذلك في كتابه هذا لأول مرة نظرية ابن الهيثم في تكوين النجوم، وبين أنه اعتمد على فروض بطليموس التي ترجمها ثابت بن قرة، وناقشها أيضا في كتابه الآخر: سر العالمين، ووضع طرائق لتعيين أول محرم وأول السنة الهجرية، وبعض المسائل في علم التواريخ. وقد بين أبو جعفر الخازن في هذا الكتاب رأيه في شكل العالم وهو يختلف عنده عن الشكل الذي يقوم على الفلك الخارج المركز، وفلك التدوير وتتساوى فيه أبعاد الأرض عن الشمس مع اختلاف الحركة فتصير ناحيتي الشمال والجنوب متكافئتين في الحر والبرد، ودرس التسيير وآلته.

وضع أبو جعفر الخازن شرحا لبعض آلات الرصد الفلكية، ومن أهمها آلة قياس ارتفاع الشمس. وابتكر حلقة محيطها 13 قدما وثمانية أذرع، وهذه الحلقة أصغر من الحلقة التي استخدمها السابقون عليه. وحقق بواسطة هذه الحلقة انحراف دائرة البروج وكان ذلك بمساعدة طائفة من العلماء، وقد تحدث عنها في كتابه: الآلات العجيبة الرصدية.

أما في علم الرياضيات: فقد تمكن من حل المعادلات التكعيبية حلاً هندسياً بواسطة قطوع المخروط وسبق بذلك بيكر وديكارت في كتابه: شكل القطوع، ودرس في الحساب مسائل العدد، كما ألف كتباً في حساب المثلثات، وحل بعض المسائل الخاصة بحساب المتوازيات.
من مؤلفاته

كتاب المسائل العددية
كتاب المدخل الكبير إلى علم النجوم
كتاب سر العالمين
كتاب الآلات العجيبة الرصدية
كتاب شكل القطوع
كتاب السماء والأرض
كتاب زيج الصفائح
كتاب الأبعاد والأجرام
شرح كتاب تفسير المجسطي
شرح المقالة العاشرة من كتاب الأصول لإقليدس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حمزة والزين
.
.


ذكر



دعــاء دعــاء:
مشآرڪآتي: 1502
نقاط: 1841
التقييم: 10
تاريخ التسجيل: : 30/09/2013
العمر: 15
مَدينتے مَدينتے: Zaouite-El-Bir
المزاج المزاج: Heureux


مُساهمةموضوع: رد: الشيخ عبد الرحيم عبد الله صديق   الأحد 16 فبراير - 9:54:01

ابدأ الآن بتعلم طريقة التحرير، وأنشئ مقالة جديدة!
[أغلق]
أبو حامد الأسطرلابي
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
Arrows-orphan.svg
هذه المقالة يتيمة إذ لا تصل إليها مقالة أخرى. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها. (يوليو_2012)
بحاجة لمرجع
هذا المقال أو المقطع ينقصه الاستشهاد بمصادر. الرجاء تحسين المقال بوضع مصادر مناسبة. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.(يوليو_2012) بحاجة لمصدر
Disambigua compass.svg هذه المقالة عن أبو حامد الأسطرلابي. لتصفح عناوين مشابهة، انظر الأسطرلابي.

هو عالم فلكي و مهندس من سوريا وأسمه الكامل هو أبو حامد أحمد بن محمد الصاغاني تاريخ ميلاده مجهول ولكن وفاته كانت سنة 380هـ كان أهتمامه منصب على تصميم وصناعة الآلات الفلكية وأتقن آلة الأسطرلاب لذلك نسب لها بتسميته بالأسطرلابي .
Wiki letter w.svg هذه بذرة تحتاج للنمو والتحسين، فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حمزة والزين
.
.


ذكر



دعــاء دعــاء:
مشآرڪآتي: 1502
نقاط: 1841
التقييم: 10
تاريخ التسجيل: : 30/09/2013
العمر: 15
مَدينتے مَدينتے: Zaouite-El-Bir
المزاج المزاج: Heureux


مُساهمةموضوع: رد: الشيخ عبد الرحيم عبد الله صديق   الأحد 16 فبراير - 9:54:54

أبو سعيد الجرجاني
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
التعديلات المعلقة معروضة في هذه الصفحة غير مفحوصة
أبو سعيد الجرجاني
الميلاد ولد في جرجان بإيران
الاهتمامات الرئيسية الرياضيات وعلم الفلك وعلم الاحتمالات
أعمال رسالة في رسم الهاجرة
تعديل طالع توثيق القالب

هو أبو سعيد الضرير الجرجاني وللاختصار الجرجاني. عالم مسلم فارسي اختص في الرياضيات والفلك، عاش في القرن التاسع للميلاد، ولد في جرجان في إيران الحالية. كتب رسالة في حل المسائل الهندسية، ورسالة أخرى في رسم الهاجرة. وكما أنه كان مهندس مدني وهو أول من قام بحل مسائل معقدة في الاحتمالات. لللللللللللللللللللل لللللللللللللللللللل لللللللللللللللللللل لللللللللللللللللللل لللللللللللللللللللل لللللللللللللللللللل لللللللللللللللللللل لللللللللللللللللللل لللللللللللللللللللل لللللللللللللللللللل لللللللللللللللللللل 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حمزة والزين
.
.


ذكر



دعــاء دعــاء:
مشآرڪآتي: 1502
نقاط: 1841
التقييم: 10
تاريخ التسجيل: : 30/09/2013
العمر: 15
مَدينتے مَدينتے: Zaouite-El-Bir
المزاج المزاج: Heureux


مُساهمةموضوع: رد: الشيخ عبد الرحيم عبد الله صديق   الأحد 16 فبراير - 9:55:32

أبو علي الخياط
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
التعديلات المعلقة معروضة في هذه الصفحة غير مفحوصة
نبذة

هو أبو علي يحيى بن غالب الخياط، اشتهر بالفلك، توفي سنة 220 هجرية.
سيرته

هو أبو علي يحيى بن غالب الخياط، عالم فلكي معروف. ذكره ابن النديم في الفهرست، وذكر من آثاره: (كتاب المواليد) نقل إلى اللاتينية، (كتال المدخل)، (كتاب المسائل)، (كتاب المعاني)، (كتاب الدول)، (كتاب سر الأعمال). وكانت وفاته حوالي السنة 220 هـ.
Abu Abdullah Muhammad bin Musa al-Khwarizmi edit.png هذه بذرة مقالة عن عالم أو باحث علمي مسلم تحتاج للنمو والتحسين، فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حمزة والزين
.
.


ذكر



دعــاء دعــاء:
مشآرڪآتي: 1502
نقاط: 1841
التقييم: 10
تاريخ التسجيل: : 30/09/2013
العمر: 15
مَدينتے مَدينتے: Zaouite-El-Bir
المزاج المزاج: Heureux


مُساهمةموضوع: رد: الشيخ عبد الرحيم عبد الله صديق   الأحد 16 فبراير - 9:56:09

أبو محمود الخجندي
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
التعديلات المعلقة معروضة في هذه الصفحة غير مفحوصة
Disambigua compass.svg هذه المقالة عن أبو محمود الخجندي. لتصفح عناوين مشابهة، انظر الخجندي.
أبو محمود الخجندي
الميلاد 490م في طاجكستان
الوفاة 1000م
الاهتمامات الرئيسية علم الفلك والرياضيات
أعمال ملحوظة بنى أول وأضخم مرصد فلكي متحرك في العالم
أعمال حساب قيم الميل المحوري بدقة
تأثر به نصر الدين طوسي
تعديل طالع توثيق القالب

محتويات

1 اسمه ومولده
2 حياته
3 إنجازاته العلمية
4 المراجع
5 المصادر الخارجية

اسمه ومولده

هو أبو محمود خجندي أو أبو محمود حميد بن الخضر الخجندي، وهو الفلكي والرياضي الفارسي الطاجكي الأصل؛ والذي عاش في اواخر القرن العاشر للميلاد وساعد في بناء المرصد الفلكي بالقرب من مدينة راي ( والتي تقع بالقرب من مدينة طهران اليوم) في إيران. ولد في دولة خجند القديمة ( والتي أصبحت اليوم تعرف باسم طاجكستان الآن) في حوالي 490 ميلادية وتوفي سنة 1000 للميلاد.
حياته

لا نعرف سوى القليل عن حياة الخجندي ولم يصل إلينا منه سوى كتاباته التي تمت إنقاذها والملاحظات التي كتبها نصر الدين طوسي. ويبدو من العادل القول من وجهة نظر وملاحظات نصر الدين طوسي أن الخجندي كان واحداً من الحكام الفارسيين الذين حكموا المجتمع المغولي في إقليم خودزهاند، وبهذا لا بد وأن ينحدر الخجندي من سلالة العائلة الحاكمة.
إنجازاته العلمية

في علم الفلك:

من إنجازات الحضارة الإسلامية في علم الفلك، عمل الخجندي بتشجيع ودعم مالي من الأمراء البويههيين في مدينة راي بإيران؛ حيث عرف بأنه باني أول وأضخم مرصد فلكي متحرك في العالم وذلك في السنة 994 للميلاد.

كما قام الخجندي بحساب الميل المحوري بدقة ليكون قيمته: 23 درجة و32 دقيقة و19 ثانية ( 23.53ْ)، والتي كانت عبارة عن تحسين معنوي للقيمة التي حسبها الإغريقيين القدماء: 23 درجة و51 دقيقة و20 ثانية (23.86ْ)؛ ولا تزال القيمة التي حسبها الخجندي قريبة جداً للمقياس الحديث وهو: 23 درجة و26 دقيقة (23.44ْ).

في الرياضيات:

ومن منجزات الحضارة الإسلامية في الرياضيات، أعلن الخجندي بوضوح وجود حالة خاصة من نظرية فرمات الأخيرة عندما يكون قيمة ن= 3، ولكن محاولته لإثبات النظرية كانت غير صائبة. يمكن أن يعزو فضل اكتشاف قانون الجيب إلى الخجندي، ولكنه لا يزال غير واضح إذا كان الخجندي هو أول من اكتشف قانون الجيب؛ أو إذا كان أبو النصر منصور أو أبو الوفا هما من اكتشفاه أولاً.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حمزة والزين
.
.


ذكر



دعــاء دعــاء:
مشآرڪآتي: 1502
نقاط: 1841
التقييم: 10
تاريخ التسجيل: : 30/09/2013
العمر: 15
مَدينتے مَدينتے: Zaouite-El-Bir
المزاج المزاج: Heureux


مُساهمةموضوع: رد: الشيخ عبد الرحيم عبد الله صديق   الأحد 16 فبراير - 9:56:45

أبو معشر البلخي
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
التعديلات المعلقة معروضة في هذه الصفحة غير مفحوصة
Disambigua compass.svg هذه المقالة عن أبو معشر البلخي. لتصفح عناوين مشابهة، انظر البلخي.

أبو معشر جعفر بن محمد بن عمر البلخي (787 - 886)، والذي يعرف في الغرب باسم ألبوماسر (Albumaser)، هو فلكي ورياضياتي فارسي ولد في بلخ شرقي خراسان والتي تقع حالياً في أفغانستان.

== نnbvnbvnvbnnbnب خرسان ، على ما جاء في الفهرست وكان أولاً من أصحاب الحديث، فكان يضاغن الفيلسوف أبا يوسف يعقوب اسحق الكندي ,ويغري به العمة ، ويشنع عليه بعلوم الفلاسفة، قال ابن النديم : فدّس عليه الكندي من حسّن له النظر في علم الحساب والهندسة فدخل في ذلك، وعدل إلى علم أحكام النجوم، وانقطع شره عن الكندي. ويقال أنه تعلم النجزم بعد سبع وأربعين سنة من عمره، فضلا عن دراسة التاريخ العام وأخبار الفرس خاصة، حتى غدا " أعلم الناس بيسر الفرس وأخبار سائر الأمم " على حد قول ابن صاعد . وشأن علماء عصره قرن البلخي علم النجوم بصناعة التنجيم ، وكان بالتنجيم أميل حتى اشتهر به، قال فيه ابن النديم : "وكان فاضلا، حسن الإصابة. وقال ابن صاعد الأندلسي "عالم أهل الإسلام بأحكام النجوم،وصاحب التآليف الشريفة والمصنفات المفيدة في صناعة الأحكام وعلم التعديل"، ونقل من بعض المجاميع أن أبا معشر كان متصلا بخدمة بعض الملوك،وأن ذلك الملك طلب رجلا من أتباعه وأكابر دولته، ليعاقبه بسبب جريمة صدرت منه، فاستخفى، وعلم أن أبا معشر يدل عليه بالطرائق التي يستخرج بها الخبايا والأشياء الكامنة، فأراد أن يعمل شيئاً لا يهتدي إليه ويبعد عنه حدسه، فأخذ وعاءاً وجعل فيه دماً ، وجعل في الدم هاون ذهبا، وقعد على الهاون أياما،وتطلب الملك ذلك الرجل ،وبالغ في التطلب ،فلما عجز عنه أحضر أبا معشر وقال له: "تعرفني موضعه بما جرت عادتك به" فعمل أبا معشر المسألة التي يستخرج بها الخبايا، وسكت زماناحائرا، فقال الملك له :" ما سبب سكوتك وحيرتك؟" قال: " أرى شيئا عجيبا"، فقال:" ماهو؟"، قال :" أرى الرجل المطلوب على جبل من ذهب ، والجبل في بحر من دم، ولا اعلم في العالم موضعا من البلاد على هذه الصفة"، فقال له" : أعد نظرك ،وغير المسألة، وجددأخذالطالع"، ففعل ثم قال :" ماأراه إلا ما ذكرت، وهذا شيء ما وقع لي مثله"، فما يأس الملك من القدرة عليه بهذه الطريقة ، نادى في البلد بالأمان للرجل، ولمن أخفاه، وأظهر من ذلك ما وثق به،فلمااطمأن الرجل ظهر وحضر بين يدي الملك، فسأله عن الموضع الذي كان فيه، فأخبره بما اعتمده، فأعجبه حسن احتياله في اسخفاء نفسه، ولطافة أبي معشر في استخراجه. واتصل أبو معشر بالموفق ، أخي المعتمد فاتخذهنجماله، وكان معه في محاصرته للزنج بالبصرة، ويبدو أنه سكن واسط في أواخر أيامه، وفيها مات في 28رمضان سنة 272هجري، قيل: كان موته بالصرع لأنه كان يعتريه صرع عند أوقات الامتلاءات القمرية، بناءا على ما ذكر ابن العبري وكان مدمنا على الخمر مستهترا بمعاقرتها.

محتويات

1 أعماله
2 أشهر كتبه
3 مراجع
4 وصلات خارجية

أعماله

ترك أبو معشر مصنفات جمة في النجوم والتنجيم، ذكر منها ابن النديم بضعة وثلاثين كتابا، على أنه لم ينج من التهمة بانتحال مؤلفات غيره،ولعله استفاد من آثار معاصريه،كما استفاد من آثار قدامى الفرس والهنود في أحكام النجوم، فكان في طليعة من أخذ عنهم من علماء عصره سند بن علي ، وعبد الله بن يحيى ، ومحمد بن الجهم، على أنه لم تتسع شهرته وتتجاوز حدود بلده، حتى نحل بدوره من المصنفات ما كان بريئا منها.
أشهر كتبه

"كتاب المدخل الكبير إلى علم أحكام النجوم"، وكتبه عام 848، وترجم مرات عديدة عام 1133 وكذلك عام 1140[1]


"كتاب أحكام تحاويل سني المواليد"، وهو ثماني مقالات ، كما ورد في الفهرست، منه نسخة خطية في مكتبة الاسكوريل، ونسخة في المكتبة الوطنية بباريس، نقله إلى اللاتينية" جوهانس هيسبالنسيس" وطبع في أوغسبورغ سنة 1489 م ، ثم في البندقية سنة 1515م.

"كتاب مواليد الرجال والنساء"، قسمه إلى اثني عشر فصلا، منه نسخ خطية في مكتبات برلينن وفينا، وفلورنساوالقاهرة.

"كتاب الألوف في بيوت العبادات"، ذكره البيروني،وهو وصف لما أنشئ في العالم من هياكل ومعابد لمختلف الديانات على تعاقب السنين.

"كتاب الزيج الكبير"،في حركات النجوم، أي مجموعة الجداول الفلكية،قيل يه: هو كثير الفائدة، جامع لأكثر علم الفلك بالقول المطلق المجرد من البرهان.

"كتاب الزيج الصغير" يتضمن معرفة أوساط الكواكب لاقتران زحل والمشتري.

"كتاب المواليد الكبير"

"كتاب المواليد الصغير"

"كتاب الجمهرة" الذي جمع فيه أقاويل الناس في المواليد.

"كتاب الاختيارات"

"كتاب الأنوار"

"كتاب الأمطار والرياح وتغير الأهوية"

"كتاب السهمين وأعمار الملوك والدول"

"كتاب اقتران النحسين في برج السرطان"

"كتاب المزاجات"

"كتاب تفسير المنامات من النجوم"

"كتاب الأقاليم"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حمزة والزين
.
.


ذكر



دعــاء دعــاء:
مشآرڪآتي: 1502
نقاط: 1841
التقييم: 10
تاريخ التسجيل: : 30/09/2013
العمر: 15
مَدينتے مَدينتے: Zaouite-El-Bir
المزاج المزاج: Heureux


مُساهمةموضوع: رد: الشيخ عبد الرحيم عبد الله صديق   الأحد 16 فبراير - 9:57:28

أثير الدين الأبهري
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
أثير الدين الأبهري
ولادة أثير الدين المفضل بن عمر بن المفضل الأبهري السمرقندي
000- 663هـ
الموصل، العراق
وفاة 1264 م- 000 هـ
عمل عالم فلك، ورياضي،، و حكيم، و فيلسوف
دين إسلام


هو الشيخ الإمام أثير الدين المفضل بن عمر بن المفضل الأبهري السمرقندي (000- 663هـ /000- 1264م) الحكيم، الفيلسوف، والأبهري نسبة إلى أبهر وهي مدينة فارسية قديمة بين قزوين وزنجان.

محتويات

1 اسمه ونشأته
2 علمه وجهوده العلمية
3 شيوخه وتلاميذه
3.1 شيوخه
3.2 تلاميذه
4 مؤلفاته
5 وفاته
6 المصادر

اسمه ونشأته

المفضل بن عمر الأبهري السمرقندي وكنيته أثير الدين عالم فلك، ورياضي، ومنطقي، وحكيم، فيلسوف عاش في الموصل ثم انتقل إلى أربيل سنة 626هـ/1228م. كان تلميذاً لعالم نال شهرة عظيمة، هو كمال الدين موسى بن يونس بن محمد بن منعة وقد قال عنه «ليس بين العلماء من يماثل كمال الدين». وكان من خاصة الأمير محيي الدين بن الصاحب شمس الدين الجزري بدمشق (ت:651هـ) بحيث انه استقبل بتدبير الأمير محيي الدين بالجزيرة بعد وفاة والده شمس الدين، وكان الأمير محي الدين فاضلاً محبًّا للفضلاء مقربًا لهم مكرمًا لهم يلازمهم أبدًا، ويتحفونه بالفوائد ويؤلفون له التصانيف الحسنة، وقد أهداه الشيخ الأبهري بعضًا من مصنفاته
علمه وجهوده العلمية

كان عالما فاضلا متمكنًا من علوم المنطق والفلسفة والفلك والرياضة. واشتهر الأبهري باهتمامه بالأزياج الفلكية، واهتم كذلك بحساب الحركات الفلكية رابطًا بينها وبين الرياضيات، وكان مهتمًّا بآلات الرصد الفلكية وبخاصة الإسطرلاب فقد كتب رسالة عنه ذكر فيها أنواعه وهدفه وطريقة عمله، وله كذلك مؤلفات في الرياضيات وله العديد من الرسائل في المنطق والجدل. وللأبهري في الهندسة مقالة في البرهان على صحة حل كمال الدين بإنشاء مربع يكافئ قطعة دائرة، ومقالة هندسية أخرى وجدت في مكتبة بلمبتون بجامعة كولومبيا، تشير إلى أن الأبهري حاول إثبات موضوعة التوازي لإقليدس. ويمتاز البرهان الذي قدّمه الأبهري بالإبداع الأصيل والتفكير العميق، إذ لم يسبق لأحد قبل الأبهري أن لاحظ الفكرة المبدعة التي استخدمها في البرهان، وهي أن العمود المقام على منصف زاوية يلاقي ضلعيها. وقد أضافت هذه الملاحظة مكافئاً جديداً لموضوعة إقليدس. ونشر أحد الرياضيين الإنكليز برهاناً لموضوعة إقليدس هذه في «مجلة الرياضيات البحتة والتطبيقية» عام 1898م، أي بعد الأبهري بنحو 700 سنة، وجاء برهانه مطابقاً تماماً لبرهان الأبهري، وربما يكون اطلع على برهانه. ويشار هنا إلى أنه ثبت في عام 1846م عدم إمكان برهنة الموضوعة الخامسة لإقليدس، كما يُذكر أن النقص في برهان الأبهري هو في الانتقال من عبارته الصحيحة «لايوجد عمود أخير يقطع ضلعي الزاوية» إلى العبارة «إن جميع الأعمدة على منصف الزاوية تقطع ضلعي الزاوية». ويشار هنا إلى أنه لمّا كانت مجموعتا الأعمدة التي تقطع تكوّن قطعاً من نوع قطع ديَدكِند فيوجد إذن عمود أول لايقطع الضلعين. وهذاما تحقق فعلياً في أفكار الهندسة اللاإقليدية.
شيوخه وتلاميذه
شيوخه

1- الشيخ قطب الدين إبراهيم المصري. قرأ عليه الإشارات والتنبيهات لابن سينا وغيرها 2- الإمام أبو الفتح كمال الدين موسى بن أبي الفضل يونس بن محمد بن منعة بن مالك بن محمد الموصلي الفقيه الشافعي (551-639هـ) وكان أوحد زمانه في جملة من الفنون، قرأ عليه المجسطي وغيره وأخذ عنه علمًا جمًّا، وكان يقول عنه: والله ما دخل إلى بغداد مثله، يقول ابن خلكان: جاءنا الشيخ أثير الدين المفضل بن عمر بن المفضل الأبهري -صاحب التعليقة في الخلاف والزيج والتصانيف المشهورة- من الموصل إلى أربيل في سنة 626 هجري وقبلها في سنة 625 هجري، ونزل بدار الحديث، وكنت أشتغل عليه بشيء من الخلاف، فبينما أنا يومًا عنده إذ دخل عليه بعض فقهاء بغداد، وكان فاضلاً، فتجاريا في الحديث زمانًا، وجرى ذكر الشيخ كمال الدين في أثناء الحديث، فقال له الأثير: لما حج الشيخ كمال الدين ودخل بغداد كنت هناك؟ فقال: نعم، فقال: كيف كان إقبال الديوان العزيز عليه؟ فقال ذلك الفقيه: ما أنصفوه على قدر استحقاقه، فقال الأثير: ما هذا إلا عجب، والله ما دخل إلى بغداد مثل الشيخ، فاستعظمت منه هذا الكلام، وقلت له: يا كيف تقول هكذا؟! فقال: يا ولدي ما دخل إلى بغداد مثل أبي حامد الغزالي، ووالله ما بينه وبين الشيخ نسبة وكان الأثير الأبهري يجلس بين يديه يقرأ عليه، والناس يوم ذاك يشتغلون في تصانيف الأثير. وكان يقول: ما تركت بلادي وقصدت الموصل إلا للاشتغال على الشيخ كمال الدين
تلاميذه

1- الشيخ الإمام العالم الأصولي المتكلم القاضي شمس الدين أبو عبد الله الأصفهاني محمد بن محمود بن محمد بن عباد العجلي شارح المحصول (610-688هـ) ذهب إلى بلاد الروم إلى الشيخ أثير الدين الأبهري فأخذ عنه الجدل والحكمة وتوفي في القاهرة

2- أبو عبد الله زكريا بن محمد بن محمود القزويني (605-682هـ) صاحب عجائب المخلوقات وآثار البلاد وغيرهما

3- قاضي القضاة شمس الدين أبو العباس أحمد بن محمد بن إبراهيم بن خلكان الإربلي الشافعي (608-681هـ) صاحب وفيات الأعيان.
مؤلفاته

1- هداية الحكمة في الطبيعة والحكمة والمنطق، وقد ذكر المستشرق كارلو نللينو الباحث في تاريخ الفلك العربي أن الأبهري في كتابه: هداية الحكمة يبحث في حركة الكواكب والنجوم وطبيعة الأفلاك، وأن هذا الكتاب من الكتب الهامة في الفلك والتي لا نستطيع دراسة تاريخ علم الفلك بدون ذكرها. طبع في لكنو بالهند عام 1845م مع شرح عليه لمعين الدين الميذي. وطبع أيضًا في لكنو عام 1287هـ. وقد كتب كثير من العلماء عليه جملة من الشروح والحواشي

2- تنزيل الأفكار في تعديل الأسرار في المنطق، قصد فيه تحرير ما أدَّى إليه فكره واستقر عليه رأيه من القوانين المنطقية والحكمية ذاكرًا فيه ما سنح له من الرد والقبول

3- متن إيساغوجي في المنطق، ويرجع هذا الاسم إلى منطقي إغريقي اسمه فرفريوس من أهالي مدينة صور الساحلية الواقعة في جنوب لبنان (304-233 ق.م) ألف كتابًا أسماه إيساغوجي (بالإنكليزية: Isagoge)وهي كلمة يونانية تعني الكليات الخمسة، وقيل: إن كتاب فرفريوس هذا نقله إلى العربية أبو عثمان الدمشقي في القرن التاسع الميلادي، ثم اختصره جماعة واشتهر منهم اختصار أثير الدين الأبهري، إلا أن البعض يرى أن كتاب الأبهري غير كتاب فرفريوس اليوناني. ومتن إيساغوجي للأبهري متن جامع لمهمات المسائل المنطقية، تلقاه العلماء بالقبول واعتمدوه إقراءً وشرحًا ونظمًا منذ عهد مؤلفه ولا يزال عمدة إلى اليوم، وطبع طبعات لا تحصى كثرة، وعليه شروح متعددة، فأولها شرح مؤلفه نفسه سماه «قال أقول» طبع في كانبور سنة 1293هـ ثم وضع حاشية على هذا الشرح سماها مغني الطلاب في المنطق طبع في القسطنطينية سنة 1260هـ، وللسيد عمر صالح القيسي التوقادي حاشية عليها سماها «تعليقات الدر النجيع بإيساغوجي» طبعا معًا في الآستانة 1298هـ ثم سنة 1304هـ. وعلق الشيخ رشدي -وهو من مدينة قره أغاج بتركيا- على مغني الطلاب كذلك حاشية سماها «تحفة الرشدي» طبعت في القسطنطينية عام 1253هـ، وعلق شمس الدين الفناري الإسلامبولي المتوفى عام 834هـ حاشية على المغني كذلك سماها الفوائد الفنارية طبعت في القسطنطينية عام 1304هـ، وعلى الفوائد تلك عدة حواش أخر منها حاشية العلامة خليل بن حسن المعروف بقرة خليل المسماة «جلاء الأنظار في حل عويصات الأفكار» فرغ منها سنة 1111هـ وطبعت بالآستانة 1306هـ، وحاشية عبد الله الكانقري سماها «نفائس عرائس الأنظار ولطائف فوائد الأفكار» طبعت بالآستانة سنة 1279هـ، ومن شروح إيساغوجي شرح حسام الدين حسن الكاتي، المتوفَّى سنة 760هـ، وعلى هذا الشرح حواشٍ متعددة منها حاشية العلامة الرهاوي فرغ منها سنة 934هـ (مخطوط بالأزهرية) وحاشية العلامة الشرواني (ت: 1036هـ)، وحاشية محيي الدين التالشي (مخطوط بالعراق)، وهناك شرح لشيخ الإسلام زكريا الأنصاري المتوفى سنة 910هـ سماه المطلع، فرغ منه سنة 875هـ، طبع في بولاق سنة 1283هـ، ثم بالحسينية سنة 1328هـ ثم طبع مرارًا بعدها، وقد كتب على هذا الشرح عدة حواش منها حاشية العلامة شهاب الدين أحمد الغنيمي، سماها كشف اللثام عن شرح شيخ الإسلام (مخطوط بالأزهرية)، وكذا حشاه العلامة الخرشي المالكي (ت: 1101هـ)، ثم الشيخ أحمد بن علي المصري وفرغ من حاشيته سنة 1122هـ وسماها المجمع لحل ألفاظ إيساغوجي وشرحه المطلع، وكذا العلامة يوسف الحفناوي (ت: 1178هـ) وفرغ منها سنة 1171هـ، وطبعت بمطبعة بولاق سنة 1283هـ، ثم بالمطبعة الشرفية بالقاهرة سنة 1302هـ، ثم تكرر طبعها، وكذا العلامة الشيخ حسن العطار شيخ الجامع الأزهر سابقًا (ت: 1250هـ) وفرغ منها سنة 1236هـ وطبعت بالمطبعة العثمانية بالقاهرة سنة 1311هـ ثم بالميمنية سنة 1321هـ، وكذا العلامة الشيخ علِّيش المالكي (ت: 1299هـ) وفرغ منها سنة 1283هـ وطبعت بالمطبعة الوهبية بالقاهرة سنة 1284هـ، وشرحه العلامة أبو الفضل الرامفوري وطبع طباعة حجرية بالهند على القاعدة الفارسية سنة 1309هـ، وشرحه الشيخ محمد شاكر وكيل الجامع الأزهر شرحًا رائقًا سماه «الإيضاح» وفرغ منه سنة 1325هـ، وطبع بمطبعة الملاجئ العباسية بالإسكندرية في نفس السنة، وشرحه الشيخ محمود بن حافظ المغنسي وسماه «مغني الطلاب» وطبع بالآستانة سنة 1259هـ، ثم ببيروت عام 1877م ثم بالآستانة سنة 1310هـ، ونظمه الشيخ عبد الرحمن الأخضري نظمًا بديعًا رائقًا سماه «السلم المنورق» اشتهر وعليه شروح جمة.

4- تهذيب النكت (مخطوط)

5- درايات الأفلاك (مخطوط)

6- الزيج الشامل. ويعرف بالزيج الأثيري، وله عدة أزياج ذكرها في رسائل له هي: الزيج المقنن، والزيج الاختياري، والزيج المخلص. كلها مخطوطة

7- المجسطي في الهيئة

8- القول في حساب الحركات الفلكية

9- غاية الإدراك في دراية الأفلاك

10- رسالة في علم الإسطرلاب

11- الاحتساب في علم الحساب

12- رسالة في بركار المقطوع، تأثر فيها برسالة شيخه كمال الدين بن يونس في هذا الأمر

13- إصلاح كتاب الاسطقسات في الهندسة لإقليدس

14- كشف الحقائق في تحرير الدقائق في المنطق

15- تلخيص الحقائق.

16- الإشارات.
وفاته

توفي الشيخ أثير الدين الأبهري إلى رحمة الله سنة 663هـ الموافق 1264م تعالى وكتبه في الصالحين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حمزة والزين
.
.


ذكر



دعــاء دعــاء:
مشآرڪآتي: 1502
نقاط: 1841
التقييم: 10
تاريخ التسجيل: : 30/09/2013
العمر: 15
مَدينتے مَدينتے: Zaouite-El-Bir
المزاج المزاج: Heureux


مُساهمةموضوع: رد: الشيخ عبد الرحيم عبد الله صديق   الأحد 16 فبراير - 9:57:58

أصبح بوسعك الآن تنزيل نسخة كاملة من موسوعة ويكيبيديا العربية لتصفحها بلا اتصال بالإنترنت.
[أغلق]
أحمد النهاوندي
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
التعديلات المعلقة معروضة في هذه الصفحة غير مفحوصة
ماشاءالله بن اثاري صديق أحمد النهاوندي في صورة رسمهاAlbrecht Dürer

أحمد النهاوندي هو أحمد بن محمد النهاوندي عالم فلك و[علم الرياضيات|الرياضيات] مسلم عاش في القرن السابع وأوائل الثامن الميلادي. يدل اسمه على انتماءه إلى منطقة نهاوند بإيران.

عمل في أكاديمية جنديسابور "دانشگاه گنديشاپور" في زمن يحيى بن خالد البرمكي الذي قتل عام 803 ميلادي خلال نكبة البرامكة. كتب بعض المؤرخين أنه كان يصنع مراصد النجوم بمعية ماشاءالله بن اثاري وكانا من أشهر المنجمين والفلكيين في عصر المنصور الخليفة العباسي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حمزة والزين
.
.


ذكر



دعــاء دعــاء:
مشآرڪآتي: 1502
نقاط: 1841
التقييم: 10
تاريخ التسجيل: : 30/09/2013
العمر: 15
مَدينتے مَدينتے: Zaouite-El-Bir
المزاج المزاج: Heureux


مُساهمةموضوع: رد: الشيخ عبد الرحيم عبد الله صديق   الأحد 16 فبراير - 9:58:29

أحمد بن عبد الله المروزي
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
بحاجة لمرجع
هذا المقال أو المقطع ينقصه الاستشهاد بمصادر. الرجاء تحسين المقال بوضع مصادر مناسبة. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.(1 سبتمبر 2012) بحاجة لمصدر
Disambigua compass.svg هذه المقالة عن أحمد بن عبد الله المروزي. لتصفح عناوين مشابهة، انظر المروزي.

أحمد بن عبد الله المروزي الملقب ب"حبش الحاسب" أو "الحكيم حبش" عاش في عصر المأمون والمعتصم الخلفاء العباسيون إلا أن الكتب لم تشر إلى سيرة حياته وذكر ابن النديم في الفهرست انه بلغ المائة من العمر ينتسب إلى مدينة مرو في إقليم خراسان بإيران.

قضي عمره في مطالعة معظم علوم عصره إلا أنه تميز في مجالات علوم الفلك وآلات الرصد. يقال أنه أول من وضع جدول للظل وظل التمام.
مؤلفاته

مؤلف على مذهب الهند وعمل فيه الزيج على مذهب السندهند وخالف فيه الكثير من العلماء مثل الفرازي والخوارزمي
الزيج الممتحن وهو أشهر أعماله وقد كتب البيروني عن هذا الزيج
كتاب الابعاد والاجرام
كتاب الخائم والمقاييس
كتالب العمل في الاسطرلاب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حمزة والزين
.
.


ذكر



دعــاء دعــاء:
مشآرڪآتي: 1502
نقاط: 1841
التقييم: 10
تاريخ التسجيل: : 30/09/2013
العمر: 15
مَدينتے مَدينتے: Zaouite-El-Bir
المزاج المزاج: Heureux


مُساهمةموضوع: رد: الشيخ عبد الرحيم عبد الله صديق   الأحد 16 فبراير - 9:59:02

أحمد بن كثير الفرغاني
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
أحمد بن كثير الفرغاني
الألقاب الفرغاني
الميلاد فرغانا
الوفاة بعد 247هـ/861م
العصر العباسي
أصل عرقي تركي
المنطقة فرغانة/أوزبكستان
المذهب سني
الاهتمامات الرئيسية الفلك والرياضيات
أعمال ملحوظة قياس قطر الأرض
تعديل طالع توثيق القالب

وهوأبو العباس أحمد بن محمد بن كثير الفرغاني. عالِم رياضياتي وفلكي مسلم، توفي بعد سنة 247هـ/861م، وولد في مدينة فرغانة في أوزبكستان اليوم ثم انتقل إلى بغداد وعاش فيها أيام الخليفة العباسي المأمون في القرن التاسع الميلادي. ويعرف عند الأوربيين باسم Alfraganus، ومن مؤلفاته كتاب جوامع علم النجوم والحركات السماوية وكتاب في الاسطرلاب وكتاب الجمع والتفريق.

ويُعَدُّ من أعظم الفلكيين الذين عملوا مع المأمون وخلفائه. ويقول سارطون عنه : >كان ما زال على قيد الحياة في 861م. وهو من معاصري الخوارزمي وبني موسى وسند بن علي.
إسهاماته العلمية

كان الفرغاني عالِماً في الفلك وأحكام النجوم ومهندساً. ومن إسهاماته أنه حدد قطر الأرض بـ 6500 ميل، كما قدر أقطار الكواكب السيارة. يقول ألدو مييلي : >والمقاييس التي ذكرها أبو العباس الفرغاني لمسافات الكواكب وحجمها عمل بها كثيرون، دون تغيير تقريباً، حتى الفلكي كوبرنيكوس. وبذلك فقد كان لهذا العالِم الفلكي المسلم تأثير كبير في نهضة علم الفلك في أوروبا. وفي سنة 861م، كلفهُ الخليفة المتوكل على الله بالإشراف على بناء مقياس منسوب مياه نهر النيل في الفسطاط، فأشرف عليه وأنجز بناءه وكتب اسمه عليه.
تمثال الفرغاني في القاهرة
مؤلفاته

لقد ترك الفرغاني عدداً من المؤلفات القيمة، ومن أشهرنها : كتاب جوامع علم النجوم والحركات السماوية. وقد ترجمهُ جيرار الكريموني إلى اللاتينية في القرن الثاني عشر للميلاد كما ترجم إلى العبرية وكان له تأثير كبير على علم الفلك في أوروبا قبل ريجيومونتانوس Regiomontanus الرياضي الفلكي الذي برز في القرن الخامس عشر الميلادي. وقد طبعت ونشرت ترجمات هذا الكتاب عدة مرات خلال القرنين الخامس عشر والسادس عشر الميلاديين.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

الشيخ عبد الرحيم عبد الله صديق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

 مواضيع مماثلة

-
» شعر الحروف الهجائيه في مد ح الرسول الله صلى الله عليه وسلم
» الشيخ مشارى بن راشد العفاسى (انا العبد)
» أدرس MCSA - MCSE 2012 بشرم الشيخ
» فضل لاإله إلا الله
» التعريف بالصحابي عمرو بن العاص رضي الله عنه

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى اعدادية زاوية البئر ::  :: -